• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • تباً لهم سيدي الرئيس

    الثمثمى

    عضو متميز
    التسجيل
    1 نوفمبر 2004
    المشاركات
    1,004
    الإعجابات
    0

    الله معك ياأبو أحمد

    /عتق الإمام زين العابدين ( عليه السلام ) للعبيد/
    كان الإمام ( عليه السلام ) دائم العتق للعبيد في سبيل الله ، فقد روي أنه ( عليه السلام ) كان بين الآونة والاخرى ، يجمع عبيده ويطلقهم ، ويقول لهم : عفوت عنكم فهل عفوتم عني ؟ فيقولون له : قد عفونا عنك ياسيدي وما أسأت .


    فيقول لهم الإمام ( عليه السلام ) : قولوا اللهم اعف عن علي بن الحسين كما عفا عنا ، واعتقه من النار كما اعتق رقابنا من الرق .


    فيقولون : اللهم آمين رب العالمين .
     

    Time

    محمد صالح الرويشان
    مشرف سابق
    التسجيل
    14 يوليو 2003
    المشاركات
    18,532
    الإعجابات
    1
    لقب إضافي
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي الثمثمي
    شتان بين علي وعلي
    وشتان بين فعل يرجو به فاعله وجه الله تعالى
    وفعل يرجو به صاحبه الديمومة على الكرسي
    وشتان بين عبيد يتم تحرير رقابهم
    وبين معارضين تريد السلطة أن تطوق رقابهم بعفوها المزعوم
    فتأمل!!!
    ولك خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
     

    الثمثمى

    عضو متميز
    التسجيل
    1 نوفمبر 2004
    المشاركات
    1,004
    الإعجابات
    0
    من وصايا الامام علي أبن ابي طالب


    المصدر:المناقب ـ للخوارزمي : 278 ، تاريخ الامم والملوك 5|147 ، مقاتل الطالبيين : 39.

    هل أوصى مقتول بقاتله قط ؟..إن هذا الخلق العظيم لم يسجله التاريخ إلا لاهل بيت النبوة



    الوصية بقاتله و القصاص منه

    1 ـ قال الامام علي عليه السلام :

    إنه أسير ، فأحسنوا نزله وأكرموا مثواه
    فإن بقيت قتلت أو عفوت ،
    وإن مت فاقتلوه قتلتي ،
    ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين (*).

    2 ـ ... أنظر يا حسن ، إن أنا مت من ضربته هذه فاضربه ضربة بضربة ،
    ولا تمثل بالرجل فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه [ وآله ] وسلم يقول :
    إياكم والمثلة ولو أنها بالكلب العقور (**).

    3 ـ قال له [ أي الامام علي عليه السلام لابن ملجم ] :
    ولقد كنت أعلم أنك قاتلي ،
    وإنما أحسنت إليك لاستظهر بالله عليك ،

    ثم قال لبنيه :
    يا بني ، إن هلكت النفس بالنفس ،
    اقتلوه كما قتلني ،
    وإن بقيت رأيت فيه رأيا (**).

    4 ـ ... يا بني عبد المطلب ،
    لا تخوضوا دماء المسلمين خوضاً تقولون :
    قتل أمير المؤمنين ، قتل أمير المؤمنين ،
    ألا لاتقتلن بي إلا قاتلي ،
    انظروا ، إذا أنا مت من ضربته هذه فاضربوه ضربة ،
    ولاتمثلوا به ، فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه [ وآله ] وسلم يقول :
    إياكم والمثلة ولو بالكلب العقور (***).
     

    النجيب

    عضو نشيط
    التسجيل
    1 نوفمبر 2003
    المشاركات
    474
    الإعجابات
    0
    تبا للمنافقين وماسحي الجوخ ياثمثمي
     

    جي في سي

    عضو نشيط
    التسجيل
    15 أغسطس 2004
    المشاركات
    144
    الإعجابات
    0
    الكاتب : الثمثمى

    الله معك ياأبو أحمد

    /عتق الإمام زين العابدين ( عليه السلام ) للعبيد/
    كان الإمام ( عليه السلام ) دائم العتق للعبيد في سبيل الله ، فقد روي أنه ( عليه السلام ) كان بين الآونة والاخرى ، يجمع عبيده ويطلقهم ، ويقول لهم : عفوت عنكم فهل عفوتم عني ؟ فيقولون له : قد عفونا عنك ياسيدي وما أسأت .


    فيقول لهم الإمام ( عليه السلام ) : قولوا اللهم اعف عن علي بن الحسين كما عفا عنا ، واعتقه من النار كما اعتق رقابنا من الرق .


    فيقولون : اللهم آمين رب العالمين .
    كل منافق محاسب في الاخره ويارب سترك
     

    علي القاضي

    عضو نشيط
    التسجيل
    29 أغسطس 2003
    المشاركات
    317
    الإعجابات
    0
    الكاتب : جي في سي
    كل منافق محاسب في الاخره ويارب سترك
    تبا للجاحدون تبا للعملاء تبا للمرتزقه
    تحياتي للشرفاء
     
    التسجيل
    6 مايو 2005
    المشاركات
    85
    الإعجابات
    0
    يا عجبي يا عجبي اصبحوا يذكرون ال البيت ويذكرونك معهم يا ابوا احمد. تشتي تعرف يا ثمثمي من هو العبد الحقيقي العبد هو الذي يخون نفسه ويخون عقله ويتغاضى عن الكل الحقائق ولا ادري ما رجائه. وتشتي تعرف من الاحرار في هذه البلاد الاحرار هم الذين قالوا كلمة الحق ولم يخشوا في الله لومة لائم ومن بعدها ابيدوا.
     

    الشهاااااب

    عضو نشيط
    التسجيل
    12 ديسمبر 2004
    المشاركات
    210
    الإعجابات
    0
    إذا كان ابو أحمد لا يساوي ظفرا واحدا من أظافر حسين الحوثي فما بالك بزين العابدين علي بن الحسين فهناك فرق بين عبيد أميركا ومن ذهبوا للركوع وتقديم الفدية والجزية لبوش وبين عبيد الله ومن يرفضون الذل والظلم .

    تبا لك يا زمن وعجبا يشبه آل محمد بالسفهاء والمجرمين
    .