• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • سؤال للأخ أبو الفتوح (المشرف)

    من اليمن أتيت

    عضو متميز
    التسجيل
    22 مارس 2004
    المشاركات
    1,263
    الإعجابات
    0
    [frame="2 80"][align=right]سؤال أوجهه إلى المشرف الكريم:
    أنا أتفهم بصدق انفعالك وجهادك إلى جانب إخوانك من أهل السنة، وأتفهم دفاعك عن كرامة الصحابة، ولكنني أود أن أسألك سؤالين أريد منك ـ يا أستاذي أبو الفتوح ـ أن تجيب عنهما:
    السؤال الأول: هل الأخلاق نسبية عندك؟ يعني هل ترضى أن يسيء أراذل أهل السنة الأدب مع رموز التشيع والشيعة في حين أنك تستشيط غضبًا من الأمر نفسه عندما يكون في الاتجاه المعاكس؟
    السؤال الثاني: هل إذا ذكرت لك نموذجا من سب علماء السنة للصحابة.. هل هذا يعني عندك أنني أسب الصحابة أم هذا يدل عندك أن العالم السني هو الذي يسب ولست أنا إلا ناقلا؟
    تنبيه مهم: المقصود من السب ليس هو الشتم المخالف للأدب العرفي والشرعي، بل المقصود ذكر الحقائق التاريخية المتعلقة بأشخاص معينين مما يوجب الحط من شأنهم.
    أرجو أن أسمع جوابا منطقيا من المشرف يليق بشأن من يريد أن يدير ساحة حوارية كبيرة..
    والسلام على من اتبع الهدى
    [/frame]
     

    ذرى المجد

    عضو فعال
    التسجيل
    19 يناير 2004
    المشاركات
    602
    الإعجابات
    0
    دعاء

    [frame="1 80"]اللهم من شتم صحابيا أو أساء إليه فالعنه لعنا كبيراً لعنة دائمة متصلة تتنقل في أصلاب الرجال وأرحام النساء تتحول مرضا ما له شفاء وداءً ما له دواء[/frame]
     

    ابو خطاب

    قلم ماسي
    التسجيل
    31 أكتوبر 2002
    المشاركات
    13,910
    الإعجابات
    2
    للرافضي من اليمن اتيت حسن اخلاقك وبطل الكذب اولا ثم تعال واطرح سؤالك على المشرف الفاضل ابو الفتوح حفظه الله وانا ارى انكم هنا تتمتعون بحرية كبيرة في مواضيعكم وانما السبب فقط اغاظ الاخ ابو الفتوح هو السب واللعن من احد اخوانك وهو بن الناصر والثاني ويدعيى الاشرف والاخر ويدعى البحراني هدفه فقط النسخ واللصق بدون مناقشة علمية واما انت فمواضيعك موجودة ولم يحذفها احد ونحن نبين كذبك وافرتارئتك دائما وهذا دلي واحد لم نراك تعقب عليه الى الان بعدما فضحناك

    الكاتب : ابو خطاب
    اليكم يااخواني الرد على هذا الافاك الذي تهرب من النقاش اعلاه وعهاد وذكر بالحديثين واقتبسها اقتباسا مثل _افتباس (ويل للمصلين ) بمعنة انه لم يذكر القصة التي تضمنت هذين الحديثين ولا معنى الولي والموالاة ...

    لكن على العموم فقدذكر رواية من سنن الترمذي

    .
    لاادري من الذي قال هذا الاسناد صحيح هل هو الترمذي ام من اليمن اتيت ام من اقتبس منهم ؟؟؟

