الإصلاح ... حزب للقبيلة أم مزاوجة نفعية بين القبيلة والدين ؟

الكاتب : almutasharrid   المشاهدات : 1,348   الردود : 26    ‏2005-04-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-24
  1. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    في أحد ردوده علي ضمن موضوع سابق ذكر الأخ أبو عزام الشعيبي التالي :


    فهل حزب التجدمع اليمني للإصلاح إسلامي التوجه أم أنه قناع إسلامي لشيوخ القبيلة ؟

    تعالوا نقرأ التالي ونحكم وفقا لإستنتاجاتنا بعد القراءة :

    تقول الدكتورة بلقيس أحمد منصور في كتابها ( الأحزاب السياسية والتحول الديمقراطي ) أن القبيلة تسيطر في اليمن على الأحزاب التالية : المؤتمر الشعبي العام ، والتجمع اليمني للإصلاح ، وحزب البعث العربي الإشتراكي ( قبل الإنقسام ) فتبلغ نسبة تمثيل القبائل في اللجنة العامة للمؤتمر المنبثقة عن المؤتمر العام السادس 43% ، وتشير إحدى الدراسات إلى أن نسبةمساهمة المؤتمر الشعبي العام من المرشحين لإنتخابات 1993 من فئة المشايخ 4ر69 % من إجمالي المرشحين مما يدل على مدى هيمنة القبيلة على المؤتمر الشعبي العام وعدم إستقلاليته عنها ، وترجع بعض الدراسات نجاح المؤتمر الشعبي العام في الإنتخابات إلى اعتماده في الترشيح على المشايخ وأصحاب الوجاهات الذين يتم اختيارهم من قبل المواطن نظرا للرابطة القبلية التي تربطه بهم فما زال الولاء القبلي يغلب على الولاء الطبقي والفكري والسياسي وكل فرد داخل القبيلة يتعصب لقبيلته أغنيائها وفقرائها على حساب الولاء الطبقي والقومي .

    أما التجمع اليمني للإصلاح فإن أحد مكوناته هي القبيلة وإن اختيار زعامة قبلية لها مكانتها ( الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر ) له ما يبرره ، فالتنظيم السياسي للاخوان المسلمين بالرغم من حضوره وثقله السياسي ظل في حاجة إلى واجهة قبلية تدعم هذه المكانة وتسهل له إمكانيات المشاركة في صنع القرار السياسي خاصة في ظل امتزاج البنيان القبلي بهيكل الدولة ومؤسساتها ، وبالفعل فان التزاوج بين القبيلة المؤثرة والتنظيم السياسي جعله يكاد أن يكون التيار الوحيد على الساحة السياسية إلى ما قبل الوحدة .

    وتبلغ نسبة التمثيل القبلي في الهيئة العليا للتجمع المنبثقة عن المؤتمر العام الثاني للإصلاح ( احصائية سابقة ) نسبة 25% من اجمالي عدد أعضاء الهيئة ، وقد قدم التجمع اليمني للإصلاح نوعين من المرشحين في الإنتخابات النيابية المختلفة مشايخ القبائل في المناطق القبلية التي تشمل صنعاء وبعض المناطق القريبة منها ، أما خارج حدود حاشد فنجد أن مرشحي الإصلاح قد أطلقوا على أنفسهم لقب الإسلاميين كوسيلة لاإعطاء مظهر براق لهويتهم وبغرض اخفاء الفوارق الحقيقية داخل الحزب وخارجه بين الوهابيين والسلفيين والإخوان المسلمين . ( انتهى )


    مسكين هذا المواطن اليمني الذي تحصد أصواته في المناطق القبلية لصالح حزبي المؤتمر الشعبي العام وحزب التجمع اليمني للإصلاح تحت شعارات الولاء القبلي وفي الحواضر والمدن تحت شعارات دينية ومسمى الإسلاميين ، والحال هذه فقد نجد عذرا للمواطن خارج الوسط القبلي الذي تخدره الخطب الرنانة والشعارات الدينية المرفوعة ويدلي بصوته لأصحاب العمائم واللحى الطويلة معتقدا في قرارة نفسه أنه بتصويته لهم يقدم خدمة للدين الإسلامي ... ولكن هل يدرك أصحاب العمائم والبدلات والكرفاتات السوبر من الاخوانجيين أنهم يوازون المواطن في عفويته وسذاجته أيضا وماهم سوى رقعة شطرنج رابحة في يد القبيلة تحصد بها أصواتا خارج مناطقها القبلية ؟

