المجلس اليمني ... يمن واحد وآراء متعددة
::  قوانين المنتدى  |     التسجيل  |   طلب رقم التنشيط   |   تنشيط العضوية  |  استعادة كلمة المرور
العودة   المجلس اليمني :: العلمية والتقنية :: قسم العلوم والطـب
 
أدوات الموضوع
15-08-2001, 11:34 AM   مشاركة رقم :: 1
مشرف سابق
 
لا توجد صورة


تاريخ التسجيل: 20-07-2001
المشاركات: 157

افتراضي الموسوعه الصحية

اقرا في هذا الباب:
1- صحتك في الحج
2- ماهو الطب البديل
3- الصحه والرياضة
4- أيها المسافر – حتى لا تعود مريضا
5- الأضرار الصحية للمخدرات

 
15-08-2001, 11:35 AM   مشاركة رقم :: 2
مشرف سابق
 
لا توجد صورة


تاريخ التسجيل: 20-07-2001
المشاركات: 157

افتراضي صحتك في الحج

صحتك في الحج
مرض السكر والحج

يعتبر مرض السكر من الأمراض المزمنة والتي لابد على المصاب به أن يتعايش معها في جميع الأحوال والظروف ، وان كان حج بيت الله الحرام ركنا من أركان الإسلام فلابد للمصاب بالسكري من تأدية هذا الركن إكمالا لواجبه الديني ولا يؤثر هذا المرض على أداء هذا النسك إذا أخذت الاحتياجات اللازمة فعندما يرغب المصاب بالسكري الذهاب إلى الحج فان هناك أمورا لابد من فهمها ومعرفتها معرفة جيدة ليتيسر له الحج بيسر وسهولة دون أن يعرض نفسه لأي مضاعفات يكون داء السكري سببا جوهريا فيها كما أن عليه أن يصطحب معه أشياء لابد من اصطحابها للحج بسلام ولتبسيط ذلك يمكن وضع الإرشادات الخاصة بالحج حسب مايلي

الاستعدادات اللازمة قبل السفر

ما يجب على الحاج المصاب بالسكري اصطحابه في السفر للحج وأثنائه (الواجبات ، الأدوات اللازمة ، رخصة قيادة السيارة …الخ)

ما يجب مراعاته في مراحل الحج المختلفة (الإحرام ، الطواف والسعي ، الوقوف بعرفة. الخ)

الاستعدادات اللازمة قبل السفر

يجب على المصاب بالسكري قبل سفره للحج زيارة الطبيب المعالج للحصول على العلاج الكافي والحصول على تقرير عن حالته المرضية للاستفادة منه إذا لزم الأمر ، وزيارة مركز السكر للحصول على الإرشادات الضرورية خلال فترة الحج ، ومعرفة أعراض ارتفاع وانخفاض السكر في الدم وكيفية علاجهما بالإضافة إلى زيارة أخصائي التغذية لإعطاء الإرشادات الهامة عن البرنامج الغذائي والذي يتلاءم مع ظروف الحج

ولابد من تجهيز حقيبة خاصة بحيث تحتوي على

بطاقة تفيد بأنه مصاب بالسكر ي والتقرير الطبي المعد من قبل الطبيب المعالج لكي يستخدم في الحالة الطارئة

كمية كافية من العلاج سواء كان حبوب أو إنسولين أو غيرها

جهاز قياس نسبة السكر بالدم حيث يحتاج المصاب إلى زيادة عدد مرات

الفحص خلال فترة الحج عن المعدل الطبيعي

الأدوات الخاصة لفحص نسبة السكر والكيتون في البول

بعض الحلوى أو قوالب السكر التي يحتاجها عند انخفاض السكر في الدم

استخدام الملابس الواسعة والمريحة وخاصة الجوارب القطنية والأحذية المريحة لتجنب التعرض للمشاكل في القدمين

إحضار الشمسية للوقاية من ضربات الشمس

أثناء السفر

يفضل أن يصطحب المصاب بالسكري أثناء سفره للحج شخص يرافقه وتكون لديه معلومات كافية عن مرضه لكي يستطيع مساعدته إذا لزم الأمر ، ويفضل أن يغير وضع جلوسه على المقعد بالحركة من حين لآخر لكي ينشط الدورة الدموية لديه ويجب أن تكون الحقيبة الخاصة بأدوات السكري منفصلة عن حقيبة ملابسه وتكون ملازمة له طوال الوقت لاستخدامها عند الحاجة

أمور لابد من مراعاتها في مراحل الحج المختلفة

على المصاب بداء السكري الحاج عند الإحرام الحرص عدم تقليم أظافره كي لا يتسبب بجرح أصابع يديه أو قدميه ، وأن يلبس حذاءين واسعين لينين كما ذكرنا سابقا .وأن يتذكر أن نسبة الإحساس في القدمين اقل من المعدل الطبيعي؛ لذا لابد عليه الحرص عندما يمشي على ألا تقع قدمه إلا على مكان نظيف وخال من أي مواد قد تكون مؤذية لقدميه، كما لابد عليه أن يحمل في إحرامه بطاقة تعريفية تبين أنه مصاب بالسكري وتوضع كمية العلاج الذي يأخذه ليسهل التعرف عليه في حالة الضرورة إذا حصل إغماء لا سمح الله

أما عند الطواف والسعي فلابد أن يتناول وجبة خفيفة مع كمية من السوائل أو الماء قبل البدء بهما ،وحمل قطعة من الحلوى أو السكر لاستخدامها عند الشعور بأعراض انخفاض السكر مباشرة ، وان يبتعد عن المناطق المزدحمة وأن يكون الطواف والسعي في وقت بارد نسبيا ، كما أن قياس نسبة السكر في الدم قبل الطواف والسعي وبين أشواطهما يساعد على تجنب التعرض إلى هبوط مستوى السكر فإذا كانت نسبة السكر في الدم اقل من 60 ملجم / دل أو 3 مليمول /ل فيجب شرب كاس من العصير أو تناول قطع الحلوى أو السكر ثم التزام الراحة وبعد 15 أو 20دقيقة من الراحة يعاد فحص السكر في الدم فإذا كان مرتفعا فلا بأس من البدء في الطواف والسعي أما إذا كان السكر منخفضا فيجب أن يتكرر تناول شيء محلى مرة أخرى قبل البدء بالطواف والسعي

وفي الوقوف بعرفة يكون الحاج معرضاً لأشعة الشمس الحارة ، ولكون المصاب بالسكري اكثر عرضة لضربات الشمس لذا لابد من استخدام الشمسية أو البقاء في الخيمة والحرص على تناول كمية كافية من السوائل أو الماء لكي يعوض كمية السوائل التي تفقد منه ، والحرص على تناول الوجبات في الأوقات المناسبة ، وإذا كان المصاب بالسكري يستخدم الإنسولين فيجب مراعاة حفظ الإنسولين في ثلاجة خاصة في هذا اليوم

وعندما ينفر الحجيج إلى مزدلفة قد تطول المسافة من كثرة الزحام سواء ماشيا أو في السيارة لذا لابد من تناول وجبة قبل النفرة وأخذ بعض العصيرات معه لمنع انخفاض مستوى السكر في الدم أثناء ذلك

وفي يوم عيد الأضحى المبارك يتناول الحجيج اللحوم المشوية والوجبات الدسمة فعلى المصاب بالسكري في هذه الحالة مراعاة ذلك والاهتمام بنظامه الغذائي وذلك بتناول الكميات المسموح له وتقسيمها على الوجبات الرئيسية والخفيفة كي لا يتسبب في ارتفاع نسبة السكر في الدم

وفي حالة ارتفاع نسبة السكر في الدم اكثر من 250 ملجم /مل وخاصة للمصابين بالسكري من النوع الأول المعتمد على الإنسولين يجب فحص البول لمادة الأسيتون ، فإذا ظهرت هذه المادة عند فحص البول أو أظهرت أعراض الحامض الكيتوني أي ظهور رائحة الأسيتون في الفم فيجب مراجعة أقرب مركز لعلاج هذه الحالة والتأكد من صلاحية الإنسولين الموجود لدى المريض

ولابد على المصاب بالسكري بعد عودته من الحج مراجعة طبيبه المعالج وخصوصا إذا واجه بعض المضاعفات والمشاكل أثناء الحج

المصدر: نشرة مركز السكر- مستشفى الملك عبد العزيز الجامعي - الرياض

 
15-08-2001, 11:36 AM   مشاركة رقم :: 3
مشرف سابق
 
لا توجد صورة


تاريخ التسجيل: 20-07-2001
المشاركات: 157

افتراضي ماهو الطب البديل

ماهو الطب البديل وما هي مجالات فعاليته؟

الطب البديل هو مجموعة طرق علاجية تنتشر في الغرب وتعتمد على النظرة الشمولية للإنسان كوحدة متكاملة، ويشبه بعض المعالجات الشعبية في العالم العربي ولا يخضع للدراسات العلمية كما في الطب التقليدي

