• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • الى المتشرد ومن يريد تعالوا نتصارح

    ابو عصام

    قلم فضي
    التسجيل
    21 يوليو 2001
    المشاركات
    3,772
    الإعجابات
    0

    الاخ العزيز المتشرد بكل صراحة غيرك غلط ولم يستفيد من غلطته بل هرب البحر وخسر..
    اخي ادعوك ان تعود معي الى الوراء شوية ايام كانت الجبهة الوطنية اما تحارب على حقوقها في الشمال او تحارب نيابة عن النظام في الجنوب بماله وما عليه من سلب وايجاب..
    ماذا حدث عند اتفاقيت الوحدة اتفقت الدولتان على تقاسم الحكم شمالي حاكم وجنوبي حاكم وبقيت قوى الجبهة في الشارع وهذه خطة اعترض عليها المرحوم جارالله عمر في حينه بل قال يجب ان تشارك من اول لحضة شخصيات من احزاب اخرى بعثية وناصرية واسلامية بما في ذلك اعضاء الجبهة وان تسوى اعمال الكوادر الصغيرة من اعضاء الجبهة قبل دخول الوحدة ولم يحدث لاهذا ولاذاك وتفاجى الاخوان في الانتخابات عام 93م ان مساحت الحزب انحصرت في محافضات الجنوب وقليل في الشمال بسبب الخوفوالغييب وعدم التحالفات واثناء الفترة الانتقالية كان قد طلب من كوادر الجبهة تحديد موقف مع الحزب أو مع المؤتمر أو حتى مستقلين تحديد موقف حتى يحصلوا على عمل والبعض حدد والبعض الاخر استعصم واكل حجر ثم تعرضوا بالاول افراد من الجبهة الى اغتيالات من قبل السلطة في الشمال ولعلك تعرف ان رقم 165حالة اغتيال كان معظمها من افراد الجبهة ماعدا خمسة افراد من الجنوب حدث هذا والحزب كان شبه نائم لايحتج ولايواجه بجدية نعم نقول بجدية ولم يصحى إلا عندما تعرض الدكتور ياسين سعيد نعما ن و ماجد مرشد وحيدر العطاس وحفيد البيض عند هذه النقطة صحو الاخوة وقد فات الاوان لأن الاغتيالات لم تبدء إلا بعد التمكن ووضع الخطة المتكاملة لأي احتمالات بما في ذلك المواجهة المسلحة ثم تقوقعت قيادة الحزب المتصلطة الى مجموعة الثمانية و اختطفوا القيادة للحزب واوصلوا الوضع بسذاحة الى كارثت الحرب ولاعندهم لاخطت هجوم ولاخطت دفاع ولاحلفاء ولااصدقاء ..
    امام الخصم الذي اعد لهم اعداد شامل على كافت المستويات
    اجل على كافت المستويات ومرة اخرى ينصحهم الشهيد جارالله عمر بقوله ان فرضت عليكم الحرب فخوضوها تحت شعار الوحدة ان انتصرتم فذلك مايبغي الشعب وان هزمتم فما هي إلآ مرحلة قصيرة ويعود التصالح من جديد والجميع مرفوعي الرؤس ولم يأخذ احداً بهذه النصيحة بل اتهم انه شمالي غير موثوق به وبنصيحته ووقع الحرب وخسر الثمانية بل واضافوا معهم ثمانية ولكن بخسارتهم خسر الشعب اليمنى التو ازن في الحرية والديمقراطية وعدنا الى الحكم الشمولي الان نحن ابناء الشمال نقول وبكل صراحة ان الوضع القائم ليس مقبول
    بل هو مرفوض ومفروض على الشمالي والجنوبي وهو وضع لايطاق ونريد ان نكافح معاً وننأظل سويا ونغتنم المساحة البسيطة المبقي عليها النظام من توجيه النقد والمطالبة بحقوق الناس على اساس المواطنة المتساوية بالحقوق وبالواجبات وذلك هو الحل هو الحل هوالحل اما محاولة جمع الناس في تهمة الشمالي الشمالي ظالم الشمالي دحباشي الشمالي ناهب الشمالي محتل الشمالي سبب كل المشاكل فهذا غير صحيح وعليك ان تفتح دفتر ذكرياتك وسترى ان الجنوبيون هم اكثر من وقفوا ضد الحزب وحاربوا مع نظام الشمال قبل الوحدة وبعد الوحدة الان نقول وبصراحة مرة اخرى ان تكرار محاولة دعوة الانفصال لن تجدي نفعا والارتهان على الخارج مسألة قد جربة من قبل وكانت سلاح ضعبف وستبقى كذالك بل تكرار مثل تلك الدعوات الانفصالية تجعل من النظام الفاسد اكثر قوة واكثر صموداً لأنه بهذه الحالة سوف يقف معه حتى اعدائة وانكم بهذه الحالة تطولون من عمرة ولاتقصرون ومن اجل ذلك نطالب بمن له بصر وبصيرة ان يقف مع كل ابناء الشعب جنوب وشمال صف واحد وفي خندق واحد في محاربت الفساد والمطالبة بالتغيير السلمي وتحقيق الحقوق وفق مبدئ العدل والحرية والمساوات والتداول السلمي للسلطة وبشروط جديدة دستورية وقانونية ونظامية وتحالفات وباستماته لاتقبل اللين ..
    اقول هذه لك ولكلمن يبحر ون بدون مركب لاتكرروا نفس الخطاء مرات عديدة نصبح جميعاً نادمين..
     

