• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • حول قضية الوحدة والانفصال !!

    احمد عمربن فريد

    كاتب صحفي
    التسجيل
    25 مايو 2005
    المشاركات
    60
    الإعجابات
    0
    سعيد أنا جدا بهذا المنتدى الرائع الذي يجمع شباب اليمن , والذي فتح لهم افاقا واسعة للحوار الحر غير المقيد او المشروط , وقد كنت خلال الأسابيع القليلة الماضية أتابع بكثير من الاهتمام مختلف الآراء التي تطرح في هذا المنتدى , وعلى الرغم من تباينها حول الكثير من القضايا , الا انها مثلت بالنسبة لي مؤشر إيجابي تجاه مستوى الوعي الثقافي والسياسي لأبناء وطني اليمن .

    ربما ان اكثر القضايا المطروحة سخونة , والأكثر جذابا للاستقطاب الحاد والجدل الساخن بين أعضاء هذا المنتدى , هي المواضيع التي تتعلق بقضية الوحدة وما يحيط بها من مظاهر سلبية خاصة بالنسبة للجنوب وابناء الجنوب , فكانت الاقلام والأفكار تعبر عن اراءها تجاه هذه القضية بكثير من الحماس الذي يصل في احيان كثيرة حد التشنج والتعصب الأعمى .. فيفقد المنطق طريقه وسط الزحام , وتتوه الحقيقة في غبار التراشق العنيف بين الأعضاء , ويبقى الكثير من المتحاورين مقيدا بشروطه الخاصة وأفكاره الغير قابله للتزحزح قيد أنمله من مكانها فيصل الى الحوار الى ما يمكن ان نسميه مجازا ب( بحوار الطرشان ) , فتنتفي الفائدة , ونفشل عمليا في ما نزعم اننا اهل له وهو قبول الاخر ( فكرا وتنظيما وتعبيرا )... انه القصور غير المنظور تجاه معاني الديمقراطية واستحقاقاتها .

    شخصيا احمل وجهة نظر خاصة تجاه هذه القضية , واتمنى من الاخوة الاعضاء مشاركتي في نقاشها , والاقتراب من فحواها , ورصد عمقها وقربها او بعدها من الحقيقة التي لا ازعم مطلقا انني املكها او انني صاحبها , ولكنني وبكل تأكيد انطلق في رؤيتي هذه من المرتكزات التالية :

    1 ) ان ما اطرحه هو عباره عن رأي شخصي , لي مطلق الحرية في التعبير عنه , واطلب من الاخر المختلف معي , التعامل مع هذا الرأي باحترام وتقدير لأنه فكر ورأي انسان .

    2) ان هذا الرأي يعتمد بدرجة كبيرة على الواقعية والقرب من الوقائع التي تعرفت عليها مباشرة من خلال معايشتي لكثير من مكوناتها على الارض , ويحق لي ان ازعم – ويشهد الله على ذلك – انني لا اخضع رأيي هذا لأية اهواء او نزعات شخصية.

    3 ) ان العواطف والانفعالات والحماس , حينما تبلغ حد معين , تتجاوز متطلبات العقل وما يقتضيه من سكينة فكرية , تعتبر ضرورية للوصول الى لب الفائدة العامة.

    لذا ... وانطلاقا من هذه المرتكزات اطرح رأيي الشخصي تجاه قضية الوحدة اليمنية , وكلي امل ان تجد ما يناسبها من نقاش هادئ عقلاني غير متعصب ولا مشتط يمينا او يسارا... فوقا او تحتا , ولا قافزا فوق الحقيقة , ولا متجنيا عليها.

