قصيدة عصماء في مدح الامام علي عليه السلام

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

نيغروبونتي

عضو فعال
التسجيل
27 مايو 2005
المشاركات
538
الإعجابات
0
[

أمفلج ثغرك أم جوهر * ورحيق رضابك أم سكر
قد قال لثغرك صانعه : * " إنا أعطيناك الكوثر "
والخال بخدك أم مسك * نقطت به الورد الأحمر
أم ذاك الخال بذاك الخد * فتيت الند على مجمر
عجبا من جمرته تذكو * وبها لا يحترق العنبر
يا من تبدو لي وفرته * في صبح محياه الأزهر
فأجن به ب‍ " الليل إذا * يغشى " " والصبح إذا أسفر "
إرحم أرقا لو لم يمرض * بنعاس جفونك لم يسهر
تبيض لهجرك عيناه * حزنا ومدامعه تحمر
يا للعشاق لمفتون * بهوى رشأ أحوى أحور
إن يبد لذي طرب غنى * أو لاح لذي نسك كبر
آمنت هوى بنبوته * وبعينيه سحر يؤثر
أصفيت الود لذي ملل * عيشي بقطيعته كدر
يا من قد آثر هجراني * وعلي بلقياه استأثر
أقسمت عليك بما أولتك * النضرة من حسن المنظر
وبوجهك إذ يحمر حيا * وبوجه محبك إذ يصفر
وبلؤلؤ مبسمك المنظوم * ولؤلؤ دمعي إذ ينثر
إن تترك هذا الهجر فليس * يليق بمثلي أن يهجر
فاجل الأقداح بصرف الراح * عسى الأفراح بها تنشر
واشغل يمناك بصب الكاس * وخل يسارك للمزهر
فدم العنقود ولحن العود * يعيد الخير وينفي الشر
بكر للسكر قبيل الفجر * فصفو الدهر لمن بكر
هذا عملي فاسلك سبلي * إن كنت تقر على المنكر
فلقد أسرفت وما أسفلت * لنفسي ما فيه أعذر
سودت صحيفة أعمالي * ووكلت الأمر إلى حيدر
هو كهفي من نوب الدنيا * وشفيعي في يوم المحشر
قد تمت لي بولايته * نعم جمت عن أن تشكر
لأصيب بها الحظ الأوفى * واخصص بالسهم الأوفر
بالحفظ من النار الكبرى * والأمن من الفزع الأكبر
هل يمنعني وهو الساقي * أن أشرب من حوض الكوثر
أم يطردني عن مائدة * وضعت للقانع والمعتر

يا من قد أنكر من آيات * أبي حسن ما لا ينكر
إن كنت ، لجهلك بالأيام ، * جحدت مقام أبي شبر
فاسأل بدرا واسأل أحدا * وسل الأحزاب وسل خيبر
من دبر فيها الأمر ومن * أردى الأبطال ومن دمر
من هد حصون الشرك ومن * شاد الإسلام ومن عمر
من قدمه طه وعلى * أهل الإيمان له أمر
قاسوك أبا حسن بسواك * وهل بالطود يقاس الذر ؟
أنى ساووك بمن ناووك * وهل ساووا نعلي قنبر ؟
من غيرك من يدعى للحرب * وللمحراب وللمنبر
إذ ذكر المعروف فما * لسواك به شئ يذكر
أفعال الخير إذا انتشرت * في الناس فأنت لها مصدر
أحييت الدين بأبيض قد * أودعت به الموت الأحمر
قطبا للحرب يدير الضر * ب ويجلو الكرب بيوم الكر
فاصدع بالأمر فناصرك البتار * وشانئك الأبتر
لو لم تؤمر بالصبر وكظم الغيظ * وليتك لم تؤمر
ما آل الأمر إلى التحكيم * وزايل موقفه الأشتر
لكن أعراض العاجل ما * علقت بردائك يا جوهر
أنت المهتم بحفظ الدين * وغيرك بالدنيا يغتر
أفعالك ما كانت فيها * إلا ذكرى لمن اذكر
حججا ألزمت بها الخصماء * وتبصرة لمن استبصر
آيات جلالك لا تحصى * وصفات كمالك لا تحصر
من طول فيك مدائحه * عن أدنى واجبها قصر
فاقبل يا كعبة آمالي * من هدى مديحي ما استيسر
______________
 