    والصحيح ممانقله الامام الترمذي كاملا وتعليقه عليه حيث قال سنن الترمذي (وشرح العلل)، الإصدار 2.12 - للإمام الترمذي
    المُجَلَّد الخَامِس >> أبواب المَنَاقِب عَن رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم >> مَنَاقِبُ عَليّ بن أبي طالب رضي اللَّهُ عنهُ، يُقَالَ ولهُ كُنيتانِ أَبُو ترابٍ وأَبُو الحسنِ
    حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بنُ سَعْدٍ أَخْبَرَنَا جَعفرُ بنُ سُلِيمَانَ الضُّبَعِيُّ عَن يزيدَ الرشَكِ عَن مُطَّرفِ بنِ عَبْدِ اللَّهِ عَن عُمَرانَ بنِ حُصينٍ قَالَ:
    "بعثَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم جيشاً واستعملَ عليهمْ عَليَّ بنَ أبي طالبٍ؛ فمضَى في السَّريَّةِ فأصابَ جاريةً فأنكروا عليهِ وتعاقدَ أربعةٌ من أصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم فقَالُوا إن لَقِينَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم أَخْبَرَنَاهُ بما صَنَعَ عليٌّ. وكَانَ المُسْلِمونَ إذا رَجعُوا من سفرٍ بدأوا برَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم فسلَّموا عليهِ ثُمَّ انصرفُوا إِلى رِحالِهمْ، فَلمَّا قَدِمَتِ السَّريَّةُ سلَّموا على النَّبيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم، فقامَ أحدُ الأربعةِ فقَالَ يا رَسُولَ اللَّهِ: ألمْ ترَ إِلى عَليِّ ابنِ أبي طالبٍ صَنَعَ كذَا وكَذَا فأعرضَ عنهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم، ثُمَّ قامَ الثَّاني فقَالَ مثلَ مقَالَته فأعرضَ عنهُ، ثُمَّ قامَ إليهِ الثَّالثُ فقَالَ مِثلَ مقَالَته فأعرضَ عنهُ، ثُمَّ قامَ الرَّابعُ فقَالَ مثلَ ما قَالُوا فأقبلَ إليهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم والغضبُ يُعرَفُ في وجهِهِ فقَالَ ما تُريدونَ من عليٍّ، ما تُريدونَ من عليٍّ، إنَّ عليَّاً منِّي وأنا منهُ، وهو وليُّ كُلِّ مؤمنٍ من بعدِي". ". هَذَا حَدِيثٌ غَرِيْبٌ لا نَعْرِفُهُ إلا من حَدِيثِ جعفرِ بنِ سُلِيمَان.

    مارأيك الان ايها الافاك من اليمن اتيت؟؟

    اما حديث
    أن الأمة ستغدر بي

    فالافاك من اليمن اتيت لم يذكر سند الحديث كاملا وهذا من عدم امانته في النقل فقد اكتفى بالرواي وهو حيان الاسدي عن علي رضي الله عنه ولم يذكر من قلبه ولذلك نرى رأي اهل الحديث والعلماء في رجال هذا الحديث الذي استشهد من اليمن اتيت بصحته فقط من الحاكم في كتابه (وكل كتابه ليس بصحيح ) واستشهد بكلام المحقق بأنه قال في التلخيص صحيح !!!


    رأي اهل الحديث في الحديث
    قال الهيثمي في مجمع الزوائد (9/137) « فيه علي بن قادم وقد وثق وضعف».

    قال الدارقطني « تفرد به حكيم بن جبير عن النخعي. قال أحمد بن حنبل « حكيم ضعيف» وقال السعدي كذاب» (العلل المتناهية1/244).

    وفيه هشيم بن بشير وهو ثقة لكنه مدلس وقد عنعن في الرواية. فإذا عنعن فلا يقبل منه. والمدلس كما قرر أهل الجرح والتعديل يقبل منه ما قال حدثني ولا يقبل منه ما قال عن. (أنظر معجم أسامي الرواة الذين ترجم لهم الألباني4/325).

    وعلى هذا فالحديث له ثلاثة طرق:

    الأولى عن أبي إدريس الأودي عن علي وأبو أدريس مجهول. وهذه إحدى طريقي الحاكم. وفيه قال الحاكم صحيح الإسناد. وأخرجها البيهقي عن الحاكم وقال « إن صح» وقال أيضا إن كان محفوظا» (نقلا عن البداية والناهية).

    الثانية: رواها الحاكم من طريق حيان الأسدي وسقط إسناده من المطبوع وأورد ابن حجر الإسناد كاملا في (إتحاف المهرة11/296) فتبين أن فيه يونس بن أبي يعفور وهو شيعي مفرط في التشيع وضعفه الحفاظ.

