• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • مشروع للرقي بالمواطن اليمني ""برأة إختراع !!

    هشام السامعي

    مشرف سابق
    التسجيل
    21 ديسمبر 2003
    المشاركات
    1,848
    الإعجابات
    0





    مع تزايد الأصوات المنادية بالإصلاح وضرورة تغيير نظام الحكم والبدء من مرحلة جديدة " والحقيقة أن هذه الأصوات جأت كنتاج لواقع يسيطر عليه الفساد من رأسه حتى أخمص القدم "


    ولكن جميع هذه المشاريع وهذه الأفكار لم تأخذ مساحة أوسع للحرية ولم تقابل بأي همل من شانه أن يساعد على تحقيق هذه المشاريع "


    ومن مبدء حرية الرأي في التعبير توصلت مؤخراً لمشروع قد يناسب الجميع بما فيهم سيادة الرئيس لما يحمله هذا المشروع من بعد زمني وفكرة قد تكون الأنسب للتخلص من رواسب الماضي "


    المشروع "

    الكثيرين يعتقدون أن مشكلة المواطن اليمني تكمن في لعنة أطلقها الشهيد الثلايا على هذا الشعب في العام 48م عندما حكم عليه الإمام بالإعدام ومن حينها والشعب اليمني يعاني الويلات جيل بعد جيل " أطيب منه مستحيل " وتوالت الأحداث والحال كما هو لاجديد "
    ومن هنا أتقدم بإقتراح لرئيس الجمهورية بإصدار قانون أو فرمان جديد " جيز الفرمانات الحالية " ينص على قتل كل من يحمل في شهادة ميلاده أنه من مواليد عام 48 م كي نتخلص من أخر المصابين بهذه اللعنة ونبدء حياة جديدة نستطيع التخلص من الماضي الأليم "
    وهذا بدوره سيضمن لنا أن الرئيس سيكون أول المستهدفين إذا لم ينتبه للموضوع "
    وبهذا نكون قد ضمنا التخلص من الجميع بطريقة مفبركة "


    مشروع ناقص لكنه فكرة مناسبة في ظل هكذا سياسات "
    لأن الجميع في الأخير حتماً سيموتون "
     

    Time

    محمد صالح الرويشان
    مشرف سابق
    التسجيل
    14 يوليو 2003
    المشاركات
    18,532
    الإعجابات
    1
    لقب إضافي
    نجم المجلس اليمني 2004
    مشروع ناقص فعلا أخي هشام السامعي
    ولعنة الثلايا لم تكن إلا تعبيرا عن حالة من الغضب والإنفعال
    وإلا فمن غير المعقول أن الرجل الذي بذل روحه في سبيل تخليص الشعب اليمني من الطغيان الإمامي
    يقصد فعلا أن يلعن ذلك الشعب
    ومن رحمة الله تعالى أنه لايستجيب حتى دعاء الوالدين في حالة الغضب
    فما بالك برجل كان يُساق إلى الإعدام ثم هو يرى بعض الرعاع يهتفون ويوجهون له الإهانات
    وعودة إلى مشروعك
    فاقترح لإتمامه أن يُطلب ممن تجاوزا الستين من العمر أن يتقاعدوا ويتركوا الفرصة لجيل الشباب
    بشرط أن لاتكون الفرص بالتوريث
    فتأمل!!!
    ولك خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
     

