• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • سعيد ثابت سعيد وكيل أول نقابة الصحفيين اليمنيين في ضيافة المجلس اليمني

    سعيد ثابت سعيد

    كاتب ومحلل سياسي
    التسجيل
    27 يوليو 2005
    المشاركات
    66
    الإعجابات
    0
    الكاتب : ابن المنقد
    شكرا للاخ سمير جبران
    واهلا بالضيف الصحفي المعروف
    سعيد ثابت سعيد
    الاسئلة
    ـــــــــــــــ
    1ـ هل كنت عضوا في في اي حزب آخر قبل انضمامك للتجمع اليمني للاصلاح
    2ـ التجمع فيه ثلاثه تيارات ( القبلية.. واسلامي متشدد.. وأخوان مسلمين معتدل)
    كيف تتعامل مع كل تيار والى من تميل أكثر .
    3ـ الاصلاح من احزاب اللقاء المشترك ولكن يقال أنه معهم بقدم وحده وباقي جسمه مع السلطة
    كيف تفسرون ذلك ولماذا لايكون له موقف ثابت ( يا أبيض / ياأسود) .
    4ـ ماهو موقف الاصلاح خلف الستار من حرب صعده هل من شجاعة صريحة تقولها حول هذا .
    5ـ الاصلاح حزب قوي وله نفوذه فلماذا لا يساعد على كشف بؤر الفساد
    6ـ اين المعارضه ولماذا لا يشعر بوجودها الشعب . واين قضايا الشعب في برامجكم .
    7ـ هل انتم معارضة مسيره وتتعاملون مع القضايا وفق اجندة السلطة .
    8ـ هل مقتنعون ان الانتخابات الرئاسية القادمة أمرها محسوم لصالح الرئيس رغم اعلانه عدم
    ترشيح نفسه ام هناك مفاجأة سننتظرها من الاصلاح .
    وارجوا ان يتسع صدرك لكثرة الاسئلة
    واجوا المعذرة ولك تحياتي
    لم أكن عضوا باي حزب آخر، فأنا منذ البدء إصلاحيا.
    أتعامل مع هؤلاء باعتبارهم أعضاء في التجمع اليمني للإصلاح، وأميل إلى كل من يجسد
    ويسعى إلى تحقيق برنامج العمل السياسي للإصلاح.

    الإصلاح بحسب علمي هو اليوم جزء أصيل ورئيسي في تكتل اللقاء المشترك، ويتبنى مواقف اللقاء المشترك.

    الإصلاح موقفه من تلك الحرب تحدد في بيانه المشترك مع بقية أحزاب اللقاء المشترك، كما تحدد في بيان مجلس الشورى والبيان الختامي للمؤتمر الثالث الدورة الثانية الذي انعقد في يناير الماضي.وليس هناك ستار أو تقيّة بهذا الخصوص.

    يبذل الإصلاح مع قوى المعارضة جهده في كشف مكامن الفساد لكن دون المستوى المؤمل منه، من بقية أحزاب المعارضة، وأنت تعلم حسابات الأحزاب الكبيرة وموازناتها، لكن لا يعني ذلك تبرير تقصيرها.

    امعارضة تحتاج إلى تشجيع ودعم وإعادة ثقة الجماهير بها.

    بالنسبة لأجندة السلطة وتسيير المعارضة، إذا كنت أعرف أنها مسيرة وفق أجندة السلطة فأنا أول كافر بهذه المعارضة!!
    لا لست مقتنع بحسم الرئيس صالح للانتخابات الرئاسية، وربما تحدث مفاجآت غير متوقعة ليس بالضرورة من الإصلاح وإنما قد يكون من المقربين منه.
     

    سعيد ثابت سعيد

    كاتب ومحلل سياسي
    التسجيل
    27 يوليو 2005
    المشاركات
    66
    الإعجابات
    0
    الكاتب : ريشان
    السلام عليكم / الأخ الأستاذ سعيد ثابت


    هل تعتقد أننا في اليمن يمكن أن نستبدل السلطة عن طريق صناديق الأقتراع !!

