وفاة المؤرخ والباحث اليمني الكبير محمد حسين الفرح

الكاتب : عبدالله قطران   المشاهدات : 864   الردود : 8    ‏2005-04-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-20
  1. عبدالله قطران

    عبدالله قطران كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-10-09
    المشاركات:
    349
    الإعجاب :
    0
    أكد أن اليمن فقدت برحيله باحثا مثابرا مشهودا له بالكفاءة:
    رئيس الجمهورية يبعث برقية عزاء وموأساة لأسرة الفقيد المؤرخ الفرح

    "الأربعاء, 20-أبريل-2005" - صنعاء /سبأ/

    بعث فخامة الرئيس على عبدالله صالح رئيس الجمهورية أمس برقية عزاء ومواساة للأخ عمار محمد حسين الفرح واخوانه وافراد اسرته في وفاة والدهم المغفور له باذن الله المؤرخ والباحث محمد حسين الفرح الذي وافاه الأجل أمس عن عمر ناهز الخمسين عاما 00 في ما يلي نصها:
    الأخ عمار محمد حسين الفرح واخوانه وكافة افراد اسرة الفرح.
    السلام علىكم ورحمة لله.
    تلقينا ببالغ الاسي والحزن نبا وفاة المغفور له بإذن الله والدكم الأدىب والباحث والمورخ الكبير الاستاذ محمد حسين الفرح الذي كرس حياته في خدمة العلم وحقائق التاريخ من خلال أبحاثه ألقىمة التي وثقت للتاريخ اليمني بمختلف عصوره وأثرت المكتبة اليمنية والعربية بالعديد من الأبحاث والمؤلفات التاريخية والأدبيه 0
    ان فقدان الباحث المؤرخ الكبير محمد حسين الفرح مثل خسارة لليمن والأوساط العلمية والبحثية التي فقدت مؤرخا مشهودا له بالكفاءة والاقتدار وباحثا مثابرا و مقتدرا على كشف خفايا التاريخ0وإبراز محطاته الكبرى، ملتزما بالصدق والموضوعية في التناول، والغزارة في المعارف0 كما كان رحمه الله مثالا للوطني الغيور المتفاني في أداء واجبه في المسئوليات التي اسندت اليه وصوتا قويا مدافعا عن الثورة والجمهورية والوحدة، وبوفاته خسر الوطن واحدا من أبنائه المخلصين الذين ادوا واجبهم بتفان وصمت ونكران للذات.
    واننا إذ نعزيكم وكافة افراد أسرة الفقيد، فإننا نسال الله ان يتغمده بواسع رحمته وأن يلهمكم الصبر والسلوان 00 إنا لله وإنا إليه راجعون .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-04-20
  3. moshtag

    moshtag عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-03-09
    المشاركات:
    542
    الإعجاب :
    0
    نسال الله ان يتغمده بواسع رحمته
    وأن يلهم أهله و ذويه الصبر والسلوان
    إنا لله وإنا إليه راجعون
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-04-20
  5. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    لا حول ولا قوة إلا بالله

    إنا لله وإنا إليه راجعون.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-04-20
  7. فهد الحالمي

    فهد الحالمي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    311
    الإعجاب :
    0
    تغمده الله بواسع رحمته
    والهم اهله وذويه الصبر والسلوان
    وا نا لله وانا اليه لراجعون
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-04-20
  9. Ibn ALbadyah

    Ibn ALbadyah قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-12-29
    المشاركات:
    2,831
    الإعجاب :
    0
    اللهم ارحمه واغفر له
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-04-20
  11. سيل الليل

    سيل الليل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-10-23
    المشاركات:
    411
    الإعجاب :
    0
    رحمة الله عليه والهم اهله وذويه الصبر والسلوان
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-04-20
  13. تيسيرالتميمى

    تيسيرالتميمى عضو

    التسجيل :
    ‏2004-05-12
    المشاركات:
    200
    الإعجاب :
    0
    اسال الله له الرجمة ووالعفران ان بجزبه الله خير الجراء علىما قدم
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2012-04-20
  15. محي الدين2

    محي الدين2 عضو

    التسجيل :
    ‏2009-08-27
    المشاركات:
    163
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    في ذكرى رحيل الشهيد الفقيد
    المؤرخ الكبير السيد
    الأستاذ محمد حسين الفرح

    الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد :

    تفقد الأمم والشعوب ذاكرتها حين تفقد تاريخها

    وتفقدها أكثر حين يصبح تاريخها مثل كتاب ٍأوراقه مقطعة مبعثرة ومشوهة باهتة وممزقة مفرقة هنا وهناك في خبايا وحنايا المكان والزمان .
    تفقد الأمم والشعوب إذا فقدت صياغة سليمة لتاريخها ... تفقد ذاتها وماهيتها وهويتها ويصبح الحاضر حفرة تبتلع كيانها وتمتص قواها ويستحيل المستقبل حينها ظلمة سوداء مصمتة.

