المجلس اليمني ... يمن واحد وآراء متعددة
::  قوانين المنتدى  |     التسجيل  |   طلب رقم التنشيط   |   تنشيط العضوية  |  استعادة كلمة المرور
العودة   المجلس اليمني :: الأقسـام العـامـة :: المجلـس الـعـــــام
 
أدوات الموضوع
12-06-2010, 10:28 PM   مشاركة رقم :: 11
قلم فضي

الصورة الرمزية مواطن يمني بسيط


تاريخ التسجيل: 17-06-2008
المشاركات: 4,212

افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المطرقه مشاهدة المشاركة بريطانيا إحتلت عدن في العام 1838...والعثمانيون عادوا لليمن في العام 1857..لقطع الطريق على البريطانيين.

لاحظ أنه لا وجود للأسطول العثماني في مصر..في تلك الأيام..بسبب محمد علي باشا..وإلا لكانت مصر نقطة إرتكاز وإسناد لقتال البريطانيين..وبريطانيا دولة عظمى في ذلك الزمان وسيدة البحار دون منازع..
لذا فالإستراتيجية الأفضل..هو عدم مواجهة بريطانيا في البحر..بل في البر.

عدن لها تاريخ...وهذا بعض منه.
الأتراك العثمانيين عام (945هـ / 1538م) قاموا ببناء بعض الاستحكامات العسكرية والحصون والقلاع أو تجديدها نظراً لصراعهم مع البرتغاليين آنذاك.
استمرت تحت سيطرة الدولة العثمانية من عام 1538م، وقد نازعتهم أطرافاً محلية لفترات قصيرة السيطرة على عَدَن لكن الأتراك استعادوا السيطرة عليها بعد قضائهم على الأمير عبد القادر اليافعي الخنفري حاكم خنفر وأبين عام (1036هـ/1627م)، ثم سيطر عليها الأئمة عام (1055هـ/1645م) ثم خضعت لسيطرة سلطنة لحج العبدلية ابتداء من (1144هـ/1732م) حتى خضوعها للاحتلال الإنجليزي عام (1255هـ/1839م)، وقد نمت خلال فترة الاحتلال الإنجليزي بسبب موقعها الاستراتيجي الهام الواقع كنقطة اتصال بين المستعمرات البريطانية ومركز تموين وانطلاق للسفن التي تفد من قارة آسيا خاصة الهند والصين إلى إنجلترا وأوروبا.
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%AF%D9%86

إنتهى..

لاحظ أيضاً أن العثمانيين..تركوا اليمن بعد القضاء على التهديد البرتغالي كما هو واضح في العام 1538م..
ثم غادروا اليمن في حدود العام 1638م...أي مكثوا لمدة قرن تقريباً..

حكم محمد علي وأسرته كان أحد أهم أسباب سقوط حواضر الإسلام..
وما تقوله عن إرسال الطلبة لأوروبا من قبل محمد علي باشا..شيء مشهور ولا شك.

لكن بماذا أتى أولئك الطلبة المبتعثون إلى أوروبا...لا شك أن الكثير منهم بعد عودته أصبح رأس جسر
للعلمانية والتغريب.

ثم لا تنس أن قناة السويس التي حفرها المصريون..كانت تسيطر عليها فرنسا وبريطانيا..ولم تعد لسيطرة مصر إلا في عهد جمال عبد الناصر...

إن رغبت في القراءة بتوسع حول الخلافة وحسناتها..عليك بهذا الرابط...
لأني لا أستطيع نقل كل شيء إلى هنا.


http://www.forsanelhaq.com/showthread.php?t=162134

ستجد في الرابط أسلوب حكم العثمانيون لولاياتهم.

بالمقابل...أنت تغفل أن الثروة للعثمانيين كان معظمها يأتي بسبب سيطرتهم على خطوط التجارة العالمية آنذاك.
وبسبب غنائمهم من حروبهم في أوروبا...
أتعجب مجدداً من قولك أن ثروتهم من الزكاة..مع أن الكثير من المناوئين للعثمانيين..يقولون أن الولايات العربية
كانت فقيرة أثناء حكم العثمانيين..
ثم إن الزكاة..لا تتعدى الإثنين ونصف في المائة سنوياً..فكم سيكون حجم تلك الزكاة إذا كانت الولايات العربية فقيرة أصلاً!!!

