• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • حركة المقاومة الإسلامية (حماس) هل هي حركة رافضية؟!

    بسباس

    عضو متميز
    التسجيل
    15 مارس 2005
    المشاركات
    1,699
    الإعجابات
    0
    الكاتب : HumanRight
    يا جماعة قلنا لكم من زمان ما صدقتوناش. هولاء كل الناس عندهم كفار او رافضة او صوفية او من اهل البدعة. لازم تأخذوا شهادة حسن سيرة و سلوك و تقولوا ان الارض مش كروية عشان يرضوا عنكم

    بسم الله


    صدقت اخي العزيز

    قلنا هكذا كما قلت فقالوا لنا اخرجوا من البلاد

    هناك ناس ياعزيزي يخلطوا بين المسائل بجهل وتسرع

    نقول المهم وحدة الامة الاسلامية ..وحدة امة لا لا إله الا الله

    لا نفرق بين قائليها في الدنيا والتفرقة بينهم في الآخرة هي لله وحده

    كن شيعيا او كن سنيا المهم كن موحدا من اصحاب لا اله الا الله محمد رسول الله

    ومن اصحاب القبلة ..... واحسن الظن بالله وكفى.

    اما اخواننا اهل نجد واتباع صاحب نجد فهم كما قلت تماما يعتبرون الاسلام

    حكرا عليهم وماركة مسجلة باسمهم ... يريدون ان يكونوا هم (بل هم ربما يعتقدون ذلك فعلا)

    بوابي الجنة والنار يدخلون فيهما من يشاؤون هم لا من يشاء الله , والعياذ بالله

    نفوسهم لئيمة لا يحبون الخير الا لهم وحدهم ولهذا السبب اخترعوا لنا قصة فرقتهم الناجية

    وكرشوا الباقين للنار جميعا.


    قولوا معي لا حول ولا قوة الا بالله

    والسلام على الجميع
     

    أحمد شوقي أحمد

    عضو متميز
    التسجيل
    29 مارس 2005
    المشاركات
    2,107
    الإعجابات
    0
    الكاتب : بسباس
    بسم الله


    صدقت اخي العزيز

    قلنا هكذا كما قلت فقالوا لنا اخرجوا من البلاد

    هناك ناس ياعزيزي يخلطوا بين المسائل بجهل وتسرع

    نقول المهم وحدة الامة الاسلامية ..وحدة امة لا لا إله الا الله

    لا نفرق بين قائليها في الدنيا والتفرقة بينهم في الآخرة هي لله وحده

    كن شيعيا او كن سنيا المهم كن موحدا من اصحاب لا اله الا الله محمد رسول الله

    ومن اصحاب القبلة ..... واحسن الظن بالله وكفى.

    اما اخواننا اهل نجد واتباع صاحب نجد فهم كما قلت تماما يعتبرون الاسلام

    حكرا عليهم وماركة مسجلة باسمهم ... يريدون ان يكونوا هم (بل هم ربما يعتقدون ذلك فعلا)

    بوابي الجنة والنار يدخلون فيهما من يشاؤون هم لا من يشاء الله , والعياذ بالله

    نفوسهم لئيمة لا يحبون الخير الا لهم وحدهم ولهذا السبب اخترعوا لنا قصة فرقتهم الناجية

    وكرشوا الباقين للنار جميعا.


    قولوا معي لا حول ولا قوة الا بالله

    والسلام على الجميع

    صدقت وكفى..

    ولا زيادة على قولك..

