الأستاذ علي الصراري في ضيافة المجلس اليمني .. الإجابات

علي الصراري

عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي
التسجيل
19 يونيو 2005
المشاركات
126
الإعجابات
0
الكاتب : عادي
مرحبا بك،
بصفتك رئيس الدائرة الاعلامية للحزب الاشتراكي، ماهو الموقف الرسمي للحزب الأن تجاة محاولة التمرد و الانفصال التي قام بها قيادات الحزب في 94؟

تسمية حرب 94م بمحاولة التمرد والانفصال هي التسمية الرسمية التي تطلقها السلطة للتغطية على مسؤوليتها في تفجير الحرب كجريمة كبرى.. وقد كانت حرباً عدوانية قطعت الطريق على الحلول السلمية السياسية المبذولة حينها، وتخلف عن هذه الحرب آثار مدمرة طالت اليمن كلها وأرجعتها سنوات طويلة إلى الوراء..
أما الحزب الاشتراكي فقد أدان رسمياً الحرب والانفصال في دورة لجنته المركزية في 1-6 سبتمبر 94م.. غير أن مفجري الحرب لم يعتذروا عنها حتى الآن، ولم يعالجوا نتائجها المدمرة..
 

سمير جبران

كاتب صحفي
مشرف سابق
التسجيل
3 ديسمبر 2004
المشاركات
971
الإعجابات
0
لقب إضافي
مؤسسة المصدر للصحافة والاعلام
الاخوة الأكارم

بقية الإجابات سنضيفها في وقت لاحق !

خالص تحياتي
 

علي الصراري

عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي
التسجيل
19 يونيو 2005
المشاركات
126
الإعجابات
0
الكاتب : alabrak
هلا بئ الاستا ذ علي الصراري وتحية وتقدير للاخ سمير جبران


عر ف الحزب الاشتراكي اليمني من ذو تئسيسه على انه حزب لكل اليمنيين شمالي اوجنوبي في حينه
وكا ن اعضا ئه خليط من كل المحا فظات اليمنية اي بمعنا حزب وحدوي من ذو تأسيسه
الكل يعرف اوكثير من الناس تعرف انهو حصل اعوجاج في اتفاقية الوحده اليمنية اي بمعنأ حصل انقلاب
على الوحدة اليمنية عام 94
سوالي ما هو موقف الحزب من عدم اصلا ح هذا الاعوجاج كما نعرف ونسمع ان هناك سعي لاصلا ح هذ

السوال الثاني يتعرض اللقا المشترك اللذي يعتبره الكثير من اليمنين على انه المنقذ . للتفريخ من قبل
الحزب الحاكم سوا لي ماهو تقيمك للفتره الماضية والفترة القادمة للقاء المشترك

وشكرأ alabrag
لعلك تابعت موقف الحزب الاشتراكي من هذه المسالة وللتذكير الحزب ادان الحرب والانفصال ورفض نتائج الحرب وطالب باصلاح مسار الوحدة وتصفية اثار الحرب وتحقيق المصالحة الوطنية وهو يناضل بالوسائل السلمية والقانونية من اجل تحقيق هذه الاهداف...

أما السوال الثاني فإن اللقاء المشترك مثل تطورا مهما في الحياة السياسية اليمنية ونجح في خلق علاقات طبيعية بين احزاب ظلت لمدة طويلة تتبادل العداء ولكن الأهم من هذا أن اللقاء المشترك خلق ممكنات حقيقية للتعاون بين هذه الاحزاب وقد شهدت الفترة السابقة العديد من الاعمال التنسيقية بينها على المستويات السياسية والجماهيرية الا ان هذه الاعمال لم ترتق بعد الى مستوى التحالف البرنامجي وحاليا تسعى احزاب اللقاء المشترك الى وضع مبادرة للاصلاحات السياسية ستشمل صيغة اوسع للاتفاق في مابينها وسيكون الاصلاح السياسي هو برنامج المرحلة القادمه اي أن قاعدة الاتفاق ستكون اعرض وسيغدو التحالف البرنامجي آنذاك ممكننا ..
 

