• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • المافيا الصحفية

    سهيل اليماني

    قلم ذهبي
    التسجيل
    12 أكتوبر 2000
    المشاركات
    5,779
    الإعجابات
    2
    [align=right]عرف العالم أنواع من المافيات التي هي عبارة عن مجموعات من البشر تستخدم المشروع واللامشروع لتحقيق اهدافها لكن مافيا الصحافة لم تظهر الاّ في اليمن وهذا شئ ننفرد به عن بقية العالم ويجب أن تسجل براءة الاختراع لنا .
    الصحافة لدينا تختلف عما في بلاد الله واليكم الاسباب
    أولها أنشغالها عن قضاياء الناس الحقيقة وهموم الشارع بتركيزها على منتسبيها هذا الصحفي أعتقل وهذا حوكم وهذا أنتهكت حرماته وتلك الصحفية تم قذفها وهذه تم ترويعها وهذه أخذوا أطفالها وكأننا نعيش في غابة لانظام ولا قانون فيها وبلاش من القانون لأن هناك من سيشكك في وجوده ، لكن آلا توجد شهامة ولا كرامة عند الناس حتى تتفشى مثل هذه الحكايات الغريبة .
    أنها صحافتنا يا سادة تركز على أعضاء الجماعة وكأن الصحافة لم تخلق الاّ من أجلهم وهي بالفعل لدينا ، إذا ما فائدة الصحافة إذا لم تكن سوى بوقاً لمجموعة من الباحثين عن مصالحهم يناصرون كل موتور وكل طامع .
    هاتوا صحافياً كشف أسماء المتلاعبين بالمال العام والمشاريع التنموية بالادلة وليس بالهراء ، هاتوا صحافية حققت خبطة عظيمة وكشفت حقائق تصب في الصالح العام ، هاتوا اي من هؤلاء الذين يسمون زوراً وبهتاناً صحافيون تكلم عن القضاياء الحقيقة للناس كل الناس في كل مكان من اليمن وليس تجيير هذه الوسائل لايصال اصواتهم والدفاع عن انفسهم وأحياناً مناطقهم الخاصة.
    هذا هو حال صحافتنا عبارة عن مافياء لديها الغاية تبرر الوسيلة وغايتها الاساسية هي تحقيق المنفعة الخاصة لمجموعة من الناس بعيدة عن رسالة الصحافة الحقيقية وهدفها الاساسي في خدمة المجتمع .
    للقيمة العظيمة للصحافة أطلق عليها أسم السلطة الرابعة حيث تقوم بابراز مشاكل المجتمع بشكل عام ولا تتكلم في اي موضوع الاّ والحيادية نصب الاعين والمصداقية السبيل ووضع مصالح الامة العلياء فوق الجماعات والطوائف والمناطق .
     

    المنتصر بالله

    عضو نشيط
    التسجيل
    11 سبتمبر 2004
    المشاركات
    444
    الإعجابات
    0
    الكاتب : سهيل اليماني
    [align=right]عرف العالم أنواع من المافيات التي هي عبارة عن مجموعات من البشر تستخدم المشروع واللامشروع لتحقيق اهدافها لكن مافيا الصحافة لم تظهر الاّ في اليمن وهذا شئ ننفرد به عن بقية العالم ويجب أن تسجل براءة الاختراع لنا .
    الصحافة لدينا تختلف عما في بلاد الله واليكم الاسباب
    أولها أنشغالها عن قضاياء الناس الحقيقة وهموم الشارع بتركيزها على منتسبيها هذا الصحفي أعتقل وهذا حوكم وهذا أنتهكت حرماته وتلك الصحفية تم قذفها وهذه تم ترويعها وهذه أخذوا أطفالها وكأننا نعيش في غابة لانظام ولا قانون فيها وبلاش من القانون لأن هناك من سيشكك في وجوده ، لكن آلا توجد شهامة ولا كرامة عند الناس حتى تتفشى مثل هذه الحكايات الغريبة .
    أنها صحافتنا يا سادة تركز على أعضاء الجماعة وكأن الصحافة لم تخلق الاّ من أجلهم وهي بالفعل لدينا ، إذا ما فائدة الصحافة إذا لم تكن سوى بوقاً لمجموعة من الباحثين عن مصالحهم يناصرون كل موتور وكل طامع .
    هاتوا صحافياً كشف أسماء المتلاعبين بالمال العام والمشاريع التنموية بالادلة وليس بالهراء ، هاتوا صحافية حققت خبطة عظيمة وكشفت حقائق تصب في الصالح العام ، هاتوا اي من هؤلاء الذين يسمون زوراً وبهتاناً صحافيون تكلم عن القضاياء الحقيقة للناس كل الناس في كل مكان من اليمن وليس تجيير هذه الوسائل لايصال اصواتهم والدفاع عن انفسهم وأحياناً مناطقهم الخاصة.
    هذا هو حال صحافتنا عبارة عن مافياء لديها الغاية تبرر الوسيلة وغايتها الاساسية هي تحقيق المنفعة الخاصة لمجموعة من الناس بعيدة عن رسالة الصحافة الحقيقية وهدفها الاساسي في خدمة المجتمع .
    للقيمة العظيمة للصحافة أطلق عليها أسم السلطة الرابعة حيث تقوم بابراز مشاكل المجتمع بشكل عام ولا تتكلم في اي موضوع الاّ والحيادية نصب الاعين والمصداقية السبيل ووضع مصالح الامة العلياء فوق الجماعات والطوائف والمناطق .
    كلام في محله