    ان وحدة الوطن اليمني , هي وسيلة وليست غاية , وهي مطلب عقلاني جدا , والى حد كبير يعتبر سياج قوي مطوق لوطن يمكن ان يكون في مستوى طموحات اليمنيين , وان حدث ان تحول هذا السياج الى سياج هش , بفعل اختلالات جسيمه في التطبيق , فلا اعتقد ان الخلل يكمن في وسيلة الوحدة ولا صلبها , لأنه انقى واصفى واسمى من ممارسات الافراد والقوى السياسية المتنفذه ... كيف ؟

    ان ابن الجنوب اليمني , الذي تغنى بالوحدة يوم 22 مايو 90 م , هو نفس المواطن الذي ينتقد وحدة اليوم , ويصل في كثير من لحظات الانفعال الى حد المطالبة بالانفصال , وان حدث هذا على ارض الواقع فلا يجب ان نعتبر مناقشته او الاعتراف به خيانه وطنية , او دعوة عنصرية .. على الاطلاق... ان منطق الامور , ودواعي الوطنية والحس الوطني , تتطلب منا جميعا في هذا الوطن , تلمس الواقع بانامل لديها الحس المرهف تجاه مكامن السخونه والبرودة في جسد الوطن المثخن بالجراح , وعلى هذه الانامل ان تتوحد في تحسس وملامسة الجسد اليمني من منطلق الحرص على وحدة الوطن , فعلى ابن صنعاء ان يمد يده جنبا الى جنب مع ابن شبوة وابن حضرموت لملامسة هذه النقطة الساخنة او تلك , تماما كما يفعل الاطباء حينما يجتمعوا معا لتشخيص حالة مريض بهدف تشخيص العلة ومن ثم وصف الدواء .. دعونا نلقي جانبا , قواميس الاتهامات والاتهامات المضادة .. دعونا نستغني عن الكثير من المصطلحات البيلدة التي اعاقت تقدمنا وتطورنا لعقود طويلة من الزمن , مصطلحات عفنه .. غبية ... عفى عنها الزمن ولم يعفو عن اصحابها للاسف الشديد .

    يحز في نفسي كثيرا كيمني , ان اشاهد وارى هذه الثنائية غير المفيده تجاه امراض الوطن , ما بين منكر ومدعي بأن ( لا وجود اصلا لمثل هذه المزاعم ) وانها نوعا من الخرف والمرض النفسي , وجانب اخر يسوقه غضبه وحنقه الى مزالاق لا تتفق مع مصلحة الشعب اليمني العامة , فليقى خطابه في ظل هذا الصخب العام الكثير من التجاوب من قبل الكثيرين في غير فائدة الوطن كما اسلفت.

    قلت انني انطلق من الواقع , والواقع الذي اعرفه , هو واقع مؤسف ومؤلم , ونذير يستحق منا الاعتراف به جميعا , ان الواقع الذي اشاهده في معظم المحافظات الجنوبية هو واقع يحمل الوحدة اليمنية كل ما تعانيه من مشاكل وهموم واخطاء وخطايا ... ومن يقول خلاف هذا , اتمنى عليه , باسم هذا الوطن العزيز ان ينزل بنفسه الى ارض الواقع ويتقصى الحقائق , التي ستصدمه منذ الولهة الاولى.

    ان على من يجعل في اذنه اليمني طينا و في الاخرى شيئا من العجين , تجاه هذه القضية ان ينزع الطين والعجين , ليفتح اذنيه كما ينبغي للصوت الاخر , وعليه ان يعمل فكره ويفتح قلبه ليقف على الحقيقة المرة , وعلى الجانب الذي ينادي بالانفصال ويدعو اليه , ان يتخلى فورا عن هذا المطلب غير العادل في حق الوحدة اليمنية والشعب اليمني , وان يلتقي مع الطرف المناؤ له في منتصف الطرق على ان يكون اللقاء في مكان يقبل بما يلي :

    1 ) نعم هناك ما يمكن ان نطلق عليه ( اشكالية الجنوب والجنوبيين في دولة الوحدة ) وان هذه الاشكالية تستدعي منا جميعا , تلمسها والتعرف عليها ومناقشة الكيفية التي يمكن بها حلها وفك عقدها دون تجاهل ودون وضعها في نصابها وسياقها الحقيقي.

