• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • قصيـــدة على لســان القائد الاسير صـــدام حسين

    احمد سعيد

    عضو متميز
    التسجيل
    14 فبراير 2005
    المشاركات
    1,496
    الإعجابات
    342
    هذه القصيدة بعد ان كتبتها قمت بتنقيحها وترتيبها إلا أن أحد الزملاء اغلق جهاز الكمبيوتر دون أن يحفظ ما طرى عليها من تعديلات مما أصابني بالإحباط ولم أعطي نفسي وقتا لترتيبها مرة أخرى فقررت أن تطلعوا عليها بما فيها من عيون لعل وعسى أن يشفع لي مضمونها لديكم أرجو أن تنال هذه الأبيات رضاكم .



    .
    [poem=font="Simplified Arabic,5,crimson,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    تبكـي بـدم غـزة وكابـل و بغـداد = والمسجد الأقصى كبر حجـم صوبـه
    والقدس فيها شعب يبحث عـن ابـلاد = والحُـر لبنـان استباحـوا جنـوبـه
    شارون يتحكم علـى كيـف مـا راد = حتـى مشينـا كلنـا فـي دروبــه
    في ما مضاء كنُا سلاطيـن وأسيـاد = وأخبارنـا فيهـا النـداء والرطوبـة
    واليوم نذبـح مثـل خرفـان الأعيـاد = ما فيه حد طهّـر مـن الـدم ثوبـه
    والأرض لي فيها برز مجـد الأجـداد = طوبة بنوهـا بالعـرق فـوق طوبـة
    اليوم تتهـدم علـى روؤس الأشهـاد = ع النسل فيها قد قضـوا والخصوبـة
    صرنا في الواقع هـدف كـل صيـاد = والموت لحمـر ضدنـا لوحـوا بـه
    يا أمة الإسلام فـي سلـم و إجهـاد = سيروا على درب النبي واقتـدوا بـه
    بغـداد تطلـب منّكـم دعـم وإسنـاد = حتـى ولـو فيهـا عليكـم صعوبـة
    لو ما دعمتوا شعـب للمـوت ينقـاد = بكره تحيـن أدواركـم فـي العقوبـة
    مـا شفتـوا الإسـلام يذبـح وينبـاد = في غرب و شمال العـراق وجنوبـه
    حتـى المساجـد دنسـت و التشهـاد = ممنـوع والقـرآن يستهزئـوا بــه
    بأقدامهـم داسـوا صـروح التعبـاد = والمصحف الطاهر بقـوة رمـوا بـه
    وتوسـدوا كلمـات ربـي تـوسـاد = وإنجيلهم فوق القـرآن ارتقـوا بـه
    حرباً صليبيـة تشـن والعـدو جـاد = فـي كسبهـا يـا طالبيـن المثوبـة
    فيها على انفسكـم عتمـدوا والاولاد = من قبـل مايعلـن شرفكـم غروبـه
    لا تنتخـوا بالكفـر فيهـا والإلـحـاد = أو مجلس الأمن الـردي تنتخـوا بـه
    هذا الزمن فيه التقـت كـل الأضـداد = والعدل ماحد جاء من النـاس صوبـه
    اصبح عدو الإسـلام قاضـي وجـلاد = والعالـم المسلـم تُقـتـل شعـوبـه
    رايس و رامسفلد واللـي لهـم قـاد = قصـده يجمّـع مالنـا فـي جيوبـه
    بالطرد ع الاسـلام يحكـم والإبعـاد = ويشن في بعـض المناطـق حروبـه
    من دون ماء مليـار مسلـم و لا زاد = والمعتـدي فاضـت مخـازن حبوبـه
    كان الهدف من غزوهم ارض الأمجاد = عكس الذي ذاعوا وما صرحـوا بـه
    من بعد ما قد كان سيف العرب حـاد = بعض العرب في الوحل هم لي رموا به
