المجلس اليمني
::  قوانين المنتدى  |   طلب رقم التنشيط   |   تنشيط العضوية  |  استعادة كلمة المرور
العودة   المجلس اليمني :: الأقسـام الخـاصـة :: ديوان الكتب والوثائق
 
أدوات الموضوع
قديم 09-11-2008, 10:20 PM   مشاركة رقم :: 1
عضو
 
لا توجد صورة


 
تاريخ التسجيل: 02-11-2008
المشاركات: 45

 
افتراضي روائع من شعر محمد بن عبدالله شرف الدين

مجموعة من أجمل قصائد
الشاعر محمد بن عبدالله شرف الدين
واليكم الاولى وسوف ننزل البقية تباعا ارجو ان تعجبكم



صادت عيوني بالعيون الملاح

صادت فؤادي بالعيون الملاح ... وبالخدود الزاهرات الصباح
نعسانة الأجفان هيفاء رداح ... في ثغرها السلسال بين الأقاح

فويتنه في خدها وردها ... سويحره هاروت من جندها
في مزحها لاقت وفي جدها ... أفدي بروحي جدها والمزاح

جنانيه مثل القمر حوريه ... تزري بحور العين فردوسيه
بحسنها لي ملهيه مسليه ... إن همت فيها ما عليّ جناح

غزال تلحظني بأجفان ريم ... رقت معانيها كمثل النسيم
لها كلام يطرب ونغمة رخيم ... تهزني مثل اهتزاز الرماح

في صدرها الفضي تفاحتين ... وجيدها السامي ككأس اللجين
والسحر تنفث به من المقلتين ... وفي لماها البرق لألأ ولاح

ناديت حين لاحت بداجي الشعر ... مورده أوجانها بالخفر
من ألف المافي الخدود والشرر ... ومن جمع بين المسا والصباح

من علمك يا بابلي العيون ... هذي المعاني الحالية والفنون
نهبت عقلي بالملق والمجون ... وحسن فاتن كم عليه روح راح

في صغر سنك يا بديع الجمال ... من أين لك هذا الملق والدلال
أقسمت مالك يا حبيبي مثال ... ولا لقلبي عن غرامك براح

حلفت لك لابلغك ما تريد ... واجعل سرورك كل ساعة جديد
والثمك وأرشف لماك البديد ... واجعل عناقي لك محل الوشاح

واغيبك عن أعين الحاسدين ... كما أنت وحدك نور عيني اليمين
تبارك الله أحسن الخالقين ... الناس من طين وانت من مسك فاح

ما أحسنك من حولك الغانيات ... مثل القمر حوله نجوم زاهرات
من كل فتانه لعوس امشفاة ... لؤلؤ لماها بين ماذي وراح

غزال تسحرني بغنج الحور ... ما بيننا طاب الحديث والسمر
فهن أوتاري وهن السكر ... اشرب وأطرب بالحلال المباح

ما قط لي في غير هذا مرام ... الحمد لله نلت كل المرام
لازال ظل الله علينا دوام ... يحفني في مسرحي والمراح



واليكم الثانيه

حــمـيـمـــة


حميمة باتت تردد ألحان ... تبكي فتبكيني بدمع شنان
فقلت بالله يا حمامة البان ... عليش تبكي من بكى له شان

لا تكتمي بالله واحمامه ... وحدثيني ذا البكاء على مه
انتي عسى في مستهامه ... مثلي تشاكينا الهوى والأشجان

حميمة أشكي عليش عيني ... حميمة عيني تجرحيني
عليش يا عيني تعذبيني ... اصبح عذابي من عيوني ألوان

لا ترحموا عيني وان بكت دم ... كم أشتكي عيني وحلها كم
عيني تعذب قلبي المتيم ... آهي لقلبي من فعال الأعيان

يا عين نجشتي عليّ شجوني ... ما ترحمي نفسك وترحميني
كم بالهوى يا عيوني تفتنيني ... إذا تجلى لك جمال فتان

يا عجبي طرفي الطموح ماله ... يحب من لا يرتجي وصاله
بعيد مثل البدر من يناله ... عزيز كالظبي الغرير نعسان
أبدى لعيني حسنه المنعم ... فصحت وأنا فوق قلبي الزم
ماذا بشر هذا ملك مكرم ... سبحان منشي ذا الجمال سبحان

أسمر تثنى كالقضيب الأسمر ... حوري جناني كالغزال الأحور
قمر بدا لي كالقمر مصور ... وغاب عن عيني فصرت حيران

وحين غاب أجريت دمع عشاق ... ياليت قلبي لا خلق ولا كان
حبيبي شاموت عليك حسرة ... ليتك تجود لي كل يوم نظرة

ما مطلبي إلا أضم عطفك ... واشتم من بين العقود عرفك
والزم على قلبي بنان كفك .. وارشف بديدك من شفاه مرجان

  رد مع اقتباس
قديم 09-11-2008, 11:27 PM   مشاركة رقم :: 2
قلم ماسي

الصورة الرمزية العندليب


 
تاريخ التسجيل: 04-04-2006
المشاركات: 41,855

 
افتراضي

أشكرك كثيراً يا ( الرباب )

شاعر الحب والجمال .. محمد ابن شرف الدين رحمة الله عليه , رائد المدرسة الحمينية اليمنية .

أنقل لك الفقرات التالية من موضوع لي بقسم الكتب والوثائق ( بعد اذنك)

ابن شرف الدين:
شاعر الحب والجمال كما يسميه د. المقالح وأسمه بالكامل هو محمد بن عبدالله ابن الإمام شرف الدين يحيى الكوكباني، ينتمي الى الأسرة الزيدية الحاكمة ويعد نظمه للشعر الحميني مكسباً لهذا النوع من الشعر بعد أن كان يلاقي الرفض والازدراء في الاوساط الادبية المحافظة على الشعر الفصيح، كان بن شرف الدين شاعراً موهوباً مجيداً، مثّل مصدر إلهام لمن جاء بعده من الشعراء، فهو من أحسن ناظمي هذا النوع من الشعر اذا لم يكن خير من نظمه على الاطلاق كما يقول د. عبده غانم/ 161). ولانه كان ذو نزعة صوفية فقد ظن البعض بأن ما قاله في الغزل هو على الطريقة الصوفية، لكنه أنكر ذلك واعترف بأن مصدر إلهامه هو الحب. تميز شعره برقة العاطفة وصدقها وكذا القدرة الفائقة على التعبير عنها، كما انه اول من استعمل القصة والحوار في القصيدة الحمينية قصائده المغناة كثيرة ساذكرها في المشاركات القادمة ان شاء الله ان بن شرف الدين هو شاعر الحمينة الاول وبامتياز سمت مكانت قصائده لما امتازت به من عذوبة اللغة وتوهج العاطفة وصدقها فكانت اجمل ما كتب في هذا النوع من الشعر، وكانت لجودتها عرضة هي وغيرها من القصائد التي كتبها اخرون غير بن شرف الدين للسرقة والسطو من قبل الفنانين والملحنين في البلاد العربية المجاورة، توفي بن شرف الدين سنة 1016/ 1607م بعد ان خلد اسمه في عالم الشعر الحميني وسماء الاغنية الصنعانية.


قصائده ( منقولة من كتاب .. شعر الغناء الصنعاني ) _ د. محمد عبده غانم

http://www.ye1.org/vb/showthread.php?t=272888&page=2

  رد مع اقتباس
:: إضـافة رد

أدوات الموضوع

الانتقال السريع :::

Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.