• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • علي عبدالله صالح يعيد كتابة تاريخ الثورة

    التسجيل
    8 يناير 2001
    المشاركات
    20
    الإعجابات
    0
    الحقوا يا خبره, علي عبدالله صالح يعيد كتابة تاريخ الثورة اليمنية ! ! ؟

    يوم الأحد الماضي شاهدنا عبر شاشة التلفزيون الاخ رئيس الجمهورية و هو يخطب في جامعة عدن, و في نفس العبارة التي بدأها بالدعوة الى طي صفحات الماضي, اختتمها بنبش عدد من ملفاته بصورة موجعة و مثيرة..كما عرض قراره بتشكيل لجنة لاعادة كتابة تاريخ الثورة اليمنية, و هو قرار خطير ينيط مسئولية كتابة التاريخ من وجهة نظر السلطة وبما يخدم الطرف السياسي الذي احرز اخر انتصار في المأساة اليمنية التي ما انفكت فصولها البشعة تتتابع دونما توقف.
    لم تكن هذه المرة الاولى التي تدعو فيها السلطة الى اغلاق ملفات الماضي, و تسارع هي من فورها لاختيار "بعض" الملفات و قراءة صفحاتها على نحو مجافٍ للحقيقة و لاهداف تضليلية, لكنها ربما لن تكون الأخيرة, في ظل عدم وجود اية مؤشرات حقيقية تدل على ان السلطة عقدت العزم على مغادرة الماضي و الكف عن ممارسة الثارات و الانتقام السياسي.. انها الى هذه اللحظة لم تتخذ قرارات واضحة بالانتقال الى الحاضر والانغماس في قضاياه و تحدياته.
    السلطة في اليمن تأبى و تستكبر و ترفض الاعتراف باي اخطاء اقترفتها, و تنكر الاسهامات المشهودة لها في خوض معارك الصراعات السياسية العنيفة, بما نجم عنها من اغتيالات و تعذيب المعتقلين السياسيين الذين قضي على بعضهم تحت التعذيب, و بما شهدته البلاد من حملات عسكرية و تدمير للقرى, وقتل للابرياء العزل, و امتدت يد الاغتيالات لتحصد العشرات من ذوي الانتماء السياسي المغاير بل انها امتدت ايضاً الى صف النظام نفسه و اهلكت بعض رموزه..
    وليس اقل من هذا فداحة ما جرى و يجري على صعيد نهب الاراضي و الممتلكات العامة و الخاصة, و تحويل الثروات الوطنية الى ملكيات خاصة و اشاعة الفساد و انتهاك الانظمة و..و..و..
    و كما ترون, فإن ذاكرة هذا الجيل لم تبلى. هذا الجيل الذي كانت رغبته في تحقيق الاستقرار و انهاء مأسي العنف و الفوضى و المظالم تـنمي لديه الاستعداد لنسيان الماضي و اللجوء الى التسامح كوسيلة ربما تكون امنة للخروج من الضياع و المحن. و هاهنا يبدأ دأب اللجنة المشكلة لاعادة كتابة التاريخ. هذه المحاولة البائسة لتزوير الحقيقة و الغاء الذاكرة الوطنية, و اختلاق تاريخ أجوف, يسمي الكوارث منجزات, و الاعمال الغادرة بطولات, و الفوضى الضاربة اطنابهافي كل شيء تـقـدماً و تـنـمية.. و معلومٌ سـلفاً ما ستكتبـه هذه اللجنة..فنزعة الاستـبـداد تقف وراء لجان من هذا النوع, في محاولة لاغتصـاب الماضـي لتزكيـة الحاضـر المغتـصب.
    قبل النهاية, اريد أن أؤكد انني لست اشتراكياً و لست حتى من المحافظات الجنوبية بل من صنعاء الأبيةَ أبّا عن جدٍ عن سِيد, إذ أن هذا يمثل السلاح الأول الذي تستعمله القلّـة القليلة ذوي الخزعبلات السياسية, و لست مغرّبـاً (السلاح الثاني), و لا عندي مشاكل سواءَ في الداخل أو الخارج (السلاح الثالث), ولا أنتمي لاي تيار سياسي (السلاح الرابع), و لست مع الإنفصاليـة لا من قريب أو بعيـد (السلاح الخامس), و إن كانت غيرتي على بلدي, و على تاريخه, و إيماني بان هذا التاريخ من يكرم صانعيه او يهينهم في ظل حقائقه, إن كان كل هذا يلبسني تهمة-أو خزعبلات- الإنفصالية, أو كوني "ضد الوحدة" أو "ضد الديمقراطية" فإني إقر بها و أعترف, و مرحا لها من تهمه, و كلّي شوق لسماع ما ليس في جعبتي من أوجـه إنتقـاداتهـم "المـحزنة", فهـل من بعد هذه مهانه؟ ما رأيكم؟ و عفواً على الإطـــالة !
     

