أذكار الصباح والمساء

    الكاتب: أبو أسامة     التعقيبات : 2   المشاهدات : 720
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
#1
التسجيل
Feb 6, 2001
المشاركات
6
الإعجابات
0
أنقل لك أخي الحبيب بعضاً من أذكار الصباح والمساء مما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم راجيا من الله الأجر والمثوبة .

أذكارُ الصباح والمساء :

1- يقرأ آية الكرسي (الله لا إله إلا هو الحي القيوم ........). ومن فَضْلِ ذلك : أن يَحْفَظَهُ اللهُ ، وَلاَ يَقْرَبَهُ شَيْطَانٌ، وألاَّ يَمْنَعَهُ مِنْ دُخُولِ الْجَنَّةِ إِلاَّ أَنْ يَمُوْتَ .

2- يقرأ سورة الإخلاص وسورة الفلق وسورة الناس (يقْرأُ ذلكَ ثلاثاً). وهذه تَكْفِيهِ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ ، ويُثَابُ بقراءتِهِ الإخلاصَ ثلاثاً كَأَنَّمَا قَرَأَ الْقُرْآنَ كَامِلاً . ويُلاحظ هنا – ضرورةً – أنَّ تكرارَ المعوِّذاتِ ثلاثاً، لا يكونُ إلا في أذكارِ الصباحِ والمساءِ ، وعندَ النومِ، ولا تكرَّرُ ثلاثاً في الأذكارِ عَقِبَ الصَّلواتِ المفروضَةِ .

3- ((لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )) (عشرَ مراتٍ) أو ( مائةَ مرةٍ ) . من قالها ( عَشْراً ) فكَأَنَّهُ أَعْتَقَ رَقَبَةً مِنْ وَلَدِ إِسْمَاعِيلَ عَلَيْهِ السَّلاَمُ . ومن قالها (مِائةً ) يُكْتَبُ لَهُ مِائةُ حَسَنَةٍ وَيُمْحَى عَنْهُ مِائةُ سَيِّئَةٍ . وَتَكُونُ لَهُ حِرْزاً مِنَ الشَّيْطَانِ فِي يَوْمِهِ ذَاكَ حَتَّى يُمْسِي .

4- (( سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ ، عَدَدَ خَلْقِهِ، وَرِضَا نَفْسِهِ، وَزِنَةَ عَرْشِهِ، وَمِدَادَ كَلِمَاتِهِ)(ثلاثَ مراتٍ). وهذه تَعْدِلُ جَمِيعَ الأَذْكَارِ الْمُمْكِنِ قَوْلُهَا مِنَ الْفَجْرِ إِلَى الضُّحى .

5- (سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ )) (مائةَ مرةٍ). وبفضلها تُحَطُّ عَنْهُ جَمِيعُ الْخَطَايَا ، وَلَمْ يَأْتِ أَحَدٌ بِأَفْضَلَ مِمَّا جَاءَ بِهِ .

6- (( اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إبراهيمَ وعلى آلِ إِبْرَاهِيمَ ، إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ ، اللَّهُمَّ بَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا بَارَكْتَ عَلَى إبراهيمَ وعلى آلِ إِبْرَاهِيمَ ، فِي الْعَالَمِينَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ )). يُكرِّرُها عشرَ مراتٍ، أو يُكثِرُ ما شاءَ، لقولِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : (( مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا )) .
كما أنَّهُ يُكثِرُ جداً في يوم الجُمُعةِ وليلَتِها مَن الصَّلاةِ والسَّلامِ على رسولِ الله صلى الله عليه وسلم ، لقولِهِ صلى الله عليه وسلم : (( إِنَّ مِنْ أَفْضَلِ أَيَّامِكُمْ يَوْمَ الْجُمُعَةِ... فَأَكْثِرُوا عَلَيَّ مِنْ الصَّلاةِ فِيهِ...)).

7- سيِّدُ الاستغفارِ: ((اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لا إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ، خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ، وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي فَاغْفِرْ لِي، فَإِنَّهُ لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ أَنْتَ)). مَنْ قَالَهُ مُوقِناً بِهِ وَمَاتَ بَعْدَ ذَلِكَ ، وَجَبَتْ لَهُ الْجَنَّةُ .

8- (( أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ)) (سَبْعِينَ أو مِائَةَ مَرَّة). وهذا سَبَبٌ لاِنْشِرَاحِ الْقَلْبِ ، وَمَغْفِرَة الذَّنْبِ .

