المجلس اليمني ... يمن واحد وآراء متعددة
::  قوانين المنتدى  |     التسجيل  |   طلب رقم التنشيط   |   تنشيط العضوية  |  استعادة كلمة المرور
العودة   المجلس اليمني :: الأقسـام العـامـة :: المجلـس الـعـــــام :: اليمن سياحياً وتراثياً
 
أدوات الموضوع
14-05-2010, 11:46 PM   مشاركة رقم :: 1
قلم ذهبي

الصورة الرمزية شيبانيه


تاريخ التسجيل: 02-01-2010
المشاركات: 6,865

افتراضي صناعات الفضة والعقيق اجمل صناعة يمنية




صناعات الفضة والعقيق تاريخ عريق ولكن مهدد بالزوال



عرفت مدينة صنعاء على مدى التاريخ بأنها مدينة الصناعة حتى أنها سميت بهذا الاسم لكثرة الأعمال الصناعية والحرفية يحترفها سكانها، أيضاً تحدثنا كتب التاريخ أيضاً بأنه إلى جانب الذهب والفضة كان اليمنيون يستخرجون معادن الحديد والنحاس والرصاص الأسود، حيث عرف الحديد والرصاص في بلادهم وعرف أيضاً في جبل نقم وكان الحميريون يصنعون من الحديد السيوف الحميرية وكذلك عرف الحديد في بلاد برط. أما النحاس والفضة فقد عرف في ذمار خاصة في بلاد أنس.. أما النحاس الأحمر فقد عرف في البيضاء، وكذلك وجدت العديد من المعادن في الكثير من المناطق اليمنية، مما يعني أن الإنسان اليمني قد عرف قديماً مختلف المعادن واستخدمها في الكثير من الصناعات الضرورية، كما أن كتب اليونان والرومان قد تحدثت عما يملكه السبئيون في بلاد اليمن من أثاث وحلي مصنوعة من الذهب والفضة يصعب وصفها، ولعل ذلك ماجعل الرومان يشنون حملتهم العسكرية الفاشلة على اليمن خاصة على المعنيين، ولعل ماذكره المؤرخ أبوالحسن الهمداني في كتابه الجوهرتين العتيقتين عن منجم«الرضراض» في منطقة نهم ونتائج الدراسة الأثرية علي الكربون المشع والتي أكدت أن المنجم استخدم مابين القرنين السادس عشر والتاسع عشر الأمر الذي يؤكد بما لايدع مجالاً للشك أن اليمنيين هم أول من استخرج الفضة، مما يعني أنهم أيضاً أول من استخدمها وطوعها لخدمة الانسان.

كما إن موقع اليمن الجغرافي المتميز والمطل على طريق التجارة جعل منها سوقاً رئيسياً لتصدير الفضة والأحجار الكريمة وغيرها من المشغولات اليدوية إلى أوروبا وغيرها من أصقاع العالم مما زاد من الاقبال على المصنوعات والمنتجات اليمنية الراقية، كما الكتابات الرومانية التي يرجع تاريخها إلى القرن السابع عشر الميلادي تتحدث عن مناجم الفضة في اليمن التي ذكرتها كذلك النصوص الآشورية التي اعتبرت الفضة مصدراً للقوة يمكن أن تحل العديد من المشاكل والأزمات الطارئة وخصوصاً عند النساء التي كن يكتنزن الذهب والفضة لارتدائها في المناسبات حتى أصبحت وسيلة هامة لاجتذاب اهتمام الرجال والتفاخر فيما بينهن.




ـ أنواع الصناعات الفضية
: وللقصة العديد من الأنواع حسب الجودة حيث تأتي في المقدمة الفضة الأكثر البوسانية بعدها الفضة البديحية أما في المرتبة الثالثة فتحتلها المنصورية والرابعة الأكوعية وقد سميت بهذا الاسم نسبة إلى أسرة بيت الأكوع والتي اشتهرت بصناعتها لهذا النوع من الفضة منذ سنوات عديدة خاصة في صناعة أغمدة الجنابي«العسوب» ومن ثم الفضة الزيدية نسبة لمدينة الزيدية في محافظة الحديدة وتتميز باعتمادها على الزخارف النباتية بشكل أساسي في صياغتها.