    كاتب رأي

    عضو فعال
    التسجيل
    6 أكتوبر 2003
    المشاركات
    643
    الإعجابات
    0
    " مايجري على الارض حالياً لايجب السكوت عليه "
     

    ابو عصام

    قلم فضي
    التسجيل
    21 يوليو 2001
    المشاركات
    3,772
    الإعجابات
    0
    الكاتب : الرحّال
    " مايجري على الارض حالياً لايجب السكوت عليه "
    لذلك قلنا توحد الكلمة والهدف هو الافظل وما يحمله اثنان خيراًممايحمله واحد
     

    almutasharrid

    قلم فضي
    التسجيل
    16 أغسطس 2000
    المشاركات
    4,475
    الإعجابات
    0
    المناطقية

    أبو عصام

    تاليا رد الأخ فادي عدن على أحد الاخوة والذي جاء ضمن الرابط التالي .

    أرجو الإطلاع عليه وإعتبار مضمونه ردا مني عليك .

    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?t=124424
    الكاتب : فادي عدن
    العزيز بسباس
    تحية لك ولأهل تعز جميعهم وإعتذاري لكم جميعاً بالرغم من سوء الفهم
    لست أنت ولا غيرك من ذوي المواقف المشرفة من عنيتهم في مشاركتي بل أولاءك الذين
    نامت ضمائرهم وأغمضوا أعينهم وسعوا وراء الحاكم يطبلون له ويهللون مما يدفعه أكثر
    للولوغ في دمائنا ومنهم من سار مخدوعاً أو مضطراً تحت ضغط الشيخ، إن مناطق
    الوسط ومنها تعز من الممكن أن تغير مستقبل البلاد لولا مواقف السابق ذكرهم فهي مناطق يسكنها أغلبية السكان وفيها أكثر الأصوات الإنتخابية والتي للأسف تصب في خانة الطغاة وتثبتهم في الحكم ، لاتغيير إلا من هذه المناطق سواء كان التغيير المطلوب حدوثه ديمقراطياً أم غيره مع تحبيذ الأول .
    ولك تقديري.
    أجد نفسي مجبرا لتكرير الدعوة لك إلى تركها والتخلي عن الإنتصار لها ( أي المناطقية والقبلية ) فإنها منتنة ، ويبدو لي أنك قد بنيت ما بنيته كنتاج لمداخلتي التالية التي وردت أيضا في الرابط أعلاه :
    الكاتب : almutasharrid
    الاحظ طغيان التعصب المناطقي على مداخلات الرفاق تطبيقا لسوء الفهم لشعار أنصر أخاك ظالما أو مظلوما !!!!!!!!!!!!!!!!!

