• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • الكتاب الواهمون ,,, لن تخرِّبوا فرحتنا بالوحدة

    ساع المريسي

    عضو نشيط
    التسجيل
    28 يونيو 2004
    المشاركات
    332
    الإعجابات
    0
    سَقَطَ القناعُ ولمْ تُرِدْ اسقاطهُ,,,,,,,,,,,, فتناولتهُ واتَّقــــــَـــتْنا باليدِ
    بمُخضّبٍ رَخْصٍ كأنّ بنانّــــــــهُ ,,,,,,,,,,, بَلَحٌ على أغصانِهِ لم يُعقدِ



    ولمن كل هاذي القناديل؟؟؟
    تُضّوّيِ لمنْ؟؟
    أللأرض عاد لها ذو يزن؟؟؟

    نعم عاد
    عاد يشهد ان لا اله الا الله
    وان محمدا رسول الله

    مُتوشحاً حبائل سيفه بألوانها الدفيئة ,, المِسْكِيُّ ,,, والبَرَدِيُّ ,,, والأدْهَمُ
    ذاك لواء اليمن,,,,لواءٌ معقودٌ ,, الى هاماتِ الخيول,, خفّاقٌ,,, كخفقةِ الرعدِ

    قصة ...
    أقسمت ذُبابةٌ (( لتلدغنَّ )) الأسد لأنه كان ذات مرةٍ يلعق جلدهُ ليزيل ماعلق به من دم (( ضبعٍ)) خبيثٍ قتلهُ لتوِّه ,, فمر بلسانه على (( ذبابات )) كُنَّ يتطفلن على جلده فسحقهن,, ونجت منهن ذبابات,, بطريق الصدفة,, فمنهن من طارت وحمدت حظَّها,, ومنهن بطلة هذه القصة والتي آلَتْ على نفسها الاّ الانتقام,,,
    والذُباب لايكتم غيظاً
    ولايحفظ سراً
    طنينه طنْ طنْ
    يكاد من غيظٍ يُجَنْ
    واقتربت لحظة الصفر ,, بعد تخطيطٍ ,, طويلٍ ,,, وصبرٍ (( تُحْسدُ عليه هذه الذبابة ))
    هاهو الأسد يتأهبُ لشنِّ غارةٍ على جُؤْذُرَةٍ لها عينُ ليلى وجيدُ هند
    فخير وسيلة للهجوم هي تلك التي تكون بعد أن يتحقق إنهاكُ الخصم
    بحيث تَكِلُّ أطرافُهُ
    وَيُشَلُّ عقله
    وقفت على روثِ حمارٍ وحشيٍّ
    قريب من مسرح الحدث
    وقامت بلعق أطرافها ذات الأشواك من العُذْرَة العالقة
    وركَّزت اعينها السداسية المتعددة
    ونصبت خُرطومها
    وصاحت صيحة الانتقام المعروفة عن الحشرات أمثالها :
    رأس ,,, صدر,,, بطن
    هجوووم
    وهاهي تقترب من مؤخرة الأسد
    فهي تجيد (( الطعن من الخلف ))
    إنها تقترب
    وتقترب,,, وأصبحت الآن على مرمى بعرة من مؤخرة الأسد
    وانفردت تُطَنْطِنْ,,,, طَنْ,,,طَنْ ,,طَنْ
    Dick Wettengton
    turn again to London
    the lord mayor of London
    ولامست أقدامها مؤخرة الأسد,, فكُتِبَ لها بذلك أول إنجاز من نوعه لجنس الذُباب
    فهي أول أول ذبابة تحُطَّ على جلد الأسد
    ولم تنس مع فرحتها بالوصول لموقع التنفيذ أن تتلو (( آياتٍ)) من كتابها المُنجّسْ قبل ان تُنجز قسمها فقالت :
    بسم الصنم
    بسم الوجود
    بسم فروج البغايا
    بسم الرزايا والبلايا
    بسم البيرة
    والواين الاحمر,,,, والمجلس الأسفل
    وانشبت أشواكها في جلد صاحبنا
    وتزايدت سرعة تدفق دمها بأوعيتها الدموية
    فتلك لحظة لتكون أو لا تكون
    آنَذاكَ فقط ,, ولاتَ حينَ منْدَمْ,, أدركت البغيضة ,, أمرين بعد فوات الأوان
    أولا,,, أنها من الماسحات المتطفلات ذوات الخرطوم ,, وهي لاتلدغ أصلا وهيهات لها أدوات اللدغِ
    أخيراً ,, الذبابُ لايعيشُ الا (( ثلاثة)) أيام فقط,, ولسوء حظها كانت لحظة هبوطها على (( القمر))هي آخر ماكُتِبَ لها من لحظات لتعيش
    فماتت هناك
    على مؤخرة الأسد ,,, ومازال هو يرْقُبُ الجُؤْذُرَة (( أنثى الغزال))
    وماشعر بها قط,,, ولدت ,, عاشت,,, ماتت؟؟؟
    سيانَ عندي
    عقوقكَ والخمرُ

    اعتراف ,,,

    لا تَحْسَبوني في الهوى مُتَصّنَِعاً ,,,, كَلَفي بِكُمْ خُلُقٌ بِغَيْرِ تَكَلُّفِ

    غَزَلْ,,,

    فَلَمّا أنْ قَضَــــــــــــتْ وَطراً وقامتْ,,, على عَجَـلٍ لِتَأخُذَ بالـــــــرداءِ
    رأت شخصَ الرقيبِ على التَداني,,, فَأْسْبَلَتِ الظلامَ على الضياءِ


    رثاء ,,,

    قذىً بِعَيْنِكَ أمْ بالعين عُوَّارُ ,,,, أمْ ذَرَّفَتْ إذْ خَلَتْ من أهلها الدارُ

