• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • أمريكا:استعانت بالحكام عليهم وهاهي ستستعين بهم على الحكام (الإسلاميين)

    سرحان

    مشرف سابق
    التسجيل
    19 يوليو 2001
    المشاركات
    18,462
    الإعجابات
    23
    تناولت الصحف العربية باستفاضة تصريح صغير ومحدود من قبل " غوندليزا رايس" وزيرة الخارجية الأمريكية التي قالت بأن الولايات المتحدة لن تجد نفسها محرجة من التعامل مع الإسلاميين ، وطبعا الحكومات العربية تعي تماما بأن تصريح رايس لم ياتي جزافا وقد يكون نتيجة نصيحة من مؤسسة متخصصة في دولة مؤسسات مثل امريكا 00 حيث تسربت معلومات غير مؤكدة تفيد بأن إحدى المعاهد المتخصصة والتي يعمل به مسئولين امريكيين قدامى وذوي خبرة كبيرة في الشؤون الدولية ربما قدموا نصيحة لإدارة " بوش" بضرورة تقدير الموقف في العالم الإسلامي وعدم تجاهل اكثر من مليار مسلم لان ذلك قد يؤدي إلى ضرر بليغ لمصالح الشركات الأمريكية على المديين المتوسط والبعيد خصوصا وان هناك قوى كبرى دخلت على الخط مع أمريكا مثل الصين والهند والبرازيل ناهيك عن صديق أمريكا اللدود " الاتحاد الأوروبي " ويرى هؤلاء الخبراء بأنه من غير الممكن أن يتم تجاهل كل تلك الكمية من البشر وان ما حدث يوم 11 سبتمبر من عام 2001 لايجب أن يشكل عائقا في التفاهم مع المسلمين ويجب النظر إلى ذلك من خلال العلاقات الأمريكية اليابانية التي لم تقف عند نقطة التدمير النووي الأمريكي لليابان والذي تحول إلى شراكة استراتيجية عظيمة وأن اخطر من ذلك هو معاداتهم حيث أن التقارب مع حكامهم لن يفيد الولايات المتحدة كون الحكام غير مرغوب بهم من شعوبهم وهو ما يزيد من تعقيد الموقف الأمريكي إن لم يتم تدارك مثل هذا النهج الغير واقعي والذي يستند على التقارب مع القلة وهم " الحكام " والتباعد مع الأغلبية الساحقة وهي الشعوب0

    النصيحة كما يبدو مجردة من العواطف وتاخذ بالاعتبار المصالح الأمريكية ومن هذا المنطلق نلاحظ ذلك الاستنفارمن قبل الصحف العربية وخصوصا الحكومية منها وقد وجد كتاب الأعمدة في تلك الصحف مادة خصبة لتذكير الولايات المتحدة بأفضال الحكام العرب على امريكا وكيفية مساعدتهم لها بالقضاء على "الإسلاميين المتطرفين " كما يحلو لتلك الصحف ترديد ذلك الوصف كونهم يعتقدون بأن السبيل الامثل للتقارب مع امريكا واتقاء شرها وأن لايجد الحكام أنفسهم جنبا إلى جنب مع صدام خصوصا بعد ان أصبح مادة دسمة بين الفينة والأخرى للصحف الغربية 0

    تحياتي
     

    العثرب 1

    عضو فعال
    التسجيل
    30 مارس 2005
    المشاركات
    612
    الإعجابات
    0
    عسى ربك وشي يسلط على الحكام ذي لايخاف الله ولا يرحمهم وياقاتل انك مقتول
     

    mddahabutar

    عضو فعال
    التسجيل
    13 أغسطس 2004
    المشاركات
    942
    الإعجابات
    0
    يارب ارنا فيهم آيتك واقلب عليهم وجهك الكريم وخذهم اخذ عزيز مقتدر
     

    ابن المنقد

    عضو متميز
    التسجيل
    8 سبتمبر 2004
    المشاركات
    1,282
    الإعجابات
    0
    وهل يعني من تلك التصريحات من وجهة النظر الامريكية بأن الحكومات العربية فشلت في ضرب تلك الجماعات الاسلامية المتطرفة وهل التعامل هذا يدل على أن امريكا فقدت الامل في الحكام العرب ام انه سيكون تعامل من نوع آخر بمعنى أن امريكا ستمد ذراعها الطويلة وتخترق السيادة العربية وتنفذ أي عملية تريدها.
     
    التسجيل
    15 فبراير 2005
    المشاركات
    80
    الإعجابات
    0
    [font=Comic Sans MS]«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»أمريكا أو اوروبا أو روسيا لا تنظر إلى المجتمع الأسلامي عموماً والوطن العربي خصوصاً إلا من منطلق المصلحه البحته فمن يستطيع أن يخمد الثورات والجماعات الإسلاميه فهو الرحب به بغض النظر عن الجرائم التي يرتكبها في شعبه طالما يصب ذلك في مصلحه أمريكا ولاكن ما إن يستنفذ ذلك الحاكم كل طاقته حتى تقلب له ظهر المجن فيصبح بعد 20 أو 25 من الحكم الديمقراطي والحريه في يوم وليله مجرم حرب دكتاتوري
    لقد تصورت القوى المحتله عند خروجها من البلاد التي احتلتها أها بوضعها حاكم عميل يضرب بقوه كل معارض لسياسة من عينوه أنهم أصبحوا في مأمن من الحركات الأسلاميه المعتدله (السياسيه ) ولاكن بعد الفتره الطويله من ضرب وسجن أعضاء هذه الحركه الوسطيه وبسبب الظلم والبطش والتنكيل ظهرت الجماعات المتشددة ولم يدركوا خطرها عليهم رغم أنهم قد ظهروا قبل ذلك في أكثر من بلد عربي إلا بعد أحداث سبتمبر وبعد فوات الآوان ادركو أن تهميش دور الحركات الأسلاميه المعتدله تتولد تلك الحركات المتشدده والتي لا يمكن التفاهم معهم والآن رجعوا إلى نقطه الصفر .
    ونحن ندعوا بدعوه وزيره الخارجيه الأمريكيه على الحكومات العربيه إحتوى الحركات المعتدله التي تنتهج الوسطيه لتكون صمام أمان لمواجهه التشدد والتكفير
    «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»
    [/font]
     

