• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • شاهدوا الانبراطور الأحمق . مع شعر في ذمه للشاعر احمد مطر (تعال بنا نضحك قليلاً)

    التسجيل
    6 يونيو 2004
    المشاركات
    2,829
    الإعجابات
    0


    [poem=font="Simplified Arabic,7,black,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]

    أهذا الذي يأكل الخبز شرباً

    ويحسب ظل الذبابة دباً

    ويمشي مكباً
    كما قد مشى بالقماط الوليد !!

    أهذا الذي لم يزل ليس يدري
    بأي الولايات يعنى أخوه

    ويعيا بفرز اسمه إذ ينادي
    فيحسب أن المنادى أبوه

    ويجعل أمر السماء بأمر الرئيس
    فيرمي الشتاء بجمر الوعيد

    إذا لم ينزل عليه الجليد
    أهذا الذي لا يساوي قلامة ظفر

    تؤدي عن الخبز دور البديل
    ومثقال مر لتخفيف ظل الدماء الثقيل

    وقطرة حبر تُراق على هجوه في القصيد ؟؟

    أهذا الغبي الصفيق البليد
    إله جديد
    أهذا الهراء ..إله جديد

    يقوم فيُحنى له كل ظهر
    ويمشي فيعنو له جيد

    يؤنب هذا ويلعن هذا
    ويلكطم هذا ويركب هذا

    ويزجي الصواعق في كل أرض
    ويحشو المنايا بحب الحصيد

    ويفعل في خلقه ؟؟ ما يريد
    لهذا الإله

    أصعر خدي
    وأعلن كفري
    وأشهر حقدي
    وأجتازه بالحذاء العتيق

    وأطلب عفو غبار الطريق
    إذا زاد قرباً لوجه البعيد

    وأرفع رأسي لأعلى سماء
    ولو كان شنقاً بحبل الوريد

    وأصرخ ملء الفضاء المديد
    أنا عبد رب غفور رحيم

    عفو كريم
    حكيم مجيد

    أنا لست عبداً لعبد مَريد
    أنا واحد من بقايا العباد
    إذا لم يعد في جميع البلاد
    سوى كومة من عبيد العبيد

    أنا لن أحيد
    لأني بكل احتمال سعيد

    مماتي زفاف ومخباي عيد
    سأرغم أنفك في كل حال
    وإما عزيز وإما شهيد

    شعر احمد مطر
     

    أبو لقمان

    مشرف سابق
    التسجيل
    11 يونيو 2001
    المشاركات
    5,204
    الإعجابات
    3
    [align=right]له صورة ثانية .. وهو ينظر من خلال منظار مقرب للبعيد ، وعدستي المنظار مقفلتان (مغطتان بغلافهما) ..

    شكرا أحمد مطر ..

    وبارك الله في زميلنا العزيز الليث القندهاري