    لماذا تنكرونه علينا إذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    لنا الله .

    سلام .

    تحياتي .
     

    ابو عصام

    قلم فضي
    التسجيل
    21 يوليو 2001
    المشاركات
    3,772
    الإعجابات
    0
    الكاتب : almutasharrid
    أبو عصام

    تاليا رد الأخ فادي عدن على أحد الاخوة والذي جاء ضمن الرابط التالي .

    أرجو الإطلاع عليه وإعتبار مضمونه ردا مني عليك .

    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?t=124424


    أجد نفسي مجبرا لتكرير الدعوة لك إلى تركها والتخلي عن الإنتصار لها ( أي المناطقية والقبلية ) فإنها منتنة ، ويبدو لي أنك قد بنيت ما بنيته كنتاج لمداخلتي التالية التي وردت أيضا في الرابط أعلاه :



    تحياتي .
    لاءلن اعتبر ماتقدمت به جواباً لاني شرحت لك مواقف سابقة مبنية على الحقائق وليس على الاراء كانت المناطق الوسطى وقودها وشمعتها واراك تتقدم تارة وتارت تتاخر في مواقفك وفي وصفها وماكنت هكذا ولايجب لمثلك ان يكون
     

    almutasharrid

    قلم فضي
    التسجيل
    16 أغسطس 2000
    المشاركات
    4,475
    الإعجابات
    0
    مرحلة إرتجالية

    الكاتب : ابو عصام
    لاءلن اعتبر ماتقدمت به جواباً لاني شرحت لك مواقف سابقة مبنية على الحقائق وليس على الاراء كانت المناطق الوسطى وقودها وشمعتها واراك تتقدم تارة وتارت تتاخر في مواقفك وفي وصفها وماكنت هكذا ولايجب لمثلك ان يكون
    تلك مرحلة من مراحل التاريخ لم يخطط لها تخطيطا محكما ، وما حدث فيها من تحالفات تنظيمية وإستقطابات بين القوى الوطنية الفاعلة أتت على خلفية الصراع بين النظامين الشطريين في اليمن اللذان اعتبر كل منهما خططه مدخلا صحيحا لتحقيق الوحدة اليمنية وفقا لرؤآه .

    وهانحن وبعد التحقيق الوحدة اليمنية جراء سياسة حرق المراحل والقفز على ما اعتبر عوائقا تحول دون الوفاق بين أبناء اليمن لو لم يتم تذليلها لا زلنا وسنبقى نعاني من تبعات الحقبة السابقة .


    تحياتي .
     

    ابو عصام

    قلم فضي
    التسجيل
    21 يوليو 2001
    المشاركات
    3,772
    الإعجابات
    0
    الكاتب : almutasharrid
    تلك مرحلة من مراحل التاريخ لم يخطط لها تخطيطا محكما ، وما حدث فيها من تحالفات تنظيمية وإستقطابات بين القوى الوطنية الفاعلة أتت على خلفية الصراع بين النظامين الشطريين في اليمن اللذان اعتبر كل منهما خططه مدخلا صحيحا لتحقيق الوحدة اليمنية وفقا لرؤآه .

    وهانحن وبعد التحقيق الوحدة اليمنية جراء سياسة حرق المراحل والقفز على ما اعتبر عوائقا تحول دون الوفاق بين أبناء اليمن لو لم يتم تذليلها لا زلنا وسنبقى نعاني من تبعات الحقبة السابقة .


