• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • من وراء ضعف التعليم في اليمن ؟؟

    الزعلان

    قلم ماسي
    التسجيل
    10 يونيو 2005
    المشاركات
    12,584
    الإعجابات
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأخوة الأعزاء في المجلس اليمني
    هل منكم من يساعدني على الإجابة على هذا السؤال ؟
    ألا تشعرون بأن التعليم في اليمن يتدهور بسرعة شديدة جداً جداً ؟

    وألف بالمائة أؤكد بأن هناك داعم خارجي لهذا الضعف ومتورطون فية مجموعة كبيرة من المسئولين في وزارة التربية والتعليم .
    أجزم أيضاً بأنه سوف يصبح الطالب في ثالث ثانوي في سنوات قليلة لايجيد القراءة ولاالكتابة !!!
    إذا كان في إختبارات المرحلة الأساسية والثانوية في هذه الأيام يوجد الغش بشكل يحزن له القلب فكيف بالله عليكم بإختبارات النقل في المدارس ؟؟؟

    سؤال هل أجد من يرد عليه ؟؟؟
    وهل يتقي المسئولين الله في أولادهم الطلاب ؟؟؟[/color]
     
    التسجيل
    24 يونيو 2005
    المشاركات
    78
    الإعجابات
    0
    تدهور التعليم في اليمن يقف وراءه الكثير البعض بقصد والبعض من غير قصد..

    الذي يقف وراء التدهور بقصد هي الدول التي لاتريد ان ترتقي اليمن نحو الافق والتطور ..

    وايضا تقف وراء تدهور التعليم هي الحكومه اليمنيه نفسها ....

    واما الذي يقف من غير قصد ..

    هم القبائل الذين يرفضون التعليم ... وبل يصل بهم السخف الى استخذام القوه في طلب نجاح ابنائهم...
     

    ابو شيماء

    عضو نشيط
    التسجيل
    2 مايو 2005
    المشاركات
    187
    الإعجابات
    0
    المسؤل عن تدهور التعليم هي السياسة التي يتبعها الحزب الحاكم في اهمال الكفاءات
    التربويةوتحويلها الى قوى فائضه في اطار تسييس الوظيفة العامة
    الكاتب : ابو شيماء
     

    الحارث

    عضو فعال
    التسجيل
    24 مارس 2005
    المشاركات
    551
    الإعجابات
    0
    اللهم صلي على محمد وعلى ال محمد

    اذا كان راس الدوله شخص ما بش معه الابتدائيه

    ومن النوع الذي عنده عقد نقص مركبه

    فمن الطبيعي ان لايهتم بالتعليم وان يحاول ان يجعل مستواه يتدهور الي اسفل مستوى

    وايضا فهو يجد متعه كبيره ان يسخر المتعلمين لتمجيد الجهل والجهله

    انظروا كم من المتعلمين في هذا المجلس يمجدونه ويمجدون ما يقوم

    به هذا الرئيس من هدم لهذا الوطن وشعبه
     

    Dilemma

    مشرف سابق
    التسجيل
    27 يونيو 2004
    المشاركات
    9,147
    الإعجابات
    0
    أخي الزعلان...

    أحب ان اساعدك ببعض الامور التي منها ستعرف أن ليس المقصود اليمن فقط.. بل كل العرب..

    هذه الحقائق ستساعدك لكي تربط بين الاموووور..

    - يتم تعين رؤساء الجامعات من قبل رؤساء الدول.. لماذا..؟
    مناهجنا ثبت فشلها و مع هذا يُحسن فيها ( الاولوان و نوعية الورق ) و بعض الدروس الجديدة..( المقصودة ) لماذا؟
    اسرائيل محاطة بأكثر من 250 مليون عربي و مسلم.. كيف تضمن البقاء بينهم..؟
    ابدأ بهذه الاستفسارات و ستعرف لماذا هذا هو وضعنا..

    تحياتي لك.
     