    هشام السامعي

    مشرف سابق
    التسجيل
    21 ديسمبر 2003
    المشاركات
    1,848
    الإعجابات
    0
    الكاتب : Time
    مشروع ناقص فعلا أخي هشام السامعي
    ولعنة الثلايا لم تكن إلا تعبيرا عن حالة من الغضب والإنفعال
    وإلا فمن غير المعقول أن الرجل الذي بذل روحه في سبيل تخليص الشعب اليمني من الطغيان الإمامي
    يقصد فعلا أن يلعن ذلك الشعب
    ومن رحمة الله تعالى أنه لايستجيب حتى دعاء الوالدين في حالة الغضب
    فما بالك برجل كان يُساق إلى الإعدام ثم هو يرى بعض الرعاع يهتفون ويوجهون له الإهانات
    وعودة إلى مشروعك
    فاقترح لإتمامه أن يُطلب ممن تجاوزا الستين من العمر أن يتقاعدوا ويتركوا الفرصة لجيل الشباب
    بشرط أن لاتكون الفرص بالتوريث
    فتأمل!!!
    ولك خالص التحيات المعطرة بعبق البُن


    هو كذلك أخي تايم "
    فما قصدته حقيقة قد أخفيته في بطني ففضحته أنت "
    نحن جيل الشباب نطمح أن يكون لنا دور فاعل في عملية البناء ولكن وجود كبار السن في طريقنا يمنعنا من التحرك بحرية "



    شكراً لك فقد أوضحت الخفي "
     

    هشام السامعي

    مشرف سابق
    التسجيل
    21 ديسمبر 2003
    المشاركات
    1,848
    الإعجابات
    0
    "بين يدي الإصلاح من الداخل "

    حرك مقال النائب سلطان السامعي المياع الراكدة التي أشار إلى رغبته في تحريكها لأن الحراك جاء على غير المراد "حيث كان يجدر أن يكون الحراك حول الرأي نفسه لا حول صاحب الفكرة والرأي وذلك بتناول الموضوع بنقاش موضوعي ومنطقي بعيداً عن فرط حساسية السلطة التي نالت من وطنية الرجل ووحدويته ونبشت السلطة بردودها ماض بشكل يتعارض مع مايردد صباحً مساءً عن حرية الرأي وديمقراطية النظام ورغم إختلافي مع تفاصيل رأي النائب السامعي رغم علمي بوطنيته وعلاقتي الحميمة به إلا أنني والسلطة والمعارضة على حد سواء نرى أن الإصلاحات السياسية مطلب ملح وامر ضروري وعى رأس الجميع في التسليم بهذا الأمر السيد رئيس الجمهورية الذي سبق له القول "نحلق لأنفسنا قبل أن يحلق لنا "
    ومن هنا فالخلاف حول نوعية وكيفية الإصلاحات لاحول هل هي مطلوبة أم لا وحول هل المطلوب إصلاح جزئي أم شامل وجذري كما جاء في رأي النائب السامعي والذي أختلف معه بداية في أنه رأي إصلاحاً أوسع من وجهة نظري الى ما نحتاج إليه اليوم إذ أن وضعنا يحتاج إلى إصلاحات جزئية سبق وأن أشير إليها عبر رؤى حزبية وتناولتها كتابات كتاب وسياسيين وإعلاميين من مختلف المشارب السياسية وتلوح بها أحزاب ومؤسسات مدنية كالمطالبة بتنحي الرئيس عن رئاسة وقيادة حزبه أثناء فترة الحكم وفصل القضاء عن رئاسة الدولة وكذلك قيادة القوات المسلحة والأمن وضمان حياديتهما وإستقلالهما " ثم ضرورة إصلاحات قانون السلطة المحلية بما يكفل إنتخاب روؤساء الوحدات الإدارية "محافظي المحافظات ومدراء عموم المديريات وإعطائها كامل صلاحياتها وتفعيل الدور الرقابي وضمان محاسبة المتلاعبين والعابثين بالمال العام "
    ثم ضمان حيادية اللجنة العليا للإنتخابات وتسيير العمليات الإنتخابية بشفافية ومصداقية تكفل تساوي الفرص أمام جميع القوى السياسية دون إستغلال المال ومقدرات الدولة ومؤسساتها .
    لقد كان رأي الناب السامعي كما أسلفت من وجهة نظري أوسع مما نحتاج إليه إلا أننا نعتبره رأياً لايجوز تجريم وتخوين مبديه إذ التخوين والتجريم مخالفة دستورية وممارسة لإرهاب الفكر وهو ما نأمل أن تترفع عنه السلطة وصحفها فضلاً عن الصحف الرسمية .
    كما أننا نخاف أن الزوبعة التي أثيرت تهدف السلطة من خلالها إلى صرف نظر الشارع عن ممارساتها لسياسة التجويع والتجريع الذي أصبح أمراً قاتلاً وكارثة تحل بالأمة كلها أو رسالة إلى كل من يطمح إلى تقديم مشاريع إصلاحية .
    ولنا نداء إلى أحزاب المعارضة لاسيما أحزاب المشترك التي تقع عليها المسؤلية بعد السلطة في مسألة إصلاح الوضع نداءً بوضع مشاريع إصلاح مناسبة وقيادة مبادرات إنقاذ مذكرين إياها "أحزاب المشترك " أنه كان الأولى أن تسبق الأفراد إلى طرح مشاريع الإصلاح ولنا في إجابة النداء أمل وفي السلطة أمل أكبر في ترفعها عن التخوين واتجريم وقبل أن يتسع الخرق على الراقع " والوطن ووحدته ونظامه الجمهوري الديمقراطي مسؤلية الجميع سلطة ومعارضة .