في وقت احتلال عدن كان جيش محمد علي موجوداً في تهامة ومع ذلك طلب منه الخليفة العثماني الانسحاب وعدم التدخل، حيث كانت عدن من الناحية القانونية تتبع العثمانيين الذين تفاوضوا مع الإنجليز وقبلوا باحتلالهم لعدن، يمكنك قراءة هذه الوقائع في كتاب The Sultan's Yemen: nineteenth-century challenges to Ottoman rule ، توجد أجزاء من الكتاب في جوجل.

بالنسبة للزكاة في اليمن فهي 10% من الإنتاج الزراعي في معظم المناطق لأنها تروى بمياه الأمطار، وليست المشكلة أن زكاة اليمن تذهب إلى الخارج، فلو سلمنا بأن اليمن جزء من دولة كبيرة فهي لم تحصل على نصيبها العادل من ثروة الإمبراطورية حيث أن التنمية فيها كانت معدومة، طبعاً فترة حكم العثمانيين لليمن لم تكن طويلة ولم تكن مستقرة، ولكن المعروف عن العثمانيين أنهم لم يبنوا شيئاً يذكر حتى في الولايات التي استقر لهم فيها الحكم.

 
12-06-2010, 10:29 PM   مشاركة رقم :: 12
قلم ماسي

الصورة الرمزية المطرقه

:: نجم المجلس اليمني 2009

تاريخ التسجيل: 02-09-2003
المشاركات: 18,370

افتراضي

لنعد للموضوع..بعد الإنعطافة المفاجئة.

كتاب عنوانه..:
(الحكم العثماني في اليمن من عام 1872 حتى 1916)..

للتحميل من هذا الموقع.


http://www.4shared.com/get/59723641/...872__1918.html

 
12-06-2010, 11:04 PM   مشاركة رقم :: 13
قلم ماسي

الصورة الرمزية المطرقه

:: نجم المجلس اليمني 2009

تاريخ التسجيل: 02-09-2003
المشاركات: 18,370

افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مواطن يمني بسيط مشاهدة المشاركة
في وقت احتلال عدن كان جيش محمد علي موجوداً في تهامة ومع ذلك طلب منه الخليفة العثماني الانسحاب وعدم التدخل، حيث كانت عدن من الناحية القانونية تتبع العثمانيين الذين تفاوضوا مع الإنجليز وقبلوا باحتلالهم لعدن، يمكنك قراءة هذه الوقائع في كتاب The Sultan's Yemen: nineteenth-century challenges to Ottoman rule ، توجد أجزاء من الكتاب في جوجل.

بالنسبة للزكاة في اليمن فهي 10% من الإنتاج الزراعي في معظم المناطق لأنها تروى بمياه الأمطار، وليست المشكلة أن زكاة اليمن تذهب إلى الخارج، فلو سلمنا بأن اليمن جزء من دولة كبيرة فهي لم تحصل على نصيبها العادل من ثروة الإمبراطورية حيث أن التنمية فيها كانت معدومة، طبعاً فترة حكم العثمانيين لليمن لم تكن طويلة ولم تكن مستقرة، ولكن المعروف عن العثمانيين أنهم لم يبنوا شيئاً يذكر حتى في الولايات التي استقر لهم فيها الحكم.



عدن كانت تحت حكم العبادلة..والتفاوض الذي تتحدث عنه حول ترسيم الحدود بين الدولة العثمانية وبريطانيا في اليمن
حدث في العام 1914م...والإحتلال الإنجليزي لعدن كان في العام 1838م.

لاحظ أن العثمانيون تم إخراجهم بالقوة من قبل القبائل اليمنية من لحج و عدن في حدود 1667م..
أي أن السيطرة الفعلية كانت للسلاطين ...لكن لا أستطيع أن أنفي إحتمال وجود شق قانوني يمنح العثمانيين القدرة على
توقيع معاهدة مع البريطانيين يسمح بإحتلال عدن.
رغم أن الشواهد التاريخية..تؤكد أن الإنجليز إحتلوا عدن بالحيلة ثم بتخاذل الحكام ثم بضعف عموم المسلمين.

لاحظ أيضاً..أن الخلافة كانت تواجه ضغطاً على جبهة روسيا..وضغطاً على الجبهة الأوروبية.
وثالثة الأثافي...إنقلاب الجبهة العربية ضدها..ثم الإنهيار الكامل للمقاومة العربية كلها...

