• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • طعنات طعنات .............

    الم الفراق

    قلم ذهبي
    التسجيل
    5 يناير 2005
    المشاركات
    9,276
    الإعجابات
    0
    ماهو شعورك عندما يتوجه اليك انسان ويكيل عليك الكلمات البذئيه والمهينه

    والمستفزه والتي لم تكن تتوقعها منه . لماذا ؟

    لانك تعز هذا الانسان وتحترمه .

    ولكن في غمضة عين في عشية وضحاها

    يتوجه اليك هذا الانسان الذي اعتبرته اخا لك او صديقا مقرب اليك

    في غمضة عين يسمع عنك اي كلام اي شي يصل مسامعه

    يبادر الى تصديقه

    ماذا تتوقع منه


    هل انت راضي بذلك



    هل تلومه


    نعم اقول تبين الصدق تحرى الصدق ولاتصدق كل كلاما يصل اليك


    والا فعلى الدنيا السلام


    وسلام
     

    الشامـــــــخ

    مشرف سابق
    التسجيل
    9 أبريل 2005
    المشاركات
    29,877
    الإعجابات
    1
    انا اظن انك لا تقصد اي واحد بكلامك هذا,,,,,,,,,,,,,,,,,

    واخي قد تكون انت لست المعني بالكلام الذي قاله,,,,,,,,,,,,,

    واذا كان هذا فسامحه,,,,,,,
    واذا سمعت من اي واحد كلام جرحك فأنا ابو محمد استسمحك في معذرته,,,,,,,,

    اخي الم ارجو ان تكون لك الافضليه والمبادره الى السماااااااااااااح
     

    الفتى النبيل

    قلم ذهبي
    التسجيل
    23 أغسطس 2004
    المشاركات
    5,968
    الإعجابات
    0
    اخي الم الفراق

    عندما يكون الخطا موجه الى شخص مثلك

    وعندما يتكون انت الموجه اليك الكلام

    فاني اكتفي بالصمت

    لانك الاقدر على تجاوز المشكله

    والاقدر على الرد على الاخر

    كل ما اقوله هو انك تتاكد من الشخص

    او انك قد تكون خدعت فيه

    وكان الله في عونك اخي
     

    الم الفراق

    قلم ذهبي
    التسجيل
    5 يناير 2005
    المشاركات
    9,276
    الإعجابات
    0
    لا انا لم اعرف احد ولم اعرف من هو الذي وجه الي طعناته


    هو شخص مجهول ولكن وصلني الكلام عنه

    وانا لااعرف من هو او هل الذي اوصلني الكلام صادق ام كاذب


    لا اعلم
     

    لابيرنث

    مشرف سابق
    التسجيل
    11 مايو 2002
    المشاركات
    7,268
    الإعجابات
    2
    مهما غضبت من صديقك

    ومهما احنقك تصرف او غدر يبقى هناك خط رجوع

    ويبقى ان تلتمس لاخيك العذر

    ويبقى ان حياتك بدون صديق تصبح سراب

    فالتمس العذر وسامح

    وكما قال الشاعر :

    وكنت اذا الصديق اراد غيظي = وشرقني على ظمأ بريقي
    غفرت ذنوبه وكضمت غيظي = مخافة ان اعيش بلا صديق