    نعم لدي اعتقاد جازم بحصول ذلك ولكن يسبق ذلك نضال سلمي دؤوب ومستمر في أوساط الجماهير وتنويرها بحققها السياسية والدستورية، والجمأهير لن نخذل المخلصين
     

    النور المبين

    عضو فعال
    التسجيل
    30 مايو 2005
    المشاركات
    504
    الإعجابات
    0
    حيا الله الاستاذ سعيد ثابت في المجلس اليمني
    وسؤالي لك استاذنا العزيز
    حزب الاصلاح حزب ايديولوجي اسلامي من صلب افكاره
    انه لاينسجم مع الايديلوجيه الامريكية التي يرى فيها الاصلاح
    بانها تناقضه تماما واهم نقطه في هذا المجال هو علمانيه الحكم
    فكيف يتوافق حزب الاصلاح مع الولايات المتحده في هذة الايديلوجيه
    حيث تسربت اخبار صحفيه عن اجتماعات بين الطرفين في هذة
    الفتره وياترى هل سنرى صفقه بين امريكا وحزب الاصلاح الديني
    كما حدث في تركيا
    وشكرا لك
     

    باعبادابوعمار

    عضو فعال
    التسجيل
    11 أبريل 2002
    المشاركات
    534
    الإعجابات
    0
    الاخ سعيد ثابت سعيد
    اشكرك على هذا التواصل مع المتابعين ولكن اخي ماهي الاهداف الذي تريد ان نتواصل بها وهل هذا المجلس فيه تنوير وكشف المفسدين وتقيمك له في كشف الفساد اما القلم الحر لاي كان يساواي الدنيا والاخره لانه امانه الانسان في الدنيا والحديث الشريف يقول من راءمنكم منكر يغيره ولكل كاتب امين الف شكر وتقدير من كافه افراد الشعب والى الامام والله يحفظكم
     

    صفي ضياء

    عضو متميز
    التسجيل
    31 يناير 2005
    المشاركات
    1,104
    الإعجابات
    0
    مع تمنياتي لك بالتوفيق والنجاح لما تسعون اليه

    الكاتب : سعيد ثابت سعيد
    لم يكن ابتعادي عن الصحوة خروجا عن الطاعة بحسب تعبيرك، فأنا أعتز بالصحوة، كما أنه
    لا يعني عدم الكتابة فيها هو انحياز للمهنة، فالصحوة في الأخير صحيفة محترمة ولها جمهورها الواسع، ولكن ثمة مشاغل تعيقني عن التواصل مع الأحبة القراء.

    بخصوص سؤالك الثاني أنا يا أخي الكريم سعيد ثابت صحفي ومؤمن بالحرية وطامح بعالم يملؤه السلام والعدل والمساواة وتغيب عنه مظاهر الإرهاب والفساد، احلم بوطن يأمن فيه الخائف ,و يسعد فيه المحروم، وينعم فيه الكادح والفقير، ويتحرر فيه المأسور والمسجون، ويتساوى فيه ابن الحاكم بابن المحكوم، ويعيش الناس أحرار مسربلين بالكرامة العزة، تسودهم مشاعر الانتماء والولاء للوطن وتؤطرهم روح المشاركة في السلطة والثروة دون تمييز قبلي أو أسري أو مذهبي أو طائفي، هذا ما اسعى إليه فهل ما أعو إليه يمثل تطلعات النخبة المثقفة فقط، أم أنها تجسد أحلام البسطاء والفقراء وهم كل أبناء شعبناء.
    بالنسبة لسؤالك الثالث أحيل الجواب إليك أنت، واقبل بجوابك بالطبع الذي حدث للزميل عامر أمر خطير كما يدل على الإفلاس والهستيريا الذي وصل إليه من يأمرون تلك العصابات بارتكاب تلك الأعمال الحمقاء، وأما الخطط فليس إلا خيار واحد أن نتوقف عن الكتابة فهل هذا الذي تريدون؟؟
    لا مجال أمامنا إلا أن نستمر بالقيام بمهامنا كصحفيين وفق أخلاقيات المهنة وشرف العمل الصحفي.
    شكرا لك أستاذسعيدعلى الاجابة وعلى تخلصك الدبلوماسي من إجابة بعض الأسئله وتحفظك محــل تقدير
    لكني استغربت من قولك فهل هذا الذي تريدون؟؟ خاطبتني بصيغة الجمع فلا ادري باعتباره خطاب لكل اعضاء المجلس ام انه شيءأخر واتمني ان لا تكون أساءت الظن لأن من في موقعك يجب أن يكون حسن النيه وحسن النيه لاتعني السذاجة بالطبع
    واضيف سؤال مارأيك بالمجلس اليمني ؟واتمني ان تحتفظ بعضويتك فيه وتنورنا بأرائك دائما
     