لا أعتقد أن أحدهم سيغامر بالقول أن "الخلافة العثمانية" سلمت ديار العرب للإنجليز والفرنسيين..
بل هم العرب من فعل ذلك بصورة غير مباشرة.

ما تفضلت به عن أوامر العثمانيين لجيش محمد باشا المرابط في تهامة..بالإنسحاب وعدم التدخل..
وجدت حديثاً عنه...
لكن لم أتبين السبب الفعلي لذاك الأمر...يمكنني أن أخمن أن السبب وراء هذا..هو مقاومة القبائل اليمنية للوجود "المصري"..
وهذا سيجعل من جيش محمد علي باشا يقاتل الأرض والبريطانيين..ويفقد طرق الإمداد التي تعتبر بعيدة أصلاً..بينما يملك البريطانيون
أسطولاً بحرياً يمكنهم من نقل إمداداتهم من الهند بسهولة..وحتى الإنسحاب بسهولة في حالة الهزيمة.

الجزء الأخير من حديثك..هو ما نحن بصدد إثباته أو نفيه..
هل بنى العثمانيون في اليمن أي شيء يستحق الذكر...
أنت هنا تأتي بكلام إنشائي على غير العادة...فهلا عرضت مصادرك حتى تعم الفائدة.

شكراً لك على إشعالك الموضوع.

http://yemen-nic.net/*******s/studie...l.php?ID=10737

ملخص لرسالة جامعية عن وجود محمد علي في اليمن.

 
12-06-2010, 11:26 PM   مشاركة رقم :: 14
قلم ماسي

الصورة الرمزية المطرقه

:: نجم المجلس اليمني 2009

تاريخ التسجيل: 02-09-2003
المشاركات: 18,370

افتراضي

الصفحة 387 من كتاب (الحكم العثماني في اليمن)..

ستجدون فيها زحف العثمانيين لتحرير عدن في العام 1914 ورفض الإمام
الإنضمام للعثمانيين...

بينما واجه رجال القبائل اليمنية في لحج الجيش العثماني..لكن اللحجيين خسروا المعركة.

تخيل...العثمانيون يريدون تحرير عدن من الإنجليز...والعرب يقاتلون لحماية البريطانيين.!!

 
12-06-2010, 11:37 PM   مشاركة رقم :: 15
قلم ماسي

الصورة الرمزية أبو العروبة


تاريخ التسجيل: 17-11-2008
المشاركات: 10,349

افتراضي

سموا الاشياء باسماءها
لا يوجد شيئ اسمه خلافة عثمانية بل احتلال عثماني بغيض ومتخلف

نبذ الاتراك دولتهم بقى العرب يتحسرون على اسوء ايامهم وتخلفهم

 
12-06-2010, 11:44 PM   مشاركة رقم :: 16
Banned
 
لا توجد صورة


تاريخ التسجيل: 26-04-2009
المشاركات: 414

افتراضي

أرجو عدم المبالغة في تناول الموضوع ، أقرأ هنا عبارات مثل (زحف العثمانيين لتحرير عدن) ، لا تصوروا أن الأتراك كان هدفهم نبيل الى هذه الدرجة ! . بل تحكم المسألة مصالح و توسع و نفوذ و لا علاقة للإسلام و أخوة الدين أي علاقة بالموضوع و لا ببناء اليمن و مصانعه في تلك الفترة ، و إذا كان كل هذا حقيقة فلماذا لم نرى تأثير هذه الحضارة التركية على الشعب اليمني اليوم الذي لازال يغرق في التخلف منذ ذلك الوقت حتى اليوم ! .

هل ترون في المجتمع اليمني اليوم أي ملامح للتحضر ؟!! .. غريب جدا هذا الموضوع .. الإحتلال الفرنسي و الغربي أثرت جميعها في كثير من الدول العربية مثل مصر و سوريا و جعلت من شعوبهما شعوب متحضرة في اللبس و طريقة المعيشة ! .. بينما الشعب اليمني منذ ذلك الوقت حتى اليوم لا يزال كما هو ! . فعن أي مصانع و أي تحضر و تطور تتحدثون هنا ! .