    مع خالص الود،،



    أحمد شوقي أحمد






     

    HumanRight

    عضو نشيط
    التسجيل
    29 مايو 2005
    المشاركات
    211
    الإعجابات
    0
    شكرا للاخ ابن الفخر الذي اورد وصف للشيخ يوسف القرضاوي ينطبق على بعض الاعضاء هنا و مواضيعهم التي يعتقدون انها ستنهض بالامة الاسلامية و تحررها.
    الموضوع موجود على الرابط: http://ye22.com/vb/showthread.php?t=122084
    يقول الشيخ:
    وقد ظلمت كلمة (السلفية) من أنصارها ـ أو من يعدهم الناس ويعدون أنفسهم أيضا أنصارها أو من كثير منهم على التحقيق ـ فقد حصروها أو كادوا في شكليات وجدليات حول مسائل في علم الكلام، أو مسائل في علم الفقه، أو أخرى في علم التصوف، وعاشوا نهارهم، وباتوا ليلهم، ينصبون المنجانيق ويقذفون بالمقاليع، لمن يخالفهم في أي مسألة من هذه المسائل، أو أي جزئية من هذه الجزئيات.
    تدخل مكتباتهم لا تجد إلا كتب كالآتي (التحذير من فلان) ، (الرد على فلان) , (فلان في ميزان الإسلام) , (إعلام الناس بحقيقة فلان) , (الرد على من أباح كذا) , (إلقام الحجر لمن قال بكذا) ..وهكذا
    حتى ظن بعض الناس أن منهج السلف هو منهج المراء والجدل، لا منهج البناء والعمل. وأن السلفية تعني الاهتمام بالجزئيات على حساب الكليات، وبالمختلف فيه على حساب المتفق عليه وبالشكل والصورة على حساب الجوهر والروح.

    من السذاجة تصور إمكان جمع الناس على آراء فرعية فقهية واحدة
    وآفة بعض (الحرفيين) ـ ممن أسميهم (الظاهرية الجدد) ـ أنهم يحسبون أن باستطاعتهم حذف الخلاف في المسائل الشرعية الاجتهادية فرعية أو أصلية، يجمع الناس على ما يرونه حقا وصوابا، ورفض ما عداه مما يعتبرونه باطلا وخطأ.
    ونسي هؤلاء أن الإعجاب بالرأي أحد (المهلكات) وأن بحسب المرء من الشر أن يحقر أخاه المسلم، ومن ذلك أن يحقر رأيه.

    مدرسة الرأي الواحد
    وقد عرفنا في عصرنا أناساً يجهدون أنفسهم، ويجهدون الناس معهم، ظانين أنهم قادرون على أن يصبوا النّاس في قالب واحد يصنعونه هم لهم ,وأن يجتمع النّاس على رأي واحد، يمشون فيه وراءهم، وفق ما فهموه من النصوص الشرعية، وبذلك تنقرض المذاهب، ويرتفع الخلاف، ويلتقي الجميع على كلمة سواء.
    ونسي هؤلاء أن فهمهم للنصوص ليس أكثر من رأي يحتمل الخطأ، كما يحتمل الصواب، إذ لم تضمن العصمة لعالم فيما ذهب إليه، وإن جمع شروط الاجتهاد كلها. كل ما ضمن له هو الأجر على اجتهاده، أصاب أم أخطأ.
    ولهذا لم يزد هؤلاء على أن أضافوا إلى المذاهب المدونة مذهباً جديداً!
    ومن الغريب أن هؤلاء ينكرون على أتباع المذاهب تقليدهم لأئمتها، على حين يطلبون من جماهير النّاس أن يقلدوهم ويتبعوهم.
    ولا تحسبن أني أنكر عليهم دعوتهم إلى اتباع النصوص، أو اجتهادهم في فهمها، فهذا من حق كل مسلم استوفى شرائط الاجتهاد وأدواته، ولا يملك أحد أن يغلق باباً فتحه رسول الله صلى الله عليه وسلم للأمة، إنما أنكر عليهم تطاولهم على مناهج علماء الأمة، واحتقارهم للفقه الموروث، ودعاواهم العريضة في أنهم وحدهم على الحق، وما عداهم على خطأ أو ضلال، وتوهمهم أن باستطاعتهم إزالة الخلاف، وجمع النّاس قاطبة على قول واحد، هو قولهم.
     

