• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • إسرائيل تبقي على شعرة " معاوية " مع اليمن

    سرحان

    مشرف سابق
    التسجيل
    19 يوليو 2001
    المشاركات
    18,462
    الإعجابات
    23
    الأسبوع المقبل سيصل إلى اليمن الرئيس الموريتاني معاوية ولد الطايع في زيارة رسمية لليمن لم يتم تحديد عدد ايامها حيث نص الخبر على ان الزيارة تستغرق عدة أيام ، زيارة الرئيس الموريتاني لليمن ستكون متزامنة مع بدء مشروع يمني عن اللاجئين الفلسطينيين في الشتات وسيكون عبارة عن مؤتمر كبير يضم فصائل فلسطينية عديدة قد لاتكون من ضمنها منظمة " فتح " التي تحكم فلسطين وهي صاحبة القرار في هذا الشأن 0

    مراقبون للشأن اليمني يرون بأن اليمن ربما قد أقدمت على خطوة غير محسوبة بقيامها بمثل هذا العمل الذي يعتبر عقدة حل قضية الشرق الأوسط وهو الذي أعاق التقارب الإسرائيلي الفلسطيني مرات كثيرة والمتمثل بما يسمى بقانون حق العودة للفلسطينيين وهذا القانون المثير للجدل كل يفسره على حسب مصلحته حيث أن إسرائيل ترى بأن قانون حق العودة يعني عودة الفلسطينيين بالشتات إلى دولة فلسطين المزمع قيامها بينما الفلسطينيون يرون بأن يعود هؤلاء إلى المناطق التي هاجروا منها سواء كانت في أراضي إسرائيل أم فلسطين0

    نعود لزيارة الرئيس الموريتاني:

    المراقبون يرون بان اليمن بخطوتها تلك ربما ستشكل تدخلا غير مرغوب فيه من قبل أمريكا وإسرائيل وحتى السلطة الفلسطينية كونه قد أتى بناء على دعوة من بعض التنظيمات الفلسطينية التي تعارض السلام مع إسرائيل ويرى هؤلاء المراقبون بأن هناك علاقة بين زيارة " شاؤول " وزير خارجية إسرائيل إلى موريتانيا في بداية الشهر الجاري وبين زيارة الرئيس الموريتاني لليمن حيث أن شاؤول قد طلب من " معاوية " تقديم المساعدة لإسرائيل في العالم العربي عند الطلب منه ذلك ووافق الرئيس الموريتاني بدون تردد000

    المراقبون يرون أيضا بأن اليمن قد أخطأت في تقدير الموقف وأنه لو كان هناك من مؤتمر بخصوص اللاجئين يجب عقده باليمن فأنه كان من الأفضل أن يكون لمناقشة اللاجئين الصومال الذين يعدون بمئات الآلاف وهم من يسبب قلق أمني وصحي كبير على المجتمع اليمني ويزيد ذلك الخطر يوما بعد يوم خصوصا وأن هناك تدفق كبير لهؤلاء اللاجئين من الصومال ودول القرن الأفريقي مما قد يؤدي إلى تشكيل عامل ضغط كبير على أوضاع اليمن الاقتصادية والأمنية0

    تحياتي
     

    شايع

    عضو فعال
    التسجيل
    15 مارس 2005
    المشاركات
    619
    الإعجابات
    0
    الكاتب : سرحان
    الأسبوع المقبل سيصل إلى اليمن الرئيس الموريتاني معاوية ولد الطايع في زيارة رسمية لليمن لم يتم تحديد عدد ايامها حيث نص الخبر على ان الزيارة تستغرق عدة أيام ، زيارة الرئيس الموريتاني لليمن ستكون متزامنة مع بدء مشروع يمني عن اللاجئين الفلسطينيين في الشتات وسيكون عبارة عن مؤتمر كبير يضم فصائل فلسطينية عديدة قد لاتكون من ضمنها منظمة " فتح " التي تحكم فلسطين وهي صاحبة القرار في هذا الشأن 0

    مراقبون للشأن اليمني يرون بأن اليمن ربما قد أقدمت على خطوة غير محسوبة بقيامها بمثل هذا العمل الذي يعتبر عقدة حل قضية الشرق الأوسط وهو الذي أعاق التقارب الإسرائيلي الفلسطيني مرات كثيرة والمتمثل بما يسمى بقانون حق العودة للفلسطينيين وهذا القانون المثير للجدل كل يفسره على حسب مصلحته حيث أن إسرائيل ترى بأن قانون حق العودة يعني عودة الفلسطينيين بالشتات إلى دولة فلسطين المزمع قيامها بينما الفلسطينيون يرون بأن يعود هؤلاء إلى المناطق التي هاجروا منها سواء كانت في أراضي إسرائيل أم فلسطين0