    في ظل هذا الواقع فأن إدعاء وجود نهج إسلامي يحكم فكر ذلك الحزب ليس إلا من بنات أفكار عبد المجيد الزنداني وزمرته ، وحزب الإصلاح في حقيقته هو حزب قبلي ( شأنه في ذلك شأن حزب المؤتمر الشعبي العام ) وجد في تحالف القبيلة مع الرموز الدينية السياسية ولإسباغ الشرعية عليها تحت مسمى واسع وفضفاض ورقة رابحة لإكسابه مؤيدين بإسم الإسلام من خارج دائرة نفوذ القبيلة وفي كل الأحوال فالقبيلة هي الرابحة من هذا التزاوج حيث تبقي الدين تحت هيمنتها وسيطرتها وبذلك يغدو الدين هو القبيلة والقبيلة هي الدين ولا صحة لوصف حزب الإصلاح بحزب الاخوان المسلمين وإن جازت التسمية فهو حزب القبيلة المنتفعة على حد سواء بالتيار الديني الإصلاحي والسلفي في اليمن .

    سلام .

    [​IMG]
    عبد المجيد الزنداني .... تحالف كهنوت الدين مع سلطة القبيلة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-04-24
  3. محمودالقدسي

    محمودالقدسي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-12
    المشاركات:
    186
    الإعجاب :
    0
    أخي المتشرد/ حالنا سعداء دائما بوجودك ، ويبدوا أنك لا زلت تتجشم عناء حمل (الجونيه) :d لكن في الحقيقه أطلب منك حتى يكون الحوار منطقيا ومجديا وقابل للاستمراريه أ ن تتكرم في إيجاد بعض التعريفات والمفاهيم لعدة اشياء أثرتها في موضوعك .. 1/مفهوم الدين 2/ مفهوم القبيله 3/مفهوم الحزب 4/مفهوم الجماعه .. ومن خلال تعريفك لهذه المفاهيم بناء على وجهة نظرك التي تقتنع بها ، وتتحاور بها ، أظن أنه بالامكان أن نصل الى نقطه نستطيع أن نتحاور إنطلاقا منها ............طلبي ملح ومهم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-04-24
  5. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    [align=right]أخي المتشرد
    بالنسبة لحزب الإخوان المسلمين ومن يمثلة في اليمن الإصلاح فهو غريب ألاطوار ومتنوع الافكار برغم إن بدأيته خطاب ديني وينهج بالخطاب الديني لإستقطاب القلوب ونخرها ولكن المعروف لذي لب إن حزب الإخوان وهو الاصلاح قد بدأ تنكشف أوراقه حين جمع بين الغث والسمين ليوصل الى مصلحة ذاتية وفي النهاية لايستطيع أن ينال إلآ الفتات برغم إنه يبيع ويشتري دينه بثم بخيس ويتحالف مع عدو الامس ليواجه الصعوبات التي جنها بيده ولكن دون جدوى .... تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-04-24
  7. سمير جبران

    سمير جبران كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-12-03
    المشاركات:
    971
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    مؤسسة المصدر للصحافة والاعلام

    المتشرد
    الساعة الآن الحادية عشرة إلا قليلا وما يزال لدي مشوار إلى مكان ما قبل العودة إلى البيت لذا سأكتفي بوعد العودة الى الموضوع لاحقا .. وإلى ذلك الحين أبدي استغرابي من تحسسك الشديد من "اللحى" مع ان هذا التحسس .......................:D


    الى اللقاء غدا وتصبح على خير
    خالص الود والتقدير
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-04-25
  9. hmob

    hmob عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-11
    المشاركات:
    111
    الإعجاب :
    0
    الاخ كاتب المقال يتكلم عن القبليه في الاصلاح ولايدرك ان اليمن نواة تركيبته القبيله فكيف يجهل الكاتب هذا الشي هذا من ناحيه ثم يتكلم عن فكر حزب الاصلاح ثم يستشهد بكلام كاتبه تجهل كما يجهل هو فكر الاخوان المسلمين وافكارهم وادبياتهم فاليرجع الى ادبيات الاخوان المسلمين وليقرءها حتى يدرك مايجهله ثم ماالمانع من يضم الاصلاح القبلي وغيره فهو حزب يمني لكل المواطنين اليمنين من دون تمييز بالانتماء الطبقي او القبلي مادام العضو يدرك فكر الحزب ويسعى الى تحقيق مايسعى اليه الاخوان المسلمين
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-04-25
  11. هشام السامعي

    هشام السامعي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    1,848
    الإعجاب :
    0
    almutasharrid
    ايها الاقرب إلى منبع السياسة من عواطفنا ....
    التجمع اليمني للاصلاح حزب إسلامي اثبت في كثير من المواقف قدرته على قيادة الساحة دون الوصول إلى السلطة ..وأصحاب اللحى او قيادات القبيلة اتت بناء على رغبة من كثير من القيادات الحزبية المؤسسة على الاحتماء بهم مع اقناعهم بأهمية الالتفاف حولهم ....



