مسابقة لأفضل مقترحات للتخلص من القات باليمن

    الكاتب: سرحان     التعقيبات : 105   المشاهدات : 6499
#1

سرحان

مشرف سابق
التسجيل
Jul 19, 2001
المشاركات
18,462
الإعجابات
23
سوف يعمل المجلس مسابقة لأفضل مقترحات من الممكن أن تشكل آلية لتخلص الوطن اليمني من آفة القات 00000 معظم أبناء اليمن يمضغون هذه النبتة 000 ويعون تماما مضارها الصحية والمادية ورغم هذا لم يستطيعون ترك هذه العادة 000 الحكومة اليمنية لم تستطيع حتى مناقشة مثل هذا الموضوع لان ما حصل للمناضل " الثلايا " عندما طالبا بترك القات من الشعب يجعل الحكومة تعزف حتى عن التفكير بوضع آلية تساعد الشعب على ترك القات 000 بل أن هذه العادة انتشرت بشكل كبير بعد قيام الوحدة ووصل القات إلى مناطق لم تكن تعرف ماهية القات فأصبح أهلها من اكبر المتعاطين 000

حتى الذين يتعاطون القات يعون تماما بأن ما نسبته 70% من مشاكل اليمن يكمن القات ورائها سواءا من حيث استنزاف المخزون المائي وإهدار كثير من الوقت للتخزين وكذا أصبح القات احد أدوات الفساد حيث أصبحت كلمة ( ادي حق القات) مبررا للرشوة ومد اليد 000

نامل بأن يتقدم الأخوة هنا وعلى سبيل التنفيس بوضع حلول ناجعة كل حسب وجهة نظره بالآلية التي يراها لاتحرج الحكومة ولا تزعل الشعب في استئصال وبال هذه العادة باليمن 0000



مضار القات



اضغط هنا لترى ربطة القات

:D


[frame="7 80"]يُعدّ القات ( Catha Edulis)، أحد النباتات التي تندرج تحت ما يسمى بالمنشطات الطبيعية، ومن أقدم النباتات المخدرة في العالم، وإن كان أقلها شهرة؛ لعدم معرفة الدول المتقدمة به, ولاقتصار استعماله على مناطق بعينها من الدول النامية. وقد أدرجته منظمة الصحة العالمية ضمن قائمة المواد المخدرة منذ عام 1973؛ بعد ما أثبتت الأبحاث احتواءه على مادتين مخدرتين. تنتشر زراعة القات، على نطاق واسع، في كل من: الصومال، وجيبوتي، وإرتيريا، وأثيوبيا، وكينيا، وتنزانيا، وأوغندا، وجنوب إفريقيا، واليمن. كما تؤكد بعض التقارير أنه يوجد في كل من أفغانستان وتركستان.
ويزرع القات ـ في أغلب الأحيان ـ مع نبات البن، ويتم مضغ أوراقه الطازجة في الفم، ثم تُخزّن في جانب منه لمدة تتراوح ما بين عدة دقائق وعدة ساعات، ثم تلفظ خارجا بعد ذلك.
وتوجد في الجمهورية اليمنية وحدها نحو 650 مليون شجرة قات من مختلف الأنواع والأحجام، تتوزع على مساحة تصل إلى نحو 195 ألف هكتار؛ بعد أن توسعت خلال تسعينيات القرن الماضي بنسبة 77 %، وهو ما يزيد على ثلاثة أمثال المساحة الإجمالية المزروعة بالفواكه بكافة أصنافها، وخمسة أمثال مساحة زراعات العنب والتمور، التي تأتي في مقدمة قائمة المحاصيل الزراعية التي تدرعائدات نقدية هناك.
ويتعرض متعاطو القات للتوتر والقلق النفسي, ويمرون بحالة من الشرود الذهني، كما تصاحب عملية مضغه صعوبة في التبول، وإفرازات منوية لا إرادية بعد التبول، وفي أثناء المضغ أيضاً؛ لتأثيره على في من البروستاتا والحويصلة المنوية. ويعكف الأطباء حاليا على دراسة العلاقة بين الضعف الجنسي لدى الرجال وبين تعاطيهم القات. وللقات أيضاً تأثير على زيادة نسبة السكر في الدم، مما يجعل متعاطيه أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري، كما يقلل نسبة البروتين في الدم، مما يؤثر على نمو الجسم، ولعل هذا ما يفسر حالات الهزال العام لدى معظم متعاطي القات.
وما أثير، مؤخراً، حول استخدام العديد من أنواع المبيدات الحشرية في مكافحة آفات نبات القات، وبخاصة في اليمن، يعطي مؤشرا خطيرا للغاية؛ للتأثير المضاعف لهذا النبات المخدر.
وقد أُجريت دراسة ميدانية وعلمية على نبات القات، أثبتت وجود عدة أنواع مبيدات مستخدمة في نوع واحد من محصول "القات"، الذي يضم عدداً من الأنواع المتفاوتة في جودتها وأسعارها. وأجريت فحوص معملية على عينات مختلفة من "القات" في مختبرات أوروبية وعربية، من بينها؛ النمسا، ومصر، وسوريا، أكدت نتائجها أن نسبة الآثار المتبقية من المبيدات على عينات "القات"، تتجاوز 100 مرة المسموح به في كثير من دول العالم على الخضر والفواكه.
كما أظهرت النتائج وجود أكثر من أربعة أنواع من المبيدات في عينة واحدة فقط من "القات"، الأمر الذي يسبب العديد من الأمراض للإنسان، مثل: السرطان، وأمراض الجهاز الدوري، بالإضافة إلى حالات الإجهاض، وتشويه الأجنة لدى النساء المتعاطيات لـه، وغيرها من الأمراض. [/frame]
تحياتي
 