علي الصراري

عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي
التسجيل
19 يونيو 2005
المشاركات
126
الإعجابات
0
الكاتب : Time
مرحبا بالأستاذ علي الصراري في المجلس اليمني
البيت الالكتروني لكل اليمنيين
حللت أهلا ونزلت سهلا
وخالص الشكر والتقدير لتلبيتك الدعوة رغم مشاغلك
واسمح لي بأن اطرح عليك الأسئلة التالية:

* في الايام الأولى التي تلت التوقيع على اتفاقية الوحدة
كتب الدكتور أحمد قايد الصايدي بصحيفة "المستقبل" التي كنت ترأس تحريرها
مقالا بعنوان "أحذروا الفساد!!!"
يحذر فيه الكوادر القادمة من الشطر الجنوبي إلى عاصمة دولة الوحدة من الفساد المالي والإداري
فهل ترى أن المخاوف التي طرحها ذلك المقال كان لها مايبررها؟
وهل ترى أن الرفاق استفادوا من نصيحة الدكتور الصايدي، أم أنهم وقعوا في الفخ؟!

* من المعروف أن الحزب الإشتراكي اليمني تبنى الايدلوجية الماركسية
ورغم أن الكثير من المراجعات او التراجعات تمت بهذا الخصوص
إلا أنه لم يكن هناك تصريح او بيان شاف بشأن ذلك التراجع او تلك المراجعات
غير ذلك التصريح الذي أدلى به الدكتور سيف صائل الأمين العام المساعد
والذي أعلن فيه أن الحزب يتبنى الإسلام عقيدة وشريعة
وقد أثار ذلك التصريح في حينه ضجة واسعة في اوساط الحزب
ولم يصدر بعد ذلك ما يؤكد ذلك التبني او ينفيه.
فما هي بنظرك الارضية العقائدية التي يقف عليها الحزب حتى هذه اللحظة؟!

* اشتهر الحزب الاشتراكي اليمني كغيره من الاحزاب الاشتراكية بموقف معاد للأمبريالية العالمية.
فكيف يمكن تكييف هذا الموقف في ظل المتغيرات الدولية الراهنة والتي يأتي على رأسها ما يُسمى "الحرب على الإرهاب"؟!
وماهي أهم معالم وسمات هذه الامبريالية كما تراها الآن؟!

* النقد الذاتي وسيلة هامة من وسائل تصحيح مسار ومسيرة الأفراد والجماعات والأحزاب.
فما هي بنظرك أهم مرتكزات وملامح هذا النقد لمسيرة ومسار الحزب الإشتراكي اليمني
قبل الوحدة،
وبعد الوحدة،
وبعد حرب 1994م؟!

* المؤتمر العام الخامس للحزب الاشتراكي اليمني على مرمى حجر إذا صح التعبير
فما هو الحد الأدنى والحد الأقصى لما يمكن لهذا المؤتمر انجازه
سواء على صعيد البناء الداخلي للحزب برامجيا وتنظيميا،
أم على الصعيد الوطني وموقف الحزب من القضايا الناجزة التي تتعلق بقضية الإصلاح السياسي؟!

ولك خالص التقدير
والتحيات المعطرة بعبق البُن

1-نعم كان هناك ما يبرر هذه المخاوف لان الطرف الاخر في الوحدة كان يراهن على افساد القادمين من عدن وأستطيع القول أن الأغلبية العظمى منهم لم تقع في فخ الفساد.

2- الأرضية الفكرية للحزب تستند الى كونه حزباً وطنياَ ديمقراطياً .

3- في فترة ماقبل انهيار المنظومة الاشتراكية كان هناك انقساما عالمياً واستقطابات دولية حادة وقد تغير الامر الان في ظل هيمنة القطب الواحد وعلى البلدان النامية ان تتخذ لنفسها استراتيجية جديدة تعمل من خلالها على حماية مصالحها.

