• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • ستجازي بعد أربعين يوماً .. قصة وعبره

    حنان محمد

    كاتبة صحفية
    مشرف سابق
    التسجيل
    28 أغسطس 2004
    المشاركات
    15,383
    الإعجابات
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ________________

    تسلط أحد العوام على جحا وأخذ يؤذيه حتى انه في أحد الأيام كسر عصا جحا المصنوعة من خشب اللوز .. وكان يحملها منذ سبعة وعشرين عاماً ، فانكسر خاطر جحا ، وتألم على فقد عصاه فدعا عليه قائلاً : أسال الله ان يكسر رجلك كما كسرت عصاي وسيري أثر ذلك عن قريباً ولا أدري ابعد 40 يوماً ام 40 اسبوعاً ام 40 عاماً فالله سبحانه وتعالى يجازيك وهو المنتقم .

    فضحك الرجل من عمل جحا وقوله وتركه ، وماسار قليلاً حتى زلقت رجله وانكب على وجهه وكسرت ساقه فخاف خوفاً عظيماً وزحف قاصداً جحا والدموع تتساقط من عينيه وقال له : ارجو ان تعفو عني فقد قلت اني اجازي بعد 40 سنة على الكثير او 40 يوماً واراني جوزيت عاجلاً فماهذا ؟

    فأجابه جحا : ان هذا الجزاء الذي نلته هو لأنك اذيت غيري منذ 40 يوماً اما ما فعلته معي فستجازي عليه بعد اربعين يوماً وتكسر ساقك اليمنى وتأتي زاحفاً إلي :) .


    الجزاء من جنس العمل :
    اذا العبد ابتلاه الله ببلاء ما وصبر عليه احتساباً أن يلقى أجراً عظيماً على هذا الصبر كان جزاءه على نفس عمله .. فالصبر على الأذى بالدعاء يكون الأجر عظيم ...
    وهناك جزاء أخر من صنف العمل فكلما تلذذ البعض بأذية الغير .. والدفع بالسيئة والبعد عن الحسنة .. كان العقاب اشد وأعظم ولابد أن ياتي عليه يوم لا مفر منه ...
    هنا الجزاء نوعين .. جزاء على الصبر وهو حسن ... وجزاء على ارتكب ذنب وهو سيىء وعقابة اليم
    والجزاء ليس إنتقام ... انما هو عقاب من الله يردع به العبد عن الأذية والتمادي بها ... والدفع بالحسنة والنهي عن كل ما هو سيىء وخبيث ... كذلك هو عبره للغير حتى يفرقوا في اعمالهم مابين هو حق وباطل ...

    سلام

    ملحوظة : ( القصة منقولة من كتاب النوادر ... والتحليل خاص بي من بنات أفكاري :D)
     

    القيصر

    مشرف سابق
    التسجيل
    25 نوفمبر 2004
    المشاركات
    29,170
    الإعجابات
    0
    ياا سلام

    قصه حلوه لاول مره اشوفها

    وفيها عبره وحكمه

    يا رب توصل يارب :)
     

    حضرمية مغتربة

    مشرف سابق
    التسجيل
    5 نوفمبر 2002
    المشاركات
    14,712
    الإعجابات
    0
    ماشاء الله عليكي يامبدعتنا
    الله لا يحرمنا من مشاركاتك الرائعة :)
     

    ظبي اليمن

    قلم ذهبي
    التسجيل
    26 ديسمبر 2003
    المشاركات
    9,210
    الإعجابات
    0
    [grade="8B0000 FF0000 FF7F50"]من جاهد وناضل من اجل قضية وهدف كان اسمى من ان يتاثر او يعطي للصغار حيز من اهتمامه

    لان المناضل من اجل اشياء سامية لا تعيقه البشاعة المتراصة في عيون الحاقدين

    فالحاقدين ليسوا الا هباء يتناثر هنا وهناك

    لتاتي رياح الخير كانسة له بعيد .. في مكانه الصحيح بين من يناسبه من اشياء


    اعتقد اني اوصلت رسالة وسيفهمها ذوي لب وضمير



    ظبي اليمن
    [/grade]
     

    القيصر

    مشرف سابق
    التسجيل
    25 نوفمبر 2004
    المشاركات
    29,170
    الإعجابات
    0
    اليكم هذه الحكاية

    كان اللعاب يسيل من فم الفأر، وهو يتجسس على صاحب المزرعة وزوجته، وهما يفتحان صندوقا أنيقا، ويمنِّي نفسه بأكله شهية، ..لأنه حسب أن الصندوق يحوي طعاما، ولكن فكه سقط حتى لامس بطنه بعد أن رآهما يخرجان مصيدة للفئران من الصندوق

    واندفع الفأر كالمجنون في أرجاء المزرعة وهو يصيح

    : لقد جاءوا بمصيدة فئران... يا ويلنا!
    :هنا صاحت الدجاجة محتجة

    اسمع يا فرفور، المصيدة هذه مشكلتك أنت' فلا تزعجنا بصياحك وعويلك
    فتوجه الفأر إلى الخروف