#2

سرحان

مشرف سابق
التسجيل
Jul 19, 2001
المشاركات
18,462
الإعجابات
23
الكاتب : البرقُ اليماني :
الأخ سرحان
لن تقوم لليمن وشعبه قائمة وهذه النبتة لا زالت موجودة على أرضه.

أولا وقبل كل شيء, يجب أن تكون هناك نية صادقة وتوجه صادق من قبل الرئيس والحكومة في التخلص النهائي من هذه النبتة الخبيثة, وإن كنت أشك بوجود النية الصادقة من قبل القيادة السياسية.

لكن دعني أحلم وأفصح عن هذا الحلم الذي يراودني في كيفية التخلص من هذه النبتة:
1- التوعية الدينية والصحية في المساجد وعبر وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة.
2- التشديد على عدم استخدام المبيدات والهرمونات في إصدار قانون رادع لكل من يهرب هذه المواد أو يستخدمها.

3- تحديد يومي الخميس والجمعة من كل أسبوع لبيع القات مبدئياً في العاصمة والمدن الرئيسية كمرحلة أولى لتعميمه في بقية عواصم المحافظات ومن ثم بقية المدن والقرى.
مع الأخذ في عين الاعتبار مصلحة المزارع وإيجاد البديل عن القات.

4- بعد التأكد من التجاوب الشعبي مع هذه القرارات وبلوغ التوعية الدينية والصحية المستوى المطلوب, توجه الحكومة اليمنية دعوة للعلماء من مختلف الدول الإسلامية لعقد مؤتمر لبحث قضية القات (حلال أم حرام) وبالتأكيد لا يوجد عالم دين يخاف رب العالمين يحلل تناول القات.
وبناء على قرار مؤتمر العلماء يصدر قرار جمهوري بمنع زراعة وتناول القات.

طبعاً هذه أحلام يقظة لن تتحقق




مقترحات ممتازة اخي البرق وهي حلم كل إنسان يمني غيور على بلده ونامل بان يتحول إلى حقيقة في يوم من الأيام 000

حلمك مبني على اساس متين وهو إشراك كل فئات المجتمع في التصدي لهذه الظاهرة التي ربما لو تم التخلص منها أو تخفيف حدتها كما تفضلت في مقترحاتك ستغير وضع اليمن بزاوية 180 درجة (للأفضل طبعا )000

لاننا دائما نتساءل : بلدنا لديها كل المقومات الطبيعية التي تؤهلها لكي تحتضن شعبها بكل حنية ورغم هذا نراها لاتزال قابعة في نفس مكانها من حيث التطور الاجتماعي والاقتصادي ويتبعه الأمني0

