ودعوني يارفاقي

الكاتب : فاروق السامعي   المشاهدات : 480   الردود : 3    ‏2005-04-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-20
  1. فاروق السامعي

    فاروق السامعي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-04-19
    المشاركات:
    22
    الإعجاب :
    0
    زهرة الانكسار
    ودعوني يا رفاقي

    يا رفاقي
    أَتُراني بعدَ هذا العام
    موجوداً على قيدِ الهوا ن
    أم تُراني رَاحلاً عن جمعكم
    قبلَ أن يأتي الأوانْ
    ***
    يا رفاقي..
    لا تَلومُوني إذا فارقتكم
    أو تَلوموا الفحم في صدري
    وأسلاكَ الدخانْ
    فوجودي عبثيٌ
    ورحيلي عبثيٌ
    غيرَ أني للرحيل المُرِ
    أشرعتُ شِراعي
    وتوَسدتُ ضَياعي
    وتركتُ الأهلَ والمأوى
    وصندوقَ متاعي
    وَوريقاتي وحِبري ويراعي
    فاعذروني يا رفاقي
    لم تعُدْ للروح أحلامٌ تطلُّ
    أو لهذا الجسدِ العاريِ ظلُ
    والصداقات تماهت
    في دجى الاحقاد غلُ
    يا رفاقي ..
    كيف أحيا
    والمدى حولي تُسلُّ
    * * *
    يا رفاقي
    ليس ذنبي إنني باقٍ على قيد الحياة
    فمليك الموت أخطأني وتاه
    إنما ذنبي سُكوتي
    ورضائي وقُنوتي
    لمليكٍ قد سلبني في الضحى
    مائي وقُوتي
    ولهذا يا رفاقي ودِّعوني
    فأنا أعْلَنتُ مُوتي فاروق السامعي faroko2003@yahoo.com
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-04-21
  3. أحمد الجبري

    أحمد الجبري عضو

    التسجيل :
    ‏2004-10-22
    المشاركات:
    135
    الإعجاب :
    0
    فاروق
    نحب بقاءك بأثرك الطيب
    لغتك تأسر القلوب
    أرجوك
    لا
    ترحل

    أحمد الجبري
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-04-22
  5. الحمزة

    الحمزة عضو

    التسجيل :
    ‏2004-02-25
    المشاركات:
    132
    الإعجاب :
    0
    لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااترحل
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-04-23
  7. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    يا رفاقي
    ليس ذنبي إنني باقٍ على قيد الحياة
    فمليك الموت أخطأني وتاه
    إنما ذنبي سُكوتي
    ورضائي وقُنوتي
    لمليكٍ قد سلبني في الضحى
    مائي وقُوتي
    ولهذا يا رفاقي ودِّعوني
    فأنا أعْلَنتُ مُوتي


    لا لن ندعك أيها النجيب سنتشبث بك

    ونشد على يديك لنكون معا في وجه هذا المليك الذي سطى على الماء والقوت

    دمت مورقا ، ومرحبا الآف في مجلسنا الموقر ..
     

مشاركة هذه الصفحة