    2 ) ان يتم من قبل الجانبين وضع خط احمر لا يجوز الاقتراب منه , وهو خط الوحدة اليمنية , التي لا يجوز على الاطلاق من وجهة نظري الشخصية على الاقل تحميلها اخطاء وخطايا هي ابعد ما يكون عنها او ان تكون جانيه فيها .

    من الجميل جدا , ان اجد ابن صنعاء , اول المدافعين عن حقوق ابناء الجنوب المهضومة في دولة الوحدة بشكلها الحالي , وقمة الوطنية ان يكون هو السباق لتبني هذه القضية والاعتراف بها والعمل على حلها جنبا الى جنب مع ابناء هذه المحافظات الجنوبية.

    ان هذه النظرة العامة لقضية الوحدة , من وجهة نظري هي التي يمكن ان توحد ابناء الوطن وهي التي يمكن ان تذيب ذلك الاستقطاب الحاد تجاه هذه القضية تحديدا ... لأن الوطن اليمني في ظني هو وطن الجميع وهم هذا الوطن يجب ان يتحمله الجميع بشجاعة واخلاص.
     

    سرحان

    مشرف سابق
    التسجيل
    19 يوليو 2001
    المشاركات
    18,462
    الإعجابات
    23
    [frame="7 80"]ان وحدة الوطن اليمني , هي وسيلة وليست غاية , وهي مطلب عقلاني جدا , والى حد كبير يعتبر سياج قوي مطوق لوطن يمكن ان يكون في مستوى طموحات اليمنيين , وان حدث ان تحول هذا السياج الى سياج هش , بفعل اختلالات جسيمه في التطبيق , فلا اعتقد ان الخلل يكمن في وسيلة الوحدة ولا صلبها , لأنه انقى واصفى واسمى من ممارسات الافراد والقوى السياسية المتنفذه ... كيف ؟

    ان ابن الجنوب اليمني , الذي تغنى بالوحدة يوم 22 مايو 90 م , هو نفس المواطن الذي ينتقد وحدة اليوم , ويصل في كثير من لحظات الانفعال الى حد المطالبة بالانفصال , وان حدث هذا على ارض الواقع فلا يجب ان نعتبر مناقشته او الاعتراف به خيانه وطنية , او دعوة عنصرية .. على الاطلاق... ان منطق الامور , ودواعي الوطنية والحس الوطني , تتطلب منا جميعا في هذا الوطن , تلمس الواقع بانامل لديها الحس المرهف تجاه مكامن السخونه والبرودة في جسد الوطن المثخن بالجراح , وعلى هذه الانامل ان تتوحد في تحسس وملامسة الجسد اليمني من منطلق الحرص على وحدة الوطن , فعلى ابن صنعاء ان يمد يده جنبا الى جنب مع ابن شبوة وابن حضرموت لملامسة هذه النقطة الساخنة او تلك , تماما كما يفعل الاطباء حينما يجتمعوا معا لتشخيص حالة مريض بهدف تشخيص العلة ومن ثم وصف الدواء .. دعونا نلقي جانبا , قواميس الاتهامات والاتهامات المضادة .. دعونا نستغني عن الكثير من المصطلحات البيلدة التي اعاقت تقدمنا وتطورنا لعقود طويلة من الزمن , مصطلحات عفنه .. غبية ... عفى عنها الزمن ولم يعفو عن اصحابها للاسف الشديد .[/frame]


    كلام عقلاني ورائع اخي بن فريد ونرحب بك في منتدى اليمن الأول :

    المجلس اليمني

    تحياتي
     

    سالم عمر البدوي

    شاعر شعبي
    التسجيل
    20 ديسمبر 2004
    المشاركات
    865
    الإعجابات
    0
    نزلت اهلا وحللت سهلا ...كم يشرفني تواجدك معنا في المجلس اليمني .
    استاذي الفاضل اعزك الله ودام ظلك :
    من المؤكد عرفتني تماما ولهذا ولاسباب اخرى دعني ابعد قليلا عن طرحك واكون متابعا لما قيل ويقال , بس علينا وانت فاهم ما اقصد ان يكون الفرد منا رأيب كيس يعرف من اين تؤكل الكتف ! هكذا ما ارجو !
     