    isam2

    عضو متميز
    التسجيل
    17 مايو 2005
    المشاركات
    1,148
    الإعجابات
    0
    استاذ سعيد ثابت
    تحية طيبة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لدي مجموعة أسئلة اتمنى اجابة صريحة منك عليها
    السؤال الاول
    1/ متى تكون الظروف مناسبة للاصلاح كما قلت لنقد وتقييم تجربة الازمة من عام90-94 وموقفه منها
    هل عندما يتولى احمد علي عبد الله صالح الرئاسة خلفا لأبيه كاحد نتائج وافرازات حرب94 عندها سيكون الوقت مناسبا
    2/ حزب الاصلاح ينظر لحرب 94 وموقفه منها وكانها عار عليه وولد زنا ينتسب اليه يحاول ان يتنصل منها - واستميحكم عذرا في اطلاق هذا الوصف- ولكن بالهروب و التغاضي والامبالاة فهل ذلك يعد براءة ذمة و معالجة نقدية وتقييمية لتلك التجربة بغرض الاستفادة منها ومعالجتها وعدم تكرار الوقوع في مثل هذه الاخطاء
    3/ مالذي يؤخر تقييم تجربة حرب 94 واعلان الاصلاح بشجاعة سوء تقديراته واخطائه وهذا لايعد عيبا مطلقا بل هو الصواب بعينه بالاضافة لما لذلك الموقف من اعادة لملمة شمل صفوف القوى الوطنية التي تناضل ضد الديكتاتورية والفساد وقبل ذلك يعيد د الثقة والامل لكوادر الاصلاح وقواه وقواعده والا فان الاصلاح سيظل متهما وهو اتهام حقيقي بمسؤليته الاساسية والجوهرية في حرب 94 ونتائجها ومثلما قلت سابقا هل ننتظر توريث احمد علي عبد الله صالح ليتهيا الجو للاصلاح لنقد الازمة ومواقفه.
    4/ طالما و ان الايام والمعطيات اثبتت ان هذه الحرب غير شرعية واسسها باطلة كرست الفساد والديكتاتورية والاستبداد وجرت الوطن الى الانهيار بشهادة المنظمات الدولية اليس من الضروري وباسرع وقت ممكن وكاضعف الايمان ادانتها وانكارها ونسف اسسها ومرتكزاتها وبصراحة وبوضوح ومن ذلك التراجع عن الفتاوى التي شرعت الحرب.


    السؤال الثاني :
    الشارع ينظر الى حزب الاصلاح اكبر قوة معارضة ولكن دوره الراهن للاسف لايعبر عن تطلعات وامال الناس في كشف الفساد والمفسدين بل انه يتبع في احيان كثيرة التغاضي وغض الطرف وعدم تناول الامور والتصدي للدفاع عن حقوق الامة بقوة وحق وكما ينبغي ازاء الفساد الذي يستبيح الوطن ماهو تقييمك لموقف الاصلاح في المعارضة وخاصة وانه احد احزاب اللقاء المشترك ولكن موقفه بعيدا عنها بمسافات كبيرة ونتيجة لذلك فالاصلاح يخسر شعبيا ويستنزف رصيده بسبب مواقفه المترنحة المهادنة ( المعتدلة كما يقال) فما هو تقييمك:
    1/ هل الاصلاح مخترق
    2/ هل هي مصالح قوى مترابطة بين تيارات مؤثرة وقيادية في الاصلاح والسلطة بحيث يتم تكبيل خطاب الاصلاح ومواقفه كما هو الحال قائم الان
    3/ هل هناك اتفاقات و تحالفات بين الاصلاح والسلطة على اساس وعود بامتيازات ومصالح وغير ذلك

    ام ماهو تقييمك بالضبط لموقف الاصلاح في المعارضة والذي لايليق ابدا بحزب الاصلاح كقوة سياسية معتبرة وازاء كل هذا الفساد في حق الوطن .

