افضَحْ الانتهاكات الأمريكية تُعزلْ من منصبك

الكاتب : المتأمل الدقيق   المشاهدات : 320   الردود : 1    ‏2005-04-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-26
  1. المتأمل الدقيق

    المتأمل الدقيق عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-24
    المشاركات:
    162
    الإعجاب :
    0
    افضَحْ الانتهاكات الأمريكية تُعزلْ من منصبك

    وحدة الاستماع والمتابعة - إسلام أون لاين.نت/ 25-4-2005



    منذ انتهاء النظام الدولي القطبي الثنائية أوائل التسعينيات من القرن الماضي لا تفوّت الولايات المتحدة أية فرصة لإعلان تصميمها السيطرة على العالم وإقصاء كل من يخالفها في رؤيتها أو يسعى لمعارضة سياستها، سواء أكان دولة أو فردا.

    فقد أجبرت الإدارة الأمريكية أحد محققي الأمم المتحدة لحقوق الإنسان على الاستقالة، وذلك بعد يوم واحد من تقديمه تقريرا ينتقد فيه تعذيب القوات الأمريكية لمعتقلين في أفغانستان وإيداعهم معتقلات سرية دون محاكمتهم، وذلك طبقا لما ذكرته صحيفة الإندبندنت البريطانية اليوم الإثنين 25 إبريل 2005.

    وقالت الصحيفة: إن شريف بسيوني قدم تقريره المكون من 24 صفحة للجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنيف، والذي اعتمد على معلومات استقاها على مدار عام كامل من خلال الحوارات التي أجراها مع المواطنين الأفغان ومراسلي وكالات الأنباء العالمية ولجنة حقوق الإنسان الأفغانية، وقدر التقرير أن حوالي 1000 أفغاني تعرضوا للتعذيب، كما اتهم القوات الأمريكية باقتحام المنازل، واعتقال المواطنين، وانتهاك حقوقهم.

    وأضافت الصحيفة أن أستاذ القانون المصري شريف بسيوني -الذي يعيش بشيكاغو حاليا- قد تابع دور القوات العسكرية الأمريكية في أفغانستان بعد تعيينه محققا لحقوق الإنسان منذ عام، وحاول دون جدوى إجراء حوارات ومقابلات مع معتقلي شبكة القاعدة وحركة طالبان في قاعدتي قندهار وباجرام أكبر قاعدتين أمريكيتين بأفغانستان.

    وقالت الصحيفة: إن تقرير بسيوني كشف السياسة الأمريكية في تعذيب المعتقلين دون محاكمتهم، ومطالبها لقوات التحالف الدولي بمنع مراقبي حقوق الإنسان من دخول المعتقلات.

    وأشارت إلى أن المعتقلين في أفغانستان والدول الأخرى في المنطقة يجري سجنهم بالقواعد الأمريكية، حتى قبل ترحيلهم بحرا إلى معتقل جوانتانامو الأمريكي بكوبا.

    وجاءت الضغوط الأمريكية لعزل بسيوني بعد يومين فقط من مطالبة منظمة هيومان رايتس ووتش السبت 23-4-2005 بتعيين محقق أمريكي مستقل للتحقيق مع وزير الدفاع الأمريكي دونالد رامسفيلد، ومدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية السابق جورج تينيت لمسئوليتهما حول جرائم تعذيب المعتقلين وانتهاك حقوقهم حول العالم، خاصة في سجن أبو غريب بالعراق. وقالت المنظمة: إنهما لا بد أن يتحملا مسئوليتهما طبقا لمبدأ "مسئولية القيادة" عن المستويات الأدنى التي تعمل تحت إشرافها.

    وكان تحقيق أجراه الجيش الأمريكي صدر السبت 22-4-2005 وبرأ أربعة من كبار المسئولين العسكريين الأمريكيين من اتهامات بتعذيب معتقلين عراقيين في سجن أبو غريب، بينما أدينت المسئولة عن إدارة السجن المجندة جانيس كاربينسكي لتهاونها في مراقبة القوات التي كانت تحت قيادتها وقت ارتكاب تلك الانتهاكات وهي الفضائح التي هزت العالم أجمع والتي عرفت بأم الفضائح والتي تم الكشف عنها منذ عام تقريبا.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-04-26
  3. مشتاق ياصنعاء

    مشتاق ياصنعاء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-03-02
    المشاركات:
    22,338
    الإعجاب :
    766
    لاحول ولا قوة الا بالله



    فوقك الله ياأمريكا


    وهو الأقوى من كل قوي
     

مشاركة هذه الصفحة