    خلف العـدو يمشـون حكمـا ورواد = واللي يحـارب لاجلهـم مـا دروبـه
    ضد العدو ثـوروا جماعـات وأفـراد = يـا طالبيـن الآجـر هـو والمثوبـة
    و استبسلوا تاجر و صانـع و حـداد = ضد من ثـرا بابـل جيوشـه تجوبـه
    من حيث ما عدا ومر جيش الأوغـاد = حطـوا قنابـل حارقـة فـي دروبـه
    لا تتركونه يـوم مـن غيـر ميعـاد = بالموت والـدم يـا رجـال السلوبـة
    خلوه من ارض الحضـارة و الأمجـاد = يُهـزم و يستسلـم ويعلـن هروبـه
    لا تخذلـون أولاد هـارون وأحـفـاد = المعتصـم بالله . فـي كـل نـوبـة
    قولوا كمـا مـا قـال عنتـر لشـداد = مثلي في الغـزوات لازم غـزوا بـه
    من دق في ارض الحضارات الأوتـاد = ويريد له موطـاء قـدم زلزلـوا بـه
    من قبل مـا يبنـي قواعـد كمـا راد = في نهر دجلـة يالنشامـا رمـوا بـه
    كل من يجاهد له مع الحـور ميعـاد = والله رب العـرش يغـفـر ذنـوبـه
    اتوحدوا شيعـة وسنـة مـع أكـراد = والنصر ضد المعتديـن ابشـروا بـه
    سلوا سيوف النصر من وسط الأغماد = نحو العدو سهـم المنيـة رمـوا بـه
    يا أهل الرمادي خلـوا الجمـر وقـاد = والقيد حلـوا مـن قدمكـم عصوبـه
    لا تستعيـدون الضغينـة والأحـقـاد = ما بينكم واسم العـراق اعتلـوا بـه
    واسعوا إلى تحرير الأقصـى وبغـداد = قبل أن تدنـس باقـي ارض العروبـة
    سيروا كما ساروا على الدرب الأجـداد = واللـي قهركـم ذوقـوه العقـوبـه
    لي مثلكم له نفـرش الـدرب سجـاد = والورد دائـم نزرعـه فـي دروبـه
    الموت مالـه طعـم فيهـم بالآحـاد = القتـل بالعشـرات فيـه العـذوبـة
    النصر ما يأتي بـلا حـرب و اجهـاد = جاهد وجاهد فـي الجهـاد المثوبـة
    لله در من عـن حيـاض الوطـن ذاد = بالروح والدم لاجـل تحيـى شعوبـه
    كل من على الأقصـى تجـرا وبغـداد = عليه فصل يـا ابـن الإسـلام ثوبـه
    بعـد انتكاسـات العـرب والتشـراد= النصر مـن بغـداد نسنـس هبوبـه
    و آخر كلامي في قصيـدي والإنشـا = دسـلام منـي للـعـراق وشعـوبـه
    لي قدرهم عنـدي وعنـد البشـر زاد = و إعجاب كل عربي ومسلم حضوا به
    والختم صلوا عالـذي قـال الإلحـاد = والشرك منه بخت مـن تـاب توبـه

    للشاعر القـدير / عبدالله مبارك بن لجذم الجعيدي
     

    رماد العيون

    قلم ماسي
    التسجيل
    19 نوفمبر 2004
    المشاركات
    44,562
    الإعجابات
    11
    أن لم يرد عليك أحد فأنا سأرد عليك

    قصيده رائعه ....

    يسلم كتابها ...

    وتسلم يمين من نقلها ...
     

    ابوعاهد

    عبدالله حسين السوادي
    مشرف سابق
    التسجيل
    28 نوفمبر 2000
    المشاركات
    10,212
    الإعجابات
    15
    هلا اخوي احمد سعيد


    قصيدة رائعة جدا


    بس ياريت تعطينا نبذة عن الشاعر الجعيدي


    لو تمكنت من ذلك

    وصح لسانه مليون

    ولاعدمناااااااااااااك