    ويقال يا اخي ان بدوي ذهب الى العاصمه للمره الاولى وشاهد ولده يقراء صحيفه

    وطلب منه ان يقراءله ما فيها من اخبار فقراء موضوع يشيد فيه الصحفي با حد المسؤلين
    فقال هذا البدوي لابنه من كتب هذا؟
    فرد الابن: صحفي
    فقال الاب لا هذ كلام دوشان .
     

    سهيل اليماني

    قلم ذهبي
    التسجيل
    12 أكتوبر 2000
    المشاركات
    5,779
    الإعجابات
    2
    الكاتب : المنتصر بالله

    فرد الابن: صحفي
    فقال الاب لا هذ كلام دوشان .
    [align=right]نعم كلام دواشين بس الدوشان أو بعضهم لديهم كرامة لايتدوشنوا الاّ في قبائلهم ولا يسبوا الاّ من فيه عيب أما دواشين العصر فهم مستعدين للدوشنة في اي شئ ومقابل اي شئ .
     

    عبدالله قطران

    كاتب صحفي
    التسجيل
    9 أكتوبر 2004
    المشاركات
    349
    الإعجابات
    1
    الكاتب : سهيل اليماني
    [align=right]عرف العالم أنواع من المافيات التي هي عبارة عن مجموعات من البشر تستخدم المشروع واللامشروع لتحقيق اهدافها لكن مافيا الصحافة لم تظهر الاّ في اليمن وهذا شئ ننفرد به عن بقية العالم ويجب أن تسجل براءة الاختراع لنا .
    الصحافة لدينا تختلف عما في بلاد الله واليكم الاسباب
    أولها أنشغالها عن قضاياء الناس الحقيقة وهموم الشارع بتركيزها على منتسبيها هذا الصحفي أعتقل وهذا حوكم وهذا أنتهكت حرماته وتلك الصحفية تم قذفها وهذه تم ترويعها وهذه أخذوا أطفالها وكأننا نعيش في غابة لانظام ولا قانون فيها وبلاش من القانون لأن هناك من سيشكك في وجوده ، لكن آلا توجد شهامة ولا كرامة عند الناس حتى تتفشى مثل هذه الحكايات الغريبة .
    أنها صحافتنا يا سادة تركز على أعضاء الجماعة وكأن الصحافة لم تخلق الاّ من أجلهم وهي بالفعل لدينا ، إذا ما فائدة الصحافة إذا لم تكن سوى بوقاً لمجموعة من الباحثين عن مصالحهم يناصرون كل موتور وكل طامع .
    هاتوا صحافياً كشف أسماء المتلاعبين بالمال العام والمشاريع التنموية بالادلة وليس بالهراء ، هاتوا صحافية حققت خبطة عظيمة وكشفت حقائق تصب في الصالح العام ، هاتوا اي من هؤلاء الذين يسمون زوراً وبهتاناً صحافيون تكلم عن القضاياء الحقيقة للناس كل الناس في كل مكان من اليمن وليس تجيير هذه الوسائل لايصال اصواتهم والدفاع عن انفسهم وأحياناً مناطقهم الخاصة.
    هذا هو حال صحافتنا عبارة عن مافياء لديها الغاية تبرر الوسيلة وغايتها الاساسية هي تحقيق المنفعة الخاصة لمجموعة من الناس بعيدة عن رسالة الصحافة الحقيقية وهدفها الاساسي في خدمة المجتمع .
    للقيمة العظيمة للصحافة أطلق عليها أسم السلطة الرابعة حيث تقوم بابراز مشاكل المجتمع بشكل عام ولا تتكلم في اي موضوع الاّ والحيادية نصب الاعين والمصداقية السبيل ووضع مصالح الامة العلياء فوق الجماعات والطوائف والمناطق .

