• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • مناجاة..

    الحالة
    مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

    ابونايف

    عضو فعال
    التسجيل
    18 ديسمبر 2000
    المشاركات
    774
    الإعجابات
    0
    يروى عن الضحاك بن مزاحم،أنه قال:
    خرجت ذات ليلة الى مسجد الكوفة،فلما قربت من المسجد ،فاذا في بعض رحابه شاب قد خر ساجدا وهو يبكي،فلم أشك أنه تقي ويبكي من خشية الله..فقربت لأسمع ماذا يقول،فوجدته يقول:
    عليك ياذا الجلال معتمدي
    ......................طوبى لمن كنت أنت مولاه
    طوبى لمن بات خائفا وجلا
    .....................يشكو الى ذي الجلال بلواه
    ومابه علة ولا سقــــم
    ...................أكثر من حبّه لمـــــولاه
    اذا خلا في ظلام الليل مبتهلا
    ...................أجابه الله ثم لبّـــــاه
    ومن ينل ذا من الاله فقد
    ......................فاز بقرب تقرّ عيناه
    فبقي يكرر هذه الأبيات ويبكي،وأنا أبكي رحمة لبكائه...
    http://www.mhrab.com/alnorlah_f.ram
     
    الحالة
    مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.