    لا نهضة لأمة ليس لها تاريخ - واضح الملامح والتفاصيل كامل السرد مصاغ ٌبصيغة تنير الطريق للأجيال وتشير بالبنان إلى المستقبل المنشود- تاريخ يكتب ويصاغ بأقلام الواعين المخلصين من أبناء الأمة التي سطرته في ماضيها.

    ما من أمة فقدت تاريخها إلا وتفرقت أعضاؤها وتقطعت أشلاؤها وتباينت أجزاؤها وصار بالغربة والضياع يشعر أبناؤها ما من أمة فقدت تاريخها إلا وصارت لا تدرك لنفسها بين الأمم والشعوب حدوداً ولا تستبين لنفسها وجوداً ... تتنازع على عبوديتها قوى خارجية ... تقيم محرقات التنافس من أجساد أبناءها في فوق ترابها وتحت سماءها.
    لم يصبح العرب مزقاً متناثرة متحادَّة إلا حين قطعت جذور ماضيهم في موطنهم الأول عن حاضرهم وكتبت لبعضهم تواريخ قطرية وهمية.
    ما صار الأكراد أمة مضيعة مشتتة هائمة في غضون خرائط أمم وشعوب أخرى إلا حين سلب تاريخهم ونسب إلى غيرهم.
    وما صار لفيف اليهود الصهاينة جمعاً وكياناً واحداً إلا لأنهم صاغوا لأنفسهم تاريخاً واجداً لقنوه لأبنائهم جيلاً بعد جيل.
    ويل لأمة جعلت أقلام أعدائها تكتب لها تاريخها !
    ويل لأمة يتعامل من وكل من أبناءها بأمر الآثار والتاريخ - مع تاريخها بناء على ما تمليه عليهم أفواه أعداءها !
    وويل لشعب أهمل سجلات الأباء والأجداد وتركها للمتربصين نهباً
    أو استأمن اللصوص عليها حراساً
    أو أتاح لأيادي الجهلة والعامة أن تعبث بها
    أو سمح أيادي الغرباء أن تطالها ..

    ثم ويل وألف ويل لأولئك الذين يحاولون بأكفهم حجب شمس حقيقة بلقيس وأسلافها وأحفادها...وهم في ذات الوقت يعملون على نشر وإشاعة أباطيل وأكاذيب المستشرقين وترديدها.

    يا ابناء اليمن !
    إنه في مثل هذا اليوم 19 / إبريل / من العام 2004 م
    لم يمت ذاك الفتى الحميري والكهلاني السبئي الذي رأى ما لم نكن نراه !
    ذلك الباحث الحر الذي لم يخش من ردة فعل الوسط الأكاديمي الجامد المتطرف المتشدد ضد ما لا يوافق أهواء اليهودية البلجيكية (جاكلين بيرين) وأحلام الصهيوني الأمريكي (ويندل فيلبس) وأضرابهم من المستشرقين – فلم يسكت ولم يكن في حاله ما يستجوب أن يقول كمن قال : ((..سكت على مضض ٍ وأنا أرى تراثي نهباً ..))
    بل نطق محمد حسين الفرح بلسان عربي حر وقال (( يا أعداء الحقيقة لن تطفئوا نورها بأفواهكم ))
    وكتب محمد حسين الفرح للأجيال كلمة ستنقش بالمسند على جباه المبطلين وستحفظ للأبد في ذاكرة المحقين– كلمة تقول:
    (( أيها العرب هذا هو تاريخكم في موطنكم الأول
    هذا هو تاريخكم الحق
    في عصوركم السبئية ))


    يا كل ابناء اليمن
    في مثل هذا اليوم لم يمت الشهيد محمد حسين الفرح بل بعثت إلى الحياة حقائق كادت أن تكون موؤدة ، وحُلت عن العيون عصابة سوداء كانت معقودة...
    حقائق تاريخية ذات أهمية كبرى كشفها محمد حسين الفرح
    فكأني بما استند إليه من دلائل وأشار إليه من قرائن أرى بذوراَ بذرها ثم سقاها بدمه وها هي اليوم قد نمت وأينعت أيها الأخوان ! أينعت بدلائل جديدة وقرائن عديدة..
    تلك الحقائق يومها لم يقدر لنا نحن أن نشارك محمد حسين الفرح رؤيته لها ورؤيته المستقبلية لنتاجها..
    نعم آيها اليمانيون
    هكذا كان الأمر مع محمد حسين الفرح في بحثه في التاريخ عن حقيقة هذا الشعب العظيم
    فلهذا أقول أن البردوني لم يكن هو اليماني الوحيد المبصر في الزمن الأعمى ... فرغم ظلمة الواقع حينها فإن البردوني كالفرح وقلة آخرين - كان يرى المستقبل من خلال الماضي !
    كانوا يترقبون سنداً واضحاً وقوي لهذا الشعب من ماضيه ليندفع بهمة حميرية وعزم كهلاني نحو المستقبل ..
    فما زال صدى كلمات البردوني إلى اليوم يملئ أسماعنا إذ يقول عن صنعاء :
    كانت تراقب صبح البعث.. فانبعثت في الحلم ثم ارتــمت تغفو وترتقب ُ
    لكنها رغم بخل الغيث ما برحت حُبلى وفي بطنها (قحطان) أو (كـَربُ)
    وفي أسى مقلتيـــها يغلتـــي يمـــن ثـــانٍ كحــلم الصبــا ينــأى ويقترب ُ

