المؤتمر يحاول تحميل المعارضة وأحزاب اللقاء المشترك نتائج المظاهرات

الكاتب : بنت_اليمن   المشاهدات : 298   الردود : 2    ‏2005-04-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-21
  1. بنت_اليمن

    بنت_اليمن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-08-25
    المشاركات:
    275
    الإعجاب :
    0
    محمد الخامري من صنعاء : أكد البرلماني الإصلاحي محسن باصره لـ"إيلاف" أن المؤتمر الشعبي العام (الحزب الحاكم) يحاول الالتفاف على اللجنة البرلمانية الخاصة المكلفة بالتحقيق في مشاغبات مظاهرات ضريبة المبيعات وإملاء الاستنتاجات (الخاطئة والغير صحيحة) على اللجنة من خلال رئيس اللجنة القيادي في المؤتمر الحاكم وتحميل المعارضة وأحزاب اللقاء المشترك نتائج المظاهرات التي اندلعت منتصف آذار (مارس) الماضي وتسببت في العديد من الأضرار لبعض المصالح الخاصة والعامة.

    وأضاف عضو اللجنة البرلمانية المكلفة بالتحقيق في مظاهرات ضريبة المبيعات أن تشكيل اللجنة من أساسه كان غير عادلاً حيث أن قوامها 9 أعضاء ، خمسة منهم عن الحزب الحاكم بمن فيهم رئيس اللجنة وعضوين من الإصلاح وعضو واحد يمثل الحزب الاشتراكي ومستقل واحد (قريب من المؤتمر) ، وهذه التشكيلة (الغير عادلة) جعلت الهيمنة والغلبة للحزب الحاكم في العديد من فعاليات اللجنة كالتوصيات والتقارير والزيارات التي قامت بها اللجنة إلى المحافظات التي شهدت خروج مظاهرات فيها.


    وقال المهندس باصره إن وزير الداخلية الدكتور رشاد العليمي قدم لنا أسماء بعض من شاركوا في تلك المظاهرات مع انتماءاتهم الحزبية والمحافظات التي ينتمون إليها وعندما ذهبنا لتلك المحافظات وطلبنا الالتقاء بهم قيل لنا انه تم الإفراج عنهم ، وعندما طالبنا بالتحقيقات التي أجريت معهم لم تقدم وتم مماطلة اللجنة فيها ، إضافة إلى البنك اليمني الذي قيل لنا أن المتظاهرين حطموه وحاولوا السطو عليه وسرقة مافيه ، ذهبنا (أعضاء اللجنة) إلى البنك ووجدنا هناك آثاراً طفيفة لبعض الكدمات في واجهة البنك ولم نجد تحطيما هائلاً كما صورته لنا بعض المصادر الرسمية ، وغيره مثله من المنشئات التي قيل أنها تحطمت بفعل المظاهرات.

    وأشار باصره إلى أن رئيس اللجنة (مؤتمر) مارس العديد من الأساليب ضد أعضاء اللجنة (المعارضين) خصوصا فيما يتعلق بالجلوس مع الأحزاب السياسية في بعض المحافظات ، والاستنتاجات والتوصيات التي استنتجها وكتبها ويريد رفعها للمجلس باسم اللجنة ، مشيرا إلى ان آخر موعد لاجتماع اللجنة يوم السبت القادم وسيتم مناقشة الاستنتاجات التي كتبها (رئيس اللجنة) والموافقة عليها وإقرارها ومن ثم رفعها للمجلس ، مؤكدا انه اذا استمر رئيس اللجنة يسير على نفس المنوال وبخبرته (كما يقول) فان الخيار الأخير هو ان يقوم كل عضو في اللجنة برفع تقرير خاص به. وكان الموقع الرسمي للحزب الحاكم قد اتهم على لسان مصدر في اللجنة البرلمانية ذاتها ، أعضاء اللجنة عن حزب الإصلاح بعرقلة استكمال التقرير لرفعه لمجلس النواب ، مشيرا إلى ان نواب الإصلاح رفضوا بناء الاستنتاجات والتوصيات على ما توافر لدى اللجنة من معلومات ، لكنه أكد أن اللجنة ستنجز العمل المكلفة به دون الالتزام بوجهات نظر بعض أعضائها.

    منقول من موقع ايلاف على الانترنت
    والصورة للمهندس محسن علي عمر باصرة عضو مجلس النواب عن الدائرة 141 حضرموت
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-04-21
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    اختنا الفاضلة بنت اليمن
    الناس يقولون:
    "إذا اراد الله إنفاذ امر سلب ذوي العقول عقولهم"
    والرئيس "الصالح" وحكومته سيظلون يرمون بمشاكلهم وبلاويهم على المعارضة
    حتى تنفجر الأمور في وجه الجميع
    نسأل الله أن يحفظ بلادنا وشعبنا من كل مكروه
    فتأملي!!!
    ولكن وقد اصبح الأخ محمد الخامري عضوا بالمجلس اليمني
    فلماذا لم ينقل مثل هذا الخبر بنفسه؟
    ولك وله خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-04-22
  5. محمدابوعمر

    محمدابوعمر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-03-19
    المشاركات:
    751
    الإعجاب :
    0
    يبدو أن لا حل أمامنا إلا في التحقيقات واللجان الدوليه
    كان على الإصلاح وبقية أحزاب المعارضه أن يرفضوا تشكيلة اللجنه بهذا الشكل التي تعطي للمدعي أغلبية أعضاء لجنة التحقيق فكيف يتهم المؤتمر المعارضه ويكون هو المسيطر على لجنة التحقيق فيجب أن تعرف أحزاب المعارضه أنه في مثل هذه الأمور لا يكون من حق حزب الأغلبيه الإنفراد في مثل هكذا لجان والا فإنه يستطيع أن يتهم من يشاء ويدين من يشاء بحكم الأغلبيه
     

مشاركة هذه الصفحة