أما موضوع الارهاب فان البلدان النامية وضمنها اليمن عانت طويلا من الارهاب وفي مصلحتها أن تشن الحرب عليه ولكن على أساس تعريف دقيق للارهاب يتفق عليه دولياً ووضع استراتيجة دولية تتضمن التزامات متبادلة بشان محاربة الارهاب يكون ضمنها تنمية البلدان المتخلفة باعتبار أن الفقر من اهم الاسباب المولدة للارهاب .. أما ماأسمية بسمات الامبريالية الآن , فإن العولمة الراهنة وسيطرة الشركات الكونية تخلق أرضية جديدة للعمل المشترك بين الشعوب المتقدمة والشعوب المتخلفة لأنها جميعا تعاني من هذه العولمة المتوحشة وقد بدأت بعض الحركات الدولية بالظهور وهي تعلن نهجها لمقاومة العولمة المتوحشة والعمل من اجل أنسنتها وفي هذا السياق تطرح قضايا تنمية البلدان المتخلفة ومحاربة الفقر .. الخ ضمن مهام هذه الحركات ..

4- الحزب الاشتراكي هو الحزب اليمني الوحيد الذي مارس النقد الذاتي لتجربته علناً ولم تفعل الأحزاب الأخرى ذلك مع معرفتها لأخطائها , وفي فترة ماقبل الوحدة انتقد الحزب احتكاره للسلطة وقمع الرأي الآخر وعدم السماح بالديمقراطية والعديد من جوانب السياسات الاقتصادية التي اعتمدها .. أما في فترة مابعد الوحده وبعد حرب 94م فإن الحزب لم يعد في موقع القرار ونشاطه بشكل عام يواجه بالحصار والقمع لكن الحزب لايزال مستمرا في تنمية الممارسات الديمقراطية في حياته الداخليه وتطوير علاقته بالاخرين وتجديد وسائل وأسااليب عمله ..

5- المؤتمر العام الخامس سيكون محطة مهمة في تاريخ الحزب وأمامه جملة من المهام السياسية والتنظيمية التي ينبغي إنجازها وفي تقديري أن أهم المهام الداخلية تتمثل في تجديد القيادة وتوسيع مساحة الممارسة الديمقراطية وإكساب الأطر الحزبية المزيد من المرونة والفعالية وعلى المستوى السياسي ستكون مبادرة اللقاء المشترك وبضمنه الحزب الاشتراكي للاصلاحات السياسية على المستوى الوطني تجديداً مهم في الرؤية السياسية للحزب ولاحزاب المعارضة ايضاً ..
 

علي الصراري

عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي
التسجيل
19 يونيو 2005
المشاركات
126
الإعجابات
0
الكاتب : مـــــدْرَم
بســــــــــــم الله الرحمن الرحيم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أولاَ تحية وتقدير للكريم الغالي الأستاذ { سمير جُبران على المجهود الرائع المشهود له في هذهٍ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الساحة
ــــــــــــــــــــــ
ثانـــــــــــياَ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ألف مليون هلا وغلا .. بالكريم الغالي على الكُل .. السيد العزيز .. والقلم الحُر والشخصية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السياسية على الساحة السياسية اليمنية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مليون هلا بيك أخي الكريم الغالي / علي محمد الصراري
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وبعد عزيزي قد تتنوع الأسئلة وقد يكون الأكثر منها ثقيل على شخصكم الكريم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ولكن ما دُمت ضيفنا في هذا الصرح فنرجو سعة الصدر والتحمل لأخوان لك من جميع المستويات
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الثقافية وغيرها
ــــــــــــــــــــــ
سيدي العزيز
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أخي الكريم أخوك {{ مـــدرم }}
ـــــــــــــــــــــــــ
إسم المُعرف
ـــــــــــــــــــــــــ
والأسم بالكامل
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حسن علي صالح اليزيدي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أخي
ـــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{1} .. الصحافة اليمنية ..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ما رائ شخصكم الكريم بالصحافة اليمنية وما مٍصداقية الصحافة في اليمن
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{2} .. وهذا السؤال الأخير ..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ما هي صحيفة {البلاد} وما أهداف تٍلك الصحيفة وما راي شخصكم بما
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حدث للكريم الأستاذة {{ {{رشيدة القيلي}}
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سلام وألف هلا وغلا بشخصكم الكريم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ودمت وعاشت اليمن الموحده وعاش الحزب الإشتراكي اليمني
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1ـ مصداقية الصحافة اليمنية نسبية وهي متفاوته من صحيفة لأخرى ولكن بشكل عام مصداقية صحف المعارضه والعديد من الصحف المستقلة أحسن حالا من صحافة السلطة وحزبها على أن مستوى الصحافة اليمنية بجناحيها الرسمي والمعارض لا يزال متدنياً ومتخلفاً عن الصحافة العربية والعالمية .