    سحائب الغزو تشوينا وتحرقنـــــا يوماً ستحبـــل من إرعادنا الســــــحب ُ
    آلا ترى يا أبـــا تمــــــــــــام بارقنا إن السمــــاء تـُرجـــــى حين تحتجب ُ



    في مثل هذا اليوم 19 ابريل من العام 2004 للميلاد
    يا أبناء هذا الوطن العظيم!
    لم يمت الفقيد محمد حسين الفرح ولم يسقط هذا الشهيد ولم ينطرح
    بل في مثل هذا اليوم دب الموت إلى أرواح وأفواه المضللين ودب الخوف واليأس إلى قلوب ونفوس أولئك المتسلقين..

    يا كل ابناء اليمن
    إن مؤرخنا الكبير الباحث الفذ محمد الفرح لم يضع لنا في مؤلفات مجرد فروضٍ ونظرياتٍ ثم صار يسعى لإثباتها...
    بل الواقع أن الفرح في بحوثه تلك قد بوأ لنا - ولكل الباحثين المنصفين الجادين- أمكنة العديد من الحقائق التاريخية ذات الأهمية المحورية.
    تلك الحقائق التي لعقود طويلة ظلت مخفية ، مدفونة تحت ركام ثقيل من أباطيل وإسقاطات (( لوبي المستشرقين )) وتلامذتهم الذين مازالوا على عقد وعهد معهم ..

    فسيعاد إذاًُ ولا بد أن يعاد كتابة التاريخ الحقيقي لهذا الشعب وسيصاغ كما يجب أن يصاغ وسيلقن لأبنائنا في المدارس والجامعات بهذا الشكل السليم لكي تعود للأمة ذاكرتها لتحيا كما يليق بها..
    إن التاريخ أيها السيدات والسادة ليس مجرد قصص عن الغابرين مسلية وإن الأثار ليست مجرد أحجار ومعادن ومبان ٍ قديمة تـُكشف وترمم لكي تكون فرجة للسياح مقابل بعض المال..
    هيهات أن يكون الأمر كذلك !
    بل التاريخ بالنسبة للأمم والشعوب هو ذاكرتها...ولقد سعى أغلب المستشرقين وعلماء الغرب الأثريين وتلامذتهم لإفقادنا هذه الذاكرة أو على الأقل لتشويهها أو تزويرها لنصبح غيرنا لنصبح كما نحن اليوم في حالة لا وعي ولا شعور ولا طموح ولا إحساس بالانتماء الوطني الحق ..
    أن التاريخ أيها الأخوان هو المورد المعرفي والثقافي الحقيقي لأي فكر قومي أو وطني لأي شعب أو أمة من البشر تريد أن تحيا كما يليق بالبشر.
    فمن أجل هذا الهدف الإنساني العظيم عاش وعمل هذا الرجل العظيم وقدم من روحه ودمه - ما قدمه لنا من أعمال بحثية علمية جادة ورصينة ..
    فعل ذلك لكي تنتعش ذاكرة شعبه ، من أجل أن لا يبقى الشعب اليمني والأمة العربية في حفرة حاضر بلا مستقبل – حفرة كثقب أسود - تبتلع كيانهم وتمتص قواهم.
    لكي لا يبقى الوضع كما هو عليه اليوم كتب الفرح تاريخ هذا الشعب بحقائق وازال عنه الاباطيل
    وكتب الفرح بوضوح تاريخ العرب القديم في موطنهم الأول في عصورها السبئية
    لأنه أدرك أهمية هذا الأمر وأدرك أن قوى الضلال والتضليل والاستعمار وأتباعه يريدون محو ذاكرتنا لكي لا ننهض وأنهم..
    حريصون أن يبقى اليمانون خلفة ً عبيداً وجنداً في دروب التشتت ِ
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2012-04-20
  17. محي الدين2

    محي الدين2 عضو

    التسجيل :
    ‏2009-08-27
    المشاركات:
    163
    الإعجاب :
    0
    أهم بحوث ومؤلفات الباحث والمؤرخ الكبير محمد حسين الفرح :
    - اليمن في تاريخ بن خلدون
    - الجديد في تاريخ دولة وحضارة سبأ وحمير(مجلدين)
    -"تبابعة اليمن السبئيون عظماء الأمة العربية.
    - يمانيون في موكب الرسول.
    - عروبة البربر.
    وغيرها ذلك من المؤلفات القيمة والبحوث الرصينة والكثير من المقالات التاريخية الهامة .....
     

مشاركة هذه الصفحة