    خاتمة,,,
    وَتَجَلُّدي للشامتين أُريهُمو ,,, أنِّي لريبِ الدهرِ لا أتَضَعْضَعُ

    خاتمة أخرى ,,,,

    نحن نستمد عباراتنا من ضمائرنا وقلوبنا السَموحة
    وتُعْجِبُنا رائحة المطر
    وانتم تستمدون كلامكم من أرصدة البنوك
    وتسكرون من رائحة الورقة ذات المائة (( دولار))
     

    مشتاق ياصنعاء

    مشرف سابق
    التسجيل
    2 مارس 2005
    المشاركات
    23,099
    الإعجابات
    1,960
    الكاتب : ساع المريسي

    وماشعر بها قط,,, ولدت ,, عاشت,,, ماتت؟؟؟
    سيانَ عندي
    عقوقكَ والخمرُ

    [




    رائع على رائع

    رائع جدا جدا جدا جدا


    مقال ولا في الاحلام


    شكرا جزيلا لساع المريسي وبالفعل لن يخرب احد فرحتنا بالوحدة مهما حاولوا


    خالص المحبة والتقدير
     

    Time

    محمد صالح الرويشان
    مشرف سابق
    التسجيل
    14 يوليو 2003
    المشاركات
    18,532
    الإعجابات
    1
    لقب إضافي
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي ساع المريسي
    لست ساع المريسي
    بل أنت المريسي
    ولكن حذار من الذباب
    او بالأصح توفير البيئة الخصبة للذباب والجراثيم والميكروبات
    وإلا فلا تلومن إلا نفسك
    فتأمل!!!
    ولك خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
     

    بن عامر

    عضو
    التسجيل
    11 مايو 2005
    المشاركات
    71
    الإعجابات
    0
    الكاتب : Time
    أخي ساع المريسي
    لست ساع المريسي
    بل أنت المريسي
    ولكن حذار من الذباب
    او بالأصح توفير البيئة الخصبة للذباب والجراثيم والميكروبات
    وإلا فلا تلومن إلا نفسك
    فتأمل!!!
    ولك خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
    رد رد سوا و الا بطلت احسن..

    اما ترجع تتضحك على حاجه ثانيه..فهذه هباله و ضعف و ما عهدتها في ردودك
     

    ساع المريسي

    عضو نشيط
    التسجيل
    28 يونيو 2004
    المشاركات
    332
    الإعجابات
    0
    أشكر جميع الاخوة الذين شاركوا بتعقيباتهم ,,,
    وأشْرُفُ أن اعودلكم,,
    أنا الان مشغول بتوصيل زميل ليس معه سيارة ,,بسيارة زميل آخر ,, لانه لا سيارة لي
     

    يمن الحكمة

    مشرف سابق
    التسجيل
    16 يوليو 2004
    المشاركات
    12,156
    الإعجابات
    0
    الكاتب : ساع المريسي
    أشكر جميع الاخوة الذين شاركوا بتعقيباتهم ,,,
    وأشْرُفُ أن اعودلكم,,
    أنا الان مشغول بتوصيل زميل ليس معه سيارة ,,بسيارة زميل آخر ,, لانه لا سيارة لي


    المريسى لا اظن انك مريسى
    انت شهد فوق شهد
    بل انت الشهد
    احسنت وبارك الله فيك
    ولاخوف من الذباب والجراثيم والميكروبات اذا تم غسل اليدين والماء والصابون جيدا ورش المطهر الذى يقضى على الجراثيم والفيروسات وبما فيها الطفيليات
    وحدتنا محمية بعين الله ورعايتة وبشعب اخلص للوحدة وضحى بكل ما يملك
     

    ساع المريسي

    عضو نشيط
    التسجيل
    28 يونيو 2004
    المشاركات
    332
    الإعجابات
    0
    قد كانَ أوْرَقَ وصلُكم زمَنا ,,,,, فذوى الوصالُ وَأوْرَقَ الصـــــدُّ
    انْ لمْ يكنْ وَصْلٌ لديكِ لنا ,,,,,, يشفي الصبابةَ فلْيَكُنْ وعدُ

    **************
    لوْ سُئِلتُ عنِ الفرحْ ,,
    لقلتُ افراحي قليلْ ,,
    وانَّ من قمم المرحْ ,,
    تحقيقُ امرٍ مستحيلْ ,,
    وانني لأُجَنُ فرحا ,,
    حينَ أهوي بالصميل ْ ,,
    على ذبابة بنتِ كلبةْ ,,
    ذاتُ خُرطومٍ طويلْ ,,
    فأُكسِّرُ الاطرافَ منها ,,
    ذاكَ إحساسٌ جميلْ ,,

    Time
    هناك مخترعات تعجبني في الحياة وأحس مع هذه المخترعات أن الانسان أوتيَ الكثير من العلم
    ومن أعظم مخترعات الانسان والتي تُضارع الكهرباء والتلفون والانترنت وأسلاك البواجي,, هي الآلة المسمّاة
    خَبَّاطةُ الذُبابْ,,, مصنوعة من البلاستيك وقلما يخلو منها بيت مدر أو حجر
    يالهُ من شُعورٍ بالروعة (( والزَقَعْ)) لحظة التقاء مضرب الذباب بالارض لسحق (( الفاسقة )) الطنانة
    فلا تأسَ عليَّ يافتى ,,
    ************
    مشتاق ,,, لك الله
    أطريتني فما عُدتُّ أرى إلاّ السقفَ (( رافع راسي )) :)
    ************
    يمن الحكمة ,,
    مرورك من هنا نور على نور