• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • انقذوا الطفل ابراهيم السياني من مشرحة الامن السياسي ؟

    ahmad arman

    عضو
    التسجيل
    22 يونيو 2005
    المشاركات
    9
    الإعجابات
    0
    طفل بين الثانية عشر والسابعة عشر من العمر منذ 8/5/2005م اقتحم بلاطجة الامن السياسي منزل والده بعد ان اختطفوا اخته انتصار بأيام ، الطفل مصاب بشظية في الرأس وذراع مبتور وساق مجروح وانين ام خافت عليه من ان تحمله الى المستشفى بعد اصابته ، ولسنا قضاة لنحقق في سبب اصابته بقدر ما يجب النظر الى الحالة الصحية الحرجة التي يمر بها الطفل والحالة النفسية لأم لم تذق طعم النوم من يومها ، توجيهات النائب العام لم تنفذ لذلك اطلقوا عليه ( النائم طوال العام) هي من يعتقل الطفل ينتمي الى فصيلة البشر وهل ما زال لدبه بشرية ؟ والسؤال الآن هل ما زال الطفل على قيد الحياة ؟ ام ان ذئاب الامن السياسي قد اغتالته ؟ لم يسمح لذويه بزيارته حتى الان .
    ومن هنا اناشد كل من يقرأ هذا ان يقوم بمناشدة رئيس الجمهورية لاطلاق الطفل حياً او ميتاً
     

    هارون

    قلم فضي
    التسجيل
    2 فبراير 2005
    المشاركات
    3,279
    الإعجابات
    0
    يا اخي ممكن توضح اكثر شويه
     

    ابو نصر

    عضو متميز
    التسجيل
    17 مايو 2003
    المشاركات
    1,092
    الإعجابات
    0
    قصه ...مخبطه خباط
    ماتعرف اولها ...ولا اخرها؟؟؟؟؟؟
     

    زقرة بالغدر

    عضو نشيط
    التسجيل
    22 يونيو 2005
    المشاركات
    141
    الإعجابات
    0
    يا رئيييييييييييييييييييييييس
    خرجوا الجاهل ....
    الله لا وفقكم
     

    2maged

    قلم ذهبي
    التسجيل
    21 مارس 2005
    المشاركات
    5,347
    الإعجابات
    0
    الا


    لعنه الله على الظالمين
     

    fas

    قلم فضي
    التسجيل
    23 يناير 2004
    المشاركات
    3,537
    الإعجابات
    0
    لعنة الله على الدولة التى حبسته من اكبر راس الى اصغر جزمة
     

    سامية اغبري

    كاتبة صحفية
    التسجيل
    6 أغسطس 2003
    المشاركات
    2,186
    الإعجابات
    0
    الحكومة اليمنية لم تحترم الدستور ولا الشريعة الاسلامية ولا حتى المعاهدات التي صادقت عليها
    تعتقل الاحداث في انتهاك صارخ لحقوق الطفل والانسان
    انتهاك للدستور وما ابراهيم الانموذج للاطفال الذين تعتقلهم السلطة
    نعم انا كنت ممت زارهم في بيتهم اثناء اعتقال شقيقته وجاء الامن لاخذه وهو طفل في الثانية عشر من عمره ومصاب ومعاق بحجة انهم سيقومون بمعالجته لا نعلم من متى كان الامن السياسي رحيما وشفيقا بالمواطنين
    وحين رفضنا نحن المتواجدات حينها هددهم الامن باننا سنضرهم
    كان الموقف مؤلما لم ار في حياتي ظلم وكنت شاهد عيان له كما رايت الظلم الذي لحق بهذه العائلة
    نعم نقول لهم افرجوا عن الاطفال افرجوا عن ابراهيم السياني افرجوا عمن اعتقلوا ظلما
    يزج بالمئات في معتقلاتهم دون ان يكون هناك رادع لهؤلاء
    كفاكم ظلما كفاكم استهتارا بدماء وحقوق المواطنين
     

    نقار الخشب

    قلم ماسي
    التسجيل
    4 ديسمبر 2002
    المشاركات
    17,766
    الإعجابات
    10
    سمعنا عن وجود أحزاب سياسية تمتلك كماً هائلاً من القيادات السياسية والجماهيرية ... وهي أحزاب ذات امكانيات وقدرة كبيرة على تحريك الشارع والضغط على السلطات حتى وإن كان الضغط عن طريق تحريض الرأي العام الدولي والمؤسسات المانحة ومنظمات حقوق الإنسان...الخ




    ولا أدري .. هل تندرج مثل هذه القضايا التي تمس حياة وأمن المواطنين ضمن اهتمامات وأهداف وبرامج أحزابنا ومنظماتنا وجمعياتنا ؟




    ---------------
    الأخ أحمد عرمان هات ايميلك وسوف احاول إيصال ملف القضية الى من سيتولى تبنيها
    تحياتي لك