    السؤال الثالث :
    وهو مرتبط بالسؤال الثاني وهو ان هناك قضايا استراتيجية وخطيرة على الوطن ومستقبله وثوابته يلزم الاصلاح الصمت ازائها وكانها لاتعنيه لا من قريب ولا من بعيد وهذا يستنزف الاصلاح شعبيا ويضعفه ويفقد ثقة الناس به لاندري من يوجه الاصلاح ومواقفه هل الاصلاح مبني مؤسسيا ويتخذ قراراته وسياساته بشكل مؤسسي ام هو نسخة مطابقة للنظام الحاكم ان كل موقف سلبي وخاصة قي قضايا جوهرية للاصلاح يفهم وكانه تواطؤ مع الفساد والاستبداد ورضا بما يجري ويخطط للوطن
    على سبيل المثال قضية توريث الحكم في اليمن لاحمد علي عبد الله صالح والذي يجري على قدم وساق تهيئته واعداده منخلال سيطرة الاسرة الحاكمة على الجيش لم نرى ادنى اشارة لهذه القضية من قبل الاصلاح وكان الاصلاح يعيش في بلاد واق الواق وليس حزب معارض غدا هو في الحكم في وطن حكمه جمهوري واحد اهداف الثورة القضاء على الحكم الملكي الوراثي المستبد ولاجل النظام الجمهوري والانعتاق من الملكية سالت دماء شهداء وتضحيات يمنين .

    السؤال الربع :
    1/شخصت أزمة الوطن وبان حرب 94 فقط هي احد تداعيات هذه الازمة والتي هي غياب الارادة السياسية ببناء دولة النظام والقانون والمؤسسات فهل تقصد كل اطراف الازمة في اليمن المهزوم والرابح كانا لايمتلكان هذه الارادة السياسية .
    2/ في ظل ظروف تلك المرحلة الم يكن هناك من سبيل امام الاصلاح الا الدخول فيها كطرف مشارك فيها الم تكن هناك اية امكانية لان يكون طرفا محايدا
    لماذا لاتتم مراجعة تلك المرحلة وحساباتها التي اثبتت انها خاطئة بشجاعة ادبية وبثقة ليس بغرض تسجيل مواقف او اي غرض غير شريف بل من اجل مراجعة النفس وتصححيح الاخطاء وتقييم التجربة والكمال لله سبحانه وتعالى .

    السؤال الخامس:

    الشهيد جار الله عمر قتل في مؤتمر حزب الاصلاح ضيفا عليه والشخص الذي نفذ الجريمة تم اعتقاله ولكن ياأستاذ سعيد ثابت اليس من الواجب الانساني والاخلاقي والتزام المبادئ ان يتحمل الاصلاح مسؤليته في البحث عن المدبر والمخطط لعملية الاغتيال وتبني هذه القضية لكشف الحقيقة كونها عملية اغتيال سياسي تمت لجار الله عمر وهو في مؤتمر الاصلاح
    هل موقف الاصلاح ازاء قضية اغتيال جار الله عمر يليق بالاصلاح وكانه لم يحدث شئ
    والله لانجد تفسير يقبله العقل ازاء هذا الاهمال والتجاهل اذا كان حال الاصلاح هو بهذا الشكل فكيف نتوقع حال احزابنا التي تدعي الوطنية وهذا موقفها ازاء واجب انساني وخلاقي لم تعره حتى صفر من اهتمامها
    ام ان الاصلاح لايرون عليهم اية مسؤلية وا التزان اخلاقي وديني في كشف أبعاد الجريمة وحقائقها التي حدثت في عقر دارهم وفي مؤتمرهم وخاصة بعد ان تم انهاء القضية بهذها الشكل الفاضح في الحكم السياسي القضائي الذي اعتبرها مجرد جريمة جنائية قام بتنفيذها مجرد ارهابي هكذا ببساطة لوجه الله تعالى .
    ان دم جار الله وهو مهندس اللقاء المشترك وغيره دماء ابرياء ازهقت ظلما لماذا لاتتم المطالبة بتدويل القضية والتحقيق الدولي فيها لكشف الجناة الحقيقين وابعادها الحقيقية مثلها مثل جريمة اغتيال رفيق الحريري التي كانت ستؤؤل الى نفس مصير قضية جار الله عمر لو لم يتم تدخل المجتمع الدولي للتحقيق وكشف حقائقها ولما في ذلك من اهمية في كشف ملفات الجريمة والتصفيات والاغتيالات السياسية في البلاد لعقود مضت فدماء الناس والارواح المزهقة لا تنتهي وتفقد حرمتها وحقوقها بالتقادم ام ياترى ان دماء اليمنين رخيصة الى هذا الحد لاتستدعي ادنى اهتمام الامر الذي جعله يقول بانه مستعد ان يضحي ب10 مليون يمني لاجل البقاء والتسلط عفوا لاجل الثوابت الوطنية .