2- صحيفة البلاد واحدة من بضعة صحف مول الحزب الحاكم صدورها في الآونة الأخيره لتلعب دورها في إطار الخطه الأمنيه الجديده التي تعتمد وسائل لا اخلاقية في الإساءة والتشهير بالصحفيين والمعارضيين والناشطين سياسياً .. وربما أنك تساءل عن مانشرته البلاد عن الأخت رحمة حجيره وليس رشيدة القيلي فقد كان ذلك اسوأ وأحط وأرذل مايخطر على البال لكن التضامن مع الأخت رحمة عرى هذا الاسلوب وتحولت صحف البذاءة إلى وصمة مقززة في جبين الحزب الحاكم .
 

علي الصراري

عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي
التسجيل
19 يونيو 2005
المشاركات
126
الإعجابات
0
الكاتب : مشتاق ياصنعاء
وعدت هنا لأضيف سؤالا خطر ببالي

عرف عن الحزب الضرب بيد من حديد لكل صوت مخالف . وسياسة فرق تسد المأخوذة من الاستعمار البريطاني . ورغم اختلاف منهجية وتفكير الحزب الاشتراكي الا أنه عمل بهذه السياسة في تاريخه .

السؤال هنا : هل مازال هناك مكان لسياسة الضرب من بيد من حديد . وهل مازالت حكاية فرق تسد تأخذ مجراها .


خالص المحبة والتقدير

أتمنى عليك ان تعيد النظر في تصوراتك حول الحزب الاشتراكي فهو ليس كما تصفه وسياسة فرق تسد لم يمارسها الحزب وإنما مورست ضده ..
 

علي الصراري

عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي
التسجيل
19 يونيو 2005
المشاركات
126
الإعجابات
0
الكاتب : بسباس
بسم الله


الأستاذ الكبير علي الصراري

سلام الله عليك ..وعلى العزيز الرائع سمير جبرااااااااااااان

استاذي العزيز سبقني الأخ isam2 وكذا الأخ سلطان المقطري بطرح بعض الأسئلة التي كانت في بالي

وبقيتها هي كالتالي:

1 ) ألا تتفق معي في أن عملية دمج حزب الوحدة الشعبية اليمنية في الحزب الإشتراكي

بعد الوحدة تعد أحد أكبر الأخطاء الإستراتيجية للحزب الإشتراكي والتي كانت سببا

لما بعدها؟؟

2) ألا تتفق معي أيضا في أن تهميش الكوادر المخضرمة لحزب الوحدة الشعبية

بعد الوحدة وهي التي تملك من الخبرة والمعرفة بعقلية وكواليس نظام ( ج ع ي )

قد سهل لهذا النظام ( كلفتة ) الشركاء القادمين من عدن بغشامة ونيات طيبة

وجهل بدهاليز الحكم العسقبلي واخطبوط الفساد العظيم.