    الثالثة من طريق ثعلبة الحماني عن علي. رواه العقيلي في الضعفاء وغيره. قال البخاري عن ثعلبة « فيه نظر» لا يتابع عليه في حديثه هذا. ومعنى قول البخاري لا يتابع عليه أي أن كل طرقه ضعيفة. قال البيهقي « كذا قال البخاري وقد رويناه بإسناد آخر عن علي إن كان محفوظا». وهذا تأكيد من البيهقي بضعف طرقه.

    وضعف العقيلي الرواية في الضعفاء كذلك ضعفه ابن عدي في الكامل.

    وأورده الذهبي في ميزان الاعتدال في ترجمة ثعلبة الحماني.

    الرابعة : رواها الدارقطني في الغرائب والأفراد ومن طريقه ابن عساكر والذهبي في تذكرة الحفاظ. وقال الدارقطني غريب. ونص تفرد حكيم بن جبير به. وحكيم ضعيف جدا.

    قال الألباني « وبالجملة فجميع طرق الحديث واهية وليس فيها ما يتقوى بغيره» (سلسلة الضعيفة حديث رقم4905).

    أما احتجاجهم بقول الذهبي « صحيح» كما في تعليقه على مستدرك الحاكم. فهي حكاية لما قاله الحاكم من غير إظهار نقد لما قاله، وهو ما رجحه بعض أهل العلم من طريقة الذهبي. غير أن الذهبي أورد لهذا الحديث ثلاث علل منقولة عن الدارقطني كما في (تذكرة الحفاظ3/995) وهي تفرد ضعفاء ثلاثة في هذا الحديث وهم:

    1 – حكيم بن جبير 2- فطر بن خليفة 3 – علي الصدائي.

    وأورده الذهبي أيضا في (ميزان الاعتدال2/93) من طريق ثعلبة بن يزيد الحماني وهو شيعي غال.


    ماقولك الان ايها الافاك الكذاب من اليمن اتيت ؟؟

    فقد رددت نقاشنا معك فهل سترد نقاشنا معك في هذين الحديثين الضعيفين ؟؟

    لذلك انصحك واقول لك لقد فشلت في اكتشافك الغبي لهذين الحديثين لانك غبي لم تبحث جيدا ولم تسأل وقد انخدعت لانك ليس غير متفقه في الدين ولاباحث منصف ...

    اللهم لك الحمد على نعمة الاسلام والعقل
    الموضوع على هذا الرابط وهو موضع لك لم ترد عليه الى الان بعد انكشاف كذبك
    http://ye22.com/vb/showthread.php?t=116767&page=5&pp=10


    الكاتب : ابو خطاب
    اليكم يااخواني الرد على هذا الافاك الذي تهرب من النقاش اعلاه وعهاد وذكر بالحديثين واقتبسها اقتباسا مثل _افتباس (ويل للمصلين ) بمعنة انه لم يذكر القصة التي تضمنت هذين الحديثين ولا معنى الولي والموالاة ...

    لكن على العموم فقدذكر رواية من سنن الترمذي

    .
    لاادري من الذي قال هذا الاسناد صحيح هل هو الترمذي ام من اليمن اتيت ام من اقتبس منهم ؟؟؟