    سهيل اليماني

    قلم ذهبي
    التسجيل
    12 أكتوبر 2000
    المشاركات
    5,779
    الإعجابات
    2
    يا اخي انا لي تعقيب او بالاصح سؤال بعيد عن موضوعك وهو ماسبب اختيارك لأسم الامام يحيى حميدالدين وهل لك علاقة باسرته من قريب او من بعيد؟؟؟
     

    بن ذي يزن

    بكر أحمد
    مشرف سابق
    التسجيل
    30 سبتمبر 2000
    المشاركات
    3,545
    الإعجابات
    1
    هي الأقطاعية .

    سهيل لماذا كل من ينتقد الوضع تبحث له عن تهمة ، وكأن المواطن الصالح يجب أن يلعق أحذية اللصوص وينعق باسمهم ليل نهار .

    عزيزي يحي حميد الدين .

    أحسنت أخي بالطرح وبأسلوب رائع وكبير ، وبغض النظر أذا كنا جنوبيين أو شماليين أو منتمين لتنظيمات حزبية او غيرها فنحن قبل كل ذلك يمنيون وعندما نتكلم ، نتكلم من أجل الوطن فقط وليس من أجل زعيم أو نظام .

    كتابة التاريخ هذه أخر الدعوات الديكاتوريه ويبدوا ان رمزنا وصل إلي مرحله متقدمه من جنون العظمة والعياذ بالله ، وإلا تخيل ماذا سيكتب بهذا التاريخ الجديد وكيف سيكون العبث به ومن سيكتبه ، هي ظاهرة جد صعبة خطيره .

    ولا اعرف كيف يحاول ان ينقي وضع فاسد وعفن تحت سلطتة وكيف سيحاول ان يقنع الجماهير الجائعة بأن عهده هو عهد الأزدهار والتقدم .

    ماسينا كبيرة وحكامنا بهم صرع العظمة وشبق السلطة والنهب ألذي لا ينتهي ، وأكثر ما يغيضك الآن هو خروج بعض الأصوات التي تحاول ان تشكك في انتمائك بمجرد أنك أنتقدت الوضع الحالي وكأن الوطن أختزل بهذا النظام .

    اشكرك استاذي يحي حميد الدين الفاضل على الطرح الرائع .
     
    التسجيل
    8 يناير 2001
    المشاركات
    20
    الإعجابات
    0
    عزيزي بن ذي يزن

    إنما ذكرت ما ذكرت في المقطع الأخير من رسالتي "لأكبس على نفس" من ليس في إنتـقادهم إلا غرض التعجيز و التضليل ضد كل من يفرغ ما في جعبته من سخط و غِيـرَه على اليمن, ساخراً من أوهامـهم التي لا تـنـتهي, مستـنـيـراً بالمثل الشعبـي (جـزّع الكذاب لا باب بـيـتِـه !).
    أما نحن فـكـلّنا يمنـيـون قـشـوراً و لبّـا. و ها أنت قد رأيت نوع مضحك من تلك الإتهـامات. يا أخ سهيـل بالرغم من إستـخدامك نفس السلاح في كل إنتقادٍ توجهـه لآرائي و سؤالك إياي نفس السؤال, فلن تجـد سوى نفس الإجـابة مني, عل التكرار يجدي. لا يا سهيل, ليس لي علاقة به-رحمـه الله- أكثر من أي يمني بلغ به الأمر أن يآثـر حكم الإمامة بشـتى سلبـيـاته على الوضع الحالي, و الباقي من عندكم إخوتــي


    [معدل بواسطة يحيى حميدالدين ] بتاريخ 14-02-2001 [ عند 11:38 AM]
     

    صالح الخلاقي

    عضو متميز
    التسجيل
    21 يوليو 2000
    المشاركات
    1,182
    الإعجابات
    1
    اخ سهيل
    كلها اعذار تافهه , اذا لم يعجبك الموضوع فلتنسحب احسن مما تزعج الجماعه

    اخي حميد الدين
    الموضوع ممتاز وانشاء الله سوف نناقشه في الايام المقبله .
    [معدل بواسطة صالح ] بتاريخ 14-02-2001 [ عند 07:04 AM]