    نعود لزيارة الرئيس الموريتاني:

    المراقبون يرون بان اليمن بخطوتها تلك ربما ستشكل تدخلا غير مرغوب فيه من قبل أمريكا وإسرائيل وحتى السلطة الفلسطينية كونه قد أتى بناء على دعوة من بعض التنظيمات الفلسطينية التي تعارض السلام مع إسرائيل ويرى هؤلاء المراقبون بأن هناك علاقة بين زيارة " شاؤول " وزير خارجية إسرائيل إلى موريتانيا في بداية الشهر الجاري وبين زيارة الرئيس الموريتاني لليمن حيث أن شاؤول قد طلب من " معاوية " تقديم المساعدة لإسرائيل في العالم العربي عند الطلب منه ذلك ووافق الرئيس الموريتاني بدون تردد000

    المراقبون يرون أيضا بأن اليمن قد أخطأت في تقدير الموقف وأنه لو كان هناك من مؤتمر بخصوص اللاجئين يجب عقده باليمن فأنه كان من الأفضل أن يكون لمناقشة اللاجئين الصومال الذين يعدون بمئات الآلاف وهم من يسبب قلق أمني وصحي كبير على المجتمع اليمني ويزيد ذلك الخطر يوما بعد يوم خصوصا وأن هناك تدفق كبير لهؤلاء اللاجئين من الصومال ودول القرن الأفريقي مما قد يؤدي إلى تشكيل عامل ضغط كبير على أوضاع اليمن الاقتصادية والأمنية0

    تحياتي


    هذا بعيد عنك مرض مستفحل في الحكومة أسمة ( الألتهاب الخارجي )

    - دخل البعثيين العراقيين الى اليمن (35 ألف), ما تعلم من الدرس.

    - يتكلمواعن فلسطين و كأنهم أوصياء عليها - ظاهرة صوتية- و هم في الواقع أصغر من هذا الكلام و الفلسطينيين أنفسهم يضحكوا عليهم.

    - يحاولوا أن تكوين بعبع في المنطقه و هم واحدة من أفقر دول العالم.

    - يدخل عصصة في أمور أكبر منة و يترك شعبة يا كل تبن و دائما ما يدفع الشعب اليمني ثمن هذة السياسات الغبية.

    - يتبرعوا للفلسطينيين و الأندنوسيين و أبنائهم يشحتوا في السعودية , هذا من سخريات القدر.

    - يطلب قروض من جميع بنوك العالم و من ثم يشتري فيها سكود و طائرات بمئات الملايين من الدولارات, عجيب أمركم يا أصحاب الأصلاحات الأقتصادية و الجرع.

    - أمريكا عرضت تأجير جزء من سقطرا بمليارين دولار سنويا و أبيع عسير و الربع عشان قرض 300 ريال سعودي .

    - و أخيرا كما أسلفت أحل مشكلة مليون لاجئ فلسطيني و أترك مليون لاجئ و مشرد صومالي بدون حل.

    أنا أعتقد بأن مطبخ السياسات اليمنية هي عبارة عن مقيلة قات, يتم فيها بحث أمور العرب يوميا و الخروج بتوصيات مولعية و هذة التوصيات عبارة عن متفل للعرب حتى يجنوا مصالحهم الشخصية و التأشير بالبنان على اليمن كدولة محرضة و خلافة من الأقاويل التي تصل الى أذن العم سام.
     

    سرحان

    مشرف سابق
    التسجيل
    19 يوليو 2001
    المشاركات
    18,462
    الإعجابات
    23
    الكاتب : شايع
    هذا بعيد عنك مرض مستفحل في الحكومة أسمة ( الألتهاب الخارجي )

    - دخل البعثيين العراقيين الى اليمن (35 ألف), ما تعلم من الدرس.

    - يتكلمواعن فلسطين و كأنهم أوصياء عليها - ظاهرة صوتية- و هم في الواقع أصغر من هذا الكلام و الفلسطينيين أنفسهم يضحكوا عليهم.

    - يحاولوا أن تكوين بعبع في المنطقه و هم واحدة من أفقر دول العالم.

    - يدخل عصصة في أمور أكبر منة و يترك شعبة يا كل تبن و دائما ما يدفع الشعب اليمني ثمن هذة السياسات الغبية.

