إليك...خــلف القضبــان

وجدانُ الأمةِ

عضو نشيط
التسجيل
14 فبراير 2005
المشاركات
111
الإعجابات
0
بسم الله الرحمن الرحيم

إليك... .خـــلف القضبان
[align=left]بقلم / رضية المتوكل
[align=justify]أستاذي القدير / شرف الدين النعمي.. شهور مرت وأنت ما تزال خلف أسوار مبنى جهاز الخوف السياسي ، تحديداً منذ ذلك اليوم الذي ارتدينا فيه نظارات بيضاء استجابة لنصيحة رئيس الجمهورية ووقفنا نتأمل أسوار المحكمة الجزائية المتخصصة التي يحاكم خلفها العالمان محمد مفتاح ويحي الديلمي ،لا نملك شيئاً سوى الإيمان بعدالة الله والقضية ولا نتسلح بغير آيات القرآن ولوحة قماشية مكتوب عليها أن العلماء ورثة الأنبياء ، خذلتنا النصيحة وأصبح النفق أكثر ظلاماً لا نسمع فيه سوى دوي رصاصات أطلقت تهديداً للمعتصمين أمام المحكمة ، وكنت أنت من بين 11 شخصاً تم القبض عليهم بتهمة التضامن.
لم تكن معتصماً معنا يومها ، ليس الاعتصام سبباً للاحتفاظ بك في غياهب سجون الأمن السياسي ، فلماذا اعتقلوك ؟ سؤال تحكي إجابته قصة وطن اختار قادته أن يضعوا الشرفاء في السجون ليبقى خارجها متسع أكبر للفساد.
قيل أن أمر الإفراج عنك قد صدر ، لكنه مذيل بشرط رخيص وورقة تتعهد فيها بالامتناع عن التدريس والخطابة ، لا عجب يا أستاذي فأمثالك ممن يدعون إلى ضبط النفس والحكمة في التعامل مع الأخ المسلم وإلى القوة والحزم في التعامل مع من يعتدي على الأمة من الصهاينة والأمريكان لم يعد مرغوباً فيهم على المنابر، الآن تفرض على الخطباء في صعدة خطب لا تختم بالدعاء للانتفاضة في فلسطين والمقاومة في العراق ، إنما تدعو ( لجيش اليمن) بالانتصار على من أسموهم بالرافضة ، و من هم الرافضة ؟؟ لا أدري ، ربما هم أهل صعدة الذين رفضوا الهوان و قامت جماعة منهم تهتف ( الموت لإسرائيل، الموت لأمريكا ) فقامت الدنيا ولم تقعد ، لقد أصبحنا في مرحلة المطلوب فيها هو الترويج لثقافة سمعتها من أفواه بعض (الداعيات الإسلاميات) وهن يفتين الناس بأن لا يجوز الدعاء على شارون ،لأنه قد يتوب يوماً ويدخل في دين الإسلام ! هل تضحك الآن ؟ تبكي ؟ كل ردود الفعل تتضاءل أمام مصيبة كهذه . وعلى كل، سواءً وقعت يا أستاذي على التعهد بعدم الخطابة أو لم توقع فإن جامع الشهيد( عبده علي عثرب) الذي دفع كل ما يملك من مال لبنائه ومن ثم دفع دمه ليبقى منبره نظيفاً لا يعتليه إلا أنت أو أمثالك ممن لا يخافون في الحق لومة لائم قد أصبح له خطيب غيرك عينته وزارة الأوقاف ، ولا أدري إن كان خطباء وزارة الأوقاف ممن شملتهم وصية الشهيد.
كنت قد حذرتني قبل أيام من تغييبك خلف أسوار جهاز الخوف السياسي من شخصنة القضايا ووضعها في إطار ضيق ، مؤكداً على أن قضية المعتقلين من العلماء وغيرهم هي قضية دين ووطن ، وبعد أن أصبحت أنت خلف القضبان ظلت كلماتك تتجسد أمامي كلما أردت أن أكتب عنك ،فأتردد سائلة نفسي ، هل أنا مفجوعة أكثر في معلم جمعتني به حلقة علم تحفها الملائكة لأكثر من عام ، أم في مصير وطن يقذف بعلمائه وخيرة أهله خلف القضبان؟