بعض أساليب العلاج بالبدائل الطبية

أولاً: المعالجة التي تعتمد العقل فوق الجسم

المعالجة باللون

وذلك بتسليط ضوء ملون على الجسم لتغيير مجال الذبذبات ، وبالتالي موازنة الطاقة

المعالجة الكريستالية

وفيها تستخلص الطاقة من الأحجار المعدنية والكريمة للتأثير على الجسم والعقل

المعالجة الحيوية

وفيها يتم تبادل الطاقة بين المعالج وبين المرضى

التصور / التخيل

نظام علاجي يشجع المرضى على تخيل أجهزتهم المناعية وهي تقاوم وتتغلب على المرض

التنويم المغنطيسي

ويعتمد على الإيحاء الشفائي للمريض بعد وضعه في حالة من الغيبوبة الواعية

المعالجة الاستردادية الحيوية

تستخدم فيها الأجهزة الخاصة لتدريب المريض على التحكم في الوظائف الجسمية اللاإرادية ، مثل حرارة الجسم وضربات القلب

ثانياً: المعالجة اليدوية التقويمية للجسم

الريفلوكسولوجي : ويعتمد على الضغط باليد على مناطق معينة في القدم أو اليد لترميم ما يلزم بواسطة

الطاقة .

الشياتسو

المساج الياباني : بالضغط على نقاط معينة لفتح مسارات الطاقة الحيوية

تكنيك الكسندر : يقوم القوام الضعيف للتخفيف من الآم الظهر

الكايروبراكتيك : تصحيح العمود الفقري لمعالجة الآم الظهر وغيرها من الآلام العضلية

الاكيوبرشير

استخدام الأصابع بدل الإبر كما في حالة الضغط الإبري

الوخز الإبري

ويتم بغرز الإبر الرفيعة على مناطق معينة في الجسم لإعادة توازن الطاقة وفتح مساراتها المغلقة .

ثالثاً: المعالجات العشبية

الزيوت العطرية : استخدام خلاصة الزيوت المستخرجة من الزهور والنباتات لدهن الجلد أو للإستنشاق

عن طريق الحمامات البخارية

الأعشاب الطبية : تعالج الأمراض بوصفات مشتقة من النباتات والأعشاب

الطب المتشابه : يعتمد على معالجة المرض بكميات ضئيلة من مواد طبيعية ،هذه المواد يمكن أن تسبب المرض نفسه إذا أخذت بكميات كبيرة

رابعاً: نمط الحياة

غذاء الماكروبيوتك

الغذاء يرتكز على موازنة السالب والموجب من أجل موازنة الطاقة الحيوية

الطب الايروفيدي

اقدم علم صحة شامل ويعتمد على الرجوع إلى مصدر المرض وإزالته عن طريق الغذاء الطبيعي حسب نوعية الأجسام

الطب الكلي

يؤكد على نمط الحياة والعوامل النفسية ، والنظر إلى الإنسان كوحدة متكاملة

 
15-08-2001, 11:38 AM   مشاركة رقم :: 4
مشرف سابق
 
لا توجد صورة


تاريخ التسجيل: 20-07-2001
المشاركات: 157

افتراضي الصحه والرياضة

الصحه والرياضة
للمشي أصول

هاهي الأيام تؤكد لنا بأن المشي هو الرياضة الأفضل للصحة والنشاط والرشاقة الدائمة …إنه الرياضة ذات شعار " خطر منخفض وبداية سهلة " الذي تؤكده أعداد مهولة من الدراسات . ففي دراسة مدتها 8 سنوات أجريت على 13000 إنسان وجد أن المشي لمدة 30 دقيقة يوميا جدير بإطالة عمر الإنسان بإذن الله تعالى ، مقارنة بمن لا يمارسون الرياضة .

إن البرامج العادي لرياضة المشي يمكنه أن يقدم للإنسان الفوائد لتالية :

يخفض كولسترول الدم .

يخفض ضغط الدم .

يحافظ على صحة القلب .

يعزز من قوة العظام .

يساعد مع الحمية الغذائية على تخفيض الوزن .

كن مستعدا :

إن برنامج المشي برنامج سهل البداية فكل ما نحتاج إليه هو ملابس وحذاء ملائمان . الملابس المريحة والفضفاضة هي الأفضل ؛ لان المشي يساعد على رفع حرارة الجسم ، وهذا يسبب التعرق . لذا فكلما كانت الملابس قطنية ومريحة للتهوية كان ذلك أفضل . كما أن الحذاء المريح هو الأفضل وحبذا إن كان من الأحذية الخاصة بالمشي. لابد لكل تمرين مهما كان بسيطا من تسخين قبل البداية ، وهكذا المشي فقبل أن تبدأ يحبذ أن تمارس بعض التسخين بحركات بسيطة تساعد على تمديد عضلاتك تحرك أو امش حول البيت أو قريبا منه لدقائق عدة فإن هذا سيساعد على سريان الدم في العضلات . تذكر أنه رغم أن المشي يساعد على تحريك عضلات الأرجل إلا أنه لا بد من أن تستفيد عضلات ظهرك وبقية عضلات الجسم من مشيك . إن تحريكك لعضلات ظهرك ويديك وأكتافك يساعد على ارتخاء جسمك من أي شد أو توتر ، وبالتالي فإنه سيضفي على مشيك فوائد إضافية بل ومتعة إضافية .

إلى الأمام سر :

عندما تبدأ المشي وبصفتك جديدا على تمارين المشي تذكر أن هناك مجموعة من الإرشادات يمكن من خلال معرفتك بها أن تمارس هذه الرياضة بصورة متعددة الفوائد :

لتكن البداية لمسافة بسيطة ولمدة قصيرة ولتكن 5 دقائق ثم تدرج في زيادة المسافة

لا تشغل بالك بموضوع السرعة في المشي ، وركز أن يكون مشيك مريحا ، وليكن وضعك مريحا ورأسك مرفوعا وأكتافك مرتاحة عند المشي .

لتكن حركة يديك طبيعية، خذ نفسا عميقا .إذا حدث ولم تستطع أن تلحق بأنفاسك المتتالية لأخذ نفس عميق فما عليك إلا أن تهدئ من سرعة مشيك ، وتجنب المرتفعات .

تأكد أنه باستطاعتك الكلام في أثناء المشي وإذا لم تستطع فاعلم أنك تسير بسرعة في حاجة إلى تخفيفها استمر على التدرج .

لياقة دائمة :

ما المشي إلا لياقة ذات فوائد وخيرات عديدة ،فمتى وصلت إلى تلك المرحلة التي تجد نفسك قادرا على المشي لأميال عدة بكل بساطة ،فيمكنك عندها أن تزيد من مجهودك العضلي ويمكنك أن تزيد من سرعتك ، ويمكنك أن تصعد المرتفعات .وهناك ستحدث الفوائد الموجودة لجميع أجزاء جسمك .ثم وأنت في متعة المشي المستمر لا تنس أنك في حاجة إلى مكافأة جسمك بشيء من الراحة عند قطعه لمرحلة ما . ولتكن راحة لدقائق في منتصف المسافة .. فهيا إلى اللياقة الدائمة وهيا نمشي من الآن .

المصدر- مجلة عالم الغذاء

 
15-08-2001, 11:39 AM   مشاركة رقم :: 5
مشرف سابق
 
لا توجد صورة


تاريخ التسجيل: 20-07-2001
المشاركات: 157

افتراضي أيها المسافر – حتى لا تعود مريضا

أيها المسافر – حتى لا تعود مريضا

عزيزي المسافر

قبل أن تحزم حقائب سفرك قد يفيدك أخذ بعض الاحتياطات لتحافظ على صحتك وتعود سعيدا وقد حزت على فوائد السفر السبعة

أولا : التأمين

حيث أن تكلفة العلاج في بعض الدول وخصوصا الغربية قد يكون باهظا فقد يفيدك أخذ بوليصة تأمين لا تكلفك إلا قليل مقابل علاجك المجاني في حالة الطوارئ .

ثانيا :الأدوية

خذ قدرا كافيا وزيادة احتياطية من الأدوية التي تتعاطاها بانتظام لأي مشكله صحية فقد لا تجد نفس العلاج أو تواجه صعوبة في الحصول عليه في مقر سفرك

يفيدك جدا أن تأخذ معك بعض الأدوية من صيدلية المنزل التي قد تحتاجها مثل البنادول وبعض المسكنات الأخرى أو أدوية الزكام (راجع الصيدلية المنزلية)

ثالثا: التطعيمات اللازمة

هناك بعض الدول التي تستوطن بها أمراض معينة ينبغي التطعيم ضدها كما أن هناك دولا تلزم بعض المسافرين إليها بأخذ تطعيمات محددة حسب الدول التي قدموا منها .