    [align=left]ضياء الحق إدريس الأهدل "
     

    آصف بن برخيا

    مشرف سابق
    التسجيل
    24 مارس 2003
    المشاركات
    15,668
    الإعجابات
    4
    مراحب بهشام السامعي

    في الحقيقة والواقع وبعد الاطلاع على المشروعين المقدمان من السيد سلطان السامعي
    وكذلك المشروع الاخر من هشام السامعي تحت مسمى(مشروع للرقى بالمواطن اليمني)

    فقد قررنا مايلي:
    اولاً- وقبل كل شي يتم اصدار شهاداة ميلاد جديدة لال السامعي وبحيث يكونوا من مواليد 48
    ثانياً- يتم الاخذ بمشروع هشام السامعي وتعميمة على بعض المحافظات الراديكالية الخارجة عن القانون وبالذات المحافظات المليانة مثقفين وكتاب

    ثالثاً- يتم تعديل شهادات ميلاد الخبرة والجماعة

    رابعاً ينفذ امرنا هذا فوراً وقبل ما يرجعوا السميعة عن مشروعهم






    سلام
     

    اعصار التغيير

    قلم ذهبي
    التسجيل
    14 مايو 2005
    المشاركات
    5,667
    الإعجابات
    0
    الكاتب : اصف بن برخيا
    مراحب بهشام السامعي

    في الحقيقة والواقع وبعد الاطلاع على المشروعين المقدمان من السيد سلطان السامعي
    وكذلك المشروع الاخر من هشام السامعي تحت مسمى(مشروع للرقى بالمواطن اليمني)

    فقد قررنا مايلي:
    اولاً- وقبل كل شي يتم اصدار شهاداة ميلاد جديدة لال السامعي وبحيث يكونوا من مواليد 48
    ثانياً- يتم الاخذ بمشروع هشام السامعي وتعميمة على بعض المحافظات الراديكالية الخارجة عن القانون وبالذات المحافظات المليانة مثقفين وكتاب

    ثالثاً- يتم تعديل شهادات ميلاد الخبرة والجماعة

    رابعاً ينفذ امرنا هذا فوراً وقبل ما يرجعوا السميعة عن مشروعهم






    سلام

    تم التعميم

    وينشر في الجريده الرسميه
     

    هشام السامعي

    مشرف سابق
    التسجيل
    21 ديسمبر 2003
    المشاركات
    1,848
    الإعجابات
    0
    الكاتب : اصف بن برخيا
    مراحب بهشام السامعي

    في الحقيقة والواقع وبعد الاطلاع على المشروعين المقدمان من السيد سلطان السامعي
    وكذلك المشروع الاخر من هشام السامعي تحت مسمى(مشروع للرقى بالمواطن اليمني)