التسجيل
14 نوفمبر 2002
المشاركات
3,407
الإعجابات
0
[poem=font="Simplified Arabic,6,blue,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/30.gif" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
[gdwl]
الكاتب : نيغروبونتي
[

[poem=font="Simplified Arabic,6,blue,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/30.gif" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
أمفلج ثغرك أم جوهر = ورحيق رضابك أم سكر
قد قال لثغرك صانعه : = " إنا أعطيناك الكوثر "
والخال بخدك أم مسك = نقطت به الورد الأحمر
أم ذاك الخال بذاك الخد = فتيت الند على مجمر
عجبا من جمرته تذكو = وبها لا يحترق العنبر
يا من تبدو لي وفرته = في صبح محياه الأزهر
فأجن به ب‍ " الليل إذا = يغشى " " والصبح إذا أسفر "
إرحم أرقا لو لم يمرض = بنعاس جفونك لم يسهر
تبيض لهجرك عيناه = حزنا ومدامعه تحمر
يا للعشاق لمفتون = بهوى رشأ أحوى أحور
إن يبد لذي طرب غنى = أو لاح لذي نسك كبر
آمنت هوى بنبوته = وبعينيه سحر يؤثر
أصفيت الود لذي ملل = عيشي بقطيعته كدر
يا من قد آثر هجراني = وعلي بلقياه استأثر
أقسمت عليك بما أولتك = النضرة من حسن المنظر
وبوجهك إذ يحمر حيا = وبوجه محبك إذ يصفر
وبلؤلؤ مبسمك المنظوم = ولؤلؤ دمعي إذ ينثر
إن تترك هذا الهجر فليس = يليق بمثلي أن يهجر
فاجل الأقداح بصرف الراح = عسى الأفراح بها تنشر
واشغل يمناك بصب الكاس = وخل يسارك للمزهر
فدم العنقود ولحن العود = يعيد الخير وينفي الشر
بكر للسكر قبيل الفجر = فصفو الدهر لمن بكر
هذا عملي فاسلك سبلي = إن كنت تقر على المنكر
فلقد أسرفت وما أسفلت = لنفسي ما فيه أعذر
سودت صحيفة أعمالي = ووكلت الأمر إلى حيدر
هو كهفي من نوب الدنيا = وشفيعي في يوم المحشر
قد تمت لي بولايته = نعم جمت عن أن تشكر
لأصيب بها الحظ الأوفى =واخصص بالسهم الأوفر
بالحفظ من النار الكبرى = والأمن من الفزع الأكبر
هل يمنعني وهو الساقي = أن أشرب من حوض الكوثر
أم يطردني عن مائدة = وضعت للقانع والمعتر

يا من قد أنكر من آيات =أبي حسن ما لا ينكر
إن كنت ، لجهلك بالأيام ، = جحدت مقام أبي شبر
فاسأل بدرا واسأل أحدا = وسل الأحزاب وسل خيبر
من دبر فيها الأمر ومن = أردى الأبطال ومن دمر
من هد حصون الشرك ومن = شاد الإسلام ومن عمر
من قدمه طه وعلى = أهل الإيمان له أمر
قاسوك أبا حسن بسواك = وهل بالطود يقاس الذر ؟
أنى ساووك بمن ناووك = وهل ساووا نعلي قنبر ؟
من غيرك من يدعى للحرب = وللمحراب وللمنبر
إذ ذكر المعروف فما = لسواك به شئ يذكر
أفعال الخير إذا انتشرت = في الناس فأنت لها مصدر
أحييت الدين بأبيض قد = أودعت به الموت الأحمر
قطبا للحرب يدير الضر = ب ويجلو الكرب بيوم الكر
فاصدع بالأمر فناصرك البتار = وشانئك الأبتر
لو لم تؤمر بالصبر وكظم الغيظ =وليتك لم تؤمر
ما آل الأمر إلى التحكيم = وزايل موقفه الأشتر
لكن أعراض العاجل ما= علقت بردائك يا جوهر
أنت المهتم بحفظ الدين = وغيرك بالدنيا يغتر
أفعالك ما كانت فيها = إلا ذكرى لمن اذكر
حججا ألزمت بها الخصماء = وتبصرة لمن استبصر
آيات جلالك لا تحصى =وصفات كمالك لا تحصر
من طول فيك مدائحه = عن أدنى واجبها قصر
فاقبل يا كعبة آمالي = من هدى مديحي ما استيسر
______________
[/gdwl]
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.