• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • تاريخ يفيض بالكفر وأعلام كفرعون وهامان على مر الزمان

    shark

    عضو نشيط
    التسجيل
    25 نوفمبر 2002
    المشاركات
    496
    الإعجابات
    0
    تاريخ يفيض بالكفر وأعلام كفرعون وهامان على مر الزمان

    --------------------------------------------------------------------------------



    إخواني في الله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هذه بعض النقول عن علم من أعلام الصوفية ، صاحب تآليف وعلوم وتاريج ، يتكنى به الصوفيون عامة والحمويون خاصة ، يتغنون بأشعاره ، ويرددون عظاته ، ويرون كراماته.

    إنه ابن قضيب البان الحموي.
    يقول ابن قضيب البان يصف عروجه إلى السماء: ((ثم نوديت من مكان قريب، وذلك من جهاتي الست: يا حبيبي ومطلوبي، السلام عليك، فغمضت عيني، وكنت أسمع بقلبي ذلك الصوت حتى أظنه من جوارحي لقربه مني، ثم نوديت: انظر عليّ، ففتحت عينيّ فصرت كلي أعيناً، وكأن ما أراه في ظاهري، وصرت كأني برزخ بين كونين وقاب، كما يرى الرائي عند النظر في المرآة ما في خارجها. ثم سمعت بقارئ يقرأ: آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وكتبه ورسله، لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفران ربنا وإليك المصير.
    وإذا بذلك الحجاب قد رفع وأذن لي بدخوله ، ولما دخلته رأيت الأنبياء صفوفاً صفوفاً ودونهم الملائكة، ورأيت أقربهم للحق أربعة أنبياء، ورأيت أولياء أمة محمد أقرب الناس إلى محمد وهو أقرب الخلق على الله تعالى وأقرب إليه أربعة أولياء، فعرفت منهم السيد محي الدين عبد القادر، وهو الذي تلقاني إلى باب الحجاب، وأخذ بعضدي حتى دنوت من سيدنا محمد صلى الله عليه وآله، فناولني يمينه فأخذته بكلتا يدي.
    فلا زال يجذبني ويدنيني حتى ما بقي بيني وبين ربي أحد، فلما حققت النظر في ربي ورأيته على صورة النبي، إلا أنه كالثلج أشبه شيء أعرفه في الوجود من غير رداء ولا ثياب.
    ولما وضعت شفتي على محل منه لأقبله أحسست ببرد كالثلج سبحانه وتعالى، فأردت أن أخر صعقاً، فمسكني سيدنا محمد صلى الله عليه وآله))

    (المواقف الإلهية لابن البان صفحة: 164 ـ 169)
     
    التسجيل
    5 سبتمبر 2004
    المشاركات
    61
    الإعجابات
    0
    سبحان الله ما عد باقي الا ان يقدمه الحبيب ليصلي بالانبياء

    ثم لم يبقي منا الا ان نؤمن ان رسول الله اعطاه الواء الاستخلاف

    ان لله وانا اليه راجعوان وعلي من يضحكون
     

    shark

    عضو نشيط
    التسجيل
    25 نوفمبر 2002
    المشاركات
    496
    الإعجابات
    0
    الصوفيه تقول أنأوليائهم اعظم من الرسل والملائكه..
    بل لديهم خصائ تفرد بها الله وحده كالخلق والرزق والموت والحياة