فمثلا : تطعيم الحمى الصفراء قبل الذهاب إلى القرن الأفريقي .

إستشر طبيبك قبل السفر

رابعا : السفر إلى دول موبؤة با لملاريا

لابد من أخذ أقراص كلوروكوين قبل السفر بعدة أيام وأثناء البقاء هناك . وإذا كانت الملاريا من النوع الذي اكتسب مناعة فيلزم تغيير الدواء إلى آخر حسب مشورة الطبيب .

خامسا: الإسهال

يحدث كثيرا أثناء السفر خصوصا إذا لم يهتم المسافر بغسل الخضروات والاحتراز عيد تناول أي مأكولات قد لاتتسم بالنظافة

إذا كان الإسهال بسيطا فيمكن أخذ بعض العلاجات البسيطة مثل بيتوبزمال أو لوموتيل مع الاقتصار على السوائل والعصيرات، أما إذا وصل إلي مرحلة شديدة فينبغي الذهاب إلي المستشفى

سادسا: الأمراض الجنسية

تتراوح بين مشاكل بسيطة نوعا ما مثل التهابات المسالك والثآليل الجنسية أو متوسطة مثل الهربس والسيلان أو قاتلة مثل الإيدز .

والوسيلة الوحيدة لضمان عدم التعرض لها هو تجنب الاتصال الجنسي خارج الأطر الزوجية.
---------------------------------------------------------------------------
دليل المسافر الطبي

دليل المسافر الطبي



الملاريا
نوبات حمى شديدة مع شعور المريض بقشعريرة وبرودة زائدة تستمر لمدة ساعات قلائل يتبعها عرق غزير يتصبب من جميع أنحاء الجسم ويحصل يوميا أو يوما بعد يوم أو كل ثلاثة أيام وتنشأ الحمى نتيجة طفيليات الملاريا التي تعيش وتتكاثر بالدم وتتلف الكريات الحمراء وتدخل طفيليات الملاريا جسم الإنسان مع لعاب بعوضة (الانوفيل) المصابة والتي تنقل المرض بع لدغ الإنسان.

الملاريا المزمنة تسبب ضعفا عاما وفقرا بالدم وتضخم الطحال ويجب على المتوجهين للمناطق الموبوءة معرفة هذا المرض والشك به عندما تحصل حرارة شديدة بنوبات أو ظهور إعياء أو جهد دون سبب حتى لا تهمل الحالة ويستفحل المرض.

ويعرف الانوفيل وهي البعوضة الناقلة لهذا المرض من وضعها فهي عندما تقف على الأجسام تظهر وكأنها تقف على رأسها.

الأدوية المستعملة للوقاية من الملاريا وطرق إعطاء العلاج.

كلوروكوين:الاسم التجاري افلوكلور، فافيكوين، رسوثن، ارالن يعطى بجرعة 5 ملغم /ك من وزن الجسم أسبوعيا.

يعطى للبالغين الذين لا تجاوز أعمارهم 14 سنة ووزنهم يتجاوز 50 كلغم 3 حبات أسبوعيا، من عيار 100 ملغم أو أثنتين من 150 ملغ.

بروكوانيل : الاسم التجاري (بلودرين)

الجرعة الوقائية 3 ملغ/كغم من وزن الجسم / يوميا ويعطى مشتركا مع الكلوروكوين.

للبالغ فوق وزن 50 كغم وعمره أكثر من 14 سنة يعطى حبتين يوميا من عيار 100 ملغم.

مفلوكوين : الاسم التجاري لاريام، مفاكوين.

الجرعة الأسبوعية 5 ملغم/ كغم من وزن الجسم مرة بالأسبوع.

دوكسي سيكلين : الاسم التجاري فيبراميسين.

الجرعة الوقائية 5 را ملغم ملح / كلغم من وزن الجسم يوميا.

للبالغين فوق 50 كغم وغمره أكثر من14 سنة يغطى حبة واحدة من عيار 100 ملغم يوميا.

يعطى العلاج الواقي ضد الملاريا أسبوع قبل السفر إلى أربعة أسابيع بعد الرجوع من المنطقة الموبوءة.

أما الوقاية العامة قبل الإصابة:

1 القضاء على بعوضة (الانوفل) بواسطة رش المبيدات الحشرية.

2 الانتظام على استعمال العلاجات الوقائية عند دخول المناطق الموبوءة حتى أربعة أسابيع بعد الرجوع منها.

3 استعمال طارد الحشرات واستعمال الناموسية ووضع شبك جيد للنوافذ حتى يمنع دخول الحشرات والبعوض.

4 ارتداء ملابس واقية للأطراف.
الحمى الصفراء
الأعراض :

إن فيروس هذا المرض ينتقل إلى الإنسان والقرود بواسطة بعوضة (الايدس) وبعد حوالي 48 ساعة تبدأ الحرارة بالظهور مع حدوث زلال بولي واصفرار ف بالجلد ويتخذ هذا المرض ثلاث مراحل:

- حرارة صداع خلف العين، ألم بالعظم والظهر، احتقان الوجه والملتحمة، قيء شديد أخضر اللون وأحيانا دمويا ، ألم شديد بالبطن وعدم تركيز.

- هبوط بالنبض والحرارة.

- تسمم دموي مع ارتفاع درجة حرارة وظهور اصفرار بالعينين والجلد وتضخم الكبد ونزيف من اللثة، والأنف، والعينين والبول ويشك بهذا المرض عند وجود (حمى، يرقان، زلال في البول).

الوقاية:

1 أخذ تطعيم الحمى الصفراء يعطي وقاية وأجسام مضادة بشكل كاف ولا يعطى هذا التطعيم لمن هم أقل من 9 أشهر.

2 عدم قبول أي مسافر دون تطعيم من و إلى المناطق الموبوءة.

3 القضاء على بعوضة (الايدس) ومقاومتها.

4 استعمال طارد الحشرات والناموسية.

5 السكن بعيد عن الغابات الموبوءة بهذه البعوضة.
المناطق الموبوءة بالحمى الصفراء بافريقيا

السنغال، غامبيا، غينيا بيساو، سيراليون، ليبريا، ساحل العاج، غينيا، غانا، بركنيوفاسو، نيجريا،توغو، بينين، الكامرون، غينياالاستوائية، الغابون، كونغو، إفريقياالوسطى، تشاد، النيجر، السودان، رواندا، بروندي، اوغندا، كينيا، اثيوبيا، الصومال، الكونغو، تنزانيا، انغولا، زامبيا.

المناطق الموبوءة بالحمى الصفراء بقارة امريكا

بنما، فنزويلا، كولومبيا، غوايانا، سورينام، غوايان الفرنسية، البرازيل، اكوادور، بيرو، بوليفيا.

حمى التفوئيد
تتواجد في الدول ذات مستوى أصحاح بيئي متدني وتسببها مجموعة من الجراثيم تدخل إلى الجسم عن طريق الماء والغذاء.

حرارة مرتفعة، صداع، دوخة، ألم بالإطراف، إسهال أو إمساك، نبض بطيء بعكس ارتفاع درجة الحرارة، ويظهر طفح جلدي على البطن والظهر بشكل أحمر وردي يختفي عند الضغط عليه، وفي الأسبوع الثاني من المرض تكون حالة المريض سيئة مع إمكانية ظهور تسمم بالدم وغيبوبة، واحتمالية نزيف الأمعاء وتضخم الطحال.

المضاعفات المرضية:

- نزيف بالأمعاء

- انفجار الأمعاء.

- تسمم بالدم.

- تجلط الدم.

- التهاب الرئة.

- تجلط الدم.

- التهاب عضلة القلب.

- التهاب العظم والمفاصل.

- التهاب المرارة.

الوقاية:

1- غسل الخضروات والفواكه وطهي الطعام جيدا.

2- غلي الماء جيدا قبل الشرب.

3- مكافحة الذباب والحشرات والتأكد من عدم وصولها إلى الغذاء.

4- استعمال مطعوم التفوئيد عند الذهاب على مناطق موبوءة.

5- عدم تناول الطعام من الباعة المتجولين.

6- تعقيم براز وأغراض المصاب.

7- تغطية المجاري والتأكد من عدم تلوث مياه الشرب بها.

8-

البلهارسيا
داء ينتج عن ديدان تدخل إلى الدم من خلال الجلد وتنتقل من خلاله إلى كافة أنحاء الجسم ناثرة بيوضها في كل مكان من جسم الإنسان.