    فقد قررنا مايلي:
    اولاً- وقبل كل شي يتم اصدار شهاداة ميلاد جديدة لال السامعي وبحيث يكونوا من مواليد 48
    ثانياً- يتم الاخذ بمشروع هشام السامعي وتعميمة على بعض المحافظات الراديكالية الخارجة عن القانون وبالذات المحافظات المليانة مثقفين وكتاب

    ثالثاً- يتم تعديل شهادات ميلاد الخبرة والجماعة

    رابعاً ينفذ امرنا هذا فوراً وقبل ما يرجعوا السميعة عن مشروعهم






    سلام

    أصف بن برخيا "
    لو أن تايم تمهل ولم يكشف ماخفي لكان الموضوع سلك منحى أخر ربما أستطعنا التأمل بما سيكتبه الأخرون "
    ولكن لابأس "
    أنا خوفي يطلع سامعي أخر ويطالب برئيس جديد من عندهم "
    نحن فعلاً بحاجة إلى حراك "
     

    نشوان الحميري

    عضو نشيط
    التسجيل
    13 فبراير 2005
    المشاركات
    323
    الإعجابات
    0
    ملاحظة فقط للتصحيح.... الشهيد الثلايا استشهد عام 1955 فتأملووووووووووووووا :D;)
     

    I Love Yemen

    عضو فعال
    التسجيل
    11 يونيو 2005
    المشاركات
    820
    الإعجابات
    0
    الكاتب : هشام السامعي





    مع تزايد الأصوات المنادية بالإصلاح وضرورة تغيير نظام الحكم والبدء من مرحلة جديدة " والحقيقة أن هذه الأصوات جأت كنتاج لواقع يسيطر عليه الفساد من رأسه حتى أخمص القدم "


    ولكن جميع هذه المشاريع وهذه الأفكار لم تأخذ مساحة أوسع للحرية ولم تقابل بأي همل من شانه أن يساعد على تحقيق هذه المشاريع "


    ومن مبدء حرية الرأي في التعبير توصلت مؤخراً لمشروع قد يناسب الجميع بما فيهم سيادة الرئيس لما يحمله هذا المشروع من بعد زمني وفكرة قد تكون الأنسب للتخلص من رواسب الماضي "


    المشروع "

    الكثيرين يعتقدون أن مشكلة المواطن اليمني تكمن في لعنة أطلقها الشهيد الثلايا على هذا الشعب في العام 48م عندما حكم عليه الإمام بالإعدام ومن حينها والشعب اليمني يعاني الويلات جيل بعد جيل " أطيب منه مستحيل " وتوالت الأحداث والحال كما هو لاجديد "
    ومن هنا أتقدم بإقتراح لرئيس الجمهورية بإصدار قانون أو فرمان جديد " جيز الفرمانات الحالية " ينص على قتل كل من يحمل في شهادة ميلاده أنه من مواليد عام 48 م كي نتخلص من أخر المصابين بهذه اللعنة ونبدء حياة جديدة نستطيع التخلص من الماضي الأليم "
    وهذا بدوره سيضمن لنا أن الرئيس سيكون أول المستهدفين إذا لم ينتبه للموضوع "
    وبهذا نكون قد ضمنا التخلص من الجميع بطريقة مفبركة "


    مشروع ناقص لكنه فكرة مناسبة في ظل هكذا سياسات "
    لأن الجميع في الأخير حتماً سيموتون "

    تنهيده اطلقها من القلب على الشهيد الثلايا ...
    رحمك الله يا شهيدنا الغالي...
    لقد رأيت صورته قبل إعدامه وكان واقفا شامخا أبيا شموخ الجبال...
    وفي عينيه عتب كبير على من خانوه بعد أن بذل روحه لأجلهم..

    فلا تعجب يا أخي إذا كانت لعنة فعلا أصابت الشعب اليمني...