بيع الاحرامات .. تجارة لا تعرف الخسارة

الكاتب : مشتاق ياصنعاء   المشاهدات : 776   الردود : 0    ‏2005-04-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-23
  1. مشتاق ياصنعاء

    مشتاق ياصنعاء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-03-02
    المشاركات:
    22,338
    الإعجاب :
    766
    بيع الاحرامات .. تجارة لا تعرف الخسارة

    الملايين من المعتمرين والحجاج يشكلون زبائن لبضاعة لا تبطل، والسعودية لا تمتلك مصنعا خاصا بالاحرامات!

    الرياض - من عبدالرزاق الحزامي

    تعتبر اسواق بيع الاحرامات في دول العالم الاسلامي بشكل عام وفي السعودية بشكل خاص من اربح الاسواق وذلك بسبب تدفق ملايين المعتمرين والحجاج سنويا الى بيت الله الحرام في مكة المكرمة مما يشكل تجارة وموردا ماليا لا ينضب ابدا.

    وتشهد اسواق بيع الاحرامات في السعودية نموا بسبب تزايد اعداد المعتمرين والحجاج عاما بعد اخر وتواجد الاماكن المقدسة في السعودية اضافة الى تفضيل الحجاج والمعتمرين شراء احراماتهم من السعودية لقناعتهم بانها تحمل رائحة البلد المبارك الذي تقع به المقدسات الاسلامية.

    وقال مسئول احد اكبر محلات بيع الاحرامات في اسواق البطحاء بالعاصمة السعودية الرياض وهو عبدالرحمن قايد ان السوق يباع فيه احرامات صينية واماراتية وكويتية وهندية وباكستانية.

    واضاف ان بيع الاحرامات يشتد في شهر رمضان لاداء العمرة الرمضانية التي تعادل حجة كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم وفي مواسم الحج مشيرا الى ان اسعارها تبدأ من عشرة ريالات لغاية خمسين ريالا للاحرام.

    وذكر قايد ان بيع الاحرامات يتم للافراد واصحاب حملات الحج والعمرة وخاصة الحملات الاتية من جنوب شرق آسيا في موسم الحج. واوضح جمال علي محمد وهو من محل اخر لبيع الاحرامات ان تفاوت اسعار الاحرامات يرجع الى حجم وسمك ومقاس وطول وعرض الاحرام.

    ويتكون الاحرام من قطعتين منفصلتين يلبسها المحرم معا عندما ينوي تأدية مناسك العمرة او الحج ولا يتحلل منها الا بنهاية اعمال العمرة وفي الحج يوم عيد الاضحى بعد رمي جمرة العقبة (الكبرى) ونحر الهدى وحلق الشعر.

    وتفتقد السعودية وجود مصنع وطني لانتاج الاحرامات التي تصنع من القطن بصورة رئيسية رغم الفرص الكبيرة لنجاح المشروع والاستثمار فيه وذلك لمواجهة زيادة الطلب على الاحرامات من قبل المسلمين الذين يفدون لاداء الحج او العمرة. ويعد الاحرام وهو لبس الاحرام الابيض الطاهر المصنوع من القطن والخالي من المخيط ركنا اساسيا لاداء شعيرة العمرة ومناسك الحج ولا تصلح هذه العبادة الا به.

    وارتداء الاحرام مرتبط دائما بمكة المكرمة التي اجمع العلماء على انها أفضل بقاع الأرض كما وصفها الرسول عليه الصلاة والسلام بذلك فاليها تتجه أفئدة الناس ويقصدونها للحج والعمرة وبها المسجد الحرام وهو أول مسجد وضع للناس على الأرض والصلاة فيه بمائة ألف صلاة وبه الكعبة المشرفة ومقام ابراهيم وبئر زمزم.



    المصدر
    http://www.middle-east-online.com/life/?id=30313


    مع أطيب تحياتي
    مشتاق ياصنعاء
     

مشاركة هذه الصفحة