ختاما اكرر تحياتي لشخصك الكريم وعقليتك المتفتحة البعيدة من التعصب

ولقلمك الحر الصادق الذي اتابعه في مختلف الصحف ..... وتحية أخرى خاصة

لك بسبب عدم خلطك بين منصبك في الدائرة الإعلامية للحزب وبين مهنيتك

كصحفي وهو ما أثمر في نتاج جميل يظهر اسبوعيا في الثوري التي حباها الله

برئيس تحرير عظيم هو الاستاذ خالد سلمان يعمل متحررا من الضغوط المعتادة

للدوائر الإعلامية بالأحزاب والتي تحول أي صحيفة ناجحة

الى مجرد منشور حزبي بائس ( والصحوة خير مثال)


مرة أخرى تحية خاصة للعزيز المتميز سمير جبراااااااان

والسلام عليكم


1- لا.. لأن حزب الوحدة شعبية كان جزءاً من الحزب الاشتراكي وفروعه في الشمال، ولم يندمج فيه.

2- الطرف الآخر في الوحدة هو الذي حرص على استبعاد كوادر الوحدة الشعبية بحجة أنهم من الشمال.

 

علي الصراري

عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي
التسجيل
19 يونيو 2005
المشاركات
126
الإعجابات
0
الكاتب : سلطان-المقطري
أهلا بك بيننا يا أستاذ / على محمد الصراري
وأسئلتي هي:
1- هل سيبت المؤتمر الخامس بتغيير تسمية الحزب؟
2- هل سيضع برنامجا جديدا؟
3- هل سيرحل الحرس القديم؟
4- هل تمارس الديمقرطية في الحياة الداخلية للحزب؟
5- هل قستم يوما مدى شعبية الحزب ومدى قربه من الذين يناضل من أجلهم؟
6- هل تملكون تصورا بيانيا عن ترتيب مكانة الحزب الجماهيرية بين كل الأحزاب اليمنية؟
7- مع تشابه البرامج الإنتخابية لكل الأحزاب اليمنية هل تتهمون الحزب الحاكم بإستخدام إمكانات الدولة اليمنية لحساب فوزه المستمر؟
8- هل تخلى الحزب عن وثيقة العهد والإتفاق؟
9- الحزب الإشتراكي اليمني هو حزب المستقبل .. أريد أن أعرف : ما الميزة والفرادة؟
مع كل التقدير والتحايا
أخوك/ سلطان المقطري

1- تغيير تسمية الحزب ليست مطروحة أمام المؤتمر العام الخامس .

2- نعم سيقر برنامجاً دخلت فيه بعض التعديلات على البرنامج السابق .

3- لن يرحل الحرس القديم ولكن ستاتي قيادات جديدة .

4- نعم نمارس الديمقراطية الداخلية على نطاق واسع .

5- تأثرت شعبية الحزب بعد حرب 94م وهو يسعى لأن يكون قريبا من قضايا عامة الناس .

6- تأتي مكانته في المرتبه الثالثة بعد المؤتمر والاصلاح .

7- نعم نتهمه بذلك .

8- لم يتخل الحزب عن وثيقة العهد ولكنه الآن يركز على مضامينها .

 

علي الصراري

عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي
التسجيل
19 يونيو 2005
المشاركات
126
الإعجابات
0
الكاتب : من بعيد


مرحباً بالعزيز علي الصراري ..
أشكرك من كل قلبي على قبول استضافتك .. والشكر موصول للعزيز سمير جبران ..

وقد سبقوني الأخوة بطرح الأسئله .. ولكن لدي هذا الأسئله ..

وأريد الجواب بصرااااحه ..