    اتيت على عجل ...واخذت بدء من المقتطفات الاولى من هذا الموضوع فولجت سريعاً على بعض هذه النقاط ....



    سيكون لنا لقاء موسع حول هذه المواضيع ...
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-04-25
  13. مشتاق ياصنعاء

    مشتاق ياصنعاء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-03-02
    المشاركات:
    22,338
    الإعجاب :
    766
    اخي قل ماشئت في حزب الاصلاح


    سولء مدحا او نقدا


    ولكن لاتدخل صورة الشيخ الزنداني


    العالم الجليل


    يكفيك فقط انهم أسلموا على يده أكثر من ستون عالم أميركيا واوربيا



    وتحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-04-25
  15. الشعاع

    الشعاع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    728
    الإعجاب :
    0
    أخي المتشرد
    أعتقد ان الاصلاح قلب موازين التاريخ من يوم تفجر الصراع بين القبيلة والدين مع ظهور الحكم القبلي الاموي ومقاتلتهم للعلماء والصالحين ومن ارادوا ان يعيدوا الشرعية للامة وليس للقبيلة كابن الزبير وغيرهم كما كان في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدين.
    الاصلاح فهم الواقع اليمني وعقد تعاونا وصلحا بين العصابة القبلية والجماعة الدينية وبذلك استطاع ان يصنع استقرارا داخل اليمن لم تستطع الدولة ان تقوم به حيث وصلت المعاهد العلمية الى داخل قبائل كانت تعتبر المدارس كفرا والجمهورية ردة واليوم هذه القبائل تنعم بالوعي والولاء للدين والوطن.
    ان الاسلام انتصر بالقبائل العربية وكانت بمثابة الاحزاب السياسية والنقابات الجماهيرية لكنه حرص ان يكون الحكم للامة ولم يورث الرسول صلى الله عليه وسلم الحكم لاحد!!
    ان البعض يحسد الاصلاح كفكر اسلامي متنور استطاع ان يتناغم مع الطيف القبلي ويجعل منه نصيرا ويتناغم مع الحكم العسكري ويجعل منه ظهيرا ويتناغم مع الاتجاهات الاسلامية ويصنع منها تنوعا خلاقا...
    لقد كان يتردد في السابق أن الاشتراكي كان قد عرض على الشيخ الاحمر ان ينظم للحزب الاشتركي لكنه رفض!، ومع ذلك ظل الاشتراكي رغم مدنيته تسيطر عليه القبائل حتى فجرته من الداخل في 86 وباعته في94!
    ان نسبة 25% في الهيئة العلياء هي نسبة مقبولة كما يجب العلم ان الاصلاح كحزب يديره بتفصيلاته الامين العام والدوائر التابعة له وهذه 95 % كوادر حزبية عريقة!
    ومن هنا ندرك ان الحديث عن سيطرة الفبيلة على الاصلاح تصور خاطئ لا يستند الى دليل منطقي بدليل الخلاف الاخير الذي حدث بين الشيخ الاحمر والمؤتمر يخدم الاصلاح والمعارضة والشعب ولا يخدم القبيلة!
    كوادر الاصلاح في القبائل المحيطة بالعاصمة وفي داخل العاصمة صارت رقما صعبا يصعب تجاوزه وخير مثال على ذلك نتائج الانتخابات النيابية الاخيرة وآلاف الاصوات التي حصل عليها الاصلاح رغم كثرة المعسكرات في العاصمة وهو ما اعتبره البعض بالثورة الماوية حيث اسقطت ارياف العاصمة الصينية للسلطة في بكين!
    ومن هنا لايمكن احداث تحول حقيقي في اليمن دون وعي حقيقي داخل القبائل بحيث تؤمن بالنظام الجمهوري والنضال السلمي مالم فستضل وقودا للصراعات السياسية وستخسر اكثر مما ستستفيد منه!
    مع تحياتي المشعة بوهج الحرية والاخاء والسلام
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-04-25
  17. نـ الروح ـزيف

    نـ الروح ـزيف عضو

    التسجيل :
    ‏2004-12-14
    المشاركات:
    2
    الإعجاب :
    0
    متشرد حقا

    الاخ المتفلسف المتشرد

    تحية طيبة وبعد


    أحب ان اقول لك بعض الكلمات التي عساها تكون ذات قدره على فك السلاسل المتكتله حول راسك فتنقذك من التشرد