 
12-06-2010, 11:47 PM   مشاركة رقم :: 17
قلم ماسي

الصورة الرمزية المطرقه

:: نجم المجلس اليمني 2009

تاريخ التسجيل: 02-09-2003
المشاركات: 18,370

افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو العروبة100 مشاهدة المشاركة سموا الاشياء باسماءها
لا يوجد شيئ اسمه خلافة عثمانية بل احتلال عثماني بغيض ومتخلف

نبذ الاتراك دولتهم بقى العرب يتحسرون على اسوء ايامهم وتخلفهم


لنترك المسميات جانباً..ونناقش التأريخ عن طريق عرض الحقائق..ثم النقاش.

بدل الكلام الإنشائي..والحماسة في غير محلها.

هنا لا مكان للتعليقات الموجزة لطفاً...بالأخص تلك التعليقات التي ترمي إلى إفساد الموضوع..
لذا بودي أن أجد لك ما يسهم في إثراء النقاش هنا..فنحن نناقش "تأريخاً"..ولا نناقش
الأوضاع الحالية التي قد يتضايق البعض عند ذكرها.

شكراً لك.

 
12-06-2010, 11:56 PM   مشاركة رقم :: 18
قلم ماسي

الصورة الرمزية المطرقه

:: نجم المجلس اليمني 2009

تاريخ التسجيل: 02-09-2003
المشاركات: 18,370

افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة solo_man مشاهدة المشاركة أرجو عدم المبالغة في تناول الموضوع ، أقرأ هنا عبارات مثل (زحف العثمانيين لتحرير عدن) ، لا تصوروا أن الأتراك كان هدفهم نبيل الى هذه الدرجة ! . بل تحكم المسألة مصالح و توسع و نفوذ و لا علاقة للإسلام و أخوة الدين أي علاقة بالموضوع و لا ببناء اليمن و مصانعه في تلك الفترة ، و إذا كان كل هذا حقيقة فلماذا لم نرة تأثير هذه الحضارة التركية على الشعب اليمني اليوم الذي لازال يغرف في التخلف منذ ذلك الوقت حتى اليوم ! .

هل ترون في المجتمع اليمني اليوم أي ملامح للتحضر ؟!! .. غريب جدا هذا الموضوع .. الإحتلال الفرنسي و العثماني وأثرت جميعها في كثير من الدول العربية مثل مصر و سوريا و جعلت من شعوبهما شعوب متحضرة في اللبس و طريقة المعيشة ! .. بينما الشعب اليمني منذ ذلك الوقت حتى اليوم لا يزال كما هو ! . فعن أي مصانع و أي تحضر و تطور تتحدثون هنا
! .

تساؤلاتك في محلها...
لكن يبدو أن كلمة الإحتلال البريطاني لم تثر حفيظتك "أبداً"..

مسألة...المصانع والمنجزات العثمانية...موجودة في الكتاب الذي وضعت رابطه هنا "لكم"..
لكني لا أستطيع أن أقرأ بالنيابة عنك...لكني أتعجب كيف تصدر أحكاماً دون أن "تقرأ"..

سأساعدك قليلاً.
بدايةً من الصفحة 429 ستجد تقييماً للحكم العثماني...فيه الميزات والمساؤى.
http://www.4shared.com/get/59723641/...872__1918.html

إفتح عقلك وبصيرتك ثم أحكم بعقلانية....ودع العاطفة جانباً.

 
13-06-2010, 06:29 AM   مشاركة رقم :: 19
قلم فضي

الصورة الرمزية شخبوط بن يمن


تاريخ التسجيل: 21-03-2007
المشاركات: 2,574

افتراضي

مامن شك بأن الخلافة الإسلامية العثمانية كان لها دور مشرف في نصرة الاسلام بل وانتصرت بفضل الإسلام
وتطبيقها له وما انهارت الخلافة العثمانية إلا عندما تحولت من اسلامية الى امبراطورية وغلبت عليها الأخطاء الفادحه وانتشار المظالم وتفشي الجهل فيها انهارت وكان انهيارها انهيار للعالم الإسلامي الهش والذي تم تقسيمة كماهو اليوم

الدول تنهار عند وجود الظلم

اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة

 
13-06-2010, 02:55 PM   مشاركة رقم :: 20
عضو نشيط
 
لا توجد صورة


تاريخ التسجيل: 29-05-2008
المشاركات: 341

افتراضي

الأحد 13 يونيو-حزيران 2010

[ رقم العدد: 1031 ] [ الموضوع: ] [ رقم الصفحة: 25 ] [ ] [ ] [ رجوع ]