    ابوعلي الجلال

    قلم ماسي
    التسجيل
    21 مارس 2005
    المشاركات
    15,040
    الإعجابات
    1,113
    الكاتب : احمد عمربن فريد
    سعيد أنا جدا بهذا المنتدى الرائع الذي يجمع شباب اليمن , والذي فتح لهم افاقا واسعة للحوار الحر غير المقيد او المشروط , وقد كنت خلال الأسابيع القليلة الماضية أتابع بكثير من الاهتمام مختلف الآراء التي تطرح في هذا المنتدى , وعلى الرغم من تباينها حول الكثير من القضايا , الا انها مثلت بالنسبة لي مؤشر إيجابي تجاه مستوى الوعي الثقافي والسياسي لأبناء وطني اليمن .

    ربما ان اكثر القضايا المطروحة سخونة , والأكثر جذابا للاستقطاب الحاد والجدل الساخن بين أعضاء هذا المنتدى , هي المواضيع التي تتعلق بقضية الوحدة وما يحيط بها من مظاهر سلبية خاصة بالنسبة للجنوب وابناء الجنوب , فكانت الاقلام والأفكار تعبر عن اراءها تجاه هذه القضية بكثير من الحماس الذي يصل في احيان كثيرة حد التشنج والتعصب الأعمى .. فيفقد المنطق طريقه وسط الزحام , وتتوه الحقيقة في غبار التراشق العنيف بين الأعضاء , ويبقى الكثير من المتحاورين مقيدا بشروطه الخاصة وأفكاره الغير قابله للتزحزح قيد أنمله من مكانها فيصل الى الحوار الى ما يمكن ان نسميه مجازا ب( بحوار الطرشان ) , فتنتفي الفائدة , ونفشل عمليا في ما نزعم اننا اهل له وهو قبول الاخر ( فكرا وتنظيما وتعبيرا )... انه القصور غير المنظور تجاه معاني الديمقراطية واستحقاقاتها .

    شخصيا احمل وجهة نظر خاصة تجاه هذه القضية , واتمنى من الاخوة الاعضاء مشاركتي في نقاشها , والاقتراب من فحواها , ورصد عمقها وقربها او بعدها من الحقيقة التي لا ازعم مطلقا انني املكها او انني صاحبها , ولكنني وبكل تأكيد انطلق في رؤيتي هذه من المرتكزات التالية :

    1 ) ان ما اطرحه هو عباره عن رأي شخصي , لي مطلق الحرية في التعبير عنه , واطلب من الاخر المختلف معي , التعامل مع هذا الرأي باحترام وتقدير لأنه فكر ورأي انسان .

    2) ان هذا الرأي يعتمد بدرجة كبيرة على الواقعية والقرب من الوقائع التي تعرفت عليها مباشرة من خلال معايشتي لكثير من مكوناتها على الارض , ويحق لي ان ازعم – ويشهد الله على ذلك – انني لا اخضع رأيي هذا لأية اهواء او نزعات شخصية.

    3 ) ان العواطف والانفعالات والحماس , حينما تبلغ حد معين , تتجاوز متطلبات العقل وما يقتضيه من سكينة فكرية , تعتبر ضرورية للوصول الى لب الفائدة العامة.

    لذا ... وانطلاقا من هذه المرتكزات اطرح رأيي الشخصي تجاه قضية الوحدة اليمنية , وكلي امل ان تجد ما يناسبها من نقاش هادئ عقلاني غير متعصب ولا مشتط يمينا او يسارا... فوقا او تحتا , ولا قافزا فوق الحقيقة , ولا متجنيا عليها.