الأعراض:

حرارة، ألم بالعضلات، ألم بالبطن، تضخم الطحال، صداع، سعال، تعرق، مع التهاب الرئتين وأغراض جلدية مثل الحكة.

وعند وصول المذنبات إلى المثانة تعطي بولا دمويا وتظهر بويضات البلهارسيا بالبول، وعند وصولها إلى الأمعاء تؤدي على إسهال دموي.

الوقاية:

1- منع المصاب من تلويث الماء بالبول أو البراز.

2- مكافحة القواقع والحلزون المنتشرة في ترع الماء لان جزء من حياة هذه الديدان تكون في داخلها.

3- استعمال الأدوية الوقائية في المناطق الموبوءة لكافة السكان.

4- تجنب السباحة بالبرك المائية والترع.

5- أخذ حمام مع تنشيف الجلد جيدا إذا حصل دخولها إلى ماء الترع والبرك المحتوية على القواقع.

6- لبس أحذية واقية طويلة عند الحوض في مياه البرك.


الكوليرا
تنشأ الكوليرا من الإصابة بجرثومة وخصوصا في المناطق ذات الرطوبة العالية والكثافة السكانية، وتبدأ أعراضها في فترة قصيرة بإسهالات شديدة مفاجئة دون ألم ومغص وقيء شديد بحيث يفقد المريض كميات كبيرة من السوائل في فترة قصيرة ويتخذ الإسهال شكل ماء الرز(وهو عبارة عن كميات سوائل وبعض المخاطات) مما يؤدي إلى الجفاف ويشعر المريض بالبرودة وبالآم عضلية شديدة ويصاب المريض بهبوط في ضغط الدم.

الوقاية:

- النظافة الشخصية وغسل الأيدي.

- غلي الماء في المناطق الموبوءة والتأكد من سلامة المياه بشكل عام.

- مكافحة الحشرات كالذباب والصراصير والفئران وعدم تركها تدخل إلى المطابخ وتلوث الطعام.

- التطعيم بمطعوم الكوليرا يعطي بعض الحصانة.

- غسل الفواكه والخضروات جيدا.

- غلي الحليب جيدا قبل تناوله.
عند وجود وباء الكوليرا إجراء التالي:

1- التحكم بمصادر المياه لضمان نظافتها.

2- التثقيف الصحي.

3- إعطاء المطاعم ضد الكوليرا.

4- العلاج بواسطة مركب التترايسكلين.

5- اتلاف الشراشف والبطانيات المستعملة للمرضى.

6- التخلص م براز المريض وتعقيمه حتى لا تلوث مصادر المياه.


الليشمانيا
سببها طفيليات تدخل الجسم عن طريق (ذبابة الرمل) وهي موجودة في دول الشرق الأوسط، البحر الأحمر، السودان، شرق إفريقيا، آسياالصغرى، الصين، جنوب أمريكا والهند.

فترة الحضانة: فترة حضانة المرض من شهر إلى شهرين وهي الفترة من دخول الطفيل إلى جسم الإنسان لحين ظهور الأعراض .

أنواعها:

الليشمانيا الحشوية.
الأعراض: ارتفاع درجة الحرارة، تعرق، تضخم الطحال والكبد، فقر الدم مع ضعف عام وظهور بقع على الجلد وخصوصا الوجه.

الليشمانيا الجلدية:

يظهر ورم في منطقة لدغة ذبابة الرمل على الجلد وسمى "حبة حلب" ويتطور إلى تشوهات جلدية في نفس المنطقة.

الوقاية:

- مكافحة الكلاب الضالة.

- مكافحة ذبابة الرمل وهي حساسة للمبيدات الحشرية.

- استعمال مواد طارده للحشرات على الجلد.

- استعمال الناموسية عند النوم.

التشخيص والعلاج المبكر.
التهاب الكبد


التهاب الكبد: هو مرض منتشر في كل مناطق العالم بأنواعه ومسبباته المختلفة وهو مرض فيروسي يسببه عدة أنواع من الفيروس المعدي.

ويصيب هذا الفيروس الكبد وينتشر بواسطة الفم والدم وعن طريق التلامس الجنسي.

التشخيص التفريقي لالتهاب الكبد الفيروسي

التهاب الكبد (أ) التهاب الكبد(ب)

أسماء أخرى التهاب الكبد المعدي التهاب الكبد المصلي

التهاب الكبد ذو فترة التهاب الكبد ذو فترة

الحضانة القصيرة الحضانة الطويلة


المسبب فيروس (أ) فيروس (ب)



الوبائية: معدل الهلاك 1% 6-12%

فئة العمر الأطفال –صغار البالغين جميع فئات الأعمار

الانتشار وبائي فردى



الانتقال المخالطة من البراز إلى الفم الحقن

(أيضاالمخالطةوربماناقل)

الصورة السريرية: البدء فجائي تدريجي

الحمى موجودة غالبا خفيفة أو غير موجودة

علامات أولية لا توجد توجد علامات أولية سير المرض عادة شفاء كامل قد يتطور إلى التهاب

الكبد المزمن

التهاب الكبد A : ينتشر عادة عن طريق الأطعمة أو شرب المياه الملوثة ويمكن أن ينتشر بواسطة الدم والشذوذ الجنسي أو بفضلات مريض مصاب بالتهاب الكبد ويبدأ بظهور إصفرار بالعينين وتبدل لون البول إلى اللون الأصفر مع ارتفاع بدرجة في الحرارة، ألم بالبطن وقيء وأن كان المريض مدخنا يصد عن هذه العادة ويكره التدخين.

التهاب الكبد B : ينتشر بشكل خاص بواسطة الدم والاتصال الجنسي، يبدأ بألم بالمفاصل وتعب عام مع ظهور طفح جلدي وظهور اصفرار بالعينين وتحت اللسان والآم بالبطن نتيجة تضخم الكبد المصاب وتورم الطحال و الغدد الليمفاوية.



طرق الوقاية:

1- عدم تناول الخضروات والفواكه إلا بعد تنظيفها جيد بواسطة الماء والمعقمات الخاصة.

2- عدم أخذ الدم إلا من مصدر معروف والتأكد من سلامته بواسطة فحوصات مخبرية.

3- الابتعاد عن الشذوذ الجنسي والعلاقات الجنسية العابرة.

4- عدم إعطاء المريض الدم إلا في الحالات الضرورية والطارئة.

5- غلي الماء في المناطق الموبوءة بهذا المرض.

6- الابتعاد عن الاختلاط بالمريض في فترة مرضه وعدم استعمال أغراضه الخاصة.

7- أخذ المطاعم المتوفرة لهذا المرض.



التهاب السحايا الوبائي


طرق الانتقال :

ينتقل ميكروب التهاب السحايا عن طريق الرذاذ الخارج من فم المريض أو أنفه أثناء السعال أو العطش إلى الشخص السليم حيث تسكن هذه الجراثيم الأنف أو الحلق ويتخذ هذا المرض ثلاثة احتمالات.

الاحتمال الأول : ظهور أعراض بسيطة مثل الرشح.

الاحتمال الثاني: أعراض تسمم دم وارتفاع درجة الحرارة.

الاحتمال الثالث: وصول الميكروب إلى أغشية الدماغ (السحايا) حيث يسبب التهابات شديدة قد تصل إلى الدماغ نفسه.
الأعراض:

ارتفاع درجة الحرارة، صداع شديد، تقيئ ، تيبس عضلات الرقبة، ظهور طفح جلدي ينتشر إلى الأطراف ويمكن حصول تشنجات عصبية للمريض المصاب.

الوقاية:

1- أخذ المطاعيم المتوفرة لهذا المرض.

2- إعطاء علاجات وقائية للمقربين للمريض كمركبات الريفامبسين.

3- عدم التقرب من المريض المصاب والابتعاد عنه.

4- مراجعة الطبيب عند ظهور علامات المرض المذكورة.

5- الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض هم الذين يعانون من كسر بالجمجمة أو ضعف مناعة أو ضعف البنية.

6- الجو المزدحم أحد أهم أسباب انتقال المرض.
داء الخيطيات (فيلاريا)
داء ينتج عن ديدان مختلفة الطول تدخل إلى جسم الإنسان بواسطة بعوضة " كولكس" وتنتشر هذه الديدان في أنسجة الجسم المختلفة وتتكاثر إلى أن تسد الأوعية الليمفاوية مسببة تضخم بالأطراف (مرض الفيلة).

الأعراض:

نوبات حرارية مع ألم وحكة واحمرار حول منطقة الغدد الليمفاوية ويمكن أن يصاب الحبل المنوي والخصيتين .



الوقاية:

1- في المناطق الموبوءة يتم إعطاء العلاجات لكافة السكان.

2- القضاء على البعوض الناقل.