    مواسم الخير

    عضو متميز
    التسجيل
    20 أغسطس 2004
    المشاركات
    1,225
    الإعجابات
    0
    أخي المشرف سرحان

    هل ترى أن فحوى المقال يخد متماما العنوان الذي وضعته أم أن الإثارة هي التي حددت العنوان أرجو مراجعة المقال والعنوان والإفادة

    تحياتي
     

    سرحان

    مشرف سابق
    التسجيل
    19 يوليو 2001
    المشاركات
    18,462
    الإعجابات
    23
    الكاتب : ابن المنقد
    وهل يعني من تلك التصريحات من وجهة النظر الامريكية بأن الحكومات العربية فشلت في ضرب تلك الجماعات الاسلامية المتطرفة وهل التعامل هذا يدل على أن امريكا فقدت الامل في الحكام العرب ام انه سيكون تعامل من نوع آخر بمعنى أن امريكا ستمد ذراعها الطويلة وتخترق السيادة العربية وتنفذ أي عملية تريدها.

    لم تفقد الأمل بالحكام ولكنهم ربما انتهت صلاحيتهم بالنسبة لراسمي السياسة الأمريكية

    تحياتي
     

    سرحان

    مشرف سابق
    التسجيل
    19 يوليو 2001
    المشاركات
    18,462
    الإعجابات
    23
    الكاتب : الطيرالمهاجر
    [font=Comic Sans MS]«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»أمريكا أو اوروبا أو روسيا لا تنظر إلى المجتمع الأسلامي عموماً والوطن العربي خصوصاً إلا من منطلق المصلحه البحته فمن يستطيع أن يخمد الثورات والجماعات الإسلاميه فهو الرحب به بغض النظر عن الجرائم التي يرتكبها في شعبه طالما يصب ذلك في مصلحه أمريكا ولاكن ما إن يستنفذ ذلك الحاكم كل طاقته حتى تقلب له ظهر المجن فيصبح بعد 20 أو 25 من الحكم الديمقراطي والحريه في يوم وليله مجرم حرب دكتاتوري
    لقد تصورت القوى المحتله عند خروجها من البلاد التي احتلتها أها بوضعها حاكم عميل يضرب بقوه كل معارض لسياسة من عينوه أنهم أصبحوا في مأمن من الحركات الأسلاميه المعتدله (السياسيه ) ولاكن بعد الفتره الطويله من ضرب وسجن أعضاء هذه الحركه الوسطيه وبسبب الظلم والبطش والتنكيل ظهرت الجماعات المتشددة ولم يدركوا خطرها عليهم رغم أنهم قد ظهروا قبل ذلك في أكثر من بلد عربي إلا بعد أحداث سبتمبر وبعد فوات الآوان ادركو أن تهميش دور الحركات الأسلاميه المعتدله تتولد تلك الحركات المتشدده والتي لا يمكن التفاهم معهم والآن رجعوا إلى نقطه الصفر .
    ونحن ندعوا بدعوه وزيره الخارجيه الأمريكيه على الحكومات العربيه إحتوى الحركات المعتدله التي تنتهج الوسطيه لتكون صمام أمان لمواجهه التشدد والتكفير
    «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»
    [/font]

    شكرا لمشاركتك
     

    سرحان

    مشرف سابق
    التسجيل
    19 يوليو 2001
    المشاركات
    18,462
    الإعجابات
    23
    الكاتب : مواسم الخير
    أخي المشرف سرحان

    هل ترى أن فحوى المقال يخد متماما العنوان الذي وضعته أم أن الإثارة هي التي حددت العنوان أرجو مراجعة المقال والعنوان والإفادة

    تحياتي
    أرجو بأن تتكرم وتبصرنا باوجه الاختلاف بين العنوان ومتن المقال

    تحياتي
     

    مواسم الخير

    عضو متميز
    التسجيل
    20 أغسطس 2004
    المشاركات
    1,225
    الإعجابات
    0
    الكاتب : سرحان
    أرجو بأن تتكرم وتبصرنا باوجه الاختلاف بين العنوان ومتن المقال

    تحياتي
    أخي العزيز المشرف سرحان
    ما أفهمه من المقال(بحسب فهمي القاصر) أن أمريكا قد تضطر أن تتعامل مع التيارات الاسلامية كشر لابد من إن صح التعبير ولكن هذا لا يعني بالضرورة أنها ستضرب بهم الحكام أو أنهم سيحلون كحلفاء لأمريكا بدلا من الحكام هذا ما فهمته ولمعاليكم التقدير والاحترام