    أنت تعمّم رأيك هذا يا أخي على الصحافة اليمنية والصحفيين اليمنيين دون أن تستثني أحداً , وهذا فيه ظلم كبير وإجحاف غير منطقي بحق العشرات من الصحفيين والكتاب الشرفاء منهم من يعمل في الصحافة الحكومية ومنهم في الصحافة المعارضة والمستقلة ..
    نظرتك هذه إلى الصحافة بحاجة إلى المراجعة منك لأنها تفتقر إلى الدقة والرؤية الموضوعية لواقع الصحافة اليمنية وتعكس عدم متابعتك المتواصلة لما يصدر عنها و إلمامك بمخرجاتها ..

    تحيااااااااااااااتي إليك
     

    سهران حتى؟

    قلم فضي
    التسجيل
    23 فبراير 2004
    المشاركات
    3,220
    الإعجابات
    0
    لو كان كلامك حق فليس يوجد في اليمن من يدفع اكثر من جيوب المؤتمر
    الذي لاتقدر ترقع عيوبه في قماشات كوريا واليابان
     

    سهيل اليماني

    قلم ذهبي
    التسجيل
    12 أكتوبر 2000
    المشاركات
    5,779
    الإعجابات
    2
    الكاتب : عبدالله قطران

    أنت تعمّم رأيك هذا يا أخي على الصحافة اليمنية والصحفيين اليمنيين دون أن تستثني أحداً , وهذا فيه ظلم كبير وإجحاف غير منطقي بحق العشرات من الصحفيين والكتاب الشرفاء منهم من يعمل في الصحافة الحكومية ومنهم في الصحافة المعارضة والمستقلة ..
    نظرتك هذه إلى الصحافة بحاجة إلى المراجعة منك لأنها تفتقر إلى الدقة والرؤية الموضوعية لواقع الصحافة اليمنية وتعكس عدم متابعتك المتواصلة لما يصدر عنها و إلمامك بمخرجاتها ..

    تحيااااااااااااااتي إليك
    [align=right]
    شكراً أخي عبدالله على التوضيح
    لكننا لا نعني الاقلام الشريفة والتي هي موجودة بالفعل لكنها في هذه الاجواء لا تجد فرصة لتسمع صوتها وحُكمي كان على ما ارى بعض الصحفيين يكتبونه في المنتديات .
    سـلام.
     

    سهيل اليماني

    قلم ذهبي
    التسجيل
    12 أكتوبر 2000
    المشاركات
    5,779
    الإعجابات
    2
    الكاتب : سهران حتى؟
    لو كان كلامك حق فليس يوجد في اليمن من يدفع اكثر من جيوب المؤتمر
    الذي لاتقدر ترقع عيوبه في قماشات كوريا واليابان
    [align=right]هنا يمكن فهم الموضوع لكن الجانب الآخر الذي يحاول اثبات قضيته مالفائدة مما يقوم به آليس ذلك ما يجعل الصحافة تفقد مصداقيتها لدى الناس .
     

    سهيل اليماني

    قلم ذهبي
    التسجيل
    12 أكتوبر 2000
    المشاركات
    5,779
    الإعجابات
    2
    ويشتد مسلسل العويل متجاوزاً كل الحدود