3- ارتداء ملابس واقية للأطراف.

4- استعمال مواد طاردة للحشرات.

5- استعمال الناموسية عند النوم.

6- منع البعوض من الاقتراب من المصابين حتى لا تتوسع نطاق العدوى.
الطاعون
ينتج هذا المرض الخطير عن جرثومة تنتقل إلى الإنسان بواسطة البرغوث الذي يعيش ويتغذى على دم القوارض المصابة.

الأعراض:

فترة حضانة قصير لمدة أسبوع على الأكثر تبدأ بحرارة ورعشة عند المصاب مع تضخم بالغدد الليمفاوية في المنطقة المغبنية مع علامات تسمم دموي وزيادة النبض وتضخم القلب.

والنوع الأخر الذي يصيب الرئة يبدأ بالسعال والازرقاق مع خروج الدم من الرئة مما يؤدي إلى الوفاة.

الوقاية:

1- تجنب اللدغات من البراغيث.

2- مكافحة القوارض والفئران.

3- أخذ المطاعيم الوقائية اللازمة.

4- أخذ أدوية للوقاية عندما يصاب أحد الأشخاص المقربين كمركبات التتراسيكلين والسلفا.

5- تجنب التقرب من المصابين لأن الطاعون ينتشر من خلال رذاذ المصاب وبشكل كبير.

6- اتلاف أدوات المصاب.

7- تحسين مستوى الاصحاح البيئي.
توليريميا
مرض ينتشر بواسطة لدغة القرادة والذباب الماص للدم وتصاب به الطيور والثديات ويمكن أن ينتقل هذا المرض للإنسان في المختبرات أو عندما يقوم بسلخ الأرانب.

الأعراض:

عند لدغة القرادة أو الذباب الماص يشعر المريض بألم من ظهور ورم وتضخم بالغدد الليمفاوية وبعها تبدأ أعراض أخرى كالحرارة، احتقان العيون، ومن الممكن حدوث تسمم بالدم.

الوقاية:

1- استعمال الإجراءات الوقائية في المختبرات كاستعمال الكمامات والقفازات الطبية.

2- استعمال نفس الإجراءات عند سلخ الأرانب.

3- طهي اللحوم بشكل كافي تقضي على فرصة انتقال المرض.

4- استعمال مواد طاردة للحشرات والقرادة على الجلد.

5- ارتداء ملابس واقية للأطراف.

مرض لايم

يوجد هذا المرض بالولايات المتحدة الأمريكية خصوصا في المناطق التالية: كاليفورنيا، مينسوتا، وسكونسن، اورغن، تكساس، نيفادا، وفي أوروبا بالبلدان التالية: ألمانيا، سويسرا، والسويد، واستراليا.

الأعراض:

يوجد ثلاثة مراحل لهذا المرض تبدأب:

المرحلة الأولى: من 3-30 يوما بعد اللدغة وهي عبارة عن طفح جلدي ينتشر على الفخذين، والعانة والابط، واحمرار بالعين والوجه شعور بالتعب العام والكسل بالإضافة للحرارة والبرودة، وهناك أيضا تورم بالغدد الليمفاوية وتضخم بالطحال والكبد مع صداع شديد.

المرحلة الثانية: تمتد لأشهر وتظهر الأعراض التالية على المريض :

صداع، شلل العصب السابع وتيبس الرقبة، التهاب عضلة القلب، عدم توازن العضلات، والتهاب المفاصل.

المرحلة الثالثة: تمتد حتى سنوات من الإصابة وتتمثل بتناقص القدرة على التركيز والاكتئاب النفسي.

الوقاية:

1- عدم التعرض للدغة من حشرات القرادة.

2- استعمال طارد للحشرات.

3- ارتداء ملابس فاتحة اللون وواقية للجسم.

4- التأكد من خلو الملابس من أي حشرات قبل ارتدائها.

5- الابتعاد عن المناطق الحرجية التي تكثر بها الأعشاب حيث توجد

هذه الحشرات الماصة والتأكد من الأطفال الذاهبين لتلك المناطق لعدم جلب القرادة على أجسامهم.



حمى جبال روكي


تتواجد في مناطق الولايات المتحدة مثل كنساس، ميسوري، اركينساس، أكلوهوما، كارولينا الشمالية، كما توجد في كندا والمكسيك.
وهو مرض ينتشر بواسطة القرادة: ومعظم الحالات في شهري نيسان وأيلول من كل عام.
فترة حضانة هذا المرض 2-14 يوم يبدأ صداع، فقدان شهية،

حرارة، مغص، قيء، وإسهال بعد لدغة قرادة و لهذا المرض طفح جلدي حول الكاحل والرسغ والأطراف يبدأ وينتشر إلى الجسم بسرعة ويصيب أيضا راحة اليد والقدم كما يصاب الجهاز العصبي والكلى والرئتين ويصبح المريض قابلا للجلطات.

الوقاية:

1- التخلص من القرادة التي تصيب الكلاب.

2- الابتعاد عن المناطق الحرجية التي تكثر بها الأعشاب حيث توجد هذه الحشرات.

3- استعمال مواد طاردة للحشرات.

4- استعمال البسة واقية للأطراف.

5- فحص الأطفال الذاهبين إلى هذه المناطق لعدم جلبهم هذه الحشرات على أجسامهم.

6- عند نزع هذه الحشرات بواسطة الملقط تطهر مناطق غرسها بالمطهرات أو عن طريق حرقها بواسطة سيجارة مشتعلة .
حمى الدنجو


ينقل هذا المرض بواسطة بعوضة الايدس اجيبتاي ويسببه فيروس له عدة أنواع.

الأعراض:

فترة الحضانة من 5-6 أيام اللدغة تبدأ بدوخة وصداع لمدة يومين قبل ظهور الأعراض مع ألم شديد بالظهر وآلام في منطقة العينين والرأس، احمرار بالعينين وتدمغ، فقدان شهية، قيء قلة نوم واكتئاب وفي الحالات الشديدة تبقى الحرارة مستمرة لمدة أسبوع كامل دون انخفاض مع ظهور طفح جلدي يشبه الحمى القرمزية.
الوقاية:

1- استعمال الناموسية عند النوم.

2- مكافحة بعوضة(الايدس) والقضاء على أماكن تكاثرها.

3- إغلاق النوافذ بواسطة شبك لمنع دخول هذه البعوضة.

4- استعمال المواد الطاردة للحشرات على الجلد.
الإيدز (نقص المناعة المكتسبة)

لم يعد هناك أي شك بأن إفريقيا هي موطن هذا المرض الخطير وخصوصا ما يسمى بدول حزام الإيدز الإفريقي وهي تنزانيا، زائير، رواندا، بوروندي، أوغندا، كينيا، والرأي السائد أن القرود الخضراء ناقلة هذا المرض تعيش بدول أفريقيا الوسطى وقد تم عزل فيروس الإيدز من دماء القرود ولكنه لا يؤثر على صحتها، أما كيف قد تم انتقال هذا الفيروس إلى الإنسان فالأغلب إنه من خلال الاحتكاك بهذه القرود أو عن طريق العض.

ولقد امتد إلى أوروبا وأمريكا عن طريق هاييتي، والآن منتشر في كل جزء من العالم بنسب مختلفة (ومعظم الدول تحاول دوما التكتم على انتشاره بين سكانها ولهذا فإن احتمالية وجوده دوما يجب أن تكون بالبال)

كما أن هناك مجموعة من ناقلي هذا المرض غير مصابة به ولا تظهر عليهم أية أعراض وتعد فئة خطيرة بسبب أن فترة الحضانة قد تصل إلى 10 سنوات أو أكثر وتسمى (مرحلة ما قبل الإيدز).

طرق انتشار المرض:

1– عن طريق الاتصال الجنسي.

2- عن طريق استعمال الحقن غير المعقمة.

3- عن طريق نقل الدم الملوث أو بلازما الدم إلى الجسم السليم.

4- عن طريق الحمل والولادة والرضاعة.

كما زادت عدد مرات الممارسة تزيد فرصة الإصابة بالمرض، وتعدد الأشخاص الذين يمارس معهم له دور كبير وتأكيدا لذلك فقد نقل من إحدى مرضى الإيدز انه مارس الجنس في سنة واحدة مع أكثر من 1300 شخص ويكفي في هذه الحالة أن تكرار العملية الجنسية ينهك الجسم ويضعف المقاومة للمرض بالإضافة لذلك فإن تناول المخدرات والكحول والتدخين والرقص العنيف تقوم بدور مساعد بإرهاق الجسم وانهاكه وأضعاف مقاومته وتسهيل دخول الفيروسات له.