    والصحيح ممانقله الامام الترمذي كاملا وتعليقه عليه حيث قال سنن الترمذي (وشرح العلل)، الإصدار 2.12 - للإمام الترمذي
    المُجَلَّد الخَامِس >> أبواب المَنَاقِب عَن رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم >> مَنَاقِبُ عَليّ بن أبي طالب رضي اللَّهُ عنهُ، يُقَالَ ولهُ كُنيتانِ أَبُو ترابٍ وأَبُو الحسنِ
    حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بنُ سَعْدٍ أَخْبَرَنَا جَعفرُ بنُ سُلِيمَانَ الضُّبَعِيُّ عَن يزيدَ الرشَكِ عَن مُطَّرفِ بنِ عَبْدِ اللَّهِ عَن عُمَرانَ بنِ حُصينٍ قَالَ:
    "بعثَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم جيشاً واستعملَ عليهمْ عَليَّ بنَ أبي طالبٍ؛ فمضَى في السَّريَّةِ فأصابَ جاريةً فأنكروا عليهِ وتعاقدَ أربعةٌ من أصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم فقَالُوا إن لَقِينَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم أَخْبَرَنَاهُ بما صَنَعَ عليٌّ. وكَانَ المُسْلِمونَ إذا رَجعُوا من سفرٍ بدأوا برَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم فسلَّموا عليهِ ثُمَّ انصرفُوا إِلى رِحالِهمْ، فَلمَّا قَدِمَتِ السَّريَّةُ سلَّموا على النَّبيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم، فقامَ أحدُ الأربعةِ فقَالَ يا رَسُولَ اللَّهِ: ألمْ ترَ إِلى عَليِّ ابنِ أبي طالبٍ صَنَعَ كذَا وكَذَا فأعرضَ عنهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم، ثُمَّ قامَ الثَّاني فقَالَ مثلَ مقَالَته فأعرضَ عنهُ، ثُمَّ قامَ إليهِ الثَّالثُ فقَالَ مِثلَ مقَالَته فأعرضَ عنهُ، ثُمَّ قامَ الرَّابعُ فقَالَ مثلَ ما قَالُوا فأقبلَ إليهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّم والغضبُ يُعرَفُ في وجهِهِ فقَالَ ما تُريدونَ من عليٍّ، ما تُريدونَ من عليٍّ، إنَّ عليَّاً منِّي وأنا منهُ، وهو وليُّ كُلِّ مؤمنٍ من بعدِي". ". هَذَا حَدِيثٌ غَرِيْبٌ لا نَعْرِفُهُ إلا من حَدِيثِ جعفرِ بنِ سُلِيمَان.

    مارأيك الان ايها الافاك من اليمن اتيت؟؟

    اما حديث
    أن الأمة ستغدر بي

    فالافاك من اليمن اتيت لم يذكر سند الحديث كاملا وهذا من عدم امانته في النقل فقد اكتفى بالرواي وهو حيان الاسدي عن علي رضي الله عنه ولم يذكر من قلبه ولذلك نرى رأي اهل الحديث والعلماء في رجال هذا الحديث الذي استشهد من اليمن اتيت بصحته فقط من الحاكم في كتابه (وكل كتابه ليس بصحيح ) واستشهد بكلام المحقق بأنه قال في التلخيص صحيح !!!


    رأي اهل الحديث في الحديث
    قال الهيثمي في مجمع الزوائد (9/137) « فيه علي بن قادم وقد وثق وضعف».

    قال الدارقطني « تفرد به حكيم بن جبير عن النخعي. قال أحمد بن حنبل « حكيم ضعيف» وقال السعدي كذاب» (العلل المتناهية1/244).

    وفيه هشيم بن بشير وهو ثقة لكنه مدلس وقد عنعن في الرواية. فإذا عنعن فلا يقبل منه. والمدلس كما قرر أهل الجرح والتعديل يقبل منه ما قال حدثني ولا يقبل منه ما قال عن. (أنظر معجم أسامي الرواة الذين ترجم لهم الألباني4/325).

    وعلى هذا فالحديث له ثلاثة طرق:

    الأولى عن أبي إدريس الأودي عن علي وأبو أدريس مجهول. وهذه إحدى طريقي الحاكم. وفيه قال الحاكم صحيح الإسناد. وأخرجها البيهقي عن الحاكم وقال « إن صح» وقال أيضا إن كان محفوظا» (نقلا عن البداية والناهية).

    الثانية: رواها الحاكم من طريق حيان الأسدي وسقط إسناده من المطبوع وأورد ابن حجر الإسناد كاملا في (إتحاف المهرة11/296) فتبين أن فيه يونس بن أبي يعفور وهو شيعي مفرط في التشيع وضعفه الحفاظ.

    الثالثة من طريق ثعلبة الحماني عن علي. رواه العقيلي في الضعفاء وغيره. قال البخاري عن ثعلبة « فيه نظر» لا يتابع عليه في حديثه هذا. ومعنى قول البخاري لا يتابع عليه أي أن كل طرقه ضعيفة. قال البيهقي « كذا قال البخاري وقد رويناه بإسناد آخر عن علي إن كان محفوظا». وهذا تأكيد من البيهقي بضعف طرقه.