    [align=right]ويستمر مسلسل الدوشنة متلبساً أقنعة كثيرة وملتقطاً أي شئ في طريقه ، لا يهم ما هو هذا الشئ المهم ان يكون مدخل لنشر الاحقاد وتاليف الروايات ويجمع عليه شذاذ الآفاق من حكام المقاطعات سابقاً ومن لحقهم من الرفاق لا حقاً .
    من هي هذه رحمة حجيرة وما حجم عطاءها وتضحياتها للوطن هي وزوجها ومن سار في ركبهم حتى يتم ذرف كل دموع التماسيح هذه عليها انهاراً ، بحثت وسألت فلم أجد غير سلاطة اللسان ، وهي سلاطة ماكانت لتكون لو لم يكن علي عبدالله صالح هو بالفعل ابو الديمقراطية وحرية الراي .
    في اعرافنا أن النساء عار والعار يكون مسؤولية أهله من الرجال فلماذا لم يحفظوا أهلها لسانها من التطاول على رئيس اليمن الذي سُمح لها في عهده أن تقول مثل ما تقول هي وغيرها .
    أخبرونا في اي زمن وتحت اي نظام سمح باقل من هذا ؟ أنها الديمقراطية الحقيقة التي يجب المحافظة عليها وتوعية الناس بأهميتها ولايجب أستغلالها لبث الاحقاد الدفينة التي تحملها بعض النفوس المريضة .
    سـلام .
     

    رشيدة القيلي

    كاتبة صحفية
    التسجيل
    18 مايو 2003
    المشاركات
    1,385
    الإعجابات
    0
    الكاتب : سهيل اليماني
    [align=right]ويستمر مسلسل الدوشنة متلبساً أقنعة كثيرة وملتقطاً أي شئ في طريقه ، لا يهم ما هو هذا الشئ المهم ان يكون مدخل لنشر الاحقاد وتاليف الروايات ويجمع عليه شذاذ الآفاق من حكام المقاطعات سابقاً ومن لحقهم من الرفاق لا حقاً .
    من هي هذه رحمة حجيرة وما حجم عطاءها وتضحياتها للوطن هي وزوجها ومن سار في ركبهم حتى يتم ذرف كل دموع التماسيح هذه عليها انهاراً ، بحثت وسألت فلم أجد غير سلاطة اللسان ، وهي سلاطة ماكانت لتكون لو لم يكن علي عبدالله صالح هو بالفعل ابو الديمقراطية وحرية الراي .
    في اعرافنا أن النساء عار والعار يكون مسؤولية أهله من الرجال فلماذا لم يحفظوا أهلها لسانها من التطاول على رئيس اليمن الذي سُمح لها في عهده أن تقول مثل ما تقول هي وغيرها .
    أخبرونا في اي زمن وتحت اي نظام سمح باقل من هذا ؟ أنها الديمقراطية الحقيقة التي يجب المحافظة عليها وتوعية الناس بأهميتها ولايجب أستغلالها لبث الاحقاد الدفينة التي تحملها بعض النفوس المريضة .
    سـلام .
    وهل تستحق المرأة ان تُقذف في عرضها وعرض زوجها
    لمجرد انه ليس لها عطاء او تضحيات بحجم الوطن ؟؟
    كبُرت كلمة إفك تخرج من افواهكم
    يا من تعتقدون ان اعجابكم بالرئيس
    وحظوتكم عنده لن تكون إلا بهذا الاسفاف المقيت
    الذي خرج عن كل حدود الدين والقبيلة والعرف الاجتماعي
    والتحضر .
    وكأنما الرئيس يروق له هذا التطاول حسب ظنكم الخاطئ
    .
     

    سهيل اليماني

    قلم ذهبي
    التسجيل
    12 أكتوبر 2000
    المشاركات
    5,779
    الإعجابات
    2
    الكاتب : رشيدة القيلي
    وهل تستحق المرأة ان تُقذف في عرضها وعرض زوجها
    لمجرد انه ليس لها عطاء او تضحيات بحجم الوطن ؟؟
    كبُرت كلمة إفك تخرج من افواهكم
    يا من تعتقدون ان اعجابكم بالرئيس
    وحظوتكم عنده لن تكون إلا بهذا الاسفاف المقيت
    الذي خرج عن كل حدود الدين والقبيلة والعرف الاجتماعي
    والتحضر .
    وكأنما الرئيس يروق له هذا التطاول حسب ظنكم الخاطئ
    .
    [align=right]على رسلك
    فنحن لانجيز الاسفاف من أي كان وكان لنا موقف في ادانة البلاد ومن كتب موضوع الاسفاف بها ولتعلمي أننا لا نكتب لا للرئيس ولا لغيره ولانقبض لا من الداخل ولا من الخارج ، لكنها آرائنا نقولها دون حقد أو غل ونقولها مستندين الى مقياس واحد للامور ولا يضيرنا ان أعجب الرئيس او غيره بما نقول ... فهل تعي ذلك ايتها السيدة المحترمة .
    سـلام .