الأعراض:

الإحساس بالتعب والانهاك، حكة في أنحاء متفرقة من الجسم، حمى تدوم أكثر من شهر وقد تكون أحيانا مرتفعة، عرق ليلي، سعال حاد وجاف، وإسهال لعدة أشهر.

ويمكن حدوث التهاب رئوي في 60% من المصابين لا يتحسن بالعلاج، أو سرطان جلدي وهو على شكل بقعة حمراء قرمزية بارزة أو غير بارزة في أي مكان بالجلد وغالبا ما قد يظهر على الجلد أمراضا فطرية وأمراض معدية لا تستجيب للعلاج بسهولة، الشعور بالكآبة وضعف الذاكرة وألم في الرأس مع اختلال التوازن، إصابة الفم والمريء بالفطريات.

من الشائع أن يصاب المريض بحمى مع التهاب رئوي أو تصاب الرئتين بالسل وتتورم الغدد الليمفاوية مع ظهور فقر في الدم ونقص في كريات الدم والخلايا التي تعمل على تخثر الدم.

درهم وقاية خير من قنطار علاج:

1- التثقيف والتوعية المستمرة.

2- إجراء فحوصات للدم قبل إعطائه لأي شخص للتأكد من خلوه من الإيدز.

3- استبعاد المدمنين والشاذين جنسيا عن التبرع بالدم.

4- عدم استعمال الأدوات الشخصية كأدوات الحلاقة، وفراشي الأسنان من شخص إلى آخر.

5- تجنب استعمال الحقن الطبية غير المعقمة وعدم استعمالها لأكثر من شخص.

6- الابتعاد عن العلاقات الجنسية العابرة.

7- إجراء المسح المخبري الشامل للقادمين والمسافرين.

يجب أن يكون في الحسبان أن هذا المرض موجود في كل مكان وأنه ينتقل بدرجة عالية من خلال الاتصال الجنسي وأفضل طريقة للوقاية هي الابتعاد عن كل مكان يشتبه به وعن كل شخص حتى لو بدا صحيح الجسم فمن المحتمل أنه لا يزال ناقلا للمرض وليس مصابا به ومن الخطأ الاعتقاد بأن (الكوندوم) العازل من شأنه الإقلال من نسبة الإصابة بشكل قاطع.

وقال تعالى:" ولا تقربوا الزنا أنه كان فاحشة وساء سبيلا" صدق الله العظيم

الغرق


للوقاية من الغرق:

1- لا تسبح إلا بعد ساعتين على الأقل من أكل وجبة ثقيلة.

2- اسبح حين يكون للشاطئ مراقبون مهما كنت ماهرا.

3- لا تسبح وحدك.

4- لا تبعد عن الشاطئ كثيرا إلا إذا كان معك زورق.

5- لا تقفز في ماء مجهول حتى تختبر عمقه وطبيعة القاع.

6- إن حاولت إنقاذ غريقا فلا تمد له يدك ولكن قرب حافة القارب أو امدد إليه لوحا من الخشب أو حبلا أو عصا إن كان ذلك بالإمكان.



الإسعاف :

- عندما يأتي النبأ استدعى منقذا أو طبيبا فورا.

- اسرع بفك كل ضاغط على الجسد من ثياب الغريق.

- اقلبه حتى ينبطح على الأرض بوجهه ثم اركب على ظهره حتى يصبح ظهره بين ركبتيك وشبك يدك تحت بطنه وحاول أن ترفعه فإن ذلك يعين على طرد الماء من الشعب الهوائية والقصبات.

- لا تستمر على هذا الوضع أكثر من 30 ثانية واتركه منبطحا على الأرض كما كان وادر وجهه إلى أحد الجوانب وامدد إحدى ذراعيه إلى ما فوق رأسه واثن الأخرى من المرفق واجعل ساعده وساده لرأسه حتى يصبح التنفس من الانف والفم مريحا ، ثم إبدأ عملة التنفس الصناعي الذي لا تستعجل نتائجه ولا تجعل اليأس يسيطر عليك وقبل ذلك لف المصاب بالبطانيات للتدفئة.
كسر العمود الفقري والرقبة.

يحدث نتيجة سقوط من مكان مرتفع على الرأس أو القدمين أو مرور عجلات سيارة على جسم المصاب وغالبا تصاب الفقرات العنقية السفلى والظهرية.

الأعراض:

الصدمة العصبية، فقدان الإحساس من منطقة أسفل السرة، شلل الساقين والنصف الأسفل من الجسم وفقدان السيطرة على البول والبراز.

الإسعاف:

- يجب نقل المصاب بسرعة وبعناية إلى أقرب مستشفى ويجب عدم تحريك العمود الفقري تجنبا هرس النخاع الشوكي، وحدوث الشلل.

- نقل المصاب على الوضع الذي وجد فيه وعدم تحريكه أو تركه يتحرك لوحده.

- حمل المريض بطريقة لا تجعله فيها يحرك عموده الفقري وعلى خشبة مستوية.

الرقبة:

تثبيت الرقبة بواسطة جبيرة الرقبة الإسفنجية ان وجدت.

ان لم توجد هذه الجبيرة تثبت الرقبة والظهر بواسطة أكياس مملوءة بالرمل والمريض على نقاله خشبية ويحمل بدون السماح له بتحريك الرقبة حتى يصل للمستشفى.
نصائح لكسور الأطراف:

1 اسعاف النزف ان وجد.

2 التخفيف من الم المصاب.

3 عدم تحريك الكسر حتى لا تحدث إصابة للشرايين والأوردة.

1 تثبيت الكسر بأي جبيرة مناسبة بحيث تكون شاملة المفاصل التي أعلاه وأسفله.


ضربة الشمس

هي تعرض الجسم لحرارة الشمس مباشرة

الأعراض:

إن أشعة الشمس لها مفعول كيماوي لوجود أشعة بنفسجية تخترق الجلد بسهولة وتحدث له إحتقانا وأضرارا تختلف شدتها بحسب كمية الأشعة النافذة وبطول مدة التعرض للشمس، ويبدأ الجلد بالتورم والإحمرار ويبدأ الألم وظهور فقاقيع (الحالات الشديدة) وتكون هذه الأعراض في الجلود البيضاء أكثر من الداكنة أما الأعراض فقد تحدث نتيجة شلل في مراكز الدماغ المسؤولة عن تنظيم الحرارة وتبدأ بصداع شديد، قيء، احمرار شديد في الوجه، آلم عنق، هذيان، تشنجات عضلية وغيبوبة بعدها يحدث الموت.

الإسعاف :

ينقل المريض إلى مكان مظلم بارد وتنزع ملابسه وتوضع على رأسه الكمادات الباردة وأكياس الثلج، للوقاية من ضرب الشمس يحفظ الرأس والعنق من أشعة الشمس مباشرة بواسطة المظلة أو القبعة.

إسعاف الحروق

1- ابعاده عن مكان الحريق

2- يلقى المصاب على الأرض حتى لا يحرق باقي الجسم ويمنع من الركض لأن ذلك يزيد من شدة اللهب.

3- يغطى بغطاء مبلول أو بطانية مبلولة.

4- يجب عدم نزع الملابس الملتصقة بالحريق وعدم إزالة الفقاعات.

5- التأكد من سلامة المسالك التنفسية.

6- إعطاء المصاب أوكسجين إن وجد.

7- تهدئة المصاب.

8- إعطائه السوائل والأملاح المعدنية وبالوريد.

9- منع تلوث الحرق.

10- رفع العضو المصاب بالحرق إلى أعلى من مستوى القلب.

11- نقل المصاب إلى المستشفى.



لدغة الثعبان

الإسعاف:

1- مدد الملدوغ ووفر له الهدوء فكل ما من شأنه أن يزيد من سرعة النبض خطر عليه.

2- استدع طبيبا في الحال ليقوم بحقنه بمضادات السم وإعلم أن إهدار أي وقت قد يكون فيه القضاء على الملدوغ.

3- إن كانت اللدغة بالأطراف فاستعمل ضاغطة على الشرايين ممكن أن تكون أي شيء من حواليك أو حزاما جلديا وتشد بقوة حتى تمنع سريان الدم والسم بآن واحد ولكن يجب أن يفك كل ربع ساعة لمدة دقيقة حتى لا تصاب بالغرغرينا.

4- ادفي الملدوغ وإياك أن تسقيه أي نوع من الكحول.

5- محاولة مص الجرح لا يجدي كثيرا ويجب أن يتأكد المسعف عدم وجود أي شقوق في شفاهه قبل المص لأن ذلك ممكن أن يؤذيه.

والرأي القديم بتوسيع مكان غرز انياب الثعبان من الممكن أن يزيد المساحة لإمتصاص أكثر من سم الثعبان وإذا حقن الملدوغ بالمصل المضاد لسم الثعبان على عجل كان أفضل علاج للدغة الثعبان فعلى من يعيش في منطقة تكثر فيها الأفاعي أن يعرف ماهو المصل المناسب.