لا أنكر أني في الفترة الأولى لاعتقالك كانت تمر بي لحظات أتمنى فيها أن أذهب للجلوس على أعتاب مبنى الأمن السياسي والبكاء كالأطفال مطالبة أشباحه بإخراج أستاذي ، لكن سياط الظلم المتزايدة على ظهر هذا الوطن جعلتني أدرك أن وجودك خلف تلك الأسوار هو حكمة أراد الله بها أن يفضح جرائم قاسية بحق الضعفاء من أبناء هذا الشعب طال جهلنا بها وسكوتنا عنها.
لقد خرج الصحفي عبد الكريم الخيواني من سجنه ليحدثنا عن ظلم ، وقهر ، وإنسانية تحتضر خلف الأسوار ، فأرهق ضمائرنا بموسم عيد يبحث فيه سجناء مقيدون بثقافة تعتبر الدموع عاراً عن فرصة يغطون فيها وجوههم ليذرفوا دموعهم خلسة ، وقد رسم بين أعيننا صورة أبدية لطاهر الحرازي الذي يرفض أن يأكل من طعام السجن ويردد بأنه متسخ من الخارج ، وأن المسؤولين والمجتمع متسخون من الداخل ، كما أن العلامة محمد مفتاح قد كتب رسالة من داخل سجنه ليجعل أيامنا ممزوجة بأنين وبكاء نزلاء جهاز الأمن السياسي فأصبحنا كأننا كلنا نزلاء الزنزانة رقم (9) نعاني البرد ونسمع أصوات القيود في أرجل سجناء خلف النسيان، أضف إلى ذلك أن الحكم الصادر على القاضي محمد لقمان ونصه و المحاكمة الهزلية لكل من العالمين محمد مفتاح ويحي الديلمي قد وضعتنا أمام حقيقة طال جهلنا بها وتجاهلنا لها ، وهي وجود مسلسل ظلم يدار من خلال محكمة غير دستورية ، تقاد من قبل مجموعة من الفضوليين كما وصفها المحامي محمد ناجي علاو ، كما أن وجود الخيواني والديلمي ومفتاح خلف قضبان السجن المركزي قد جعلنا نعرف كيف يسمح للفكر الإرهابي التكفيري بالنمو داخله من خلال التسهيل لشخص مثل السعواني ( قاتل الشهيد جار الله عمر ) ليكون خطيباً وإماما ومعلماً داخل السجن ، كيف كنا سنعرف عن كل ذلك يا أستاذي لو لم تحسن السلطة صنعاً وتزج إليه من يملكون القدرة على توصيل أصواتهم للرأي العام؟
أستاذي .. عدد المعتقلين لأسباب لا نعرفها ، لمدة لا نعرفها ، وأحياناً في أماكن لا نعرفها يتزايد في كل أرجاء هذا الوطن فيزداد عدد العوائل المنكوبة بفقدان أفرادها ، واسمح لي أن اختم رسالتي إليك بالحديث عن ولدك المطهر ( أبن الأربعة أعوام ) كرمز لطفولة محرومة ، لقد ظل المطهر يطرد كلمة سجن كلما دخلت أذنه رغماً عنه ، ويسأل والدته بإلحاح متى يعود بابا من ( دمت)؟لماذا طال سفره هذه المرة؟ حتى كان اليوم الذي سمح فيه لعائلتك بزيارتك فذهب إليك بصحبة جدة ، عاد من الزيارة مذهولاً لا يعرف كيف أصبح والده الذي اعتاد أن يراه خطيباً وعالماً معلماً محترماً بين الناس مسجوناً في ذلك المكان ، شكا لوالدته أن أصابعك كانت لا تزال ممسكة بالشبك وأنت تتحدث إليه عندما جاء رجل من خلفك لينتزعك بعيداً عنه ، تم شكواه واستأذن الذهاب ليذاكر دروسه ، لم يكن يذاكر ولكنه كان يحاول إخفاء دموعه خلف كتب المدرسة
.

