من مآسي المعددين

    الكاتب: عبدالكريم     التعقيبات : 2   المشاهدات : 465
#1
التسجيل
Jun 19, 2002
المشاركات
613
الإعجابات
0
[frame="2 80"][poem=font="Traditional Arabic,5,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/1.gif" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
أتاني بالنصـائح بعـض ناسِ= وقالوا أنت مِقـدامٌ سـياسي
أترضى أن تعيش وأنت شهمٌ = مع امـرأةٍ تُقاسي ما تُقـاسي
إذا حاضت فأنت تحيض معها =وإن نفست فأنت أخو النفاسِ
وتقضي الأربعين بشـرِّ حالٍ =كَدابِ رأسُـه هُشِمت بفاسِ
وإن غَضِبتْ عليك تنامُ فرداً =ومحروما ً وتمعن في التناسي
تزوَّج باثنـتـينِ ولا تـبالي =فنحن أُولوا التجارب والِمراسِ
فقـلت لهم معـاذ الله إني =أخاف من اعتلالي وارتكاسي
فها أنذا بدأتْ تروق حالي = ويورق عـودُها بعد اليباس
فلن أرضى بمشـغلةٍ وهمٍّ= وأنكادٍ يكون بها انغـماسي
لي امـرأةٌ شاب الرأسُ منها = فكيف أزيد حظي بانتكاسي
فصاحوا سنَّة المختار تُنسى =وتُمحى أين أربابُ الحمـاسِ؟
فقلتُ أضعتُم سُنناً عِظـاماً = وبعض الواجبات بلا احتراسِ
لمـاذا سُـنَّةُ التعـداد كنتم = لها تسـعون في عـزمٍ وباسِ
وشرع الله في قلبي و روحي = وسُنَّة سـيدي منها اقِتـباسي
إذا احتاج الفتى لزواجِ أُخرى =فذاك له بلا أدنى التـباسِ
ولكن الزواج له شـروطٌُ =وعدلُ الزوج مشروطٌٌ أساسي
وإن معاشـر النسوان بحرٌ =عظيم الموجِ ليس له مراسي
ويكفي ما حملتُ من المعاصي = وآثـام تنـوء بها الرواسـي
فقالوا أنت خـوَّافٌ جـبانٌ فشبّوا النـار في قلـبي وراسي
فخِضتُ غِمار تجرُبةٍ ضروسٍ =بها كان افتـتاني وابتـئاسي
يحزُّ لهيـبها في القلب حـزَّاً =أشـد عليَّ من حـزِّ المواسي
رأيت عجـائباً ورأيتُ أمراً =غريبا في الوجـودِ بلا قياسِ
وقلتُ أظـنُّني عاشرت جِنَّاً = وأحسب أنَّني بين الأناسي
لأتـفه تافهٍ وأقلِّ أمـرٍ =تُبـادر حربُهن بالإنبـجاس
وكم كنتُ الضحية في مرارٍ = وأجزم بانعدامي و انطماسي
فإحداهن شدَّت شعر رأسي =وأخراهن تسحب من أساسي
وإن عثُر اللسان بذكرِ هذي = لهذي شبَّ مثل الالتـماسِ
وتبصرني إذا ما احتجتُ أمراً =من الأخرى يكون بالإختلاسِ
وكم من ليلةٍ أمسي حزيناً = أنامُ على السـطوحِ بلا لباسِ
وكنتُ أنام مُـحترماً عزيزاً =فصرتُ أنام ما بين البِساسِ
أُرَضِّعُ نامس الـجيران دَمِّي = وأُسقي كلَّ برغوث بكاسي
ويومٌ أدَّعي أنِّي مريضٌ = مصابٌ بالزكامِ وبالعُطـاسِ
وإن لم تنفع الأعذار شـيئاً=لجئتُ إلى التثاؤب والنعـاسِ
وإن فَرَّطْتُّ في التحضير يوماً =عن الوقت المحدد يا تعاسي
وإن لم أرضِ إحداهنَّ ليلاً = فيا ويلي ويا سود المآسي
يطير النوم من عيني وأصحو =لقعـقعةِ النـوافذ والكراسي
يجيء الأكل لا ملح ٌ عليه =ولا أُسقى ولا يُكوى لباسي
وإن غلط العيال تعيث حذفاً = بأحذيةٍ تـمُّـرُ بقرب رأسي
وتصرخ ما اشتريت لي احتـياجي =وذا الفستان ليس على مقاسي
ولو أنى أبوحُ بربعِ حرفٍ = سأحُذفُ بالقدورِ وبالتباسي
تراني مثل إنسـانٍ جـبانٍِ =رأى أسـداً يهمُّ بالافـتراسِ
وإن اشرِي لإحدَّاهن فِجلاً =بكت هاتيك ياباغي وقاسي
رأيتك حامِلاً كيساً عظيماً =فماذا فيه من ذهبٍ و ماس
تقول تُحبُّني وأرى الهدايا =لغيري تشـتريها والمكـاسي
وأحلفُ صادقا ً فتقول أنتم =رجالٌ خـادعون وشرُّ ناسِ
فصرت لحالةٍ تُدمي وتُبكي =قلوب المخلصـين لِما أُقاسي
وحار الناس في أمري لأني =إذا سألوا عن اسمي قلت ناسي
وضاع النحو والإعراب مني = ولخْبطتُّ الرباعي بالـخُماسي
وطلَّقتُ البـيان مع المعاني =****َّت ُ الطـباق مع الجناسِ
أروحُ لأشتري كُتباً فأنسى =وأشري الزيت أو سلك النحاسِ
أسير أدور ُ من حيٍّ لحيٍّ =كأنِّي بعض أصحاب التكاسي
ولا أدري عن الأيامِ شـيئاً =ولا كيف انتهى العام الدراسي
فيومٌ في مـخاصمةٍ ويومٌ =نداوي ما اجترحنا أو نواسي
وما نفعت سياسة بوش يوماً =ولا ما كان من هيلاسيلاسي
ومن حلم ابن قيس أخذتُ حلمي =ومكراً من جـحا وأبي نواسِ
فلما أن عجزتُ وضاق صدري =وباءت أُمنـياتي بالإياسـي
دعوتُ بعيشة العُـزّاب أحلى= من الأنكـادِ في ظلِّ الـمآسي
وجاء الناصحون إليّ أُخرى= وقالوا نحن أرباب المراسـي
ولا تسأم ولا تبقى حزيـناً= فقد جئـنا بحلٍ دبلومـاسي
تزوَّج حرمةً أُخرى لتحـيا= سـعيداً سـاِلماً من كل باسِ
فصحتُ بهم لئن لم تتركوني= لانفـلتنَّ ضـربا ً بالـمداسِ[/frame]
الشاعر الدكتور ناصر الزهراني من كتابه قصائد ضاحكة .
 
#2
التسجيل
Apr 27, 2004
المشاركات
847
الإعجابات
0
[frame="6 80"] رائعة هذه القصيدة وكوميدية جميلة وواقعية معاصرة مشكور اخوي على النقل [/frame]
 
أعلى أسفل