    ان وحدة الوطن اليمني , هي وسيلة وليست غاية , وهي مطلب عقلاني جدا , والى حد كبير يعتبر سياج قوي مطوق لوطن يمكن ان يكون في مستوى طموحات اليمنيين , وان حدث ان تحول هذا السياج الى سياج هش , بفعل اختلالات جسيمه في التطبيق , فلا اعتقد ان الخلل يكمن في وسيلة الوحدة ولا صلبها , لأنه انقى واصفى واسمى من ممارسات الافراد والقوى السياسية المتنفذه ... كيف ؟

    ان ابن الجنوب اليمني , الذي تغنى بالوحدة يوم 22 مايو 90 م , هو نفس المواطن الذي ينتقد وحدة اليوم , ويصل في كثير من لحظات الانفعال الى حد المطالبة بالانفصال , وان حدث هذا على ارض الواقع فلا يجب ان نعتبر مناقشته او الاعتراف به خيانه وطنية , او دعوة عنصرية .. على الاطلاق... ان منطق الامور , ودواعي الوطنية والحس الوطني , تتطلب منا جميعا في هذا الوطن , تلمس الواقع بانامل لديها الحس المرهف تجاه مكامن السخونه والبرودة في جسد الوطن المثخن بالجراح , وعلى هذه الانامل ان تتوحد في تحسس وملامسة الجسد اليمني من منطلق الحرص على وحدة الوطن , فعلى ابن صنعاء ان يمد يده جنبا الى جنب مع ابن شبوة وابن حضرموت لملامسة هذه النقطة الساخنة او تلك , تماما كما يفعل الاطباء حينما يجتمعوا معا لتشخيص حالة مريض بهدف تشخيص العلة ومن ثم وصف الدواء .. دعونا نلقي جانبا , قواميس الاتهامات والاتهامات المضادة .. دعونا نستغني عن الكثير من المصطلحات البيلدة التي اعاقت تقدمنا وتطورنا لعقود طويلة من الزمن , مصطلحات عفنه .. غبية ... عفى عنها الزمن ولم يعفو عن اصحابها للاسف الشديد .

    يحز في نفسي كثيرا كيمني , ان اشاهد وارى هذه الثنائية غير المفيده تجاه امراض الوطن , ما بين منكر ومدعي بأن ( لا وجود اصلا لمثل هذه المزاعم ) وانها نوعا من الخرف والمرض النفسي , وجانب اخر يسوقه غضبه وحنقه الى مزالاق لا تتفق مع مصلحة الشعب اليمني العامة , فليقى خطابه في ظل هذا الصخب العام الكثير من التجاوب من قبل الكثيرين في غير فائدة الوطن كما اسلفت.

    قلت انني انطلق من الواقع , والواقع الذي اعرفه , هو واقع مؤسف ومؤلم , ونذير يستحق منا الاعتراف به جميعا , ان الواقع الذي اشاهده في معظم المحافظات الجنوبية هو واقع يحمل الوحدة اليمنية كل ما تعانيه من مشاكل وهموم واخطاء وخطايا ... ومن يقول خلاف هذا , اتمنى عليه , باسم هذا الوطن العزيز ان ينزل بنفسه الى ارض الواقع ويتقصى الحقائق , التي ستصدمه منذ الولهة الاولى.

    ان على من يجعل في اذنه اليمني طينا و في الاخرى شيئا من العجين , تجاه هذه القضية ان ينزع الطين والعجين , ليفتح اذنيه كما ينبغي للصوت الاخر , وعليه ان يعمل فكره ويفتح قلبه ليقف على الحقيقة المرة , وعلى الجانب الذي ينادي بالانفصال ويدعو اليه , ان يتخلى فورا عن هذا المطلب غير العادل في حق الوحدة اليمنية والشعب اليمني , وان يلتقي مع الطرف المناؤ له في منتصف الطرق على ان يكون اللقاء في مكان يقبل بما يلي :

    1 ) نعم هناك ما يمكن ان نطلق عليه ( اشكالية الجنوب والجنوبيين في دولة الوحدة ) وان هذه الاشكالية تستدعي منا جميعا , تلمسها والتعرف عليها ومناقشة الكيفية التي يمكن بها حلها وفك عقدها دون تجاهل ودون وضعها في نصابها وسياقها الحقيقي.