    وضعف العقيلي الرواية في الضعفاء كذلك ضعفه ابن عدي في الكامل.

    وأورده الذهبي في ميزان الاعتدال في ترجمة ثعلبة الحماني.

    الرابعة : رواها الدارقطني في الغرائب والأفراد ومن طريقه ابن عساكر والذهبي في تذكرة الحفاظ. وقال الدارقطني غريب. ونص تفرد حكيم بن جبير به. وحكيم ضعيف جدا.

    قال الألباني « وبالجملة فجميع طرق الحديث واهية وليس فيها ما يتقوى بغيره» (سلسلة الضعيفة حديث رقم4905).

    أما احتجاجهم بقول الذهبي « صحيح» كما في تعليقه على مستدرك الحاكم. فهي حكاية لما قاله الحاكم من غير إظهار نقد لما قاله، وهو ما رجحه بعض أهل العلم من طريقة الذهبي. غير أن الذهبي أورد لهذا الحديث ثلاث علل منقولة عن الدارقطني كما في (تذكرة الحفاظ3/995) وهي تفرد ضعفاء ثلاثة في هذا الحديث وهم:

    1 – حكيم بن جبير 2- فطر بن خليفة 3 – علي الصدائي.

    وأورده الذهبي أيضا في (ميزان الاعتدال2/93) من طريق ثعلبة بن يزيد الحماني وهو شيعي غال.


    ماقولك الان ايها الافاك الكذاب من اليمن اتيت ؟؟

    فقد رددت نقاشنا معك فهل سترد نقاشنا معك في هذين الحديثين الضعيفين ؟؟

    لذلك انصحك واقول لك لقد فشلت في اكتشافك الغبي لهذين الحديثين لانك غبي لم تبحث جيدا ولم تسأل وقد انخدعت لانك ليس غير متفقه في الدين ولاباحث منصف ...

    اللهم لك الحمد على نعمة الاسلام والعقل
     

    أبو الفتوح

    مشرف سابق
    التسجيل
    25 ديسمبر 2000
    المشاركات
    7,841
    الإعجابات
    35
    [frame="1 80"]الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير خلق الله سيدنا محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه اجمعين وبعد : فقد سألني الأخ العضو من اليمن اتيت والذي اراقب موضيعه من العام الماضي ولم ارى له موضعا واحد ينصف فيه اصحاب رسول الله ويطالب بإنصافه هو ومن على شاكلته والجواب ايها الأخ السائل هو انك تعلم اننا لا نفرق بين اصحاب رسول الله جميعا وكلهم ساداتنا واحبائنا سواء كانوا من آل البيت او من غيرهم . ولكن ما دونهم من الناس يختلفون عندنا فليسوا في حكم الصحابة ولا منزلتهم . فمثلا هات لي سني واحد انتقص من قدر سيدنا علي او معاوية او سلمان الفارس او حتى نقل ذلك من كتب الغير .حتى ترى انه سيلحق بابن الناصر قطعا ولا جدال في المسالة . وهنا يظهر لك الفرق بين مناقشة اخطاء العلماء من السنة والشيعة وقضية الصحابة . فمتى يشتط الواحد منا غضبا ها انا اترك الإجابة لك فالفرق لا يجهله الا محروم وانا اربأبك عن ذلك .
    وبالنسبة للفقرة الثانية من سؤالك عندما تذكر نموذج من كلام السابقين دون تحريف ولا تزييف ولا تقديم ولا تأخير مع مراعاة الأمانة العلمية ستجد اهل السنة معك مناقشين مبينين وموضحين وهذا ما نسميه نقاش وقد عرفك خطاب ببعضه . وانا اذكرك انك منذ عام وانت تصول وتجول في المجلس ولم يطردك احد انت والمدعو هادي . واغراضكم واضحة واهدافكم معلومة وهي عندنا محضورة ولكن مع ذلك لا نحاسب الا على ما نجد ويجد الأعضاء انه قد بلغ فوق حد الإحتمال . واعلم يا هذا ان هذه ليست او ل محنة نبتلى بها في المجلس فقد بلينا بصراع الأحباش والسلفيين قبلك حتى كفرنا بعظهم ووصل الأمر الى تحطيم الموقع واعدنا بناءه من جديد وطردنا المشاغبين سواء كان احباش او سنة . فالموقع بالنسبة لنا جزء من حياتنا لا يمكن يأتي شخص بأيام قليلة يحطم ما بنيناه سنين عديدة ومستعدين ندافع عن الموقع واهدافه حيث انه ملك ابناء اليمن الشرفاء اصحاب القلوب الرقية والحمكة الدقيقة فهل تعي عني هذا يرحمك الله ما لم فسلم على نفسك كما تشاء فإنه لا سلام على من ضل او غوى واجعل تحية موسى لفرعون بعيدة عنك فما هي لنا بتحية وما انت موسى ولا احدا هنا فرعون
    [/frame].
    =============
    [frame="8 80"]وهنا يحلوا لي ان اذكرك بما يكتبه اهل السنة كما نقله الأخ العضو عبد الكريم