    أحمد شوقي أحمد

    عضو متميز
    التسجيل
    29 مارس 2005
    المشاركات
    2,107
    الإعجابات
    0
    الكاتب : HumanRight
    شكرا للاخ ابن الفخر الذي اورد وصف للشيخ يوسف القرضاوي ينطبق على بعض الاعضاء هنا و مواضيعهم التي يعتقدون انها ستنهض بالامة الاسلامية و تحررها.
    الموضوع موجود على الرابط: http://ye22.com/vb/showthread.php?t=122084
    يقول الشيخ:
    وقد ظلمت كلمة (السلفية) من أنصارها ـ أو من يعدهم الناس ويعدون أنفسهم أيضا أنصارها أو من كثير منهم على التحقيق ـ فقد حصروها أو كادوا في شكليات وجدليات حول مسائل في علم الكلام، أو مسائل في علم الفقه، أو أخرى في علم التصوف، وعاشوا نهارهم، وباتوا ليلهم، ينصبون المنجانيق ويقذفون بالمقاليع، لمن يخالفهم في أي مسألة من هذه المسائل، أو أي جزئية من هذه الجزئيات.
    تدخل مكتباتهم لا تجد إلا كتب كالآتي (التحذير من فلان) ، (الرد على فلان) , (فلان في ميزان الإسلام) , (إعلام الناس بحقيقة فلان) , (الرد على من أباح كذا) , (إلقام الحجر لمن قال بكذا) ..وهكذا
    حتى ظن بعض الناس أن منهج السلف هو منهج المراء والجدل، لا منهج البناء والعمل. وأن السلفية تعني الاهتمام بالجزئيات على حساب الكليات، وبالمختلف فيه على حساب المتفق عليه وبالشكل والصورة على حساب الجوهر والروح.

    من السذاجة تصور إمكان جمع الناس على آراء فرعية فقهية واحدة
    وآفة بعض (الحرفيين) ـ ممن أسميهم (الظاهرية الجدد) ـ أنهم يحسبون أن باستطاعتهم حذف الخلاف في المسائل الشرعية الاجتهادية فرعية أو أصلية، يجمع الناس على ما يرونه حقا وصوابا، ورفض ما عداه مما يعتبرونه باطلا وخطأ.
    ونسي هؤلاء أن الإعجاب بالرأي أحد (المهلكات) وأن بحسب المرء من الشر أن يحقر أخاه المسلم، ومن ذلك أن يحقر رأيه.

    مدرسة الرأي الواحد
    وقد عرفنا في عصرنا أناساً يجهدون أنفسهم، ويجهدون الناس معهم، ظانين أنهم قادرون على أن يصبوا النّاس في قالب واحد يصنعونه هم لهم ,وأن يجتمع النّاس على رأي واحد، يمشون فيه وراءهم، وفق ما فهموه من النصوص الشرعية، وبذلك تنقرض المذاهب، ويرتفع الخلاف، ويلتقي الجميع على كلمة سواء.
    ونسي هؤلاء أن فهمهم للنصوص ليس أكثر من رأي يحتمل الخطأ، كما يحتمل الصواب، إذ لم تضمن العصمة لعالم فيما ذهب إليه، وإن جمع شروط الاجتهاد كلها. كل ما ضمن له هو الأجر على اجتهاده، أصاب أم أخطأ.
    ولهذا لم يزد هؤلاء على أن أضافوا إلى المذاهب المدونة مذهباً جديداً!
    ومن الغريب أن هؤلاء ينكرون على أتباع المذاهب تقليدهم لأئمتها، على حين يطلبون من جماهير النّاس أن يقلدوهم ويتبعوهم.
    ولا تحسبن أني أنكر عليهم دعوتهم إلى اتباع النصوص، أو اجتهادهم في فهمها، فهذا من حق كل مسلم استوفى شرائط الاجتهاد وأدواته، ولا يملك أحد أن يغلق باباً فتحه رسول الله صلى الله عليه وسلم للأمة، إنما أنكر عليهم تطاولهم على مناهج علماء الأمة، واحتقارهم للفقه الموروث، ودعاواهم العريضة في أنهم وحدهم على الحق، وما عداهم على خطأ أو ضلال، وتوهمهم أن باستطاعتهم إزالة الخلاف، وجمع النّاس قاطبة على قول واحد، هو قولهم.
    ملاحظ يا أخي الموضوع هذا في معظم مشاركاتك..