تحياتي لك وبانتظار بقية المشاركين
 
#3
التسجيل
May 28, 2005
المشاركات
48
الإعجابات
0
حرام عليك يا سرحان....و بعده ماعد شنكون ندي الأخفش و الكبسي على جلسات القات...و عنقطع أرزاق الخبره...كثير ناس شيمسوا بلا أشغال
 
#4

AlBOSS

كاتب
التسجيل
Jun 12, 2004
المشاركات
12,016
الإعجابات
0
لقب إضافي
نجم المجلس اليمني 2005

اخي العزيز سرحان

كل كلام لا يتضمن الحل التغييري
الشامل لا يعدو ان يكون سوى
اضغاث حلام بعيدة المنال

اذ كيف يمكن لنا ان نتحدث عن ازالة
شجرة القات او حتى تحديد ايام
التخزين والتخازين والرئيس وعلية
القوم هم الملاك الحقيقيين لمعطم
مزارع القات شمالا وشرقا وغربا
ووسطا واضافوا اليها
الجنوب مؤخرا

الموضوع يعالج في اطار صحوة تعيد
تصحيح كل اوضاع الشعب اليمني
وتعالج انتكاسته والقات واحد من
الاسباب ولكن البلاء يكمن في
طبيعة النظام الذي يستثمر في
تجويع الناس واشغالهم بالقات
والاستفادة من حالة التوهان
والسرحان التي نعيش فيها
مذ امد بعيد

تحياتي

و




ظلام العالم كله لا يقهر شمعه


و

ساظل احفر في الجدار
فاما فتحت ثغرة للنور
او مت على صدر الجدار








freeyemennow*yahoo.com








 
#5
التسجيل
Feb 2, 2005
المشاركات
3,279
الإعجابات
0
قام الاخ البوس بزيارة تفقديه الى موضوع سرحان والادلاء بمقاله الذهبي ومر على معطم الحلول للموضوع ولكنه في الاخير يصرح ان الحكومه او ما شابه هي المصدر الرئيسي لهذة الكارثه نعود اليكم في اي زيارة للاخ البوس تحياتي
 
#6
التسجيل
May 7, 2005
المشاركات
321
الإعجابات
0
اليمن بلا قات كارثه لايمكن التخيل
القات هو رمز الامه نتخلص من الشعب اليمني ولا نتخلص من القات لانه يمكن ان يكون الحسنه الوحيده في اليمن
 
#7
التسجيل
Mar 15, 2005
المشاركات
619
الإعجابات
0
الله يذكرك بالخير يا سرحان... ذكرتنا بالقات و جلسات القات... أول ما تدخل الديوان و بيدك ربطة شامي تسوى الدنيا بكلها......................عجي يا سرحان نخزن سوا و أترك لك السياسة رهن عند أخونا في الله أبولقمان وأخونا الصلاحي الله يصلحة هههههههههه

طيب أمريكا كلها خمر و مخدرات ليش ما تدهوروا مثل اليمن....أترك لك الأجابة؟
 
#8
التسجيل
Mar 15, 2005
المشاركات
619
الإعجابات
0
الكاتب : devil may cry :
اليمن بلا قات كارثه لايمكن التخيل
القات هو رمز الامه نتخلص من الشعب اليمني ولا نتخلص من القات لانه يمكن ان يكون الحسنه الوحيده في اليمن
صح الله لسانك..... أبصم لك على العشرة
 
#9
التسجيل
May 7, 2005
المشاركات
321
الإعجابات
0
الكاتب : شايع :
صح الله لسانك..... أبصم لك على العشرة
تسلم اخي الكريم شائع على كلامك الواقعي
وانت حبيبي في القات وفي الدين
 
#10
التسجيل
Feb 2, 2005
المشاركات
3,279
الإعجابات
0
الكاتب : عادي :
[align=right][align=justify]1- تعليم و توعية الجيل الصاعد بمضار التخزين
2- خلق بيئة تجعل زراعة القات عملية غير مربحة للمزارع و ذلك عبر استيراد قات ارخص و افضل جودة من اثيوبيا و القرن الافريقي.
3- تشجيع زراعة محاصيل اخرى تغني المزارع عن زراعة القات.
كلام منطقي والله تسلم







اخبط اخبط لما انزل من راسي افكار البوس وبعدين اطفي الشمعة
 
أعلى أسفل