ما هو حكم الضم و السربلة في الصلاة.......................

الموضوع في 'الشـؤون العربيـة والعالمية' بواسطة ry_2004, بتاريخ ‏2005-04-18.

      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-18
  1. ry_2004

    ry_2004 عضو

    التسجيل:
    ‏2004-06-19
    المشاركات:
    43
    الإعجابات:
    0
    [frame="2 80"]السلام عليكم
    ممكن من الاخوان الافادة من حكم الضم والسربله في الصلاة مع الادلة والاحاديث الموثقة
    وهل يجوز السربلة في الصلاة
    وجزاكم اللة خيرا
    اخوكم: علي[/frame]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-04-18
  3. الدكتور صريح

    الدكتور صريح عضو فعّال

    التسجيل:
    ‏2004-09-12
    المشاركات:
    717
    الإعجابات:
    0
    انا لا اعرف من الظم الا المعانقة والعناق في الصلاة يبطل الصلاة

    والضم يكون دائما للمحبوب

    قال الشاعر

    الذ العيش قهقة الغواني ومحبوب يعانق حبيب

    اما اذا قصدت وضع اليد على اليد في الصلاة فهو مذهب الحنبلية والشافعية والحنفية ومذاهب بني اميه

    فهو جائز وان كان هناك من يرى انه حركة في الصلاة لانه تحريك

    واما الارسال ايضا جائز وهو مذهب المالكية في المدينه ومذهب اهل البيت من الزيدية السنة والشيعة منهم


    ولا تشغل نفسك بهذا


    والاهم منه المحافظة على الصلاة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-04-18
  5. 2maged

    2maged قلم ذهبي

    التسجيل:
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    5,348
    الإعجابات:
    0
    [frame="7 80"]اخي الغالي ساذكر لك قصه رائعه بهذا الموضوع
    في اليمن وعند احد المشايخ الكرام وبعد صلاه العصر وبينما وهو يلقى درسه بعد صلاه العصر اذا شخصي من المصلين يتجادلان بحكم السربله والضم
    وهو يستمع لهم دون ان يظهر ذالك لهم
    وكل واحد منهم يجزم انه على صواب
    وبينما جاء وقت المغرب امر الشيخ المصلي الذي كان يجزم با الضم ان يصلى باالناس فصلى بهم
    وفي صلاه العشاء امر الشيخ المصلي الاخر الذي كان يجزم ان السربله هي الاصح
    فصلى الرجل باالناس
    وبعد صلاه العشاء وقف الامام قالا لهم ان صلاتكم صحيحه فمن صلي با الضم صحيح ومن صلي با السربله ايضا صحيحه ولا اختلاف
    فهذه القضيه لاتهم الامه الاسلاميه اليوم ابناء اليهود يقتلون ابناءنا ونحنوا نبحث عن الضم والسربله
    ولكم جزيل الشكر
    اخوك ماجد[/frame]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2012-09-03
  7. مرتقب

    مرتقب قلم فضي

    التسجيل:
    ‏2008-06-17
    المشاركات:
    3,867
    الإعجابات:
    63
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...............
    عندي سوالين وهما:: 1_ماحكم السربلة في الصلاة....لاني ارى كثير من الناس وخاصة المتعلمين منهم دينيا لايرون صحة الصلاة يالسربلة....ويدخل في راسهم ان المصلي شيعي...مع انا المذهب المالكي(((( وهو من مذاهب اهل السنة والجماعة )))تكون الصلاة عندهم بالسربلة..
    2_حكم البسملة قبل قراءة الفاتحة في الصلاة جهرا...........
    وجزاكم الله خيرا
    ==============


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيراً

    لعل المقصود إرسال اليدين ، وهو " السَّـدْل " .
    وهو الذي جاء النهي عنه في حديث أبي هريرة رضي الله عنه بِلفظ : نهى عن السدل في الصلاة . رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي .
    قال المناوي : والمراد سدل اليد ، وهو إرسالها ...

    ومذهب جمهور العلماء القول بقبض الْـيُمنى على اليسرى في الصلاة ، وهو سنة .
    قال الإمام القرطبي – وهو مالكي المذهب – في وضع اليمين على الشمال في الصلاة :
    الثالث يفعلها في الفريضة والنافلة وهو الصحيح لأنه ثبت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وَضَعَ يده اليمنى على اليسرى من حديث وائل ببن حُجر وغيره . قال ابن المنذر : وبِهِ قال مالك وأحمد وإسحاق ، وحكى ذلك عن الشافعي ، واستحب ذلك أصحاب الرأي ، ورأتْ جماعة إرسال اليد ، وممن روينا ذلك عنه ابن المنذر والحسن البصري وإبراهيم النخعي . قلت : وهو مروي أيضا عن مالك . قال ابن عبد البر : إرسال اليدين ووضع اليمنى على الشمال كل ذلك من سُنة الصلاة . اهـ .

    فأنت ترى أن القول بِوضع اليد الْـيُمنى على اليسرى هو القول المقدَّم في مذهب الإمام مالك ، وإن كان رُوي عنه القول الآخر .

    وطالما أن هذا الأمر اشتهرتْ به الرافضة فيُؤتى بالسُّـنّـة إظهاراً للسُّنة ومُخالفة للرافضة .

    أما الصلاة فهي صحيحة ، وقبض اليمين على الشمال سُنة ، وترك السنة لا يُبطل الصلاة .

    والله تعالى أعلم .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2012-09-03
  9. مرتقب

    مرتقب قلم فضي

    التسجيل:
    ‏2008-06-17
    المشاركات:
    3,867
    الإعجابات:
    63
    ما حكم السربلة في الصلاة ؟
    جواب السؤال
    إرخاء اليدين في الصلاة خلاف السنة ، فالسنة في حق المصلي أن يضع يده اليمنى على اليسرى وقد ثبت في صحيح البخاري من حديث سهل بن سعد قال : كان النا س يؤمرون أن يضع الرجل يده اليمنى على ذراعه اليسرى في الصلاة . ولا فرق في هذا بين ما قبل الركوع وما بعده ، لعموم حديث سهل بن سعد لأن فيه أنهم يؤمَرون أن يضع الرجل يده اليمنى على ذراع يده اليسرى في الصلاة وهذا عامّ ، إلا أنه يخرج منه الركوع لكون اليدين على الركبتين والسجود لكون اليدين على الأرض ، والجلوس لكون اليدين على الفخذين فيبقى حال القيام تكون فيه اليد اليمنى على اليد اليسرى قبل الركوع وبعد الركوع .

     

مشاركة هذه الصفحة