كيف ينظر الحزب الإشتراكي اليمني إلى حزب التجمع اليمني للإصلاح ؟؟

لو قيل أن الحزب الإشتراكي اليمني بسبب قلة أعضاءه سيلغى من قبل الدوله إلى أي حزب ستتجه .. هل إلى الحزب الحاكم أم إلى حزب التجمع اليمني للإصلاح أم ساعياً إلى تأسيس حزب آخر ..؟؟
مع خالص تحياتي .. ولي عودة بإذن الله ..
الحزب الاشتراكي سعيد بالتفاهم والعمل المشترك مع التجمع اليمني للإصلاح، ويبادله تقديراً واحتراماً كبيرين..

الحزب الاشتراكي لا يعاني من قلة أعضاء، وإنما من صعوبات سياسية وعملية، وإذا ما ألغي سأظل أعمل من أجل بعثه من جديد لقناعتي بأن اليمن تحتاج حزباً كهذا كما تحتاج حزباً كالتجمع اليمني للإصلاح.
الكاتب : من بعيد



لنفترض أن هناك شخصان :

الأول قيادي في الحزب الحاكم ( المؤتمر الشعبي العام )
والآخر من عامة الناس ..( وطني )
وكلاهما يرد هذه العباره
" أن التجمع اليمني للإصلاح خان الوطن باتفاقه مع الحزب الإشتراكي -حيث أنه كان في السابق يكفره والآن على مظلة واحده ( اللقاء المشترك ) - "
فما هو ردك على كل منهما ؟؟
..

للأول سأقول: تخونون الإصلاح لأنه رفض أن يكون مطيتكم للإساءة للآخرين.

وللآخر (من عامة الناس) سأقول: اتفاق الاشتراكي والإصلاح يخدم مصالحك.

 

علي الصراري

عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي
التسجيل
19 يونيو 2005
المشاركات
126
الإعجابات
0
الكاتب : صفي ضياء
أخي سمير جبران أشكرك من سويدا قلبي على ماتقوم به
بداية أرحب بالاستاذ على الصراري في المجلس
وسؤالي أستاذ علي المعروف ان هناك عدد من اعضاء اللجنة المركزيه الاعلاميين تأثروا بماجرى في حرب صيف 94 واثروا من بعدها الاعتكاف في البيوت فبحكم قربكم منهم فالماذا لاتقومون بأخراجهم مماهم فيه واعادة اشراكهم في الحياة السياسيه كما كانوا والمواصلة في نظالهم الذين عملو فيه وهو ممنوع وخصوصا انه مازال لديهم مايقدمونه واذكر لك احدهم على سبيل المثال الاستاذ محمد الشامي لماذا لايعاود نشاطه خصوصا وانه لم ينظم للمؤتمر وانما فضل الاعتكاف عن الحياة السياسيه!
2-استاذعلي اعتقد أن رفض الدكتور ياسين او الاستاذ حيدر العطاس تشكيل حكومة وادارة البلاد كرئيس وزراء قد فوت على الحزب الاشتراكي فرص كثيره من اهمها اعادة تفعيل حركتهم في الحياة السياسيه وتنشيط اعضاء الحزب في منحهم مناصب قياديه لاثبات ادارتهم وايضا قدرتهم على لم قواعد الحزب واعادة فاعليتهم فما رأيك أستاذعلى
3-ما رأي الأستاذ علي في المجلس اليمني وماهو الانطباع الذي خرجت به عن المجلس
هذا وتقبل خالص تحياتى وتقديري


1- فعلاً علينا مساعدة الإخوة المنكفئين على تجاوز حالة الإحباط التي أصابتهم، على أن حالتهم لم تقلل من حبنا واحترامنا لهم وشعورنا بالحاجة إلى موهبهم.

2- لم يعرض علي أي منهما هذا المنصب، ولا زلنا نحتاج لرفع الأذية عنهما قبل التفكير بفائدة أو عدم فائدة الاشتراك في الحكومة..

3- المجلس اليمني مساحة متميزة بما فيها من تنوع وحيوية وانطباعي إيجابي بصورة عامة..

 
  • الوسوم
    علي الصراري