صور الخناجر (الجمبية) والسيوف
كما اشتهرت هذه المدينة الساحلية بصناعة السيوف وصناعة العصي المزينة بزخارف نباتية وحيوانية من الفضة وهناك أنواع أخرى غير أنها أقل جودة، كما أبدع الحرفي اليمني في هذه الصناعات من خلال دقة الصنع وكذلك صناعته للعديد من التحف الفضية والقلائد والختم التي تستخدم كزينة في الصدر وقد سميت بهذا الاسم لأنه يكون بداخلها القرآن الكريم بخط صغير جداً ويعلق على الصدر كحرز، أيضاً هناك المكاحل والعصب التي تزين بها العروس وسميت بهذا العصب كونها يعصب بها الرأس وكذلك الأساور الفضية وأيضاً الخلال والخواتم كذلك، أيضاً هناك قلائد كبيرة تعلق على الصدر تسمى«لبه» كذلك كانت تلبس العروس بعض الأزياء النسائية المطرزة بالفضة وبالعقيق وأيضاً عقود من المرجان المزينة بالفضة والتي عليها احراز تعلق على صدر المرأة النفاس غالباً وكما كانت المباخر والمزاهر والمواقد الفضة من أساسيات البيت الصنعاني إلى ماقبل سنوات قليلة، كذلك كانت الصناديق الخشبية عادة ماترصع بالفضة ومما زاد من جمال الصناعات الفضية هو إبداع الحرفي اليمني بتطعيم هذه الصناعات بالأحجار الكريمة والعقيق اليماني والذي مازال الأكثر شهرة وارتباطاً باليمن واليمنيين، حيث يحرص اليمنيون على التزين به كخواتم في أصابع اليدين للرجال والنساء.


معتقدات وأساطير: كما ارتبط العقيق اليماني في أذهان اليمنيين بالكثير مني المعتقدات والأساطير حيث يوجد بعض فصوص العقيق الخاصة بوقف نزيف الدم وبعضها لتفريج الهموم والكرب وهناك من يعتقد أنه يجلب الفرح والسرور على قلب صاحبه ويدفع الشر والسوء أيضاً وهناك الكثير من الأساطير التي تدور حكاياها وقصصها حول العقيق وأنواعه وألوانه الزاهية المتعددة، وللأسف الشديد لا توجد حتى اليوم دراسات علمية حقيقية للتأكد من فائدة بعض أنواع الأحجار الكريمة وفوائدها الطبية، سواء كانت تلك الحكايات والأساطير حقيقية أو خيالية فأن المؤكد أنها استطاعت أن تسحر قلوب وعقول من يشاهدها لدقة صنعها وجمال وروعة مظهرها وهو ماجعل العديد من السياح الزائرين لمدينة صنعاء القديمة لايترددون أبداً في اقتنائها.



أنواع العقيق: للعقيق اليمني العديد من الأنواع والألوان خاصة أنه موجود في العديد من المناطق والمحافظات اليمنية ولعل أشهرها العقيق الأحمر الصافي والذي يعتبر من أجمل وأروع أنواع العقيق، لذلك يكون ثمنه مرتفعاً ويلبسه الوجاهات الكبيرة في المجتمع، يأتي بعده في المكانة والجمال والثمن العقيق الرماني والذي عادة مايميل إلى لون الرمان، ثم العقيق الغامق أو مايسمى بالعقيق الكبدي.



ـ رسومات غاية في الجمال والإبداع: من العوامل التي تزيد من قيمة وثمن وجمال العقيق، إضافة إلى لونه الرسومات الطبيعية جراء قطع هذه الأحجار الكريمة والتي تكون على شكل يوحي أنه لفظ الجلالة أو اسم الرسول الكريم محمد«صلى الله عليه وسلم» أو أشكال نباتيه أو هندسية، وبعض فصوص العقيق أوبالأصح معظمها تكون خالية من أي رسوم أو أشكال كتابية أو هندسية أو نباتية، وفي هذه الحالة يتدخل الحرفي بخبرته الواسعة في هذا المجال لرسم هذه الفصوص مع مايناسبها من أشكال حسب حجمها ولونها أيضاً وببراعة فائقة توحي لمن يشاهدها وكأن ماعليها من رسوم وأشكال هي طبيعية ومن أشهر الرسومات التي على العقيق كتابات لفظ الجلالة والرسول الكريم أو الكعبة المشرفة ولبعض كلمات القرآن الكريم وللعديد من الشخصيات البارزة على المستوى المحلي والعالمي، أو رسومات لطيور أو حيوانات مختلفة كالأسود والنمور أو الخيول إلى جانب رسومات لأشكال نباتية وهندسية وكذلك لأشكال خيالية واسطورية.