    تحياتي .
    ان كان ذلك ينطبق على مامضى من تخطيط وبناء قلت انه عشواى انتهى مفعولها ولم تجدي نفعاً
    أكل تلك الضحايا ذهبت مزاج وليس لها جذور على الارض وهل تبخرت بمفعول فعل قبيلي حينها نقول اين كان السياسيون نائمون
    ثم نأتي مرة اخرى ونقول فما هو الحل لبناء اسلوب صيح مستقبلاً لايتعرض لمثلما تعرض مشروع الماضي من ضياع وتمزق مع اخذ العبر الواضحة وغير الواضحة ليس على منطقة معينه دون غيرها.
     

    almutasharrid

    قلم فضي
    التسجيل
    16 أغسطس 2000
    المشاركات
    4,475
    الإعجابات
    0
    الأيدلوجيات

    قبل تسعينيات القرن الماضي كانت الأيدلوجية الفكرية هي المحدد للهوية السياسية في جميع بلدان ما عرف بالعالم الثالث أوتلك الدول التي كانت تتبع المعسكر الشرقي ، وعلى ذات الأسس وإنطلاقا من مبدأ الأممية والتضامن بين أتباع النهج الأيدلوجي الواحد تمت الإستقطابات والتصفيات الجسدية ضد الخصوم وضد المخالفين ضمن أطر النهج الواحد .


    لقد خاضت قوات ما عرف بالشرعية الحرب ضد الدولة الإنفصالية التي أعلنت في جنوب الوطن تحت نفس الشعارات المستهلكة وجندت الدين الإسلامي من منظور ايدلوجي تعصبي صرف لصالح تحقيق مطلبها في دحر خصومها واستصدرت فتاوي منهم تبيح التقل والتدمير لعموم المواطنين دون إستثناء وهاهي اليوم ومن واقع اختلاف المصالح تقف على النقيض منهم ، نفس الشيىء نلاحظه في العراق حيث يمارس القتل والتدمير ضد أبناء الشعب العراقي الأبرياء وقوات ما يعرف بالتحالف بإسم الدين بحيث لم يعد يهم تلك القوى الراديكالية التمييز بين من تعتبرهم معادين للدين وعموم المواطنين الذين يذهبون ضحايا لتفجيراتها .

    لقد غدت الشعارات الثورية أثرا بعد عين وتحللت الأحزاب الراديكالية منها ( بما فيها الحزب الإشتراكي اليمني ) ولم تعد برامجها السياسية كسابق العهد بها أثناء مد العنف الثوري ، وما يلحظه المتابعون للشأن اليمني أن الحكومة اليمنية لازالت تعيش سكرة الثورية المفرطة خدمة لمصالحها ولم تؤمن بعد بعصر العولمة الذي جعل من الكون كتلة واحدة يتأثرل بعضها ببعض ولا واستمرت تعزف على أوتار الثورة والوحدة والرجعية والحكم الإمامي السابق الذي ولى إلى غير رجعة ولم يعد يستهوي أحدا بظلاميته وكهنوتيته ولكنه بقى مهييمنا على عقلية العسكر الحاكمين لبلادنا ( وعلى راسهم علي عبد الله صالح ) الذين لم تفارق النبرة الثورية المصلحية النفعية للإستمرار بالسلطة عقولهم بعد وافتعلوا حربا مدمرة في صعدة إستشعارا منهم بخطر قادم سيهز أركان دولتهم العسكرية المتسلطة للقضاء على تطلعات مشايخ وأعلام المذهب الزيدي في إستقطاب الجماهير عن طريق القنوات الحزبية المشروعة .

    لقد سقطت الحكومات القائمة على الأيدلوجيات السياسية التنظيمية ولم نعد نلحظ لها أثرا سوى في بلداننا العربية وتكاد اليمن تكون الدولة الوحيدة التي تتواجد بها أحزاب سياسية تقوم على التعصب الديني والمذهبي والإنتماء التنظيمي للفكر القومي .


    الشرح سيطول ، ونسبة لإنشغالي سأتوقف مع وعد مني بمواصلة ما أنقطع .

    تحياتي .