    ولكم جزيل الشكر والتقدير
     

    ابتهال الضلعي

    كاتبة صحفية
    مشرف سابق
    التسجيل
    24 يونيو 2005
    المشاركات
    2,490
    الإعجابات
    0
    أستاذي الفاضل تحية طيبة أبعثها لكم من بعيد...
    سؤالي : في ظل الوضع الراهن المتردي في اليمن ومع التغيرات المتسارعة والضغوطات الإقتصادية والإجتماعية المتتالية على المستوى المحلي والدولي ماذا يمكن أن يفعل الشباب من أمثالنا لتغيير الواقع في اليمن( أمور عميلة لا تحفيزية فحسب)؟؟؟
    سؤالي الثاني: كيف ترى مستقبل الصحفيين أمثالنا في المستقبل القريب إن شاء الله في ظل المؤتمر إن بقى أو الإصلاح إن إفترضنا حصوله على السلطه...هل ستختلف سياستهم تجاه الصحفيين وهل سنحصل على حرية حقيقية أم أنها حرية المربوط من وراه كما نرى حاليا؟؟؟
    شكرا ودمت بخير
     

    isam2

    عضو متميز
    التسجيل
    17 مايو 2005
    المشاركات
    1,148
    الإعجابات
    0
    استاذ سعيد ثابت
    تحية طيبة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لدي مجموعة أسئلة اتمنى اجابة صريحة منك عليها
    السؤال الاول
    1/ متى تكون الظروف مناسبة للاصلاح كما قلت لنقد وتقييم تجربة الازمة من عام90-94 وموقفه منها
    هل عندما يتولى احمد علي عبد الله صالح الرئاسة خلفا لأبيه كاحد نتائج وافرازات حرب94 عندها سيكون الوقت مناسبا
    2/ حزب الاصلاح ينظر لحرب 94 وموقفه منها وكانها عار عليه وولد زنا ينتسب اليه يحاول ان يتنصل منها - واستميحكم عذرا في اطلاق هذا الوصف- ولكن بالهروب و التغاضي والامبالاة فهل ذلك يعد براءة ذمة و معالجة نقدية وتقييمية لتلك التجربة بغرض الاستفادة منها ومعالجتها وعدم تكرار الوقوع في مثل هذه الاخطاء
    3/ مالذي يؤخر تقييم تجربة حرب 94 واعلان الاصلاح بشجاعة سوء تقديراته واخطائه وهذا لايعد عيبا مطلقا بل هو الصواب بعينه بالاضافة لما لذلك الموقف من اعادة لملمة شمل صفوف القوى الوطنية التي تناضل ضد الديكتاتورية والفساد وقبل ذلك يعيد د الثقة والامل لكوادر الاصلاح وقواه وقواعده والا فان الاصلاح سيظل متهما وهو اتهام حقيقي بمسؤليته الاساسية والجوهرية في حرب 94 ونتائجها ومثلما قلت سابقا هل ننتظر توريث احمد علي عبد الله صالح ليتهيا الجو للاصلاح لنقد الازمة ومواقفه.
    4/ طالما و ان الايام والمعطيات اثبتت ان هذه الحرب غير شرعية واسسها باطلة كرست الفساد والديكتاتورية والاستبداد وجرت الوطن الى الانهيار بشهادة المنظمات الدولية اليس من الضروري وباسرع وقت ممكن وكاضعف الايمان ادانتها وانكارها ونسف اسسها ومرتكزاتها وبصراحة وبوضوح ومن ذلك التراجع عن الفتاوى التي شرعت الحرب.