    2 ) ان يتم من قبل الجانبين وضع خط احمر لا يجوز الاقتراب منه , وهو خط الوحدة اليمنية , التي لا يجوز على الاطلاق من وجهة نظري الشخصية على الاقل تحميلها اخطاء وخطايا هي ابعد ما يكون عنها او ان تكون جانيه فيها .

    من الجميل جدا , ان اجد ابن صنعاء , اول المدافعين عن حقوق ابناء الجنوب المهضومة في دولة الوحدة بشكلها الحالي , وقمة الوطنية ان يكون هو السباق لتبني هذه القضية والاعتراف بها والعمل على حلها جنبا الى جنب مع ابناء هذه المحافظات الجنوبية.

    ان هذه النظرة العامة لقضية الوحدة , من وجهة نظري هي التي يمكن ان توحد ابناء الوطن وهي التي يمكن ان تذيب ذلك الاستقطاب الحاد تجاه هذه القضية تحديدا ... لأن الوطن اليمني في ظني هو وطن الجميع وهم هذا الوطن يجب ان يتحمله الجميع بشجاعة واخلاص.
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اولا انا ارحب بك اجمل ترحي وثانيا انا معجب باسلوبك في الكتابه
    كما اني لا اشك في اتجاهاتك الوحدويه مطلقا
    اما ماورد في طرحك بخصوص الجنوب فاني قد لااتفق معك لان هذه المسئاله برائيي هي نفسيه
    اكثر منها حقيقيه بسبب الاحداث التي تلت الوحده
    وستزول مع الوقت لاننا ان سلمنا بوجود قضيه فان المسئاله ستاخذ شكلا تحاوريا او تفاوضيا وهو ماقديبرز وجووه انتهازيه تحور الامر
    المطروح وتئججه لمصالح شخصيه
    واذا مااطلعنا علا مشاكل الجنوب فانها ليست اكثر من مشاكل الشمال والغرب والشرق اليمني
    هناك مشاكل معقده في التركيبه اليمنيه تحتاج لحلول البعض منها ممكن والاخر يحتاج الى وقت
    اي بعباره ابسط الانطلاق نحو الاصلاح الشامل وفي هذه الحاله لن يكون مقتصرا على فئه دون اخرى وتقبل تحياتي
     

    احمد عمربن فريد

    كاتب صحفي
    التسجيل
    25 مايو 2005
    المشاركات
    60
    الإعجابات
    0
    الأخ العزيز سرحان

    كل الشكر والتقدير على ترحابك ... واتمنى ان تضع صفة ( كاتب صحفي ) الى اسمي .

    اخي الكريم .. سالم عمر البدوي ... تراحيب المطر بك , واتمنى التوضيح عما لم تفصح عنه في رسالة خاصة.

    اخي العزيز : ابو علي الجلال ... من دواعي سروري ان اجد لك رايا مخالفا لرأيي , واعدك بعودة اكثر تفصيلا حتى ابين لك ماذا اقصد بما كتبت عن اشكالية الجنوب في دولة الوحدة , وهي بكل تأكيد ليست نفسيه كما قلت .... وما عليك الا تمعن ما ساقوله بقلب مفتوح وذهن متقد ... اجزم انك تملكهما ... لك حبي وتقديري واحترامي
     
    التسجيل
    31 أكتوبر 2004
    المشاركات
    659
    الإعجابات
    0
    يا مرحبا ببن فريد العولقي ...حي الله اهل العوالق
    نتشرف بك في هذا المنتدى ......ساحة اصكع وألطم
    خليها على الله يا بن العولقي با تشوف العجايب من
    بعض الناس ....المهم الذي انا متأكد منه ان كفه الحقائق
    والادله سوف ترجح بوجودك بيننا في هذا المنتدى الكريم
    وسوف تضيف اليه الكثير والكثير
     

