مراد هاشم .. مدير مكتب قناة الجزيرة في ضيافة المجلس اليمني

مراد هاشم

كاتب صحفي
التسجيل
5 يونيو 2005
المشاركات
118
الإعجابات
0
الكاتب : هشام السامعي
مرحباً بإطلالتك الحوارية المميزة أستاذ مراد ...

والشكر موصول للمبدع سمير جبران (ثانكس سمير )...



بعيداً عن الوظيفة الحالية في قناة الجزيرة ...عملت قبل ذلك في بعض الصحف اليمنية ومنها الشورى وهذي الأخيرة تعد من الصحف المعارضة ...سؤالي هل معنى ذلك أن مراد هاشم كان صحفي معارض من منطلق المعارضة الناجحة ...(ورجاءً لاتتحسس من أسئلتي )وماهي أهم النقاط التي سجلتها من موقعك في هذه الصحف (على السلطة والمعارضة )؟



ربما يكون لمراد هاشم رؤية أو نظرة للواقع (الأن ) في ظل هكذا ظروف ومواقف ....ماهي رؤيتك للواقع( السياسي ...والديمقراطي ...والأنساني )في اليمن ...؟


من خلال تكويناتك الحزبية (سابقاً )في الحزب الناصري ...ربما يكون لديك بعض ماتقوله عن تجربتك الحزبية وبالذات في الحزب الناصري ...(رأيك في الحزبية والتحزب ...رأيك في برامج الأحزاب ...)؟



لعل هناك بعض المسببات جعلتك تخرج من الحزب الناصري والحزبية بشكل عام ...هل كان لفشل الحزب الناصري في العودة إلى السلطة مثلاً ...أم أن قناعات حول عدم جدوى الحزبية كان وراء ذلك ؟


من واقع عملكم (كمدير لقانة الجزيرة في اليمن )هل ترى يأتي يوم يكون للفضائية اليمنية مدراء للقناة في كثير من بلدان العالم ...وهل تعتقد يأتي يوم تكون فيه الفضائية اليمنية أو (فضائية يمنية جديدة )لها حضور تضاهي به الحزيرة ؟


كونك يمني و(صحفي )وهذه معادلة تبدو صعبة نوعاً ما (من وجهة نظري )...كونك كذلك ....تعاني من مايعانيه الكثير من أبناء هذا الوطن ...برأيك ماهي الحلول التي تراها مناسبة للجميع لتغيير هذا الوضع (مع التسليم بأن الوضع الأن أصبح صعباً على التعايش في ضله )والخروج من هذا المنعطف الخطير ؟


عملت مراسلاً لكثير من الصحف المحلية والعربية والعالمية ...ماهي أهم الميزات التي تراها موجودة أو متواجدة في شخصية الأستاذ مراد هاشم جعلته يتبوء أو يشغل كل هذه المناصب تدريجياً ؟ وماهي أهم الشروط التي تراها متوفرة في كثير منا إذا فكر يوماً وعمل مراسلاً ؟


سؤالي الأخير ...أظن الأن أن الرؤية لديك حول واقع الوطن العربي قد تكون أكثر ضوحاً ...