عضة الكلب "السعار"

هي بطبيعة الحال جرح رضي قطعي ألا أن الخطورة في أن يكون الكلب مسعورا وذلك ينطبق على الكلاب، والقطط، والذئاب والثعالب وهذا الداء له فترة حضانة من أسابيع إلى شهور تتجلى في هيجان عصبي وخوف من الماء مع آلام منتشرة في الجسم ولهذا يجب إعتبار كل عضة مشبوهة.

إسعاف عضة الكلب:

1 – الضغط على العضو المصاب فوق العضة منعا لسريان الجراثيم خلال العضو.

2- تدلي الأطراف إذا كانت العضة بها ومساعدة الجرح على دوام نزفه بواسطة التدليك لأسفل وتعريضه لجريان ماء.

3- ثم يغسل بمحلول برمنغنات أو كحولا وذلك بغمس عود ثقاب في إحدى هذه المحاليل وإدخاله داخل الجرح وإرسال المريض إلى المستشفى.





الثمل أو السكر

الإسعاف:

1- ضع السكران بالسرير.

2- استدع طبيبا يغسل معدته.

3- إذا استرد السكران من وعيه يسمح له بشرب ماء أو قهوة بقدر ما يستطيع ولكمن بدون أكل.

4- ضعه في حمام ساخن (39-40) حتى يعرق جسمه بغزارة واعده إلى السرير إلى أن يفيق.

مرض صعود الجبال


يحدث للأشخاص الذين يصعدون الجبال غالبا بسرعة، البعض تحصل عنده أعراض على ارتفاع 8000 قدم (2440م) والبعض يحصل عنده على إرتفاعات أعلى مثل 9000 قدم (5795م) وآخرين لا تحصل عندهم أية أعراض:

الأعراض الأولية:

صداع ، ضعف بالعضلات ، صعوبة تنفس، دوخة، تسارع النبض، وقلة نوم وإحتمالية حدوث نزف بالشبكية.

هذه الأعراض تحصل نتيجة تجمع السوائل بالخلايا والرئتين والدماغ، لا تحصل هذه الاعراض إذا كان الصعود بشكل تدريجي.

علاج: النزول السريع لأسفل وإستعمال الأوكسجين.

لسعة البرد
تحصل في درجات الحرارة الأقل من الصفر المئوي وخصوصا الأطراف المعرضة للبرد بشكل مباشر، وتبدأ بألم شديد في المناطق المكشوفة لليدين والقدمين وهنالك لسعة سطحية يصاحبها ألم وتهتك بالجلد وعميقة ويصاحبها غرغرينا بالأطراف.

العلاج : تدفئة المصاب بسرعة وتدفئة المصاب كله,. إعطاء المصاب سوائل ساخنة. تدفئة الجزء المصاب بواسطة ماء درجة حرارته مئوية 40.

حرارة بركلي


معظم الأشخاص ذوي البشرة البيضاء عندما يعيشون

لفترة بالمناطق الاستوائية يحصل عندهم انسداد بمسامات الجلد مع تهيج شديد بالجلد وظهور بعض البثور الحمراء على الجلد بوسط أبيض وعندما يحك المصاب هذه البثور يحصل التهاب ثانوي وهذه الإصابات تكثر بمناطق الجسم المغطاة عن أشعة الشمس.

العلاج:

نقل المصاب إلى منطقة باردة كالغرف المكيفة بهواء بارد واستعمال كلامايين (وهي مادة سائلة ذات لون أبيض تدهن على الجلد) تقلل من الإحمرار والحكة.

الوقاية من حرارة بركلي:

o الإستحمام بكثرة بالمناطق الحارة.

o عدم تغطئة الجسم بالملابس الثقيلة.

o نوعية الملابس يجب أن تكون واسعة ونظيفة مع عدم ارتدائها لمدة طويلة.

o تخفيف الوزن.

o عدم تناول البهارات بكثرة.
--------------------------------------------------------------------------- السفر والحساسية
السفر والحساسية

يعاني كثير من الأشخاص من الحساسية من أشياء كثيرة تشمل الحساسية من نوع معين من الطعام أو الحساسية بسبب التعرض للغبار أو المواد الكيميائية او التعرض لريش الطيور او لشعر الحيوانات او فضلاتها . والسفر للتمتع بالإجازات أو للأعمال الرسمية أو الخاصة لا يعني التخلص من آثار الحساسية التي تلازمهم أينما ذهبوا ، ولذلك فإنه من أسوأ ما يمكن أن يحدث للمسافرين هو ظهور أعراض الحساسية أثناء السفر والتي قد تربك جدول أعمالهم أو تفسد متعة الإجازة وتحولها إلى معاناة أو عدم ارتياح بدلا من إنجازات عملية أو ترفيه واستجمام.

وفي الحقيقة عندما ننظر بعين الواقع إلى السفر نجد أنه مهيأ لجميع الأمور التي تثير الحساسية لمن يعانون منها فالتغير في الطقس والتعرض للبيئات المختلفة والسكن في أماكن متعددة، والتغذية على أطعمة جديدة وغير معهودة، كل ذلك يعد بيئة خصبة لإثارة الحساسية أثناء السفر مما يتطلب اتباع برنامج معين والتنبيه إلى محاذير خاصة لدى كل مسافر يعاني من الحساسية، لتجنب آثارها عليه وتفادي إفسادها لمتعة السفر.

السفر بالطائرة والحساسية
من المتعارف عليه أن جميع الطائرات المدنية مزودة بأجهزة تصفية للهواء لضمان الهواء النقي الصحي داخل الكابينة ( المقصورة) أثناء السفر ، وحيث أن معظم الرحلات الداخلية في معظم خطوط الطيران لا يسمح فيها التدخين ، إلا أن بعض الرحلات الدولية لا يشملها هذا الحظر ولذلك فإنه من الأمور المزعجة التي قد تحدث للمسافرين التعرض لدخان السجائر ويمكن تجنب ذلك بتوخي الدقة أثناء اختيار المقعد في الأماكن المخصصة لغير المدخنين وبعيدة قدر المستطاع من المناطق التي يسمح فيها بالتدخين.

تناول الوجبات بالطائرة:

وإذا كان المسافر من الذين يعانون من حساسية لنوع معين من الأطعمة، فيجب عليه الحذر أثناء تناول الوجبات المقدمة في الطائرة وخاصة أن معظم شركات الطيران تزود بالوجبات من متعهدي التموين الذين لا يتبعون للشركة الناقلة وبالتالي فإنه قد لا يستطيع أي فرد من طاقم الرحلة الإجابة على تساؤلات الركاب عن المكونات الكاملة والدقيقة لكل وجبة.

كما أنه يجب على المسافر الذي يعاني من حساسية شديدة لبعض أنواع الطعام اصطحاب الحقنة الاسعافية الخاصة بالحساسية ( حقنة الإيبي نيفرين ) لاستخدامها عند الحاجة.
السفر بالطائرة و حساسية الجهاز التنفسي:

من المعروف أن الهواء داخل الكابينة جاف جدا ولذلك يجب على الذين يعانون من حساسية في الأنف ومشاكل في الجهاز العلوي التنفسي والجيوب الأنفية استعمال بخاخ مرطب للأنف مرة كل ساعة طيلة مدة الرحلة وهذا يساعد على ترطيب الأغشية الداخلية للأنف للشعور براحة أكثر وتفادي أعراض الحساسية التي قد تستثار بالجفاف الشديد أما بالنسبة للذين يعانون من ربو مزمن وشديد ، فإنهم قد يحتاجون لاستعمال الأكسجين أثناء السفر بالطائرة ، ولذلك يجب مخاطبة مكاتب الشركة الناقلة قبل موعد الرحلة بوقت مناسب ( يتراوح ما بين عدة أيام إلى أسبوع في بعض الشركات) وذلك لتزويد الراكب بالأكسجين داخل الكابينة أثناء الرحلة.

وإذا كان المسافر يعاني من التهاب في الجيوب الأنفية أو التهاب في الأذن فإن السفر بالطائرة قد يؤدي إلى الشعور بآلام أثناء الهبوط أو الإقلاع بسبب اختلاف درجة الضغط داخل كابينة الطائرة، ولذلك ينصح هؤلاء الأشخاص بتأخير السفر حتى تتحسن حالتهم الصحية أو ربما تناول مزيلات الاحتقان إما على هيئة أقراص تؤخذ عن طريق الفم أو بخاخات الأنف وذلك قبل ساعة من موعد إقلاع الرحلة لإزالة الاحتقان وبالتالي تخفيف آلام الجيوب الأنفية والأذنين أثناء اختلاف ضغط الكابينة في مرحلة الإقلاع أو الهبوط كما قد يساعد تناول رشفات متكررة من السوائل أو البلع المتكرر للعاب أو مضغ العلكة على تخفيف تلك الآلام.

