ممكن تساعدوني برسالة حلوة .

الكاتب : كنار الليل   المشاهدات : 717   الردود : 5    ‏2005-04-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-17
  1. كنار الليل

    كنار الليل عضو

    التسجيل :
    ‏2005-04-13
    المشاركات:
    124
    الإعجاب :
    0
    والدتي تعيش في السعودية .

    أريد أرسل لها رسالة مناسبة بس تكون جديدة تعبر عن مدى شوقي لها .

    ممكن تساعدوني بأفكاركم

    والقات بكره عليا . وشكرا
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-04-17
  3. '' سـنـفـوره ''

    '' سـنـفـوره '' عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-02-28
    المشاركات:
    616
    الإعجاب :
    0
    والله كان نفسي اساعدك ودخلت بقلب جامد اسالك اي نوع من الرسائل تريد بس حكايه الام ممممم والله ما عندي والله يخليلكم امك ويخليلنا امهاتنا وامهات المسلمين اجمعيــــــــــــــــــــن
    آآآآآآآآآآآآميـــــــــــــــــــــــــن
    واما على القات فالسنافر ما يخزنوا;)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-04-18
  5. القيصر

    القيصر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-11-25
    المشاركات:
    29,170
    الإعجاب :
    0
    خذ هذه لها

    وبتفرح كثير وان شاء الله يطول عمرها ويخليها لك يا رب

    وطبعا هذه مش رساله ولكن تقدر تقتبس منها كلام وترسله لامك

    هذه قصيده لنزار قباني قالها لامه


    وهي اسمها : خمس رسائل لامي

    ------------
    صباحُ الخيرِ يا حلوه..

    صباحُ الخيرِ يا قدّيستي الحلوه

    مضى عامانِ يا أمّي

    على الولدِ الذي أبحر

    برحلتهِ الخرافيّه

    وخبّأَ في حقائبهِ

    صباحَ بلادهِ الأخضر

    وأنجمَها، وأنهُرها، وكلَّ شقيقها الأحمر

    وخبّأ في ملابسهِ

    طرابيناً منَ النعناعِ والزعتر

    وليلكةً دمشقية..



    أنا وحدي..

    دخانُ سجائري يضجر

    ومنّي مقعدي يضجر

    وأحزاني عصافيرٌ..

    تفتّشُ –بعدُ- عن بيدر

    عرفتُ نساءَ أوروبا..

    عرفتُ عواطفَ الإسمنتِ والخشبِ

    عرفتُ حضارةَ التعبِ..

    وطفتُ الهندَ، طفتُ السندَ، طفتُ العالمَ الأصفر

    ولم أعثر..

    على امرأةٍ تمشّطُ شعريَ الأشقر

    وتحملُ في حقيبتها..

    إليَّ عرائسَ السكّر

    وتكسوني إذا أعرى

    وتنشُلني إذا أعثَر

    أيا أمي..

    أيا أمي..

    أنا الولدُ الذي أبحر

    ولا زالت بخاطرهِ

    تعيشُ عروسةُ السكّر

    فكيفَ.. فكيفَ يا أمي

    غدوتُ أباً..

    ولم أكبر؟



    صباحُ الخيرِ من مدريدَ

    ما أخبارها الفلّة؟

    بها أوصيكِ يا أمّاهُ..

    تلكَ الطفلةُ الطفله

    فقد كانت أحبَّ حبيبةٍ لأبي..

    يدلّلها كطفلتهِ

    ويدعوها إلى فنجانِ قهوتهِ

    ويسقيها..

    ويطعمها..

    ويغمرها برحمتهِ..


    --------
    لا تستغرب لو قلت لك ان الشعر كان يقوله لبلده دمشق :)

    وامه في نفس الوقت
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-04-18
  7. القيصر

    القيصر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-11-25
    المشاركات:
    29,170
    الإعجاب :
    0
    وهذه شوق وحنين

    --------------------

    تسلملي عيون اللي يراسلوني
    خاب ظني وما نسيتوني
    أحن لكم والله وحشتوني


    ------------------------------

    يمه رضاك وفرحتك هي رضايه ياللي رضاك مكمل للعباده

    ------------------

    ما توفى الكلمات وابداع تصوير ولا يوفى انسان شعوره بأمه

    -------------------
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-04-18
  9. كنار الليل

    كنار الليل عضو

    التسجيل :
    ‏2005-04-13
    المشاركات:
    124
    الإعجاب :
    0
    شكرا سنفورة على مرورك
    شكرا قيصر على القصيدة الرائعة ثم ألف شكر على الرائل الجميلة .

    هل من مزيد
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-05-15
  11. انور الصوفي

    انور الصوفي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-13
    المشاركات:
    49
    الإعجاب :
    0
    ارجو ان تناك الاعجاب

    الغربه
    ماهي
    سفر لبعيد
    او
    هم
    يوم جديد
    الغربه
    لما
    تعز انسان
    وعن
    عينك يغيب
     

مشاركة هذه الصفحة