    هذا المقال للشيخ الدكتور عائض بن عبدالله القرني والذي يمثل رأي أهل السنة في سبط النبي صلى الله عليه وسلم وريحانته الحسين بن علي بن أبي طالب عليهما السلام : وعنوانه
    سلام على الحسين

    د. عائض القرني

    أنا سني حسيني، جعلت ترحمي عليه مكان أنيني، أنا أحب السبطين، لكني أقدم الشيخين،ليس من لوازم حب الشمس أن تكره القمر، وموالاة الحسن والحسين تقتضي موالاة أبي بكر وعمر، لأنه يحبهم ويحبونه، ويحترمهم ويحترمونه.

    قاتل الله عبيد الله، يحرج على رؤوس العظماء في سوق المزاد.

    الحسين لا يمجد بضريح، ولا بالإسراف في المديح، لكننا نصدق في حبه، إذا اتبعنا جده، وحملنا وده، وليس بأن نعكف عنده.

    بعض الناس ذبابة، يجفو القرابة، ويسب الصحابة.

    عظماؤنا ما بين مقتول ومذبوح، ومسجون ومبطوح ومضروب ومجروح.

    يا صاحب الفطن، تريد أن تدخل الجنة بلا ثمن، يا من يريدون الغروس والعروس، ابذلوا النفوس، وقدموا الرؤوس.

    تريد شراء الجنة بصاع من شعير، وهو لا يكفي علوفا للعير، ولا فطورا للبعير، إذا ناداك المسكين، كأنه طعنك بسكين. وأنت تتمنى على الله الأماني، وتشتاق لمثل تلك المغاني. أنت من سنين، تبكي على الحسين، من يحب الحسين ابن علي، فليطع الولي، هذا هو الحب الجلي.

    أنت مثل شيخ فزارة، حينما قطع أزراره، قالوا مالك؟ قال: أفدي بها أخي أبا عمارة.

    أنا أعلن صرخة الاحتجاج، ضد ابن زياد والحجاج، يا أرض الظالمين أبلعي ماءك، ويا ميادين السفّاحين أشربي دماءك.

    آه ما أطوله من يوم للقتلة، إذا جاء المقتول ومن قتله، في يوم لا يكون الحاكم فيه إلا الواحد، ولا المُلك إلا للماجد، وقد خاب فيه الجاحد المعاند.

    الحسين شهيد، على رغم أنف العنيد، ما قتل وما نهب، وما ظلم وما سلب.

    وقد أخطأ ابن خلدون حينما نقل أن الحسين قتل بسيف الشريعة، وهذا النقل من الأمور الشنيعة، بل قال شيخ الإسلام، علم الأعلام: قُتل الحسين بسيف الظلم والعدوان، وقتله مصيبة يُؤجر عليها من استرجع من أهل الإيمان: (إنا لله وإنا إليه راجعون)، وإنا لرسوله لتابعون.

    إن كان قتل الحسين من العدل، فقد ألغى مدلول النقل والعقل، وما عاد في الدنيا ظلم، وما بقي في الأرض إثم. وإذا احتاج إثبات النهار إلى كلام، فقل على الدنيا السلام.

    في كربلاء، كرب وبلاء، على ثراها قلب ذكي، ودم زكي.