    أيش الحكاية؟!

    ممكن تفسير؟!

    مع خالص الود،،



    أحمد شوقي أحمد


     

    HumanRight

    عضو نشيط
    التسجيل
    29 مايو 2005
    المشاركات
    211
    الإعجابات
    0
    ألتفسير اخي اني اريد ان الفت الانتباة الى نقط مهمة و لكن لا اعتقد ان احد يقرا. و النقط هي :

    "من السذاجة تصور إمكان جمع الناس على آراء فرعية فقهية واحدة"

    وقد عرفنا في عصرنا أناساً يجهدون أنفسهم، ويجهدون الناس معهم، ظانين أنهم قادرون على أن يصبوا النّاس في قالب واحد يصنعونه هم لهم ,وأن يجتمع النّاس على رأي واحد، يمشون فيه وراءهم، وفق ما فهموه من النصوص الشرعية، وبذلك تنقرض المذاهب، ويرتفع الخلاف، ويلتقي الجميع على كلمة سواء.
    ونسي هؤلاء أن فهمهم للنصوص ليس أكثر من رأي يحتمل الخطأ، كما يحتمل الصواب، إذ لم تضمن العصمة لعالم فيما ذهب إليه، وإن جمع شروط الاجتهاد كلها. كل ما ضمن له هو الأجر على اجتهاده، أصاب أم أخطأ.
    ولهذا لم يزد هؤلاء على أن أضافوا إلى المذاهب المدونة مذهباً جديداً!
    ومن الغريب أن هؤلاء ينكرون على أتباع المذاهب تقليدهم لأئمتها، على حين يطلبون من جماهير النّاس أن يقلدوهم ويتبعوهم.

    و ساضعة كلما وجدت موضوع ينطبق عليه :

    "تدخل مكتباتهم لا تجد إلا كتب كالآتي (التحذير من فلان) ، (الرد على فلان) , (فلان في ميزان الإسلام) , (إعلام الناس بحقيقة فلان) , (الرد على من أباح كذا) , (إلقام الحجر لمن قال بكذا) ..وهكذا "
    و اتمنى منهم ان نتبع قول الشيخ القرضاوي:

    "فلندع الخلاف الفرعي ونتعاون على تحقيق الأصول
    الفصائل التي تنتسب إلى الصحوة بعض الإسلامية، أو العمل الإسلامي، مهتمة أكبر الاهتمام بالمسائل الخلافية، فهو شغلها بالنهار، وحلمها بالليل. حولها يتركز البحث، ولها تقام الدروس، وفيها يدور الجدل، ومن أجلها تحمى معارك الكلام والخصام.
    وأنا لا أكره أن يبحث الناس في المسائل الخلافية، بحثا علميا مقارنا يرجح أحد الرأيين أو الآراء، إذا قام بذلك أهل الاختصاص، من العلماء القادرين المؤهلين لمثل هذا العمل العلمي الرصين، الجامعين بين الفقه والورع والاعتدال.
    ولكن الذي أكرهه: أن يصبح البحث في المسائل الخلافية أكبر همنا، ومبلغ علمنا، وأن نضخمها حتى تأكل أوقاتنا وجهودنا وطاقاتنا، التي يجب أن نوجهها لبناء ما تداعى أو تهدم من بنياننا الديني والثقافي والحضاري. وأن يكون هذا الاهتمام والاشتغال على حساب القضايا التي لا خلاف عليها. إنني أود لو أن رجال المسلمين جميعا حرصوا على إطلاق لحاهم، فأحيوا هذه السنة من سنن الفطرة، وخرجوا من خلاف من أوجبها من الأئمة، وتميزوا عن غيرهم من الأمم، وفوتوا الفرصة على رجال المباحث الذين يعتبرون اللحية دليل اتهام! ومع هذا لا أود أن نشغل الناس بهذا، وأن نفسق من لا يعفيها، فهذا أمر عمت به البلوى، ولهذا أسفت حقا حين ذكر لي بعض الثقات من الشباب أن أحد المولعين بالخلافيات ألقى تسع محاضرات في وجوب إعفاء اللحية، وتحريم أخذ شيء منها. كما أسفت لأن أحدهم ألف رسالة سماها (نهي الصحبة عن النزول على الركبة) وهو أمر يتعلق بهيئة الصلاة، وفيه أخذ ورد.. وأن آخر كتب رسالة أيضا بعنوان: (الواحة في جلسة الاستراحة) إلى غير ذلك من الرسائل، والمقالات، والمحاضرات التي تدور حول هذه الأمور، التي اختلف فيها الأئمة، بين مثبت وناف، وسيظل الناس يختلفون فيها إلى ما شاء الله. وسر أسفي هنا هو: التركيز على الأمور الخلافية، والشدة على المخالفين، فيما يجوز التساهل فيه، على خلاف ما كان عليه سلف الأمة."
     
    التسجيل
    2 مايو 2005
    المشاركات
    82
    الإعجابات
    0
    الكاتب : أحمد شوقي
    [frame="9 80"]الأخ/ مرس ة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

    نحييكم بتحية الإسلام.. والتي أولها السلام .. وبعد/

    أقول لك قولاً.. قد لا تحب سماعه..

    أولاً: من قال أن الألباني له الحق في التحدث في الجهاد والمجاهدين..

    خبرني.. ماذا قدم الشيخ الألباني للمجاهدين.. حتى يتحدث فيهم..


    ثانياً: الشيخ الألباني شدد على أن لا يكون الإنتحار إلا بأمر من الأمراء والقادة..

    وشدد على أنه يجب طاعة الأمراء والقادة مستنداً بأمر من رسول الله..

    فهل ترى في كل قادتنا هؤلاء أحد يوصي بطاعته رسول الله؟!


    ثالثاً: ذكر الشيخ الألباني بأن هناك ضغطاً على الفلسطينيين.. وأنه يجب دعمهم بالمال..

    فهل من المنطق أن يحبذ لهم العيش حسب قوله (من تحت لتحت) وهم في ذلك.. وكل يوم

    حسب قوله يذبحون كالنعاج؟! أجبني بحق السماء..


    رابعاً: قال الشيخ الألباني يدعي أن حركة حماس حركة غير إسلامية.. شئنا أو أبينا حسب قوله

    فهل قد دخل إلى قلوب أفراد الحركة وعرف ذلك؟!..


    خامساً: أحمد ياسين سجن لسنوات وسنوات.. وعذب.. وفقد بعض حواسه.. كما فقد بعض السمع

    وبعض البصر .. وأصيب بأمراض كثيرة.. وتم إطفاء أعقاب السجائر في جسده.. ولاقى ما لاقى في

    سبيل الله.. خبرني بالله عليك.. ما الذي ذاقه الألباني في سبيل الله منذ ولد وحتى مات؟!


    أرى أن تكفوا عن هذا المنحى يا إخوان.. وأن تحتكموا للعقل.. وتأتوا إلى كلمة سواء..