--------------------------------------------------------------------------------
الخميس المباركـ وذكرى الانتصارات الكبرى في تاريخ اليمن
علي بن جار الله الذيب


< ليوم الخميس في بعض الاحداث مصادفات عجيبة

< في حياة اليمانيين ليوم الخميس أحداث سعيدة

< هل هي صدف جميلة ان يكون الخميس يوماً للفرح



من المصادفات العجيبة في تاربخ الحديث ان يكون ليوم الخميس شأناً في التاريخ فهذا اليوم المبارك قد اصبح له شأن في ذاكرة الايام، وفي تاريخ اليمن بل وتاريخ الاسلام حيث تحققت لليمن الانتصارات الكبرى في هذا اليوم المبارك حتى انه يحق لنا ان نطلق عليه الخميس المبارك في تاريخ اليمن.

ويتمثل ذلك فيما يلي:
1- انتصار الرسول صلى الله عليه وسلم يوم الهجرة ودخوله المدينة المنورة
2- انتصار جيش اليمن الاسلامي العثماني في الحرب العالمية الاولى على الانجليز وعملائهم عام 1915م.
3- انتصار ثورة 26 من سبتمبر 1962م.
4- تحرر اليمن من الاستعمار البريطاني عام 1967م.
5- انتصار قوات الثورة والجمهورية على الملكيين في معركة حصار صنعاء عام 1968م.
6- معارك الدفاع عن الوحدة وانتصارات عام 1994م.

أما تفاصيل كل ذلك فهي كما يلي على وجه الاختصار:

انتصار الرسول صلى الله عليه وسلم يوم الهجرة:

> في هذا اليوم الخالد الخميس 26-سبتمبر 622م الموافق 12 ربيع الاول للسنة الاولى من الهجرة.. انتصر الرسول صلى الله عليه وسلم على كفار قريش ودخل الى المدينة المنورة واعلن قيام الدولة الاسلامية الاولى على ارض المدينة المنورة بمؤازرة الانصار اليمانيين من الاوس والخزرج ومن العجيب ان نفس هذا اليوم و نفس التاريخ هو يوم انتصار الثورة والجمهورية عام 1962م على النظام الامامي في اليمن.

انتصار اليمن الاسلامي في الحرب العالمية الاولى

> انتصارات 7 يوليو بين القائد العثماني والزعيم اليماني من 7/7/1915م الى 1994/7/7م.. في يوم الخميس 7/7/1915م الموافق 25 شعبان 1333هـ سقوط لحج وعدن وغيرهما في ايدي قوات الوحدة الاسلامية العثمانية 1915م

من الاشياء العجيبة في تاريخ اليمن الحديث والتي اغفلها كثير من الكتاب والمؤرخين المستجدين هو الانتصار العظيم الذي حققه جيش اليمن الاسلامي بالاشتراك مع قوات الوحدة الاسلامية العثمانية (الخلافة العثمانية) في الحرب العالمية الاولى والتي قامت بداية القرن العشرين ضد دولة الوحدة الاسلامية الكبرى المتمثلة في الخلافة العثمانية، ولقد قام اليمانيون مع بقية اخوانهم من العثمانيين وشنوا الهجوم على القوات الانجليزية المحتلة للمناطق الجنوبية وتحركت قوات الوحدة الإسلامية نحو الجنوب بقيادة قائد الجيوش الإسلامية في اليمن المجاهد الكبير اللواء علي سعيد باشا -رحمه الله- والذي سقطت لحج في يده خلال سبع ساعات وخاض أشرس المعارك على جميع الجبهات، خصوصاً في المناطق الغربية والجنوبية، وكان النصر حليفه في كل موقع. والعجيب ان هذه المعركة تشبه معركة الوحدة عام 1994م، ولنفس الأهداف ونفس الاعداء وفي نفس المناطق حتى أماكن المعارك الشرسة هي نفسها، فقد قامت تلك المعارك بين القوات الشرعية وبين الاعداء الانجليز وعملائهم من الانفصاليين ومعظم اولئك كانوا تحت قيادة زعيم الانفصال الملقب بسلطان لحج العميل علي بن احمد العبدلي (قتل على أيدي أسياده الانجليز)، وأما الاهداف فهي نفسها من اجل اعادة وحدة اليمن ارضاً وشعباً وطرد المستعمر وعملائه وعدم تمكينهم من أي شبر من اراضي اليمن المقدس الذي كانوا يعتبرونه (أي العثمانيين) هو الحزام الأمني للحرمين الشريفين فلو سقط اليمن سقطت الحرمين الشريفين.