    الحسين ليس بحاجة إلى مآتم وولائم، تزيد الأمة هزائم إلى هزائم.

    الحسين على نهج جدّه محمد صلى الله عليه وسلم، وعلى مذهب أبيه المسدد، تقوى تمنع من الانحراف، وعدل يحمل على الإنصاف. ولو أن الحسين صاحب دنيا لما بكينا، ولو أنه طالب جاه ما اشتكينا، ولكنه من البيت الطاهر، صاحب النسب الباهر، أمانته رصينة، وأخلاقه حصينة.

    صح الخبر في السنة، أن الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة، فإذا قتل السيد كيف حال المسود، وضحية الحاسد هو المحسود، وقال جدهما المعصوم: (هما ريحانتاي من الدنيا) فهم بهذه التزكية في الدرجة العليا، والريحانة تشم ولا تقطع، وتمسح ولا تقلع، جاؤوا بالرأس إلى ابن زياد في العراق، والدم مهراق، ثم لم تبك للظلمة عيون، ولم تتحرك شجون، وهذا برهان على أن قلوب الظلمة كالحجارة، وأن نفوسهم ملئت بالمرارة.

    لما أغمد سيف الجهاد، سله ابن زياد، على العلماء والعباد. لو كانت الأمة شاركت في قتل الحسين لكانت ظالمة، ولو رضيت بذلك لأصبحت آثمة، وقعت الأمة بين فكي زياد ويزيد، يدوسون الجماجم ويقولون: هل من مزيد، وتصفق له أراذل العبيد. ليل الحسين صلاة وخشوع وبكاء، وليلهم رقص وطرب وغناء، نهار الحسين تلاوة وذكر وصيام، ونهارهم لهو وعشق وغرام. ولهذا وقع الخلاف وعدم الإنصاف.

    يا أهل العقول، إن قتل سبط الرسول، وابن البتول، أمر مهول، فلا تخبروا أعداء الملة، بهذه الزلة، فإنها للأمة ذلة. الحسين ليس بحاجة إلى وضع أشعار، ولكن إلى رفع شعار، دعنا من ترديد القصيد، والتباكي بالنشيد، ولكن تابع الحسين في تجريد التوحيد، وتوقير الشيخين أهل الرأي الرشيد.

    العظماء يقتلون بالسيف أعزاء، والظلمة يموتون على فُرشهم أذلاء جبناء فالعظيم قتل بتذكية شرعية، والجبان مات ميتة بدعية. (حرمت عليكم الميتة).

    فأتت الحسين الشهادة في بدر لأنه صغير، فعوضه الله بها في صحراء العراق وهو كبير، الرجل يريد أن يكتب اسمه بدم، وهو يحب البيع لا السلم، ومن يشابه أباه فما ظلم. الذين ينوحون على الحسين ويقولون قتل وهو مظلوم، قلنا: هذا أمر معلوم، ولكن كفاكم بالنياحة جهلاً. فهل كان قتل عمر وعثمان وعلي عدلاً؟! النياحة في الدين غير مباحة، لأنها مخالفة للمأمور، وفعل للمحظور، وتسخط بالمقدور، لو لم يُقتل الحُسين لمات. أفتنوحون عليه وقد كسب عز الحياة، وسعادة الوفاة.

    من أحب الحسين فليفعل فعله في حظ الدين، وكراهية الظالمين، وحب المساكين.

    قتل الحسين دليل على عظمة الإسلام، لأن مهره رؤوس تقطع، وأرواح تدفع، وضريبته دم يسيل، ورأس في سبيل الله يميل، الإسلام كالأسد همته ليست سخيفة، ولذلك لا يأكل الجيفة، لعظمة الشمس أصابها الخسوف، ولجلالة القمر رمي بالكسوف، والعظماء غرض للحتوف.