    مع خالص الود،،



    أحمد شوقي أحمد
    [/frame]







    بسم الله الرحمن الرحيم
    والله ياهذا المتقول على الالباني لقد اثار حديثك في نفسي غضبا وكاد يدفعني ان
    انزلق معك في ما لا يحمد عقباه , لكني ساجمع انفاسي واحدث بالطف ما استطيع
    عجبي ان يتقول على العالم الجهبذ محمد ناصر الدين الالباني ثله من رعاع الشباب
    لم يحيطوا علما بعد باحكام الوضوء او الصلاة ,واعجب فيما اعجب ان يستابق الرعاع باطلاق الاحكام في الشيخ العالم رحمه الله .
    يا هذا وذاك ....تريث تمهل ...لحوم العلماء مسمومه ...
    يا هذا وذاك ....انت تتحدث عن الالباني ..المحدث الاول في هذا العصر ..
    يا هذا وذاك ...انت بعد لم تدرك احكام الاستنجاء ...
    يا هذا وذاك ...انت بعد لم تحفظ الاربعين النووية ..
    يا هذا وذاك ....والله ان دوايين الهجاء كلها لن تفي كل من تقول على الشيخ المجدد رحمه الله

    واقف هنا .....لاخذ نفسا عميقا ....

    ثم اقول ....

    لا يخفى على احد اراء الشيخ الالباني في الجهاد واحكامه , فالشيخ رحمه الله قد وضع مقاييس
    للجهاد استند في وضعها على الكتاب والسنة بحسب فهمه وعلمه وخالفه على ذلك بعض العلماء
    الذين بات يطلق عليهم الجهاديون.
    اقول من هذه المقايسس وجوب ان يكون الجهاد بامر من ولي الامر ,وان يكون تحت رايةو .و..
    واذكران كل هذه المقاييس وضعها الشيخ المجدد رحمه الله استنادا الى كتاب الله وسنة رسوله

    واذكر ان بعض العلماء خالفه الاخرون ايضا يستندون على ادلة من الكتاب والسنة ...
    وهنا اضع فاصله .... هذا الاختلاف بين العلماء لا يخول لاي من انصار الحزبين ان يتقول على الطرف الاخر ...خاصة اذا كان الطرف الاخر هو بمنزلة هذا العالم ناصر الدين الالباني .
    الى من يتحجج بان الشيخ رحمه الله لم يتعرض للاذى اقول :
    الشيخ الالباني تعرض للسجن مرتين ..مرة قبل عام 67 وذلك في قلعة دمشق وهي نفس القلعة التي سجن فيها شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله .
    ثم اطلق سراح الشيخ ولكنه عاد اليه مرة اخرى لكن هذه المرة في سجن الحسكة وظل في السجن رحمه الله سته شهور وفي هذه الفترة حقق صحيح مسلم للحافظ المنذري .
    .........
    .....
    ...
    اعلم يا هداك الله .....انك قد اتيت محرما ...بسب عالم من علماء الحديث ....
    بالله عليك ...باي حق سولت لك نفسك ان تتقول على هذا الشيخ وهو في قبره ..
    بالله عليك على اي جنب ستنام وانت قد اتيت لحم عالم بات في قبره واحسبه والله حسيبه
    في روضه من رضوان المولى عز وجل ....ولا ازكي على الله احدا...

    تب الى الله ...
    راجع نفسك ..
    فايامك معدوده ....
    باي عذر ستقابل رب العباد ..وانت قد نهشت في هذا العالم ...


    انا لا اعترض على ان يختلف احدا مع الشيخ الالباني ..ولكن الطامه الكبرى هنا ان يتهجم
    احد عن الشيخ الالباني بمثل ما اتيتم .
    ان اراد احد ان يختلف مع الشيخ رحمه الله فيجب ان يجابه القول بالقول ..اعني الدليل بالدليل من اراء العلماء الاخرين اخذين بالحديث والسنة ...لا ان يستقي اقواله ببنات افكار من لم يحط بهجائيات علوم الحديث ...


    وفي الاخير ..... الله اسال ان يغفر لي ولكم خطأنا ....وان يزيدنا علما ..وان يفقهنا في ديننا ...


    والله من وراء القصد ....


    الفقير الى الله : ابو دجانة