• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • اليمن بين الدكتاتورية والفوضى

    بلقار

    عضو متميز
    التسجيل
    10 ديسمبر 2002
    المشاركات
    2,199
    الإعجابات
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    يعلمنا التاريخ ان كثير من الانظمة الدكتاتورية تعمل جاهده بكل مالديها ان تحول مجتمعها الى مجرد قطيع يهيمون ورى لقمة العيش او البحث عن الاستقرار لانهم لا يملكون ارادتهم بعد عمليات مزدوجه من القمع التهميش

    وهذا الامر ليس جديد لقد كان هذا هو حال روسيا القيصريه في عهد القيصر ايفان وكذلك الصومال بعد زياد بري وصدام حسين في العراق واليوم هذا ما تبشر به كثير من اقلام السلطه في اليمن

    الشي المشترك بين كل هولاء الدكتاتوريين هو طفولتهم وتشردهم وجميعهم عاشوا طفوله يتيمه لانهم فقدوا باءهم في سن الطفوله ويصبح هذا بالنسبه لهم هو نوع من الانتقام من المجتمع الذي عاشوا فيه لانه شعروا في فترة ما انهم ليس كباقي الاخرين مما يجعلهم يحملون هذا الشعور بالانتقام من مجتمعهم

    واليوم في اليمن يضعنا النظام اما خيارين لا ثالث لهم اما سطلة التركيبه القبلي-عسكريه وبين الفوضى

    ولكن لدي ايمان ان في الوطن الكثير من الخيرين الذين لن يسمحوا بالفوضى عند مغادرة على صالح السلطه
    لذا ما عليهم الا الرحيل
     

    Time

    محمد صالح الرويشان
    مشرف سابق
    التسجيل
    14 يوليو 2003
    المشاركات
    18,532
    الإعجابات
    1
    لقب إضافي
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي بلقار
    تتلخص خطة الأخ علي عبدالله صالح
    في إخضاع اليمنيين لرغبته في ديمومته على الكرسي
    و توريث الرئاسة لنجله
    في إدخال البلاد في نفق مسدود
    فمنذ بروز ظاهرة التمديد المستمر للرئيس
    ومايسمى بولاية العهد
    او توريث الرئيس لكرسي الرئاسة لنجله احمد
    إما في حياته او بعد وفاته
    برزت مسألة انسداد الأفق السياسي بشكل واضح
    ورغم الحديث المتكرر عن التداول السلمي للسلطة
    إلا أن التزييف المستمر لإرادة الناخبين جعل من ذلك الحديث خرافة
    ويأتي تصريح الرئيس في لقائه الاخير
    بعدم امكانية التداول السلمي للسلطة
    دون أن يكون هو وافراد عائلته ممسكين بمقاليد الجيش ومفاصل الدولة!
    ليعطي دلالة واضحة بشأن ما يبدو أنه قد قد عزم الأمر عليه
    وذلك من خلال وضع اليمنيين بين امرين احلاهما مُر
    فإما التسليم بانتقال السلطة إلى نجله احمد من خلال انتخابات صورية
    وإما انهيار شامل تدفع البلاد ثمنه غاليا
    و بمعنى آخر فأن الرئيس يكون قد وضع اليمن واليمنين في موقف إبتزاز
    فإما القبول بنجله وليا للعهد
    وإما الدخول في اتون حرب اهلية
    والحقيقة أن المخاوف التي تثيرها امكانية نشوب حرب اهلية او حدوث فوضى شاملة
    في حالة عدم الانتقال الوراثي للسلطة كما رتب ويرتب له الرئيس
    لاتزيد عن تلك المخاطر المترتبة على استمرار نهج الفساد والإستبداد
    في الحكم
    وما قد يفعله الخضوع لإرادة الرئيس
    ليس اكثر من عملية مضاعفة الخطر وتأجيل المواجهة
    وعلى الاحرار والعقلاء أن أن لايدعو للخوف إلى قلوبهم سبيلا
    فتأمل!!!
    ولك وللجميع خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
     