تشابه شدة المعارك

> أما شدة المعارك المتشابهة فقد كانت معارك البحر وباب المندب (خرز) الشيخ سعيد، لحج، صبر، وكذا على أبواب عدن مثل بير احمد، وبير ناصر، والشيخ عثمان، وغيرها وتم نصر الله والفتح في فترة وجيزة وانتصرت القوات الإسلامية الشرعية وتم لها النصر المؤزر في يوم الخميس 7/7/1915م وعادت الاراضي المغتصبة الى الوطن الأم وذلك بعون الله وتأييده بجند الحق والوحدة وبفضل حنكة وشجاعة هذا القائد الفذ (المجاهد علي سعيد باشا) والذي حاز الاعجاب حتى من ألد أعداءه وعلى رأسهم الانجليز، حيث قال عنه القائد الانجليزي حينها في عدن «لقد حاربنا علي سعيد بشرف ولا استطيع ان اصف شجاعته واخلاقه ورجولته .

القائد علي سعيد باشا يناشد أحرار اليمن لاستلام المناطق المحررة

> عقب نهاية الحرب العالمية الاولى ناشد القائد المذكور احرار اليمن لسرعة استلام ما تحت يده من الاراضي المحررة التي تم استردادها من أيدي الانجليز وعملائهم والتي ظلت محررة الى حين اجبار القوات الإسلامية العثمانية للخروج من ولاية اليمن في نهاية الحرب العالمية الاولى عام 1918م ورفض الإمام يحيى مناشدة القائد العظيم علي سعيد باشا في استلام جميع المناطق الجنوبية والغربية وحتى (الصومال وجيبوتي واريتريا المعروفة ببلاد الدناكل) والتي كانت تابعة لولاية اليمن العثمانية ورفض الإمام يحيى استلام تلك المناطق. وقد ذهب ذلك القائد واخوانه المجاهدين وأعينهم تفيض بالدمع حزناً على التضحيات وآلاف الشهداء الذين سقطوا دفاعاً حتى تحررت تلك المناطق من الاعداء والتي عادوا لاحتلالها من جديد بعد ذلك التاريخ.

لفتة وفاء

> ان اقل واجب على ابناء اليمن أن يخلدوا لاجيالهم ذكرى رجل فذ وقائد مخلص ومسلم غيور قلما يجود الزمان بمثله ألا وهو القائد المسلم علي سعيد باشا وغيره الذين وهبوا حياتهم فداء لهذا الوطن المقدس كما كانوا يطلقونه عليه والذي لولاهم لاجتاحت القوات الغازية من الانجليز وغيرهم انحاء اليمن ونكلت بأهله شر تنكيل، كما فعلت مع غيرهم.. فهل آن الاوان ان ننصف اولئك المخلصين ونكشف ونعري كل العملاء والخونة على مر تاريخ اليمن، نأمل ذلك من قيادة هذا البلد المخلصة لله ولهذا الوطن وانها أمانة للتاريخ وللاجيال القادمة.

انتصار ثورة 26 من سبتمبر 1962م

> في يوم الخميس 26 سبمتبر 1962م الموافق 27 ربيع ثاني 1382هـ في هذا اليوم الخالد انتصرت الثورة اليمنية وقام اول نظام جمهوري في اليمن بعد القضاء على النظام الإمامي المتخلف، وكما ذكرنا أنفاً أن هذا اليوم والتاريخ يصادف يوم وتاريخ دخول هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم الى المدينة وقيام الدولة الإسلامية الاولى في ارض الانصار اليمانيين (يثرب) ويا لها من مصادفة عظيمة وعجيبة.


تحرر اليمن من الاستعمار البريطاني عام 1967م

> في يوم الخميس 30 من نوفمبر 1967م الموافق 28/8/1387هـ تم تحرير ما كان يعرف بالشطر الجنوبي وانسحاب آخر جندي بريطاني والى غير رجعة.