ـ مخاطر تهددها بالزوال: غير أن الصناعات التي اشتهرت بها اليمن منذ الأزل مهددة اليوم بالانقراض وذلك بسبب تشويه صورتها وجودتها بسبب اغراق السوق اليمنية بشكل عام وأسواق صنعاء القديمة بشكل خاص بالمنتجات والسلع الفضية الأجنبية والتي تقلد الصناعات اليمنية تماماً ورخيصة الثمن مقارنة بالصناعات اليمنية ولكنها بجودة رديئة جداً فتثير اهتمام السائح لجمال مظهرها ورخص ثمنها ظناً منه أنها منتجات يمنية أصلية مع أنها صينية أو سورية أوايرانية أو هندية أو غير ذلك، خاصة أن شكلها يوحي بأنها ملبوسات أو حلي يمنية تراثية فيقوم باقتنائها باعتبارها يمنية 100% ليفاجأ بعد ذلك أنها رديئة الجودة ولاتستحق مادفعه ثمناً لها في الوقت الذي تعاني منه الصناعات الحرفية بشكل عام لاهمال كبير من قبل الجهات المعنية بالحفاظ على الصناعات والحرف اليدوية التقليدية، والتي لم تدعم هذه الصناعات أو الحرفيين أو توفر لهم المراكز التدريبية المتخصصة والمجهزة بأحدث التجهيزات والمعدات لتدريب الحرفيين اليمنيين خاصة وأن مثل هذه الصناعات الفضية قد أثبتت دورها الحيوي والمهم في مكافحة الفقر والحد من البطالة، خاصة أنها استطاعات أن تجد لها مكانة مرموقة في مختلف الأسواق العالمية، الأمر الذي أدى بالعديد من الحرفيين لاقتناء المنتجات الفضية الأجنبية وعلى وجه التحديد الصينية كونها رخيصة الثمن ومستوى الربح من بيعها مرتفع مقارنة بالمنتجات اليمنية التي مازال الحرفي يستخدم الطرق التقليدية البدائية ولم يستطع أن يطور من تقنياته لزيادة الانتاج .. كما قام العديد من الحرفيين باستبدال الأحجار الكريمة والعقيق اليمني المتميز على مستوى العالم ببعض القطع الزجاجية الملونة لرخص ثمنها ولصعوبة استخراج العقيق الأصلي، وهو ما أدى إلى انطباع عام لدى الناس بأن مختلف الصناعات الفضية الموجودة في الأسواق اليمنية هي عبارة عن منتجات مستوردة وليست صناعات حرفية يمنية خالصة.



هذه صور عن الزي اليمني من حلى فضية




عروسة صنعانية بالثوب الخضر


زي من محافظة ريمة




الزي التعزي





خواتم رجالية من الفضة والعقيق



صور مقربة لاحد شواهد الفضة










سبحة مشكلة تضم مجموعة من الأحجار كهرمان , عقيق , سندلس , زركون , فيروز , مرجان


[flash="http://www.youtube.com/v/Bgra2iqxuOc&hl=en_US&fs=swf"]width=700 height=700[/flash]

يتبع

 
14-05-2010, 11:51 PM   مشاركة رقم :: 2
قلم ذهبي

الصورة الرمزية شيبانيه


تاريخ التسجيل: 02-01-2010
المشاركات: 6,865

افتراضي



[flash="http://www.youtube.com/v/zi9c299qxa8&hl=en_US&fs=swf"]width=700 height=700[/flash]

وهذه مجموعة من اكسسواراتي الفضية اعرضها لكم جلبتها معي من اليمن



























صور لخلخل من الفضة انا اموت فيهم










اساور من الفضة




بلون البنفسجي






 
15-05-2010, 12:45 PM   مشاركة رقم :: 3
قلم ذهبي

الصورة الرمزية شيبانيه


تاريخ التسجيل: 02-01-2010
المشاركات: 6,865

افتراضي

نسيت اقول ان كاتب الموضوع الاخ عبدالرحمن مطهر وجمع الصور والتنسيق من عملي تحياتي له


 
15-05-2010, 03:55 PM   مشاركة رقم :: 4
عضو متميّز

الصورة الرمزية المتميز1


تاريخ التسجيل: 18-12-2008
المشاركات: 1,593

افتراضي

تقرير راااائع ومهم ومعلومات قيمه أستفدناها و تعرفنا عليها عن هذه الصناعه العريقه

و جهد وعمل وتميز تشكرين عليه و كلمة شكر قليله

والفضه اليمنيه معروفه عندنا منذو القدم و مرغوبه ولا زالت الى الأن ولها أسواق مثل

سوق اليمن في جده


شكرآ لك أختي شيبانيه على هذا الموضوع المتميز

و أشكر الأخ عبدالرحمن مطهر

وفقكم الله أميييين

 
17-05-2010, 03:46 PM   مشاركة رقم :: 5
قلم ذهبي

الصورة الرمزية شيبانيه


تاريخ التسجيل: 02-01-2010
المشاركات: 6,865

افتراضي

تقرير راااائع ومهم ومعلومات قيمه أستفدناها و تعرفنا عليها عن هذه الصناعه العريقه

و جهد وعمل وتميز تشكرين عليه و كلمة شكر قليله

والفضه اليمنيه معروفه عندنا منذو القدم و مرغوبه ولا زالت الى الأن ولها أسواق مثل

سوق اليمن في جده


شكرآ لك أختي شيبانيه على هذا الموضوع المتميز

و أشكر الأخ عبدالرحمن مطهر

وفقكم الله أميييين


تسلم ياالمتميز1 انا الاني من عشاق الفضة والعقيق واحب التراث كثير يعني شبه تقليديا انا احب اجمع الماضي مع الحاضر باسلوب حضاري لانه الماضي اشعر انه غني بالرومنسية اكثر والكلاسيكية اكثر والخوف من انه ينتهي هذا الاحساس والتراث اذا لم يجد اهتمام من الناس

 
+ إضـافة رد

أدوات الموضوع

الانتقال السريع :::

Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.