• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • آخر محتوى من قبل رياض المسيبلي

    1. رياض المسيبلي

      من وحي رابعة

      - ‏رفعت يديها ودعت له بالسلامة رفعتهما مرة أخرى لتحتضنه وهنا غرق في قلبها..... وإلى الأبد - ‏كان ينتظر أباه ليأخذ الحلوى التي تعودها كانوا ينتظرون أباه ليسلبوا الحلوى ومعها روحه ‏- كان يحلم بصلاة وسماء مرصّعة بالنجوم ينظر إليها مع زوجته ... أمه... أي أحد ويحلم بوطن نقي استيقظ على الموت ولم...
    2. رياض المسيبلي

      من أفضل ما قرأت/موضوع للجميع.

      التبيان لبعض المباحث المتعلقة بالقرآن على طريق الاتقان للعلامة طاهر الجزائري رحمه الله كان الجزائرى من نوابغ زمانه, واسع الاطّلاع, متوقّد الذهن. وقد أفادته صلته بالمخطوطات في الإحاطة بكتب الأوائل. في هذا الكتاب تلخيص جيد لأقوال علماء علوم القرآن بخصوص الكثير من المسائل, ولعل من أجود ما وقفت...
    3. رياض المسيبلي

      بعيداً عن ضجيج الأشياء | مما قرأت ‘ #

      سيّدتي: هل هذا الموضوع هنا مفتوح لقراءات الجميع؟ أما الخيميائي فلم أقل لم تعجبني, بل أعجبتني ولكن الضجة التي أثيرت حولها كانت في انطباعي أكبر من مستواها كما قلت. تحية النور
    4. رياض المسيبلي

      هـــمـــوم الـــقراءة !!

      للرفع تذكيراً ببعض الجنون
    5. رياض المسيبلي

      بعيداً عن ضجيج الأشياء | مما قرأت ‘ #

      موضوع رائع لعله يحيي الأرض الموات هنا الخيميائي شعرت أن ضجتها أكبر من مستواها أما مكانة الأدباء مقابل العلماء فلأن الأخيرين صلتهم عملية يرى الناس آثارها ملموسة ولكن الحقيقة أن الأدباء هم من يشكّل أفكار الناس ويؤثرون على المجتمعات على المدى البعيد
    6. رياض المسيبلي

      ه ن ا

      هنا قلب غادره ساكنوه وروح تهشمت أركانها ... وقلم ينتظر أرضا خصبة وبوادر فجر يتسلل كالنسيم هنا بقايا (كلمات عابرة) ووجوه أكثر عبوراً وليل يتشقق جداره لتثقبه رشّات نور وجنون هنا....هناك...تغدو الحروف مقياس المسافات ويمتد المدى حتى اللانهاية هنا....لا نهاية لا نهاية
    7. رياض المسيبلي

      ه ن ا

      تتذمر وانت لا تعلم يومك فضلا عن أمسك وعلى رأس قلمك تتدلى قطرة ذكرى ترى حياتك فيها; تسقي بها أرضك التي شققها جفاف الرحيل تتسلل وفي قلمك بقايا جنون وتبحث في الصفحات ما يدلك على عقل تتبلّغ به بقية حياتك أو موتك... لا فرق ... فرحابة الصفحات تهدي عينيك أملاً تنتصر به على يأس داكن وهذه الحروف...
    8. رياض المسيبلي

      ه ن ا

      هنا اشتعل قلمك نوراً وناراً وهنا....انفتحت على العالم وعلى روحك....وأغلقت الباب على كل شيء عدا نبضك الذي يطرق حرفاً/ألماً سمعت نشيد الكلمات ...هنا... و(جادك الغيث) وغابت شطآنك تحت سطوة مد أرعن وأفسح جزر الكلمات عن عينيك فرأيت ثمة سماء.... ولم تعد تبحث عن الوجوه هنا....ولا الأسماء.....(لا يبحث...
    9. رياض المسيبلي

      ه ن ا

      هنا سقى مدادك فؤادك وهنا تبخرت أحلام وجاءت أوجاع وأمطرت صفحاتك على ذاتها ما عطّر أيامك المجهولة وأعطاها شذى الوطن والهوية والألم والمسرّات فمرحى لك هنا ومرحى للمكان ما تزال فيه (ذكرى حبيب ومنزل) وعرفت فيه دارك بدون توهّمِ
    10. رياض المسيبلي

      ه ن ا

      هنا كانت باكورة الحروف والصرخات الأولى وهنا زرعت الكتابة وهنا بهتت أغصانها وذبل صوتك هنا كانت معرفة تجاوزت كل شيء وسكنت نياط القلب ومعرفة أخرى كانت باهتة متقنّعة وراء أكوام من الحروف اليابسة والشاشات الأكثر قحطاً هنا كانت حياتك أو جزء منها ولكن لن يكون هنا موتك فمرحى للقلوب اليانعة وتباً لكل...
    11. رياض المسيبلي

      مذكرات الرئيس القاضي عبدالرحمن بن يحيى الإرياني .. صدرت حديثا

      شكرًا يا عزيزي فمذكرات القاضي الرئيس حلقة هامة في سلسلة رصد تلك الفترة من تاريخنا. دمت بقراءة
    12. رياض المسيبلي

      طلب كتاب (هُجَرَ العلمِ ومعَاقِلة) للظرورة...

      الكتاب غير متوفر على الشبكة فيما أعلم وكنت قد بحثت عنه أكثر من مرة للحصول على الملحق أما الكتاب فهو عندي ولكني لم أجده إلى اليوم.
    13. رياض المسيبلي

      اليمن: هموم الوحدة والانفصال

      طائر مهاجر: أقصد ما علاقة موضوع اليمن بأن يقل أحد أدبه أما اليمن فسيبقى عنوان النقاء شكرًا للمرور أبا حمد الكثيري : رعاك الله فهؤلاء كما قلت تماماً ولسنا بانتظار أحد هؤلاء الجهلة ليثبت جنوبيتنا واليمن سيبقى أصلي وعرقي وفخري فشكراً لحكمتك يا سيدي الكريم
    14. رياض المسيبلي

      اليمن: هموم الوحدة والانفصال

      أيش العلاقة بين اليمن وقلة الأدب؟ علاقة جهوية
    15. رياض المسيبلي

      اليمن: هموم الوحدة والانفصال

      انتشرت خرافة مؤخّراً بين أبناء اليمن في المناطق الجنوبية (1)، وهي أنّ الجنوب -تاريخياً- ليس جزءاً من اليمن، ولم يشمله هذا الاسم من قبل. وقد سمعت هذا القول وقرأته يتردد هنا وهناك، ولا أخفي القارئ الكريم أنّ الأمر كان حينها نكتة من الطراز الرقيع (بقاف مناطقنا المتفرقعة كالرصاص)، لذلك طرحت الأمر...