    AL-ZA3EEEEM

    عضو فعال
    التسجيل
    22 مايو 2005
    المشاركات
    568
    الإعجابات
    0
    الكاتب : الحارث
    اللهم صلي على محمد وعلى ال محمد

    اذا كان راس الدوله شخص ما بش معه الابتدائيه

    ومن النوع الذي عنده عقد نقص مركبه

    فمن الطبيعي ان لايهتم بالتعليم وان يحاول ان يجعل مستواه يتدهور الي اسفل مستوى

    وايضا فهو يجد متعه كبيره ان يسخر المتعلمين لتمجيد الجهل والجهله

    انظروا كم من المتعلمين في هذا المجلس يمجدونه ويمجدون ما يقوم

    به هذا الرئيس من هدم لهذا الوطن وشعبه
    بالله عليكم هذا منطق إنسان متعلم؟؟؟
    وتسألون عن السبب!!!!!
     
    التسجيل
    27 يونيو 2005
    المشاركات
    48
    الإعجابات
    0
    Here are my two cents in this

    Here are my two cents in this
    حسب وجهة نظري (التي تحتمل الخطأ) هذه بعض الأسباب:
    1. سياسة الوزارات المتعاقبة التي تركز على ضبط وزرزرة المعلم وليس خلق جو تربوي مناسب.
    2. تسيس المدارس وجعلها بؤر للنشاط الحزبي خاصة بعد أن انتهى دور المعاهد العلمية التي كان يسيطر عليها حزب الاصلاح, فتحول الصراع كله الى وسط المدارس بل تحول الوسط الدراسي الى ساحة صراع حزبي.
    3. الفجوة الشاسعة بين الجامعات والمدارس من حيث:
    أ) غياب التنسيق بين وزارة التربية والتعليم والجامعات فيما يخص كليات التربية وتركيزها على واقع المدارس والمناهج وطرق التدريس كما هي وكيف يمكن تحسينها.
    ب) طاقم التدريس في الجامعات المكون غالباً من دكاترة عرب أو أجانب ليسو على احتكاك أو اطلاع أو معرفة بنظام التعليم ومشكلاته في اليمن.
    جـ) عدم وجود سياسة واضحة لكليات التربية تهدف لتخريج مدرسين وباحثين يتعاملون مع الوضع اليمني, والاكتفاء بالتركيز على الجانب النظري على طريقة (احفظ ثم اكتب وانجح).
    4. حقيقة أن من يلتحقون بكلية التربية أكثرهم ممن لهم طموحات أخرى لم يستطيعو تحقيقها لأسباب مختلفة, وبعضهم التحقو لضعف معدلاتهم في الثانوية.
    5. عدم قيام الوزارة بدورات تربوية للمعلمين أثناء الخدمة (in-service training) لاطلاعهم على كل جديد في المجال التربوي وطرق التدريس ولتقييم أدائهم ومعرفتهم ثم استهداف نقاط القصور في تدريبات قادمة.
    6. حالة الطلاق الغير معلن بين أولياء الأمور والمدارس, إذ أن التنسيق شبه منعدم بين الطرفين وخاصة فيما يتعلق بدور الأبوين في نجاح الطالب, والذي عادة ما يقتصر على اصرار الاب على إنجاح أبنائه بطرق ملتوية أو بغش.
    7. غيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاب الـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوعي
     

    حنان محمد

    كاتبة صحفية
    مشرف سابق
    التسجيل
    28 أغسطس 2004
    المشاركات
    15,383
    الإعجابات
    0
    السبب في تدهور التعليم هي المناهج التي لاتهتم الا بالكم وتعود الطالب على الحفظ ... مناهج فاشلة لا تعطي للطلبة روح الإبداع والتخيل او تمنحهم القدرة على التعبير والإنشاء ...
    لابد من وجود علماء نفس واختصاصيين في اعداد المناهج حتى يتم التزكير على اساسيات التعليم وهو امتلاك قدرات ومهارات للطالب ..
    وسبب أخر اظنه دعم خارجي حتى تظل اجيالنا تدرس الفشل وهذا واضح من التغيير المستمر في اعداد المناهج ...
    تحياتي
     