    Time

    محمد صالح الرويشان
    مشرف سابق
    التسجيل
    14 يوليو 2003
    المشاركات
    18,532
    الإعجابات
    1
    لقب إضافي
    نجم المجلس اليمني 2004
    الكاتب : احمد عمربن فريد
    ان على من يجعل في اذنه اليمني طينا و في الاخرى شيئا من العجين , تجاه هذه القضية ان ينزع الطين والعجين , ليفتح اذنيه كما ينبغي للصوت الاخر , وعليه ان يعمل فكره ويفتح قلبه ليقف على الحقيقة المرة , وعلى الجانب الذي ينادي بالانفصال ويدعو اليه , ان يتخلى فورا عن هذا المطلب غير العادل في حق الوحدة اليمنية والشعب اليمني , وان يلتقي مع الطرف المناؤ له في منتصف الطرق على ان يكون اللقاء في مكان يقبل بما يلي :

    1 ) نعم هناك ما يمكن ان نطلق عليه ( اشكالية الجنوب والجنوبيين في دولة الوحدة ) وان هذه الاشكالية تستدعي منا جميعا , تلمسها والتعرف عليها ومناقشة الكيفية التي يمكن بها حلها وفك عقدها دون تجاهل ودون وضعها في نصابها وسياقها الحقيقي.

    2 ) ان يتم من قبل الجانبين وضع خط احمر لا يجوز الاقتراب منه , وهو خط الوحدة اليمنية , التي لا يجوز على الاطلاق من وجهة نظري الشخصية على الاقل تحميلها اخطاء وخطايا هي ابعد ما يكون عنها او ان تكون جانيه فيها .

    من الجميل جدا , ان اجد ابن صنعاء , اول المدافعين عن حقوق ابناء الجنوب المهضومة في دولة الوحدة بشكلها الحالي , وقمة الوطنية ان يكون هو السباق لتبني هذه القضية والاعتراف بها والعمل على حلها جنبا الى جنب مع ابناء هذه المحافظات الجنوبية.

    ان هذه النظرة العامة لقضية الوحدة , من وجهة نظري هي التي يمكن ان توحد ابناء الوطن وهي التي يمكن ان تذيب ذلك الاستقطاب الحاد تجاه هذه القضية تحديدا ... لأن الوطن اليمني في ظني هو وطن الجميع وهم هذا الوطن يجب ان يتحمله الجميع بشجاعة واخلاص.
    اتفق معك أخي احمد عمربن فريد
    جملة
    وقد نختلف في التفاصيل
    ومرحبا بك وبقلمك الرائع في المجلس اليمني
    المجلس نوّر بوجودك
    ولك خالص التقدير
    والتحيات المعطرة بعبق البُن
     

    الذئب الجريح

    عضو فعال
    التسجيل
    20 مارس 2005
    المشاركات
    583
    الإعجابات
    0
    الكاتب : احمد عمربن فريد
    سعيد أنا جدا بهذا المنتدى







    ان وحدة الوطن اليمني , هي وسيلة وليست غاية , وهي مطلب عقلاني جدا , والى حد كبير يعتبر سياج قوي مطوق لوطن يمكن ان يكون في مستوى طموحات اليمنيين , وان حدث ان تحول هذا السياج الى سياج هش , بفعل اختلالات جسيمه في التطبيق , فلا اعتقد ان الخلل يكمن في وسيلة الوحدة ولا صلبها , لأنه انقى واصفى واسمى من ممارسات الافراد والقوى السياسية المتنفذه ... كيف ؟