9- (( اللَّهُمَّ بِكَ أَصْبَحْنَا وَبِكَ أَمْسَيْنَا ، وَبِكَ نَحْيَا وَبِكَ نَمُوتُ ، وَإِلَيْكَ النُّشُورُ . وَإِذَا أَمْسَى فَلْيَقُلْ : اللَّهُمَّ بِكَ أَمْسَيْنَا وَبِكَ أَصْبَحْنَا ، وَبِكَ نَحْيَا وَبِكَ نَمُوتُ ، وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ)) .

10- ((اللَّهُمَّ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ، عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ ، لا إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ رَبَّ كُلِّ شَيْءٍ وَمَلِيكَهُ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ نَفْسِي ، وَمِنْ شَرِّ الشَّيْطَانِ وَشِرْكِهِ ، وَأَنْ أَقْتَرِفَ عَلَى نَفْسِي سُوءًا أَوْ أَجُرَّهُ إِلَى مُسْلِمٍ )).

11– (( اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْعَافِيَةَ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ فِي دِينِي وَدُنْيَايَ وَأَهْلِي وَمَالِي ، اللَّهُمَّ اسْتُرْ عَوْرَاتِي وَآمِنْ رَوْعَاتِي ، اللَّهُمَّ احْفَظْنِي مِنْ بَيْنِ يَدَيَّ وَمِنْ خَلْفِي، وَعَنْ يَمِينِي وَعَنْ شِمَالِي، وَمِنْ فَوْقِي ، وَأَعُوذُ بِعَظَمَتِكَ أَنْ أُغْتَالَ مِنْ تَحْتِي )). وَهُوَ سَبَبٌ لِحِفْظِ اللهِ تَعَالى للْعَبْدِ ، وبخاصَّةٍ مِنْ أَنْ يَمُوتَ بِخَسْفٍ .

12- (( أَصْبَحْنَا وَأَصْبَحَ(ويقول في المساء أَمْسَيْنَا وَأَمْسَى) الْمُلْكُ لِلَّهِ ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ ، لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )) ويزيد إن شاءَ – مساءً -: (( رَبِّ أَسْأَلُكَ خَيْرَ مَا فِي هَذِهِ اللَّيْلَةِ، وَخَيْرَ مَا بَعْدَهَا، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا فِي هَذِهِ اللَّيْلَةِ، وَشَرِّ مَا بَعْدَهَا)) .

13- (( أَصْبَحْنَا (ويقول في المساء أَمْسَيْنَا) عَلَى فِطْرَةِ الإسْلاَمِ ، وَعَلَى كَلِمَةِ الإخْلاَصِ ، وَعَلَى دِينِ نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم، وَعَلَى مِلَّةِ أَبِينَا إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا مُسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ )).

14- (( أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّاتِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ )) . مَنْ نَزَلَ مَنْزِلاً فقالها لم يضرَّه شَيْءٌ حتى يتركَ منـزلَه ذلك .

15- (( بِسْمِ اللَّهِ الَّذِي لا يَضُرُّ مَعَ اسْمِهِ شَيْءٌ فِي الأرْضِ وَلا فِي السَّمَاءِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ))). مَنْ قَالَها ثلاثاً لَمْ تُصِبْهُ فُجْأَةُ بَلاَءٍ.

16- (( رَضِيتُ بِاللَّهِ رَبّاً، وَبِالإِسْلامِ دِيناً، وَبِمُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَبِيّاً )) مَنْ قَالَها ثلاثاً كان حقّاً على اللهِ أن يُرْضِيَه .

نقلاً عن كتاب وِرد اليوم والليلة.

ملاحظة : لاتنس أخي الحبيب أن تقول في المساء أمسينا بدلاً من أصبحنا كما هو موضح في الأذكار 9 - 12 - 13 .
 
#2
التسجيل
Dec 18, 2000
المشاركات
774
الإعجابات
0
جزاك الله خيرا،وشكرا على الموضوع الذي نحتاجه في كل وقت،وكل زمان،ومكان،الأذكار كثيرة،ويدل هذا على أن ديننا لم يدع كبيرة ولا صغيرة الا وذكرها،فهو دين الحق الذي لا يأتيه الباطل بين يديه ولا خلفه،ويوجد كتاب الأذكار،للامام النووي لمن أراد الاستزاده....
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى أسفل