    AL-ZA3EEEEM

    عضو فعال
    التسجيل
    22 مايو 2005
    المشاركات
    568
    الإعجابات
    0
    الكاتب : عبدالله سفيان
    Here are my two cents in this
    حسب وجهة نظري (التي تحتمل الخطأ) هذه بعض الأسباب:
    1. سياسة الوزارات المتعاقبة التي تركز على ضبط وزرزرة المعلم وليس خلق جو تربوي مناسب.
    2. تسيس المدارس وجعلها بؤر للنشاط الحزبي خاصة بعد أن انتهى دور المعاهد العلمية التي كان يسيطر عليها حزب الاصلاح, فتحول الصراع كله الى وسط المدارس بل تحول الوسط الدراسي الى ساحة صراع حزبي.
    3. الفجوة الشاسعة بين الجامعات والمدارس من حيث:
    أ) غياب التنسيق بين وزارة التربية والتعليم والجامعات فيما يخص كليات التربية وتركيزها على واقع المدارس والمناهج وطرق التدريس كما هي وكيف يمكن تحسينها.
    ب) طاقم التدريس في الجامعات المكون غالباً من دكاترة عرب أو أجانب ليسو على احتكاك أو اطلاع أو معرفة بنظام التعليم ومشكلاته في اليمن.
    جـ) عدم وجود سياسة واضحة لكليات التربية تهدف لتخريج مدرسين وباحثين يتعاملون مع الوضع اليمني, والاكتفاء بالتركيز على الجانب النظري على طريقة (احفظ ثم اكتب وانجح).
    4. حقيقة أن من يلتحقون بكلية التربية أكثرهم ممن لهم طموحات أخرى لم يستطيعو تحقيقها لأسباب مختلفة, وبعضهم التحقو لضعف معدلاتهم في الثانوية.
    5. عدم قيام الوزارة بدورات تربوية للمعلمين أثناء الخدمة (in-service training) لاطلاعهم على كل جديد في المجال التربوي وطرق التدريس ولتقييم أدائهم ومعرفتهم ثم استهداف نقاط القصور في تدريبات قادمة.
    6. حالة الطلاق الغير معلن بين أولياء الأمور والمدارس, إذ أن التنسيق شبه منعدم بين الطرفين وخاصة فيما يتعلق بدور الأبوين في نجاح الطالب, والذي عادة ما يقتصر على اصرار الاب على إنجاح أبنائه بطرق ملتوية أو بغش.
    7. غيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاب الـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوعي
    وفيت.
    لن أزيد حرفا.
     

    ابن عُباد

    مشرف سابق
    التسجيل
    4 يونيو 2005
    المشاركات
    22,760
    الإعجابات
    2
    الحقيقة مشكلة التعليم يجب ان تناقش بعيد عن التعصب والإنتماء
    وإلا اصبحنا نشارك في المشكلة واصبحنا جزء منها..
    مشكلة تدهور مستوا التعليم تعود إلى ثلاث جهات وهي
    1_ الحكومة تشارك بالجزء الأكبر وهو حجم الموازنة المتدني وضعف الراتب للكادر التعليمي
    وعدم مراقبة الحكومة ممثلة في الوزارة لأداء المعلمين وإنظباط الحضور للمعلمين
    ورفع كفاءت المعلمين ومراقبة تسريب الإمتحانات ،كل هذا غائب وتتحمله الحكومة ..
    2_ الأحزاب كما ذكر أحد الإخوه نعم هناك صراع حزبي على التعليم كمنهج وعلى الطالب
    لتحزيبه وضمة لأغراض حزبية ..
    3_ الأهالي والطلاب أنفسهم ، اصبح الهدف هو الحصول على الشهادة وليس التحصيل العلمي ..

    أما إرجاع الأمر إلى امور خارجية فلا اعتقد إنه شي منطقي ولا انفي عدم حدوث ذلك
    ولكن غيرنا عندهم هذه المشكلة ولم يقفوا عندها بل تجاوزوها إلى الأفضل
    مع خالص تحياتي...
    ابــ عباد ــن