مراد هاشم ماذا ترى في الأفق ؟وأطل النظر في هناك ....
تحية طيبة لك أخي هشام السامعي
1- عملت في صحف .. الوحدوي ..الشورى ..رأي .. المعارضة ..ليس كحزبي معارض .. بل كمهني محترف .. في الاخبار والتحقيقات .. تماما مثلما عملت في صحيفة الثورة الرسمية .. وفي الصحافة الخارجية .. وفي الحقيقة هذه التجربة منحتني قدرة أكبر على التعاطي والتعامل مع المادة الاعلامية من أكثر من زاوية وبأكثر من لغة ووفقا لأكثر من سياسية تحريرية .. لم أكن كاتبا للمقالات او للافتتاحيات ..أي لم أكن مسؤولا عن تحديد مواقف .. وآراء .. وبالنسبة لتقييمي للصحافة اليمنية رسمية ومعارضة وأهلية .. أجبت على السؤوال سابقا .
2- تقييم الواقع اليمني من كل الجوانب التي ذكرت أخ هشام يحتاج الى كتاب .. ومع ذلك أعتقد أننا نتقدم ببطء شديد ..على المستوى الاجتماعي ..وبسرعة أفضل على المستوى السياسي ..أما على المستوى الاقتصادي ..فنحن نتراجع الى الخلف ..على الرغم مما تراه من بعض مظاهر الرأسمالية .. هنا وهناك بحكم وجود بعض الاستثمارات التي نفذت بجلدها ..ممن ومما تعرف ويعرف الجميع ... وبعض مظاهر التنمية التي لاتتناسب بأي حال مع ما يمكن تنفيذه فعلا .. سياسيا ..هناك وعي متنامي ..لكن ذلك لايكفي بخاصة مع استمرار مرواحة المعارضة عند موقف " المتسول" للاصلاحات وكأن الحكومة جمعية خيرية ! ..ومرواحة الحكومة في مربع المحتكر لكل شىء ..وكأنها وريثة ! ..وليس مهمة ووظيفة عامة تؤديها للناس بتوكيل منهم ..ولأنها موظفة لديهم ..لا العكس ! ..
3- تجربتي التنظيمية في الناصري كانت قصيرة العمر ومن الظلم الحكم بناءا عليها على حزب بكامله .. وكان خروجي ..ليس فقط لانني شعرت أن " الجلباب " ان صح التعبير ضيق جدا على صحفي ..ولكن أيضا لأن ثمة تغيير كبير حدث في توجهاتي وضعني خارج الاحزاب كلها ..ونقلني الى الحزب الاكبر .. حزب الصحافة .
4- المجال متاح دائما .. لتأسيس إعلام ناجح ..صحيفة او قناة .. شرط أن نوفر الظروف والبيئة المناسبة لذلك .. ولعلي اشرت في اجابات سابقة لبعض هذه الشروط .
5- في اجابة السؤوال الاول تجد كثير مما يمكن تسميته بعوامل ساعدت على تحقيق بعض ما اشرت اليه واعتبرته نجاحا .. المهنية والاحتراف .. الصدق والمصداقية .. النزاهة ونظافة اليد .. احترام القيم .. الجرأة المحسوبة والمدروسة .. أمور لايقوم أي نجاح بدونها .
ولك خالص التحية
 

ISLAND_LOVE

قلم فضي
التسجيل
10 ديسمبر 2004
المشاركات
4,799
الإعجابات
0
اخي الكريم مراد هاشم

من خلال زياراتك لدول الجوار اكيد ستلاحظ التغيير في البلاد
هل هناك امل في ان تتحسن اليمن
لانة انا ادرس في ماليزيا فعندما رجعت اليمن في العطلة وجدتها على ماهي بل زادت اسوا

هل ستصبح في يوم من الايام مثل ماليزيا ؟
 

محمدابوعمر

عضو فعال
التسجيل
19 مارس 2004
المشاركات
751
الإعجابات
0
مشكور الأخ سمير جبران على ابداعه واضافاته المتميزة للمجلس اليمني ومرحباً بالضيف العزيز مراد هاشم
ومن دون إطالة ساضع سؤالي مباشرةً مع اني لم يسعفني الوقت لقراءة بقية الاسئله ولذلك فإن كان سؤالي مكرراً أو سبق أن طرحه أحد الزملاء فإنني أرجو تجاهله وأعفي الضيف الكريم من الإجابة عليه والسؤال هو