    السؤال الثاني :
    الشارع ينظر الى حزب الاصلاح اكبر قوة معارضة ولكن دوره الراهن للاسف لايعبر عن تطلعات وامال الناس في كشف الفساد والمفسدين بل انه يتبع في احيان كثيرة التغاضي وغض الطرف وعدم تناول الامور والتصدي للدفاع عن حقوق الامة بقوة وحق وكما ينبغي ازاء الفساد الذي يستبيح الوطن ماهو تقييمك لموقف الاصلاح في المعارضة وخاصة وانه احد احزاب اللقاء المشترك ولكن موقفه بعيدا عنها بمسافات كبيرة ونتيجة لذلك فالاصلاح يخسر شعبيا ويستنزف رصيده بسبب مواقفه المترنحة المهادنة ( المعتدلة كما يقال) فما هو تقييمك:
    1/ هل الاصلاح مخترق
    2/ هل هي مصالح قوى مترابطة بين تيارات مؤثرة وقيادية في الاصلاح والسلطة بحيث يتم تكبيل خطاب الاصلاح ومواقفه كما هو الحال قائم الان
    3/ هل هناك اتفاقات و تحالفات بين الاصلاح والسلطة على اساس وعود بامتيازات ومصالح وغير ذلك

    ام ماهو تقييمك بالضبط لموقف الاصلاح في المعارضة والذي لايليق ابدا بحزب الاصلاح كقوة سياسية معتبرة وازاء كل هذا الفساد في حق الوطن .

    السؤال الثالث :
    وهو مرتبط بالسؤال الثاني وهو ان هناك قضايا استراتيجية وخطيرة على الوطن ومستقبله وثوابته يلزم الاصلاح الصمت ازائها وكانها لاتعنيه لا من قريب ولا من بعيد وهذا يستنزف الاصلاح شعبيا ويضعفه ويفقد ثقة الناس به لاندري من يوجه الاصلاح ومواقفه هل الاصلاح مبني مؤسسيا ويتخذ قراراته وسياساته بشكل مؤسسي ام هو نسخة مطابقة للنظام الحاكم ان كل موقف سلبي وخاصة قي قضايا جوهرية للاصلاح يفهم وكانه تواطؤ مع الفساد والاستبداد ورضا بما يجري ويخطط للوطن
    على سبيل المثال قضية توريث الحكم في اليمن لاحمد علي عبد الله صالح والذي يجري على قدم وساق تهيئته واعداده منخلال سيطرة الاسرة الحاكمة على الجيش لم نرى ادنى اشارة لهذه القضية من قبل الاصلاح وكان الاصلاح يعيش في بلاد واق الواق وليس حزب معارض غدا هو في الحكم في وطن حكمه جمهوري واحد اهداف الثورة القضاء على الحكم الملكي الوراثي المستبد ولاجل النظام الجمهوري والانعتاق من الملكية سالت دماء شهداء وتضحيات يمنين .

    السؤال الربع :
    1/شخصت أزمة الوطن وبان حرب 94 فقط هي احد تداعيات هذه الازمة والتي هي غياب الارادة السياسية ببناء دولة النظام والقانون والمؤسسات فهل تقصد كل اطراف الازمة في اليمن المهزوم والرابح كانا لايمتلكان هذه الارادة السياسية .
    2/ في ظل ظروف تلك المرحلة الم يكن هناك من سبيل امام الاصلاح الا الدخول فيها كطرف مشارك فيها الم تكن هناك اية امكانية لان يكون طرفا محايدا
    لماذا لاتتم مراجعة تلك المرحلة وحساباتها التي اثبتت انها خاطئة بشجاعة ادبية وبثقة ليس بغرض تسجيل مواقف او اي غرض غير شريف بل من اجل مراجعة النفس وتصححيح الاخطاء وتقييم التجربة والكمال لله سبحانه وتعالى .