    فهد الحالمي

    عضو نشيط
    التسجيل
    28 مارس 2005
    المشاركات
    311
    الإعجابات
    0
    الكاتب : Time
    أخي بلقار
    تتلخص خطة الأخ علي عبدالله صالح
    في إخضاع اليمنيين لرغبته في ديمومته على الكرسي
    و توريث الرئاسة لنجله
    في إدخال البلاد في نفق مسدود
    فمنذ بروز ظاهرة التمديد المستمر للرئيس
    ومايسمى بولاية العهد
    او توريث الرئيس لكرسي الرئاسة لنجله احمد
    إما في حياته او بعد وفاته
    برزت مسألة انسداد الأفق السياسي بشكل واضح
    ورغم الحديث المتكرر عن التداول السلمي للسلطة
    إلا أن التزييف المستمر لإرادة الناخبين جعل من ذلك الحديث خرافة
    ويأتي تصريح الرئيس في لقائه الاخير
    بعدم امكانية التداول السلمي للسلطة
    دون أن يكون هو وافراد عائلته ممسكين بمقاليد الجيش ومفاصل الدولة!
    ليعطي دلالة واضحة بشأن ما يبدو أنه قد قد عزم الأمر عليه
    وذلك من خلال وضع اليمنيين بين امرين احلاهما مُر
    فإما التسليم بانتقال السلطة إلى نجله احمد من خلال انتخابات صورية
    وإما انهيار شامل تدفع البلاد ثمنه غاليا
    و بمعنى آخر فأن الرئيس يكون قد وضع اليمن واليمنين في موقف إبتزاز
    فإما القبول بنجله وليا للعهد
    وإما الدخول في اتون حرب اهلية
    والحقيقة أن المخاوف التي تثيرها امكانية نشوب حرب اهلية او حدوث فوضى شاملة
    في حالة عدم الانتقال الوراثي للسلطة كما رتب ويرتب له الرئيس
    لاتزيد عن تلك المخاطر المترتبة على استمرار نهج الفساد والإستبداد
    في الحكم
    وما قد يفعله الخضوع لإرادة الرئيس
    ليس اكثر من عملية مضاعفة الخطر وتأجيل المواجهة
    وعلى الاحرار والعقلاء أن أن لايدعو للخوف إلى قلوبهم سبيلا
    فتأمل!!!
    ولك وللجميع خالص التحيات المعطرة بعبق البُن

    لقد اصبت كبد الحقيقه
    فا السلطه لن يتنازل عنها الر ئيس وعصابته
    با الوسائل الديمقراطيه اطلا قا
     

    بلقار

    عضو متميز
    التسجيل
    10 ديسمبر 2002
    المشاركات
    2,199
    الإعجابات
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    شكرا لكم اخوتي والحقيقه التي لابد ان نضعها اليوم هي ما هية المخارج واحلال ثقافة الموطنه للجميع بعيد عن المناطقيه والمذهبية وانا بكل صدق اتمنى ان يكون اصطفاف الناس على اساس برامج سياسيه واضحه وليس على الولاء للاشخاص بل للافكار ومصلحة الناس
     

    alshamiryi99

    عضو نشيط
    التسجيل
    1 يونيو 2005
    المشاركات
    371
    الإعجابات
    0
    اخي انا اوافقك ان لدينا الخيرين الكثير والكثير والله الحمد والمنة ولكن الساكت على الحق شيطان اخرس
     

    AlBOSS

    قلم ماسي
    التسجيل
    12 يونيو 2004
    المشاركات
    12,016
    الإعجابات
    0
    لقب إضافي
    نجم المجلس اليمني 2005

    من المعروف ان اي تغيير لا بد ان يتم عبر الناس

    ولكن الشئ المحير هنا ان الشعب اليمني
    رغم انه يجهر بالشكوى فانه سلبي
    ومسلوب الارداة لا ادري لماذا؟

    من يقل لي ليش؟

    احتراماتي



    و



    ظلام العالم كله لا يقهر شمعه

    و

    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار


    AlBoss

    freeyemennow*yahoo.com







     

    ابوعلي الجلال

    قلم ماسي
    التسجيل
    21 مارس 2005
    المشاركات
    15,040
    الإعجابات
    1,113
    الكاتب : AlBoss

    من المعروف ان اي تغيير لا بد ان يتم عبر الناس

    ولكن الشئ المحير هنا ان الشعب اليمني
    رغم انه يجهر بالشكوى فانه سلبي
    ومسلوب الارداة لا ادري لماذا؟

    من يقل لي ليش؟

    احتراماتي




    ظلام العالم كله لا يقهر شمعه

    و

    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار


    AlBoss

    freeyemennow*yahoo.com







    والله ياخي الاجابه علا السئول هي كالتالي
    انت مستغرب علا شعب ويعلم اني مستغرب عليك لم افهمك ابدا احيانا اعجب بردودك واحيانا تصيبني الحيره اذا فهمتك انا الفقير الى الله تفهم انته اكيد الشعب اليمني تحياتي
    و