    رحم الله السبطين، الحسن والحسين، وعليا وفاطمة في الخالدين. والصلاة والسلام على خاتم المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين.
    [/frame]
     

    من اليمن أتيت

    عضو متميز
    التسجيل
    22 مارس 2004
    المشاركات
    1,263
    الإعجابات
    0
    [frame="10 80"][align=right]أخي أبو الفتوح!
    أحس أحيانا أن لك نصيب من الرزانة والاتزان من خلال ما يطل من خلال عباراتك.. وأحيانا أحس بك في واد آخر لا نحسن فيه إلا التكلم بلغة الإفتاء والإلغاء.. على كل هذا شأنك، وهذا تقييمي الشخصي لك، ولك أن ترضى أو تأبى..
    أما بالنسبة للغرض الذي أكتب من أجله في هذا المجلس فليس شيئاً من العيب حتى تلمِّح لي به بعبارات موهنة، ولا هو بالجريمة حتى أتستر به.. إن غرضي هو أن أنقل إلى إخواني من أهل السنة تصوراتي العقائدية والفقهية وما يرتبط بمبادئ الإسلام على وفق مذهب أهل البيت عليهم السلام . وإذا كنت من أهل الوعي فإنك تعرف جيدا أن من حق أي واحد أن يعبر عن رأيه في حدود أحكام الله تبارك وتعالى، ويشهد الله تعالى أن ما أكتبه ـ هنا وفي كل مكان ـ لا ينطلق إلا من واقع المسؤولية وإحساسي بالتعاطف مع المسلمين الذين ضلوا الطريق..
    على كل.. جوابك عن السؤالين اللذين طرحتهما عليك فيهما الكثير من اللف والدوران، لا سيما جواب الأول.. نعم، جوابك الثاني في جديد ومفيد؛ وأتصور بأنك استعجلت بعض الشيء! لأنك ـ يا أستاذي الكريم ـ تحذف/تحذفون المشاركات التي لا تتضمن أي زيادة من عندي وينحصر فيها الكلام من كتب أهل السنة والجماعة، ولذلك شواهد لا أستحضرها تفصيلاً..
    وعلى كل.. أسأل الله أن يجمعنا على الخير والصلاح، وأن لا نكون في هذا المجلس أو في أي موقع إسلامي أو أي ملتقى ساعين إلى البغضاء والشحناء..
    وأما السلام فأنا حر في اختيار الصيغة التي تروقني، وليس الغرض هو ما فهمت ـ أيها الحاذق ـ بل لي فيها مآرب أخرى..
    والسلام على من اتبع الهدى
    [/frame]
     

    سفير الأحبة

    عضو متميز
    التسجيل
    28 ديسمبر 2003
    المشاركات
    1,320
    الإعجابات
    0
    هل من حقك أن تغضب يامن أتيت من اليمن
    لأن أبو الفتوح يحذف مواضيعك أو غير ذلك

    فأين أنا حينما أحاول أن أضع رداً على ماقلته
    عن الشيخ ابن عثيمين ولكني وجدت الموضوع
    مغلقاً ولم يحذف بالأصل ..

    من يحق له الآن أن يعاتب أبو الفتوح ياأستاذ

    المشرف الفاضل أبو الفتوح ,,

    بعد التحية .. عتاب وشكر
    فأما العتاب فهو على إغلاقكم موضوع من اليمن
    أتيت عما قاله عن الشيخ ابن عثيمين رحمه الله
    وعن نية ابن عثمين حين قال .. " كان يقصد .."

    سبحان الله .. واستغفر الله فلا أود الرد الآن لأن
    الموضوع مغلق بالأساس من إدارة المنتدى
    على الرغم من عتابي لهم لإغلاقه دون حذفه

    وباقة شكر وامتنان لك ياأبو الفتوح على مشاركاتك
    الطيبة وعلى غيرتك الحميدة على من حملوا ديننا
    الإسلامي على أكتافهم إلى يومنا هذا صحابة رسول
    الله رضوان ربي عليهم أجمعين والتابعين بإحسان إلى
    يوم الدين ,,

    واستغفر الله العظيم لي ولكم فاستغفروه


    [align=left]سفير الأحبة ,,,,,,
     

    أبو الفتوح

    مشرف سابق
    التسجيل
    25 ديسمبر 2000
    المشاركات
    7,841
    الإعجابات
    35
    نسأل الله الكريم السلامة لنا ولكم ولجميع المسلمين . كما نسأله سبحانه وتعالى الهداية والتوفيق فهو سبحانه ولي ذلك والقادر عليه .