لماذا تصاحب الأحداث التي تدور في اليمن عملية تعتيم كبيره ؟؟؟؟؟؟؟
هل أن الله تعالى كتب علينا نحن اليمنيين أن نكون في هامش التاريخ فلا يسمع أحدٌ جراحاتنا ولا يُكتب للأحداث التي نمر بها أن تسجل وتقرأ , فإن عشر معشار ما يحدث في اليمن لو حدث في اي دولةٍ من الدول الصغيرة أو الكبيرة لنال أضعاف مضاعفة من الإهتمام الذي تحضى به أحداث اليمن وهذا ما يكرس الظلم في اليمن حيث يشعر النظام أنه لن يتعرى إعلامياً فيعمل ما بداله
يوم أن تدور حرب طاحنة في جزء من اليمن ولا يتم نقل الخبر من موقعه ويفرض على المتابع أن يقرأ وجهة نظر واحده وهذا لا يعني وقوفنا مع طرف دون آخر فالفتنة نلعنها ونلعن من يقوم بها لكن من حقي ومن حق اي متابع أن يطلع على الأحداث من موقع الحدث
ويوم أن تتحول جامعة صنعاء إلى ثكنة ٍ عسكرية ولا تنال من التغطية من تناله مثيلاتها في دول العالم
ويوم أن تقمع مسيرات سلمية بالرصاص الحي ويسقط الضحايا ولا تحضى تلك الأحداث بتغطية تساوي ولو عشر ما تحظى به مثيلاتها في دول العالم
يوم أن يحدث هذا وذاك .......... اين يمكننا أن نضع المسؤلية؟؟؟؟؟؟؟
هل هو سوء حظنا نحن اليمنيين أن كنا على هذا الجزء من الأرض نئن ولا يُسمَع لنا أنين
أم أن النظام أستطاع أن يروض صحفيينا ومراسلينا حتى أصبحوا لا ينشرون من الغسيل إلا ما كان مشطوفاً بغسالات القصر والدار
ألا تستحق اليمن أن توسع قناة الجزيرة من شبكة مراسليها فيها فتفتح مكاتب في أكثر من محافظه ليكون قربها من الاحداث يسمح لها من نقله طازجاً ومن مصدره
في اليمن شخصيات صنعت الأحداث ولا زالت مؤثره فلماذا حظها في برامج قناة كالجزيره أقل من مثيلاتها في الدول الأخرى وبفارق كبير

قد اكون أثقلت عليكم فأكرر اعتذاري وتحياتي لك أخي العزيز سمير ولضيفك الكريم الإستاذ مراد هاشم
 

isam2

عضو متميز
التسجيل
17 مايو 2005
المشاركات
1,148
الإعجابات
0
الكاتب : محمدابوعمر
مشكور الأخ سمير جبران على ابداعه واضافاته المتميزة للمجلس اليمني ومرحباً بالضيف العزيز مراد هاشم
ومن دون إطالة ساضع سؤالي مباشرةً مع اني لم يسعفني الوقت لقراءة بقية الاسئله ولذلك فإن كان سؤالي مكرراً أو سبق أن طرحه أحد الزملاء فإنني أرجو تجاهله وأعفي الضيف الكريم من الإجابة عليه والسؤال هو

لماذا تصاحب الأحداث التي تدور في اليمن عملية تعتيم كبيره ؟؟؟؟؟؟؟
هل أن الله تعالى كتب علينا نحن اليمنيين أن نكون في هامش التاريخ فلا يسمع أحدٌ جراحاتنا ولا يُكتب للأحداث التي نمر بها أن تسجل وتقرأ , فإن عشر معشار ما يحدث في اليمن لو حدث في اي دولةٍ من الدول الصغيرة أو الكبيرة لنال أضعاف مضاعفة من الإهتمام الذي تحضى به أحداث اليمن وهذا ما يكرس الظلم في اليمن حيث يشعر النظام أنه لن يتعرى إعلامياً فيعمل ما بداله
يوم أن تدور حرب طاحنة في جزء من اليمن ولا يتم نقل الخبر من موقعه ويفرض على المتابع أن يقرأ وجهة نظر واحده وهذا لا يعني وقوفنا مع طرف دون آخر فالفتنة نلعنها ونلعن من يقوم بها لكن من حقي ومن حق اي متابع أن يطلع على الأحداث من موقع الحدث
ويوم أن تتحول جامعة صنعاء إلى ثكنة ٍ عسكرية ولا تنال من التغطية من تناله مثيلاتها في دول العالم
ويوم أن تقمع مسيرات سلمية بالرصاص الحي ويسقط الضحايا ولا تحضى تلك الأحداث بتغطية تساوي ولو عشر ما تحظى به مثيلاتها في دول العالم
يوم أن يحدث هذا وذاك .......... اين يمكننا أن نضع المسؤلية؟؟؟؟؟؟؟
هل هو سوء حظنا نحن اليمنيين أن كنا على هذا الجزء من الأرض نئن ولا يُسمَع لنا أنين
أم أن النظام أستطاع أن يروض صحفيينا ومراسلينا حتى أصبحوا لا ينشرون من الغسيل إلا ما كان مشطوفاً بغسالات القصر والدار
ألا تستحق اليمن أن توسع قناة الجزيرة من شبكة مراسليها فيها فتفتح مكاتب في أكثر من محافظه ليكون قربها من الاحداث يسمح لها من نقله طازجاً ومن مصدره
في اليمن شخصيات صنعت الأحداث ولا زالت مؤثره فلماذا حظها في برامج قناة كالجزيره أقل من مثيلاتها في الدول الأخرى وبفارق كبير