> انتصار قوات الثورة والجمهورية على الملكيين في معركة حصار السبعين يوماً عام 1968م.. في يوم الخميس 8/2/1968م الموافق 10 ذي القعدة 1387هـ تم فك حصار صنعاء في ذلك اليوم الخالد.

معارك الدفاع عن الوحدة عام 1994م: 1- افشال مخطط قطع الطرق عن العاصمة صنعاء

> الخميس الاول 21/4/1994م الموافق 10 ذي القعدة.. في هذا اليوم تم النصر على الانفصاليين الذي قاموا بقطع الطرق والمداخل المؤدية الى العاصمة صنعاء، وخاصة طريق صنعاء - صعدة - مأرب وتعز والحديدة، بعد ان تجمعوا في منطقة الصرارة بالقرب من عمران وقرروا قطع طرق العاصمة تمهيداً للحرب فخرجت إليهم قوات الشرعية وتم دحرهم والنصر عليهم وفتح الطرق في صبيحة ذلك اليوم المذكور. 2- الانتصار في معركة عمران

> الخميس الثاني 28/4/1994م الموافق 17 ذي القعدة 1414هـ.. في هذا اليوم الخالد تم النصر على قوات الانفصاليين المتواجدة في عمران. 3- الانتصار في ذمار والبيضاء

> الخميس الثالث 5/5/1994م الموافق 24 ذي القعدة 1414هـ.. هذا اليوم هو اول ايام الحرب الشاملة في اليمن والتي فجرها قادة الحزب الاشتراكي في مساء ذلك اليوم في مدينة ذمار وشنوا الهجوم ايضاً على اللواء الثاني من الفرقة المتواجد في الضالع وعلى كتيبة الامن المركزي بعدن معلنين بذلك حربهم الشاملة على الشعب اليمني بأكمله. وفي صبيحة هذا اليوم صحى اهالي صنعاء فجراً فزعين من الغارة الجوية التي قامت بها طائرات الانفصاليين على صنعاء وغيرها من المدن، ولكن بحمد الله ما أشرقت شمس ذلك اليوم إلاّ وقد تم النصر على عناصر الانفصال الذين اشعلوا فتيل الحرب في معسكر ذمار وغيره. 4- دخول مدينة الضالع

> الخميس الرابع 12/5/1994م الموافق 1 ذي الحجة 1414هـ.. في هذا اليوم الذي يعتبر بداية الاسبوع الثاني من أيام الحرب والذي تم فيه انتصار قوات الوحدة والشرعية ودخول مدينة الضالع. 5- سقوط قاعدة العند

> الخميس الخامس 19/5/1994م الموافق 8 ذي الحجة 1414هـ.. في هذا اليوم تم بحمد الله سقوط قاعدة العند والتي كانت تعتبر رابع قاعدة روسية في العالم والتي كان قادة الحزب يطلقون عليها اسم (العند العنيد).

> الخميس السادس 26/5/1994م الموافق 15 ذي الحجة 1414هـ.. في هذا اليوم تم النصر على الانفصاليين في محافظة شبوة ودخلت اليها قوات الوحدة والشرعية، كما توالت الانتصارات في محافظة لحج وابين وغيرهما من المناطق ووصلت قوات الوحدة والشرعية الى ابواب مدينة عدن. 6- يوم الانتصار العظيم

> الخميس السابع 7/7/1994م الموافق 28 محرم 1415هـ.. هذا هو آخر خميس مبارك في معركة الوحدة باليمن وهو يوم النصر الأكبر على عناصر الانفصال.

ومن المصادفات في تاريخ اليمن ايضاً اننا نحتفل اليوم بالعيد الاربعين لقيام الثورة اليمنية المباركة 26سبتمبر 1962م وهو يوم خميس ايضاً.







[ طباعة ] [ إرسال إلى صديق ] [ رجوع ]
إقرأ في نفس الصفحة
•العميد أ. ح. علي محسن صالح لـ«26سبتمبر» : ثورة سبتمبر ثورة إنسانية نقلت اليمن من الظلاو الى التحرر والانعتاق



جميع الحقوق محفوظة © 2005-2010 صحيفة 26سبتمبر

 
:: إضـافة رد

أدوات الموضوع

الانتقال السريع :::

Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.