    : الحذر، الحذر ففي البيت مصيدة،

    : فابتسم الخروف وقال

    يا جبان يا رعديد، لماذا تمارس السرقة والتخريب طالما أنك تخشى العواقب

    ! ثم إنك المقصود بالمصيدة فلا توجع رؤوسنا بصراخك، وأنصحك بالكف عن سرقة الطعام وقرض الحبال والأخشاب
    :هنا لم يجد الفأر مناصا من الاستنجاد بالبقرة التي قالت له باستخفاف

    ؟ يا خراشي

    ... في بيتنا مصيدة

    يمه الحقيني

    ! ! يبدو أنهم يريدون اصطياد الأبقار بها

    ____________________________

    هل أطلب اللجوء السياسي في حديقة الحيوان؟

    عندئذ أدرك الفأر أن سعد زغلول كان على حق عندما قال قولته الشهيرة " مفيش فايدة"
    وقرر أن يتدبر أمر نفسه، وواصل التجسس على المزارع حتى عرف موضع المصيدة، ونام بعدها قرير العين، بعد أن قرر الابتعاد من مكمن الخطر.
    وفجأة شق سكون الليل صوت المصيدة وهي تنطبق على فريسة، وهرع الفأر إلى حيث المصيدة ليرى ثعبانا يتلوى بعد أن أمسكت المصيدة بذيله.
    ثم جاءت زوجة المزارع وبسبب الظلام حسبت أن الفأر "راح فيها"،

    .وأمسكت بالمصيدة فعضها الثعبان
    فذهب بها زوجها على الفور إلى المستشفى حيث تلقت إسعافات أولية، وعادت إلى البيت وهي تعاني من ارتفاع في درجة الحرارة.
    وبالطبع فإن الشخص المسموم بحاجة إلى سوائل، ويستحسن أن يتناول الشوربة ( ماجي لا تنفع في مثل هذه الحالات)،

    وهكذا قام المزارع بذبح الدجاجة، وصنع منها حساء لزوجته المحمومة،

    . وتدفق الأهل والجيران لتفقد أحوالها، فكان لابد من ذبح الخروف لإطعامهم
    ولكن الزوجة المسكينة توفيت بعد صراع مع السموم دام عدة أيام، وجاء المعزون بالمئات واضطر المزارع إلى ذبح بقرته لتوفير الطعام لهم.

    إذا كان " فهمك تقيل"....

    فإنني أذكرك بأن الحيوان الوحيد الذي بقي على قيد الحياة هو الفأر، الذي كان مستهدفا بالمصيدة، وكان الوحيد الذي استشعر الخطر

    ... ثم فكر أيها القارئ، في أمر من يحسبون انهم بعيدون عن المصيدة وأن "الشر بره وبعيد"

    ، فلا يستشعرون الخطر بل يستخفون بمخاوف الفأر

    الذي يعرف بالغريزة والتجربة أن ضحايا المصيدة قد يكونون أكثر مما تتصورون



    منقول
     

    الدبدوب الحبوب

    قلم ذهبي
    التسجيل
    26 أغسطس 2004
    المشاركات
    5,214
    الإعجابات
    0
    موضوع رائع يا أميررررة

    وحقيقة أنت الفيلسوفة الوحيدة من البنات :)
     

    The Ghost

    عضو نشيط
    التسجيل
    25 يناير 2005
    المشاركات
    101
    الإعجابات
    0
    بصراحة موضوع مره حلووووووووووووووووووووووو أميرة

    وقصتك برضه حلوة يالقيصر

    ( أحسن حاجه اعجبتنيفيها صاحبك سعد زغلووووووووووول :) )

    مع تقديري ,,,
     

    طائر النورس

    عضو متميز
    التسجيل
    21 مارس 2005
    المشاركات
    1,576
    الإعجابات
    0
    كل يوم وابدعك يزداد
    موضوع رائع يا أميررررة
    تسلامي يا اميرررة المجلس




    النـــــــــــــــــورس
     

    حنان محمد

    كاتبة صحفية
    مشرف سابق
    التسجيل
    28 أغسطس 2004
    المشاركات
    15,383
    الإعجابات
    0
    الكاتب : القيصر
    ياا سلام

    قصه حلوه لاول مره اشوفها

    وفيها عبره وحكمه

    يا رب توصل يارب :)
    الاحلى هو مرورك
    ويارب تكون دعوتك مستجابه
    تحياتي لك
     

    حنان محمد

    كاتبة صحفية
    مشرف سابق
    التسجيل
    28 أغسطس 2004
    المشاركات
    15,383
    الإعجابات
    0
    الكاتب : حضرمية مغتربة
    ماشاء الله عليكي يامبدعتنا
    الله لا يحرمنا من مشاركاتك الرائعة :)
    تسلمي ياحضروووومه
    الله لا يحرمنا من ابداعك انتي ...
    أشكرك على المرور
    تحياتي