    السؤال الخامس:

    الشهيد جار الله عمر قتل في مؤتمر حزب الاصلاح ضيفا عليه والشخص الذي نفذ الجريمة تم اعتقاله ولكن ياأستاذ سعيد ثابت اليس من الواجب الانساني والاخلاقي والتزام المبادئ ان يتحمل الاصلاح مسؤليته في البحث عن المدبر والمخطط لعملية الاغتيال وتبني هذه القضية لكشف الحقيقة كونها عملية اغتيال سياسي تمت لجار الله عمر وهو في مؤتمر الاصلاح
    هل موقف الاصلاح ازاء قضية اغتيال جار الله عمر يليق بالاصلاح وكانه لم يحدث شئ
    والله لانجد تفسير يقبله العقل ازاء هذا الاهمال والتجاهل اذا كان حال الاصلاح هو بهذا الشكل فكيف نتوقع حال احزابنا التي تدعي الوطنية وهذا موقفها ازاء واجب انساني وخلاقي لم تعره حتى صفر من اهتمامها
    ام ان الاصلاح لايرون عليهم اية مسؤلية وا التزان اخلاقي وديني في كشف أبعاد الجريمة وحقائقها التي حدثت في عقر دارهم وفي مؤتمرهم وخاصة بعد ان تم انهاء القضية بهذها الشكل الفاضح في الحكم السياسي القضائي الذي اعتبرها مجرد جريمة جنائية قام بتنفيذها مجرد ارهابي هكذا ببساطة لوجه الله تعالى .
    ان دم جار الله وهو مهندس اللقاء المشترك وغيره دماء ابرياء ازهقت ظلما لماذا لاتتم المطالبة بتدويل القضية والتحقيق الدولي فيها لكشف الجناة الحقيقين وابعادها الحقيقية مثلها مثل جريمة اغتيال رفيق الحريري التي كانت ستؤؤل الى نفس مصير قضية جار الله عمر لو لم يتم تدخل المجتمع الدولي للتحقيق وكشف حقائقها ولما في ذلك من اهمية في كشف ملفات الجريمة والتصفيات والاغتيالات السياسية في البلاد لعقود مضت فدماء الناس والارواح المزهقة لا تنتهي وتفقد حرمتها وحقوقها بالتقادم ام ياترى ان دماء اليمنين رخيصة الى هذا الحد لاتستدعي ادنى اهتمام الامر الذي جعله يقول بانه مستعد ان يضحي ب10 مليون يمني لاجل البقاء والتسلط عفوا لاجل الثوابت الوطنية .

    السؤال السادس:

    1/ هل كان قرار الاصلاح في انتخابات الرئاسة السابقة صائبا بحجب ترشيح مرشح المعارضة وكذلك هل كان قرار الاصلاح صائبا بترشيح الرئيس على عبد الله صالح كمرشح للاصلاح وهل ذلك القرار يعبر عن قناعتا الاصلاح واوساطه الجماهيرية
    2/ هل مازال الاصلاح مقتنعا بسلامة ترشيحه للرئيس علي عبد الله صالح بعد ان وصلت البلاد الى حافة الانهيار والسقوط واستفحال مافيا الفساد واستباحتها لمقدرات الوطن و بعد التهيئة والاعداد التي يرسمها الرئيس لتوريث ابنه احمد الحكم من بعده وهل مازال الاصلاح مقتنعا بالرئيس خاصة بعد ان كشفت التقارير الدولية جزء من ثروته 20 مليار دولار في بنوك المانيا
    3/ هل مازال التحالف الاستراتيجي قائما بين الرئيس او المؤتمر او الفساد والاصلاح رغم اعلان فك وانتهاء ذلك التحالف لكن كل المعطيات تقول بان التحالف لازال قائما وعلى اشده
    من شراكة حرب 94 الى اسقاط مرشح المعارضة وترشيح الرئيس كمرشح للاصلاح الى موقف الاصلاح المهادن للفساد والتعرض لاوكارل الفساد الحقيقة التي تمتلك السلطات المطلقة وبيدها الامر والنهي وهي التي تديثر الدولة بالتليفون
    4/ وفي ظل كل هذه المعطيات هل تتخذ قرارات ومواقف وسياسات الاصلاح بشكل مؤسسي في اطار هيئات الاصلاح الرسمية اذن لما لاتوجد مراجعة للاخطاء والسلبيات ونقد وتقويم ام ان قرارات الاصلاح تتخذ بارتجالية وفي اطار قنوات ضيقة وتتحكم فيها تيارات تحكم مصالحها في توجيه الاصلاح وسياسته

    والعفو ان كان هناك نوعا من الحدية في الطرح ولكنه والله الحرص على حزب سياسي بحجم الاصلاح نراه في وضع اقل مما ينبغي ان يكون عليه.