قد اكون أثقلت عليكم فأكرر اعتذاري وتحياتي لك أخي العزيز سمير ولضيفك الكريم الإستاذ مراد هاشم
الاستاذ الفاضل /مراد هاشم

لم اشكك في طاقم الجزيرة في اليمن وفي مهنيتهم وعلى راسهم سيادتك الفاضلة
في التغطية الصحفية للاحداث في اليمن
ولكن الذي اقصده انه هناك توجه عام من قناة الجزيرة وقيادتها بعدم التعرض بشفافية لاحداث اليمن وتجاهلها والتي لها علاقة بالنظام الحاكم وذلك بحكم العلاقة الجيدة بين النظامين في قطر واليمن
يعني لا يتم تناول احداث اليمن بنفس الشفافية والوضوح كما هو واقع الحال لتغطية الجزيرة للاحداث في السعودية مثلا
مرة اخرى اؤكد انه لاعلاقة لكم بهذه السلبية والاهمال فأنتم تعملون في اطار الخطوط العريضة للسياسة العامة للجزيرة
وهذا هو توجه وسياسةقناة الجزيرة وادارتها
فتعمد الاهمال والتجاهل وغض الطرف عن التناول الجدي وتسليط الضوء على احداث اليمن في كل برامج وانشطة الجزيرة يأتي في اطار المجاملة والود الذي بين النظامين اليمني والقطري

وتقبلوا جزيل الشكر
 

مراد هاشم

كاتب صحفي
التسجيل
5 يونيو 2005
المشاركات
118
الإعجابات
0
الكاتب : الصلاحي
مرحبا فيك اخي مراد هاشم
مرحبا فيك في المجلس اليمني
مرحبا فيك بين اخوانك
وشكرا لحضورك معنا وسعداء بتواجدك
والشكر موصل للأخ سمير جبران
واسمح لي ببعض الآسئلة
1- هل سبق دخلت المجلس اليمني ؟

2- ماهو رأيك في المجلس اليمني ؟

3- كلمة بسيطة توجهها الى اخوانك واخواتك الاعضاء في المجلس اليمني ؟

4-ايش رايك في الصحفيين اللي يفترو على الناس ويكذبو والعياذ بالله..عشان مصلحة نفسهم..او عشان يظهرو نفسهم ؟

5- أين دور الصحافه عن ما يدور في مجتمعنا؟

6- من هو الرجل الذي له دور بارز في حياتك الصحفيه ؟

7- ما هي برأيك الصعوبات التي يواجهها الصحفي داخل بلاده ؟

8-ما هو أبرز لقاء صحفي قمت به طوال مشوارك الصحفي وأهم لقاء تليفزيوني أجريته ؟

9-مارأيك في بعض الصحفيين الذين يقومون بعمل التحقيقات الصحفية عن طرق الهاتف ولايبذلون أي جهد في إلإستقصاء عن القضايا التي يطرحونها بالذهاب إلى مواقع الأحداث وإعطاء صورة واقعية عنها ؟

10- ماهو رأيك في الفضائية اليمنية وهل وصلت إلى المستوى الذي وصلت ألية القنوات العربية ؟

