مقام سيدنا ابراهيم عليه السلام

    الكاتب: ابوعاهد     التعقيبات : 0   المشاهدات : 1017
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
#1

ابوعاهد

عبدالله حسين السوادي
مشرف سابق
التسجيل
Nov 28, 2000
المشاركات
10,212
الإعجابات
15
1- مقام إبراهيم: هو الحجر الذي كان يقف عليه الخليل إبراهيم (عليه السلام) عندما ارتفع بناء الكعبة عن قامته, فوضع له إسماعيل (عليه السلام) هذا الحجر ليرتفع عليه.

2- ومن المعلوم أن ارتفاع الكعبة بلغ 9 أذرع فقط عندما بناها إبراهيم الخليل ثم زادها قريش إلى 18 ذراع حين بَنت الكعبة, ثم زادها عبد الله بن الزبير إلى 27 ذراع وبقيت على ذلك.


3- بقى الحجر ملصقا بحائط الكعبة على ما كان عليه من قديم الزمان إلى أيام عمر بن الخطاب (رضي الله عنه), حيث أخره عن البيت لئلا يشغل المصلين عنده جموع الطائفين حول البيت.
وقد كانت آثار قدمي الخليل باقية في الصخرة وما زالت وقد قال أبو طالب في قصيدته اللامية المشهورة

وموطئ إبراهيم في الصخر رطبة
=============== على قدميه حافيا غير ناعل

يعني أن رجله الشريفة غاصت في الصخرة فصارت على قدر قدميه حافية لا منتعلة.

ولنا لقاء
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى أسفل