    ولكم جزيل الشكر والتقدير
     

    أبورعد قصيله

    شاعر شعبي
    التسجيل
    2 يونيو 2003
    المشاركات
    953
    الإعجابات
    3
    الاستاذ القدير والصحفي الشهير سعيد ثابت سعيد

    انه لشرف كبير لي ولجميع اعضاء المجلس اليمني ان نتشرف ونحاوركم ايها الكريم
    فشكرا لك على ذلك
    الحقيقه اني من اكبر المعجبين بمقالاتك وكنت اشتري الصحوه لان سعيد ثابت يكتب فيها
    فاسلوبك في الكتابه يدهشني ويجبرني على متابعة كل ماتكتبه ،،،

    استاذي القدير هنالك سؤال طالما حيرني وطالما حاولت الاجابه عليه بنفسي
    وهو
    لماذا هنالك هوّه واسعه بين قيادة الاصلاح وقواعده ؟؟

    فمن خلال تجربتي مع قيادة وقواعد اجد اختلافا فكريا كبيرا
    فبينما اجد القيادات التي عرفتها وان كانت قيادات على مستوى اقل لكنها تعتبر ممثل للقيادات بشكل عام اجد انها تحمل فكرا نوريا راقيا واخلاقا تاخذ القلوب ولديها اساليب اقناع فائقه وقدره على النقاش وقبول الراي والراي الاخر ،،،
    بينما ان قواعد الحزب ربما لا تكون اغلببة القواعد لكنها تمثل نسبه منها
    عند معاملتها للمجتمع تجد انها تتقوقع داخل مكنوناتها وترفض الاخر رفضا قاطعا بدون مبررات واقعيه وان لديها انشداد الى داخلها وتكره الخارج كرها مطلقا وتعطي الاخر صوره مقتمه تذكرنا بصورة السلفيين عند الناس فهم رفضوا اي شيء واي فكره غير ما اعتقدوه وهم الذين كفروا الشيخ عبد المجيد الزنداني ،، والان نلاحظ ان هنالك من قواعد الاصلاح من يكفر الجميع لانهم ليسوا اصلاحيين
    هل لهذا تفسير معين ام ان هذا هو نهج الاصلاح اساسا ونحن لا نعلم ،،

    اقول هذا لحبي للاصلاح ولمقتي ممن يقول انظر الى الاصلاحيين ايش بيسووا هذا يقول كذا وذلك كفر فلان وذلك يكره الجميع وغيرها من الاخلاقيات التي تنفر الناس والتصقت ببعض قواعد الاصلاح

    تحياتي لك ايها الاستاذ
    واعتذاري عن عدم قدرتي على تفسير ما اريد ان اقوله

    محمد حميد قصيله
    شاعر شعبي
     

    الاشرف

    عضو متميز
    التسجيل
    2 مايو 2004
    المشاركات
    1,225
    الإعجابات
    0
    [align=justify]في البداية ارحب بالصحفي المتألق سعيد ثابت سعيد
    اسال الله عزوجل ان يجعلك سعيداً دايماً
    يتضح لي من ردودك على اسئلة الاخوة الاعضاء انك شخص مراوغ وذو وجهين
    وليس بجديد من منتمي لحزب الإصلاح الفاشل
    ماهو سبب انتماك الى هذا الحزب رغم عدم اليقانك الكامل في صلاحية هذا الحزب المعارض
    ماهو دور حزب الإصلاح في قضيتك الأخيرة وعلى راسهم الشيخ / عبدالله بن حسين الاحمر
    ماهي وجهة نظرك في قضية الحوثي
    تحياتي لك