هذي اسئلتي واسف على الآطالة
وشكرا لك
شكرا جزيلا أخي الصلاحي على كرم الضيافة
1 و2 و3 : نعم زرت المجلس اليمني مرات , وأجده ساحة حوار قيم ومفيد في أغلب الاحوال وهناك أعضاء رائعون بمعنى الكلمة ..لكنني أرجو من البعض أن يعرف ان الحرية مسؤولية أيضا .. وألا يهبطوا بالحوار الى صغائر وسفاسف الامور كما يحدث احيانا ..فذلك يميع القضايا ولايفيد ..كما اتمنى على المجلس زيادة جرعة الحرية خاصة لمن لايتجاوزون الى الاساءة للغير .. فما يقوله الاعضاء مهما كان قاسيا ..يظل مجرد اراء ..لها وعليها .. وقابلة للنقاش وذلك في الحقيقة ما يوصل الى الحقيقة ! .. فليست تلك الاراء قرآنا منزلا ينتظره الناس ليسيروا على هدية !
4- وهل يطلق عليه حينئذ صفة ..صحفي .. الصحافة ليست شتما وسبابا .. ومن يمارس ذلك اغلبهم من المتطفلين والدخلاء .. وعمرهم دائما قصير في المهنة اذ سرعان ما تلفظهم المنهة الى خارجها ..باختصار لأنهم يصبحون اسماء محروقة لا احد يقرأ لها ..ولا أحد يحترمها .. !
5- الصحافة اليمنية ..تقوم ببعض وظائفها .. ووضعها الذي سبق وتطرقت اليه بايجاز ..لايعني ابدا أن دورها في تراجع ..بل على العكس فعلى الرغم من كل تلك المشاكل ..تتقدم الصحافة بجرأتها وشجاعتها .. الجميع ..بدون مبالغة ..تتقدم الاحزاب ومنظمات المجتمع المدني والنقابات ..
6- أدين بفضل كبير لعدد من الاساتذة .. عبد الله سعد رحمه الله .. عبد الحليم سيف .. نصر طه مصطفى .. محمد جسار .. نعمان قائد سيف .. حمود منصر .. وأدين بالكثير لمدرسة صحيفة الحياة اللندنية الرائعة .. ولقناة الجزيرة التي اتشرف بالانتساب اليها .. ولا أنسى العديد من الاساتذة في كلية الاعلام بجامعة القاهرة .. والى استاذي ..(من بعيد وعبر المتابعة وقبل ذلك حينما كان محاضرا في الكلية ).. الصحفي الكبير عادل حموده .
7- أجبت على هذا السؤوال ..وأضيف أن من الصعوبات التي يواجهها الصحفي بالاضافة الى محدودية الدخل وسوء الظروف التي يعمل فيها وحرمانه من التأهيل والتدريب .. أيضا ..صعوبة العمل ..لمن يعمل منهم في الميدان .. سواء في الحصول على المعلومة ..او حتى احيانا في مجرد التقاط صوره .. وايضا في الصورة غير اللائقة عن الصحفي .. خاصة في الدوائر الحكومية ..التي تنظر اليه ..كباحث عن مكافأة ..لا عن معلومة .. مع أن من يمارسون ذلك قلة معروفة !
8- أفضل اعمالي ..هي تلك التي لم أنجزها بعد !.. ومعذرة لتحريف المقولة المشهورة !
9- استقصاء الاراء عبر التلفون وسيلة لاباس بها ..لكن لايمكن اجراء تحقيق صحفي عبر التلفون ..لابد من النزول الى الميدان وتقصي الحقيقة فيه ومقابلة كل الاطراف ..حتى يكون التحقيق .. تحقيقا صحفيا بمعنى الكلمة .. والمشكلة هناك خلط بين الاستطلاع " واسمه الدقيق استطلاع الاراء " .. وبين التحقيق ..مع أن الفارق بينهما كبير جدا .. في الهدف وفي طريقة التنفيذ وفي طريقة وقالب الكتابة الصحفية وحتى في اسلوب التحرير وطريقة العرض .
10 - للاستاذ عبد الغني الشميري جهود كبيرة لاصلاح أوضاع القناة الفضائية ..وهناك الكثير الذي تحقق ..لكنه ليس بكاف ..لامور تتعلق بما هو أعم وأشمل ..ولا احبذ الخوض فيها ! .
تحياتي
 