    ان ابن الجنوب اليمني , الذي تغنى بالوحدة يوم 22 مايو 90 م , هو نفس المواطن الذي ينتقد وحدة اليوم , ويصل في كثير من لحظات الانفعال الى حد المطالبة بالانفصال , وان حدث هذا على ارض الواقع فلا يجب ان نعتبر مناقشته او الاعتراف به خيانه وطنية , او دعوة عنصرية .. على الاطلاق... ان منطق الامور , ودواعي الوطنية والحس الوطني , تتطلب منا جميعا في هذا الوطن , تلمس الواقع بانامل لديها الحس المرهف تجاه مكامن السخونه والبرودة في جسد الوطن المثخن بالجراح ,


    مرحباَ ايها الاخ الكريم مرحباَ بالصحفي العزيز احمد عمر بن احمد
    بن فريد وجودك بلا شك سيثري المنتدى مع وجود كوكبة من اصحاب
    الافكار النيرة والجميلة والتي تتفق في امور كثيرة وتختلف في امور
    اخرى ربما تكون قليلة ولكنها تثير نوع من التحسس عند البعض ولا
    يستطيع سماعها ناهيك عن مناقشتها ومن هذه الامور الحالة المتردية
    التي يعاني منها ابناء الجنوب بكل ما تعنيه هذه الكلمة من معنى فالوضع
    في الجنوب لا يحتمل اطلاقاَ والسلطة تتجاهل ذلك وبعض اخواننا في
    الشمال يرددون ان الاوضاع عندهم شبيهة بتلك التي هي عندنا ويتناسوا
    اننا في الجنوب لم نكن كذلك قبل عام 1990م مهما كانت السلبيات الموجودة
    في الجنوب وان احوالنا ساءت بشكل مزري بعد حرب صيف 1994م
    واننا نطالب بتصحيح لتلك الاوضاع بشكل جدي بعيداَ عن الهبات التي
    لا تبني وطن ولا تنتشل امة .
     

    سرحان

    مشرف سابق
    التسجيل
    19 يوليو 2001
    المشاركات
    18,462
    الإعجابات
    23
    الكاتب : احمد عمربن فريد
    الأخ العزيز سرحان

    كل الشكر والتقدير على ترحابك ... واتمنى ان تضع صفة ( كاتب صحفي ) الى اسمي .

    اخي الكريم .. سالم عمر البدوي ... تراحيب المطر بك , واتمنى التوضيح عما لم تفصح عنه في رسالة خاصة.

    اخي العزيز : ابو علي الجلال ... من دواعي سروري ان اجد لك رايا مخالفا لرأيي , واعدك بعودة اكثر تفصيلا حتى ابين لك ماذا اقصد بما كتبت عن اشكالية الجنوب في دولة الوحدة , وهي بكل تأكيد ليست نفسيه كما قلت .... وما عليك الا تمعن ما ساقوله بقلب مفتوح وذهن متقد ... اجزم انك تملكهما ... لك حبي وتقديري واحترامي

    سيتم تحويل طلبك بالنسبة لصفة الصحفي إلى مجلس الإدارة للنظر فيه

    ولك تحياتي:)
     

    ibnalyemen

    علي احمد بانافع
    مشرف سابق
    التسجيل
    15 سبتمبر 2001
    المشاركات
    21,308
    الإعجابات
    1,070
    اهلا بك اخي احمد بيننا كاتب وصحفي له باع طويل في هذا المجال.
    وموضوع فعلا ممتاز واسلوب حواري راقي يضع النقاط على الحروف ويفند محاور النقاش باسلوب ديمقراطي بعيد عن العصبية والتشنج مع الالتزام بالخطوط الحمراء للوحدة كما ذكرت وما عداها فليس فيه اي اشكلية عند مناقشته لان لكل عمل جبار الكثير من الاخطاء والاعداء والزمن كفيل بتصحيح كل ذلك مع التعاون والتكاتف بين ابناء اليمن.
    سعدما بتواجدك بيننا ولنا الشرف ان يكون بيننا العوالق عامة وال فريد خاصة.