    سيدي واخي العزيز انا حقيقة لا ادري ما هو مؤهلك ولا حتى الى اي حزب او طرف وطني تنتمي

    لكن تعليقاتك السخيفه تدل على شخصية المتحدث كما تقول الاخونجيه وغيره وغيره

    سيدي العزيز ربما انك تجهل قراة التاريخ فمن اجل ذلك حكمت دون دراسة واعية للموضوع او حتى للعنوان الرنان الذي اصبغته على موضوعك

    اريد ان اناقش معك تاريخ الاخونجية في اليمن لنرى ................. هل عبد المجيد له بنات افكار تدعى الحركه الاسلاميه... ام لها جذور تاريخيه قبل ذلك؟ فإنه لمن الغريب جدا ان يكون عبد المجيد قد ولد امه اليس كذلك؟

    عزيزي المتشرد .... عليك ان تقراء كثيرا حتى تستوعب الفكره التي تروج لها حتى تروج لها بطريقه صحيحه

    عزيزي احب ان اقول لك كلمه قبل ختامي ان استراتيجيات الاصلاح مبنيه من قبل عام 35 19م
    من اجل ذلك عليك ان تققراء كثيرا اصرار الاصلاح على النهوض دائما ... وسر نجاحة في اكثر المجتمعات ثقافه ... وسر انتزاعة في المدن الذين نحن نعتبرهم اناس مثقفين بدرجه لا باس بها بحكم وجود بنى تحتية جيدة الى اكثر من 80% من المقاعد اليس ذلك دال على ان هنالك فكر جماعي غزاه الاصلاح بتفوق

    الشيخ عبد المجيد الزنداني .... عالم امه ولا ينكر فضله إلا جاحد وما اكثرهم في البلاد
    اذا كانت تفتخر به امم لا تنتمي الى اليمن وتعترف بعلمه وفضله .... فما بالنا نحن ابناء بلده نجحده؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ساقول كلمة ألا وهي ... يكفي الشيخ عبد المجيد انه اسس جامعه اسلاميه عالميه ... فماذا فعل المتشدقون امثال المتشرد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    لست ادري
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-04-25
  19. أبو عزام الشعيبي

    أبو عزام الشعيبي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-19
    المشاركات:
    1,472
    الإعجاب :
    0
    أخي المتشرد.. أولا لا مانع من أن تطرح مثل هذه المواضيع للنقاش والحوار حتى نخرج بفائدة ولو قليلة نتفق عليها من خلال هذا الطرح لكن في حدود أدب الحوار من غير مس بشخص العلماء أو التلفظ بما قد يغيض الآخر وكونك قلم مميز وصاحب خبرة على الساحة فإني أريد أن ألتمس منك حوار منطقي لا يخرج عن الحقائق ولا يتعدى حدود القلم..

    وفيما يخص المقال الذي أوردته لكاتبة المقال السابق فهذا ليس حجة ولا دليل ولا بيان يجمع فيه علماء أو أدباء أو حتى سياسيون لنستخلص منه أو نستنتج منه نقاط نقد وتقييم لحزب هو ثاني أكثر أحزاب المعارضة على الساحة، بل قل هذ مجرد رأي إضافة إلى رأيك مطروح للنقاش لا أقل ولا أكثر..

    وحتى لا أسهب كثيرا في الطرح وعملا بقول النبي صلى الله عليه وسلم "من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت"..
    فالتجمع اليمني للإصلاح كما يعلمه القاصي والداني هو حزب تأسس في 13سبتمبر1990م بعد إعلان الوحدة اليمنية والتعددية السياسية داخل اليمن وهو امتداد لحركة الأخوان المسلمين في مصر التي أسسها الإمام الشهيد حسن البنا رحمه الله، والكل يعرف هذه الحركة وانتشارها الكبير في أقطار العالم الإسلامي حاملة بين طياتها هذا الدين كنظام ودستور وشريعة وحياة .. كفكر وعبادة وسياسة ودولة .. ورد الإسلام وأهله إلى حيث أراد الله أن يكون مقامهم في استخلاف هذه الأرض.. وكان ممن تربو على يد الشهيد حسن البنا أمثال الزنداني والزبيري وغيرهم ممن كانوا نقطة الانطلاق لحركة الأخوان المسلمين في اليمن التي أسسها كبار الشهداء والعلماء والدعاة والشخصيات التاريخية..
    أسست لتكون وسيط معتدل ينهض بيمن الإيمان دين ودولة وحياة ، ناظلت من أجل تحرير اليمن لسنوات طويلة ، وشاركت بعدها في الحكومة كشخصيات أخوانية كان لهم دور أكبر في قيام ثورة 26 سبتمبر ومحاربة الإمامة والمشاركة في برم الكثير من المواثيق الوطنية لما يخدم مصلحة اليمن ويحفظ لها أمنها واستقرارها ووحدتها..