ابو الحارث

عضو نشيط
التسجيل
31 يوليو 2003
المشاركات
316
الإعجابات
0
فى البدايه نرحب اجمل ترحيب بالاستاذ القدير الصحفى والاعلامى مراد هاشم
ونشكره جزيل الشكر على الاجوبه التى قدمها للاعضاء الاعزاء وعندى سؤال وحيد يخص قناة الجزيره
لقد اثبتت قناة الجزيره فى الحقبه الاخيره جدارتها واهليتها لمنافسة الاعلام الغربى الاخبارى المتمثل بالبى بى سى وال سى ان ان فمتى ستظهر قناة الجزيره الناطقه باللغه الانجليزيه حتى يتم مخاطبه الشعوب الغربيه بلغتهم مع العلم ان الشعوب الغربيه متلهفه لمشاهدة قناة الجزيره لما اها من مصداقيه ؟

وشكراا
 

مراد هاشم

كاتب صحفي
التسجيل
5 يونيو 2005
المشاركات
118
الإعجابات
0
الكاتب : بروكسي
الأخ الكريم مراد هاشم

مرحباً بك، وتحية تقدير

سؤالي / اعطي نسبة مئوية لمستوى الديمقراطية وحرية الرأي في اليمن، وإلى أي إتجاه تسير هذه النسبة؟
شكرا ..بروكسي

الديمقراطية ..اليات ووسائل .. 70 %
الديمقراطية .. قيم .. خاصة الحرية ... 30 %
والمؤشر صاعد .. في الاتجاهين .. شاء من شاء .. وابى من ابى
تحياتي
 

مراد هاشم

كاتب صحفي
التسجيل
5 يونيو 2005
المشاركات
118
الإعجابات
0
الكاتب : ابن المنقد
اهلا وسهلا بالاخ الصحفي/ مراد هاشم
وشكر خاص للاخ/ سمير جبران
الاسئلة:ـ
1ـ يقال أن قناة الجزيرة تعمل لصالح الحكومة فيما يخص أي احداث في اليمن هل ذلك صحيح . ( وذلك طبعا ناتج عن العلاقة المتينة بين اليمن وقطر وكذا نابع من العلاقة الحميمة بين وزير الخارجية الشخ/ حمد بن جبر بن جاسم آل ثاني و الدكتور عبد الكريم الارياني .
2ـ كمراسلين في اليمن لبعض القنوات العربية الفضائية هل تخضع تقاريركم للمراقبة والمراجعة من قبل الاعلام الحكومي اليمني قبل نشرها ام تعطى لكم الحرية الكاملة .
3ـ هل يطلب منكم الاعلام الحكومي اليمني اخفاء بعض الحقائق كشرط للسماح لكم دخول مواقع الحدث بالنسبة للتقارير المباشرة عبر الهواء وهل يفرض عليكم ماذا تنقلون من أخبار .
برجاء حدثنا بالصراحة . أتمنى لك التوفيق والنجاح في حياتك الشخصية ومهامك العملية الصحفية .
ولك التحيــــــة .
أخـوك/ ابـن المنقـــــــــد
أخي الكريم ابن المنقذ
1- أرجو الا تصدق كل ما يقال .. نعمل كممثلين لقناة الجزيرة في اليمن بكل حياد وبعيدا عن أي املاءات من أي طرف كان ..وبدون توظيف للرسالة الاعلامية لهذا الطرف أو ذاك .
2- ليس هناك رقابة مطلقا على عملنا .. وما نبثه عبر التلفزيون الرسمي ..وان كان مراقبا بشكل غير مباشر .. لكن لا احد يملك أن يملي عليك شيئا ..اما بث المادة كما هي ..اورفضها اجمالا ..لكن ليس كل اعمالنا تبث عبر الفضائية اليمنية ..بعضها فقط ..خاصة تلك التي ندرك مسبقا أنها ..لاتسبب لاحد من الزملاء في الفضائية حرجا أو ضررا .. بقية المواد ..نبثها من مكتبنا .
3- بكل صدق .. لا يملك أحد حق التدخل في عملنا ولانسمح بذلك مطلقا .. لكن مؤكد نمنع احيانا من التصوير في بعض الاماكن ..او خلال الاحداث الامنية ..كتلك التي حدثت في صعده وتوابعها في صنعاء ..
تحياتي
 