الحساسية والسفر عن طريق البر:

يعاني المسافرون عن طريق البر من الحساسية أكثر من غيرهم بسبب تعرضهم لأنواع كثيرة من المحسسات مثل عثة الغبار والفطريات وحبوب اللقاح ومواد مختلفة أخرى. ومن المتعارف عليه أن عثة الغبار تتواجد بكثرة في المواد المبطنة لمقاعد السيارة وأنابيب جهاز التكييف ، ولذلك يجب تشغيل السيارة وجهاز التكييف وفتح النوافذ لمدة عشر دقائق قبل ركوب السيارة للتخلص من عثة الغبار والفطريات المتراكمة في أنابيب جهاز التكييف ومقاعد السيارة.

ولتجنب مهيجات الحساسية الخارجية يجب عند قيادة السيارة إغلاق نوافذ السيارة بإحكام والاعتماد على جهاز التكييف أثناء الرحلة.

كما أنه من البديهي اجتناب حمل الزهور أو الحاجيات داخل السيارة بل يجب وضعها في صندوق السيارة إذا استلزم الأمر اصطحابها مع المسافر.

ومن مشاكل السفر برا التعرض للهواء الملوث، لذلك ينصح بالسفر أثناء الصباح الباكر أو أثناء الليل حيث يكون الهواء أكثر نقاوة وأقل تلوثا بالإضافة إلى اجتناب أوقات الذروة وازدحام الطرق بالسيارات.

وعلى المسافرين الذين يعانون من الربو اصطحاب أجهزة التبخير أثناء السفر والتي يمكن تشغيلها على بطارية السيارة لاستعمالها عند اللزوم.

السفر عن طريق البحر
يتعرض المسافرون بحرا إلى مشاكل حساسية الجلد بسبب التعرض الطويل للماء أو للشمس، ولذلك يجب عليهم تجنب ذلك قدر المستطاع وحماية الجلد باستخدام المستحضرات المخصصة لترطيب الجلد ووقايته من الشمس.

بالإضافة إلى ذلك يتعرض المسافرون عن طريق البحر لمختلف مهيجات الحساسية بحسب طقس المنطقة التي يرغبون السفر إليها، حيث أن السفر إلى مناطق عالية الرطوبة نزيد من إمكانية تعرضهم لعثة الغبار والفطريات وبعض أنواع حبوب اللقاح، أما المناطق الباردة فإن الهواء فيها بارد وجاف جدا وقد يهيج أزمات الربو لدى الذين يعانون من الربو بالإضافة إلى إمكانية التعرض لعثة الغبار والفطريات داخل المساكن.

مصادر الحساسية أثناء السفر
يقطن معظم المسافرين الفنادق أثناء السفر والتي تمتلئ غرفها بكميات مركزة من عثة الغبار والفطريات وخاصة في السجاد المغطى لأرضية الغرفة وفي المراتب و اللحف والستائر بالإضافة إلى إمكانية التعرض للمهيجات المنبثقة من المواد الكيميائية المستخدمة في تنظيف وغسيل المناشف والفوط وأغطية السرير، وربما يتواجد في بعض الغرف شعر الحيوانات الأليفة مثل القطط والكلاب والتي اصطحبها نزلاء الغرفة السابقين.

ولذلك يجب على الذين يعانون من الحساسية طلب غرف خالية من الحساسية أثناء الحجز حيث توفر بعض الفنادق الكبيرة هذه الخدمة ولكن بسعر إضافي. وإذا كانت هذه الخدمة غير متوفرة فإنه يمكن طلب حجز الغرف المشمسة والبعيدة عن المسبح الداخلي للفندق تفاديا للرطوبة.

كما يمكن سؤال موظف الحجز بالفندق عن سياسة الفندق وتعليماته تجاه اصطحاب النزلاء للحيوانات الأليفة، وطلب غرف لم ينزل فيها في السابق من يصطحب الحيوانات الأليفة.

ومن المهم أيضا طلب الغرفة في الأدوار المخصصة لغير المدخنين تفاديا للضرر الذي يمكن أن يحدث لمن يعاني من الحساسية بسبب تشبع أثاث ومحتويات الغرفة برائحة دخان السجائر الذي يهيج نوبات الحساسية وأزمات ضيق التنفس.

أما الذين يودون قضاء الإجازة بالسكن في الأكواخ الريفية أو المنتجات الساحلية مثل الشاليهات أو الكبائن، فعليهم طلب فتحها وتهويتها من قبل المشرفين على صيانتها قبل وصولهم إليها بوقت كاف للتخلص من مهيجات الحساسية المختلفة المتراكمة فيها، حيث أنه من المتعارف عليه أن هذه الأماكن تظل مغلقة طيلة فترة فصل الشتاء ولا تفتح ألا أثناء مواسم العطل والإجازات مما يجعلها تحتوى على تركيزات عالية وكبيرة من مهيجات الحساسية مثل عثة الغبار والفطريات.

زيارة الأقارب والأصدقاء
قد يتعرض المسافرون الذين يعانون من الحساسية لمختلف المهيجات أثناء زيارة العوائل والأصدقاء في المناسبات الخاصة مثل التعرض لمعطرات الجو الكيميائية أو التعرض لدخان الحطب أثناء التجمع حول مواقد التدفئة التقليدية، وكل هذه قد تثير أزمات الربو للذين يعانون من حساسية الصدر.

بالإضافة إلى إمكانية التعرض لأزمات الحساسية بسبب تناول أطعمة مختلفة والتي قد تحتوي على مواد تسبب لهم الحساسية مثل البيض أو الحليب أو القمح أو الأسماك أو الفول السوداني.
التنزه بالمخيمات والإقامة بالبر
إن التنزه بالمخيمات والإقامة بالبر أو مناطق الغابات يزيد من فرص التعرض لمهيجات الحساسية مثل حبوب اللقاح ولدغات الحشرات كالنمل والدبابير والنحل.

وعلى الأشخاص الذين يعانون من حساسية شديدة تجاه هذه المهيجات اتخاذ الحيطة والحذر واجتناب قضاء الإجازة بالمخيمات أثناء الأوقات التي يكثر فيها إنتاج حبوب اللقاح، كما أن عليهم اصطحاب الأدوية اللازمة لمكافحة الحساسية عند حدوثها وكذلك حقن ( الإيبي نيفرين)

الإسعافية التي لا غنى عنها لعلاج حالات الحساسية الشديدة بسبب لدغات الحشرات أو التعرض للمهيجات.

الحساسية والنشاطات غير المألوفة
قد يشارك المسافر أثناء تمتعه بالإجازة في نشاطات غير مألوفة مثل تسلق الجبال أو الغوص أو التزلج على الجليد أو السباحة وعند المشاركة في مثل هذه النشاطات والهوايات يجب عليهم اتخاذ الاحتياطات اللازمة والحذر من خطورة بعضها على حالتهم الصحية فمثلا عند تسلق الجبال يجب الانتباه إلى أنه كلما ارتفع الشخص عن مستوى سطح البحر كلما قلت نسبة الأكسجين المتوفرة بالهواء للتنفس ، كما أنه على الذين يعانون من الربو الانتباه إلى أن تعرضهم للهواء البارد أثناء تسلق الجبال أو التزلج على الجليد قد يؤدي إلى إثارة أزمات الربو. أما الغوص تحت الماء ولمسافات عميقة فقد يكون غير مناسبا لمن يعانون من الربو وعليهم الاكتفاء فقط بالسباحة في المناطق الضحلة و المأمونة.

ومن المتوقع أثناء قضاء الإجازات في الأماكن الساحلية وعلى الشواطئ احتمال التعرض الطويل للشمس وإمكانية الإصابة بحرقان واحمرار بالجلد، لذلك يجب حماية الجلد بالمستحضرات الواقية من الشمس.

أما الذين يعانون من اكزيما وحساسية بالجلد ويتناولون بعض الأدوية الخاصة بذلك فيجب عليهم الحذر من التعرض للشمس لمدة طويلة لأن بعض الأدوية التي تستخدم لعلاج الإكزيما تجعل الجلد أكثر حساسية وتعرضا للتلف عند التعرض لأشعة الشمس.


· *د. هند الغدير - زمالة جامعة تورونتو - كندا

· استشاري مشارك تخصص أمراض المناعة والحساسية

· قسم الباطنة - مستشفى الملك فهد للحرس الوطني بالرياض



 
إضافة رد

أدوات الموضوع

الانتقال السريع :::

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2015, vBulletin Solutions, Inc.