( دمت )* مدينة يمنية في محافظة الضالع تكثر فيها الحمامات البخارية الطبيعة


صحيفة صوت الشورى ، العدد (503) الاربعاء 24 ربيع الانور 1425 هـ الموافق 4مايو 2004م
 

AlBOSS

قلم ماسي
التسجيل
12 يونيو 2004
المشاركات
12,016
الإعجابات
0
لقب إضافي
نجم المجلس اليمني 2005

اليه والى كل سجناء الفكر والرأي والعلم

سلاما سلاما سلاما

سلاما سلاما

سلاما


تحياتي



و



ظلام العالم كله لا يقهر شمعه

و

ساظل احفر في الجدار
فاما فتحت ثغرة للنور
او مت على صدر الجدار



AlBoss

freeyemennow*yahoo.com





 

هارون

قلم فضي
التسجيل
2 فبراير 2005
المشاركات
3,279
الإعجابات
0
لا بد من حبسهم حتى يعرفوا ان القانون قانون ومن اخطاء هكذا يحاسب
 

وجدانُ الأمةِ

عضو نشيط
التسجيل
14 فبراير 2005
المشاركات
111
الإعجابات
0
اليه والى كل سجناء الفكر والرأي والعلم

سلاما سلاما سلاما

سلاما سلاما

سلاما


تحياتي

أخي القدير ..السلام لسلامك الصادق و أتمنى أن يأتي اليوم الذي تلقي فيه سلامك عليهم مباشرة بعدك سماعك لأصواتهم تصدع بالحق من على منابر طال اشتياقها إليهم....قول آمين
 

وجدانُ الأمةِ

عضو نشيط
التسجيل
14 فبراير 2005
المشاركات
111
الإعجابات
0
لا بد من حبسهم حتى يعرفوا ان القانون قانون ومن اخطاء هكذا يحاسب
آه يا هرون ...اسمح لي في لحظة ضعف أن أحسدك على جهلك...كم أنا بحاجة إليه في هذه الفترة ليخدر ضمير يمزقني صراخه ....ربما صدقت والدتي حين كانت تكرر مازحة ( الجهل نور!)
 

AlBOSS

قلم ماسي
التسجيل
12 يونيو 2004
المشاركات
12,016
الإعجابات
0
لقب إضافي
نجم المجلس اليمني 2005
الكاتب : هارون
لا بد من حبسهم حتى يعرفوا ان القانون قانون ومن اخطاء هكذا يحاسب

يا اخي اتق الله

الحديث يدور عن علماء وليس قطاع طرق

ثم لماذا لا تدخل باسم معرفك الاصلي

اتق الله جعل لك مخرجا




و



ظلام العالم كله لا يقهر شمعه

و

ساظل احفر في الجدار
فاما فتحت ثغرة للنور
او مت على صدر الجدار


AlBoss


freeyemennow*yahoo.com







 

هارون

قلم فضي
التسجيل
2 فبراير 2005
المشاركات
3,279
الإعجابات
0
الكاتب : AlBoss

يا اخي اتق الله

الحديث يدور عن علماء وليس قطاع طرق

ثم لماذا لا تدخل باسم معرفك الاصلي

اتق الله جعل لك مخرجا




و



ظلام العالم كله لا يقهر شمعه

و

ساظل احفر في الجدار
فاما فتحت ثغرة للنور
او مت على صدر الجدار


AlBoss


freeyemennow*yahoo.com







ماذا اني اتكلم بوجهه نظري وانا لست مدافع عن احد وبعدين في واحد من الاعضاء يحسدني على جهلي للاسف لم يعرف الى الان ان في ناس وصل الى الارتقاء في العلم بس للاسف
علم من دون ثقافه من دون ادارك لما تعلم من دون تجارب اكيد عكس عقارب الساعة
 

AlBOSS

قلم ماسي
التسجيل
12 يونيو 2004
المشاركات
12,016
الإعجابات
0
لقب إضافي
نجم المجلس اليمني 2005
الكاتب : هارون
ماذا اني اتكلم بوجهه نظري وانا لست مدافع عن احد وبعدين في واحد من الاعضاء يحسدني على جهلي للاسف لم يعرف الى الان ان في ناس وصل الى الارتقاء في العلم بس للاسف علم من دون ثقافه من دون ادارك لما تعلم من دون تجارب اكيد عكس عقارب الساعة

كلامك صاح ومعاك حق
بس ما جاوبت على السؤال

وبعدين خذ راحتك للآخر بس
تأكد ما حد قال انك جاهل
لا سمح الله بس انا
سمعت واحد قال
انك تستهبل

وحكمتك يا رب



و


ظلام العالم كله لا يقهر شمعه

و

ساظل احفر في الجدار
فاما فتحت ثغرة للنور
او مت على صدر الجدار




AlBoss



freeyemennow*yahoo.com




 

aborayed

قلم ذهبي
التسجيل
3 أغسطس 2003
المشاركات
7,186
الإعجابات
0
هارون ابش يقرب لك قارون وهاروت وباروت
 

AlBOSS

قلم ماسي
التسجيل
12 يونيو 2004
المشاركات
12,016
الإعجابات
0
لقب إضافي
نجم المجلس اليمني 2005

اخي العزيز ابو رياض

امانة عادك ما عرفت اخونا في الله هرون


و

حكمتك يا رب



و


ظلام العالم كله لا يقهر شمعه

و

ساظل احفر في الجدار
فاما فتحت ثغرة للنور
او مت على صدر الجدار




AlBoss



freeyemennow*yahoo.com