البرقُ اليماني

قلم ماسي
التسجيل
5 مايو 2002
المشاركات
11,474
الإعجابات
0
بداية أرحب بالأخ الكريم مراد هاشم في البيت الإلكتروني الأول لليمنيين في الإنترنت "المجلس اليمني" الذي يتحفنا بتقاريره ومحاولاته الجيدة لنقل صورة ما يحدث في اليمن.

سؤالي:
هل يوجد خطوط حمراء وضعتها الحكومة اليمنية تجاهك أو تجاه التقارير التي ترسلها لقناة الجزيرة, وإذا كانت الإجابة نعم فعلى ماذا؟


 

مراد هاشم

كاتب صحفي
التسجيل
5 يونيو 2005
المشاركات
118
الإعجابات
0
الكاتب : mohdalmasken
قنبلة ثانية مدوية يلقي بها أخينا المبدع دوما سمير جبران

فمع أننا ما زلنا نتلذذ بما أتحفنا به قبل فترة بسيطة بالإستاذ القدير نصر طه مصطفى . هاهو اليوم يضيف لنا على الحالي عسل فشكرا لك ولمجهودك الرائع.

أيضا أرحب بالأخ المبدع والصحفي الكبير مراد هاشم وأطرح عليه هذه الأسئلة أتمنى أن تجد لديه الجواب الشافي.

أخي مراد_ تزخر البلاد العربية خصوصا مصر ولبنان والسعودية وبقية الدول الخليجية بالعديد من القنوات الفضائية لكل دولة. منها ما هو رسمي ومنا ماهو خاص وهذا ما ساعد على بروز إنجازات هذه الدول وأبراز وتحسين صورتها أمام العالم . في رأيك لماذا ترفض اليمن أو تماطل حتى هذه اللحظة في السماح بوجود قنوات فضائية خاصة أيضا لماذا لم تقم هي ببث قنوات فضائية إضافية تغطي العديد من الجوانب سواءا السياسية أو الثقافية أو الرياضية وغيرها هل تعتقد أن هناك تخوف من رد عكسي وسلبي على منهجها الإعلامي.

سؤال ثاني هل تؤيد معالجة الحكومة لبعض المسائل الداخلية وهل ترى أنها نجحت في معالجاتها هذه ومارأيك بسياساتها الخارجية.

سؤالي آخر هل سبق أن تعرضت لأية تهديدات من قبل جهات أو أفراد بسبب تغطيتك لبعض الأحداث.

مع خالص المودة
شكرا جزيلا mohdalmasken
1- خطأ كبير الا تسمح السلطات اليمنية بالمجال لاطلاق محطات تلفزيونية واذاعية خاصة ..مع أن بعض الدول " الاقل ديمقراطية " ان صح التعبير ..فتحت المجال واسعا واستفادت وافادت .. لكن الى متى سيستمر المنع ؟ عاجلا او آجلا سيتحقق ذلك ..فلم نعد للاسف مخيرين في كثير من الامور .. كما أن مبررات البعض في وزارة الاعلام بشأن الرفض ..ارى انها واهية .. من قبيل القول .. بعدم وجود لائحة تنظم عمل هذه القنوات ! أو أن من تقدموا لتأسيس قنوات لايملكون مؤهلات حقيقية للتصدي لهذا العمل ! مع انه كل صباح تصدر لائحة في اليمن .. كما أنه من السهل وضع ضمانات تكفل المهنية والحرفية ..الخ مصفوفة الضمانات !
2- خلال عملي في قناة الجزيرة .. أكثر من خمس سنوات .. لم اتلق تهديدا " مباشرا " وواضحا ..لكن قبل ذلك نعم .. بدون الخوض في تفاصيل !
تحياتي .. واعذرني لعدم اجابة سؤوالك حول الحكومة لعموميته .. شكرا
 
  • الوسوم
    مراد هاشم