    ولم يُعرف يوما ما بأن القبيلة هي المتزعم الأول لقيام هذه الحركة أو هذا الحزب وأنها المسير له من أجل حفظ حقوقها وخدمة مصالحها ومشائخها، وأن الذين يدعون بإسم الدين كانو مجرد شاشة عرض أو بمعنى آخر ستار رقيق يخدع أبصار الشعب ويوهمهم عن الحقيقة كما زعمت..
    هذا الكلام لا يقبله عاقل ولا يعترف به سياسي متمعن النظر بتاريخ هذا الحزب وخصائصه ومنطلقاته وأهدافه التي أسس عليها..
    وإذا كان ما تقصده بأن الإصلاح له شعبية داخل الكثير من القبائل اليمنية فهذا من البديهي لأن اليمن كلها في الأخير قبائل وأفخاذ .. ومن الضروري أن يشمل هذا التنظيم بأفكاره ومنهجيته وسياسته كل شبر على أرض الوطن الحبيب..
    قال تعالى" يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير" الحجرات..
    فترشيح شخصيات أو مشائخ قبلية في الإصلاح أوكما يرأسه الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر فلا يعني ذلك أن التجمع تتحكم فيه القبيلة وهي من تسيّر دفة نظامه وسياسته ..
    وأظنك لست بحاجة لمثل هذه التفصيلات والتوضيحات ...
    التجمع اليمني للإصلاح نظرة المجتمع اليمني الأولى وأملهم الكبير في الانتفاض من هذا الركود كونه على الأقل صاحب رؤى ومنهج وفكر ديني معاصر يربط بين الدين و الدولة و الحياة ويجعل من الإسلام دستور تفصيلي متفرع من منبع الإسلام ولا يتعدى حدوده الدينية المشروعة ، إضافة إلى امتلاكه الكثير من العلماء والدعاة والشخصيات النظالية والمثقفين.. وسياسته المحنكة في التعامل مع المتغيرات الداخلية والخارجية ومد جذور الترابط العميق بين بقية الأحزاب السياسية وخصوصا "المعارضة"..

    ومن باب التوضيح للقراء الكرام فقد أوردت بعض أهداف التجمع اليمني للإصلاح..

    من أهداف التجمع اليمني للإصلاح

    1 - التمسك بالإسلام عقيدة وشريعة : عقيدة ينبثق منها تصور شامل للكون والإنسان والحياة ، وشريعة تنظم الحياة بمختلف مجالاتها .

    2 - الحفاظ على أهداف الثورة والنظام الجمهوري الشوروي والدفاع عن سيادة البلاد واستقلالها .

    3 - العمل على تعميق وترسيخ الوحدة اليمنية وحمايتها وضمان استمراريتها والسعي لتحقيق الوحدة العربية الإسلامية الشاملة .

    4 - العمل على إزالة آثار التخلف وأشكال التبعية وأثارها وسياسة التجزئة وعوامل التفرقة .

    5 - العمل على إصلاح المجتمع اليمني والحفاظ على قيمه وأخلاقه الإسلامية وتقاليده وأعرافه الحميدة وحمايته من عوامل الفساد ومظاهره .

    6 - العمل على بناء اقتصاد وطني قوي نابع من الشريعة الإسلامية وفق رؤية عصرية تحقق الاكتفاء الذاتي للفرد والجماعة .

    7 - إصلاح القضاء وتطوير أساليبه بما يكفل استقلاليته ونزاهته وتيسير إجراءات التقاضي للمواطنين جميعاً على السواء .

    8 - الاهتمام ببناء القوات المسلحة والأمن وأفراد الشعب وتربيتهم تربية إيمانية جهادية لإحياء روح الجهاد والفداء والمسئولية .

    9 - الاشتراك في مؤسسات الحكم واستصدار التشريعات والقوانين اللازمة لتحقيق أهدافنا وبرامجنا .

    10 - الحوار بالحسنى والحجة مع كافة القوى السياسية والاجتماعية أداة للإقناع والاقتناع .

    11 - التأسيس والمشاركة في مختلف المنظمات والجمعيات والاتحادات المؤسسات وسائر المنظمات المناسبة لأهدافنا ومقاصدنا .


    مع خالص التحية لك و لكل الأقلام الحرة الأبية

    أبو عزام الشعيبي
     

مشاركة هذه الصفحة