• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • التلال المتصدر والضغط النفسي الكبير

    اليمن الواحد

    عضو نشيط
    التسجيل
    7 نوفمبر 2004
    المشاركات
    468
    الإعجابات
    19
    1/6/2005


    رغم كل ما قيل عن صدارة التلال في دوري عام الدرجة الأولى للموسم الحالي من كلام فالكبير يظل كبيراً بإسمه وتاريخه الناصع الحافل بالإنجازات والبطولات ، التي تحققت بفضل همم وتصميم ونشاط لاعبيه ، وهاهو اليوم وعلى مدى ستة عشر أسبوعاً من أسابيع الدوري العام لكرة القدم، وفي الجولة الثالثة من مرحلة الإياب وهو يتزعم الفرق ويعتلي قمتهم ، مؤكداً أنه العميد الجدير بما وصل إليه.
    وإذا كان التلال في مباراتي الإياب الأولى والثانية أمام شباب البيضاء على أرضه وصقر تعز خارج أرضه لم يوفق في إحراز الفوز، واكتفى بنقطتي تعادله فيهما، فلذلك أسباب قد لا تخفى على الكثيرين من العارفين بمثل هذه الأمور التي تحصل في جميع ملاعب ودوريات العالم، ولعل أبرز ما يحدث للتلال هو الضغط والشحن النفسي الذي يرهق لاعبيه، لأنه البطل المرتقب وصاحب الصدارة بأعلى رصيد نقاطي حالياً ، وبإمكان التلاليين توسيعه إذا هدأت نفوسهم وأقدامهم وخفت الضغوط عليهم من قبل مسؤوليهم وعشاقهم وبقية الجماهير الحمراء في كل الوطني اليمني، فالفريق يعيش حالة نفسية صعبة، فهو مطالب فقط بتحقيق الفوز في جميع مبارياته، تصوروا حتى التعادل غير مطلوب منه.
    ولعل الضغط الأكثر الذي يواجهه هو الذي يواجهه في ارضه، وهو ما يؤثر عليه سلباً فالجماهير العدنية ظلت منتظرة وبفارغ الصبر معانقة البطولات التي افتقدتها منذ 15 عاماً، وزاد الأمل عندها عندما رأت فريقها يكتسح الفرق الكبيرة ويهزمها في ارضها وفي أرضه وتعاظم أملها أكثر وهي تراه محلقاً بأكبر رصيد ويحتل المركز الأول منذ مستهل الدوري وحتى الجولة السادسة عشرة ، وهذا هو الضغط بعينه ، فقد صارت محبة التلاليين لفريقهم وناديهم وبالاً على اللاعبين ونقمة، بل لا نبالغ إذا قلنا أنها أصبحت سكاكين على أعناق اللاعبين.
    ومن جانب آخر هناك ضرر أصاب الفريق التلالي وجهازيه الفني والإداري من حيث التطبيل لهم، وتصويرهم للشارع الرياضي وكأنهم لا ينهزمون أبداً، وأنهم قاب قوسين أو أدنى من الفوز بالدرع، هذا الضرر الذي زاد الطين بله مصدره بعض الكتابات على صدر صفحات الصحف من قبل إعلاميين طبقوا للأسف شعار (ومن الحب ما قتل) كل هذه الأجواء يمكن أن نصفها بغير الصحية، لذا أملنا أن يتجنب الجميع ممن يحبون التلال الإضرار بفريقهم الذي بحاجة اليوم إلى اللعب بهدوء نفس واستقرار أقدام وصفاء ذهن .. فهل نفعل ذلك ؟
     

    صمت الوداع

    عضو نشيط
    التسجيل
    1 يناير 2005
    المشاركات
    442
    الإعجابات
    0
    يستاهل التلال

    من جد وجد
    وكلا حسب امكانياته المتاحه له
     

    القباطي osama

    عضو متميز
    التسجيل
    16 يناير 2005
    المشاركات
    1,525
    الإعجابات
    0
    الكاتب : اليمن الواحد
    1/6/2005


    ولعل أبرز ما يحدث للتلال هو الضغط والشحن النفسي الذي يرهق لاعبيه، لأنه البطل المرتقب وصاحب الصدارة بأعلى رصيد نقاطي حالياً ، وبإمكان التلاليين توسيعه إذا هدأت نفوسهم وأقدامهم وخفت الضغوط عليهم من قبل مسؤوليهم وعشاقهم وبقية الجماهير الحمراء في كل الوطني اليمني، فالفريق يعيش حالة نفسية صعبة، فهو مطالب فقط بتحقيق الفوز في جميع مبارياته، تصوروا حتى التعادل غير مطلوب منه.
    ولعل الضغط الأكثر الذي يواجهه هو الذي يواجهه في ارضه، وهو ما يؤثر عليه سلباً
    [frame="1 80"]السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    في البدايه اتمني من كل قلبي ان يحصد الشياطين الحمر درع الدوري لهذا الموسم بعد حاله الجفاء الطويله بينه وبين البطولات.
    بخصوص الموضوع الذي اثرته فهو مهم ومهم جدا وهنا تكمن مهمه الجهاز الاداري من مدرب واداريين وطبيب نفساني ان وجد التهيئه النفسيه للفريق قبل كل مباراه .
    بارك الله فيكم [/frame]
     

    الحبيب الطيب

    عضو نشيط
    التسجيل
    24 مارس 2005
    المشاركات
    193
    الإعجابات
    0
    رغم كل شئ ورغم الهزيمة من شعب اب 1/صفر ورغم ان كل الفرق امام التلال تلعب مباريات كؤوس ورغم الحرب الاعلامية من الصحفين الكارهين للتلال انشأ اللة التلال بطل 2005 والى الان التلال متصدر بفارق ست نقاط وارجوا من الفضائية اليمنية نقل مباريات الدوري من الاسبوع القادم خاصة لقاء التلال والهلال الساحلي وعودة برنامج المجلة الرياضية كل اربعاء وبلاش اعذار فاضية من القائمين على الرياضة ياناس بطلوا كذب على الخلق