    - يتبرعوا للفلسطينيين و الأندنوسيين و أبنائهم يشحتوا في السعودية , هذا من سخريات القدر.

    - يطلب قروض من جميع بنوك العالم و من ثم يشتري فيها سكود و طائرات بمئات الملايين من الدولارات, عجيب أمركم يا أصحاب الأصلاحات الأقتصادية و الجرع.

    - أمريكا عرضت تأجير جزء من سقطرا بمليارين دولار سنويا و أبيع عسير و الربع عشان قرض 300 ريال سعودي .

    - و أخيرا كما أسلفت أحل مشكلة مليون لاجئ فلسطيني و أترك مليون لاجئ و مشرد صومالي بدون حل.

    أنا أعتقد بأن مطبخ السياسات اليمنية هي عبارة عن مقيلة قات, يتم فيها بحث أمور العرب يوميا و الخروج بتوصيات مولعية و هذة التوصيات عبارة عن متفل للعرب حتى يجنوا مصالحهم الشخصية و التأشير بالبنان على اليمن كدولة محرضة و خلافة من الأقاويل التي تصل الى أذن العم سام.

    رد رائع ومنطقي اخي الكريم وهذا ما يراد فهمه من المقال ولك وافر شكري

    تحياتي
     

    mddahabutar

    عضو فعال
    التسجيل
    13 أغسطس 2004
    المشاركات
    942
    الإعجابات
    0
    الظاهر بأن المطر الأخير له تأثيره على القات واصبح مليء بالمادة المنعششة للراس وعلى شان كذا الجماعة اصبحوا يرون العالم مثل كرة القدم وعلى قولة عادل امام
    القرع لما استوى قال للخيار يا لوبية
     

    khalid 12

    قلم فضي
    التسجيل
    9 يونيو 2003
    المشاركات
    4,047
    الإعجابات
    2
    الكاتب : شايع
    هذا بعيد عنك مرض مستفحل في الحكومة أسمة ( الألتهاب الخارجي )

    - دخل البعثيين العراقيين الى اليمن (35 ألف), ما تعلم من الدرس.

    - يتكلمواعن فلسطين و كأنهم أوصياء عليها - ظاهرة صوتية- و هم في الواقع أصغر من هذا الكلام و الفلسطينيين أنفسهم يضحكوا عليهم.

    - يحاولوا أن تكوين بعبع في المنطقه و هم واحدة من أفقر دول العالم.

    - يدخل عصصة في أمور أكبر منة و يترك شعبة يا كل تبن و دائما ما يدفع الشعب اليمني ثمن هذة السياسات الغبية.

    - يتبرعوا للفلسطينيين و الأندنوسيين و أبنائهم يشحتوا في السعودية , هذا من سخريات القدر.

    - يطلب قروض من جميع بنوك العالم و من ثم يشتري فيها سكود و طائرات بمئات الملايين من الدولارات, عجيب أمركم يا أصحاب الأصلاحات الأقتصادية و الجرع.

    - أمريكا عرضت تأجير جزء من سقطرا بمليارين دولار سنويا و أبيع عسير و الربع عشان قرض 300 ريال سعودي .

    - و أخيرا كما أسلفت أحل مشكلة مليون لاجئ فلسطيني و أترك مليون لاجئ و مشرد صومالي بدون حل.

    أنا أعتقد بأن مطبخ السياسات اليمنية هي عبارة عن مقيلة قات, يتم فيها بحث أمور العرب يوميا و الخروج بتوصيات مولعية و هذة التوصيات عبارة عن متفل للعرب حتى يجنوا مصالحهم الشخصية و التأشير بالبنان على اليمن كدولة محرضة و خلافة من الأقاويل التي تصل الى أذن العم سام.
    رائع أخي شائع كلام في الصميم .
     

    ابن المنقد

    عضو متميز
    التسجيل
    8 سبتمبر 2004
    المشاركات
    1,282
    الإعجابات
    0
    الكاتب : سرحان
    مشروع يمني عن اللاجئين الفلسطينيين في الشتات وسيكون عبارة عن مؤتمر كبير يضم فصائل فلسطينية عديدة . كان من الافضل لم شمل البيت اليمني من خلال مؤتمر للمصالحة الوطنية والتركيز على أصلاح مسار الوحدة التي أنهارت بعد حرب صيف 94م .
     

    mddahabutar

    عضو فعال
    التسجيل
    13 أغسطس 2004
    المشاركات
    942
    الإعجابات
    0
    والله الرجال وصل وقدهوه في صنعاء