هكذا قتل الجنود الأريتريون المواطن سالم يحيى مهيوب.....فلماذا لم تحرك حكومتنا ساكنا؟!

الكاتب : Time   المشاهدات : 1,389   الردود : 25    ‏2005-04-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-17
  1. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    في خضم الانباء المتلاحقة عن الحرب في صعدة
    واعلان الحكومة إخماد ما أسمته ب"تمرد الحوثي"
    يأتي نبأ لم تتناوله وسائل الاعلام الرسمية والمؤتمرية
    عن قيام القوات الارتيرية بالهجوم على الصيادين اليمنين
    واختطاف العشرات منهم
    ومعاملتهم معاملة وحشية
    ثم قتل احدهم بدم بارد
    كل ذلك دون أن تحرك حكومتنا واعلامها ساكنا
    حتى ولو من خلال احتجاج شديد اللهجة عبر القنوات الديبلوماسية والاعلامية
    ***
    ومع أن الكثيرين قد أكبروا وقدروا ما سُمي حينها بحكمة القيادة السياسية
    إزاء احتلال اريتريا لجزر حنيش
    حيث فضلت تلك القيادة اللجوء للتحكيم الدولي
    ومع أن كثيرا من الحقوق اليمنية قد ضاعت في عملية التحكيم
    إلا أن السؤال كان ولم يزل واخبار الاستفزازات الاريتيرية تتوالى كل حين
    ماهو دور القوات المسلحة والمعدات العسكرية
    إن يكن هو الدفاع عن الوطن والمواطن إزاء أي عدوان خارجي
    والمتتبع لزيارات الأخ علي عبدالله صالح
    منذ أن تولى الحكم
    يجد أن نسبة كبيرة منها تتم للمعسكرات والقوات المسلحة
    وسيجد أن استعراض هذه القوات واستعراض الاسلحة والمعدات الحربية
    يحدث على الدوام وفي كل المناسبات الوطنية منها والدينية
    بل وحتى من دون مناسبة
    ومع أن البعض قد يقول أن مثل هذه الزيارات طبيعية
    لأن الرئيس هو في الوقت نفسه القائد الأعلى للقوات المسلحة
    ولأن ظروف مواجهة ماسُمي ب"التمرد" في صعدة تقتضي مثل هذه الزيارات
    والحقيقة أن مثل هذا القول مردود عليه
    لأن الزيارات في الحقيقة لاتتم قياما من الرئيس بواجبه تجاه ابناء القوات المسلحة
    ولأن هذه الزيارات كما قلنا تتم في كل الاحوال والظروف والاحيان
    وتتم تغطيتها بشكل تفصيلي ممل في الاخبار المكتوبة والمسموعة والمرئية
    والرئيس في الحقيقة يعتبر هذه القوات أداة رئيسية لإستمرار سيطرته على الحكم
    وقمع أي "تمرد" داخلي او معارضة حقيقية يمكن أن تهدد استمراره في الحكم
    ولم يتورع الرئيس في خطابات عديدة على تحريض القوات المسلحة على المعارضة
    ومن ذلك خطابه الشهير في عبس بالحديدة قبل حوالي عام
    ولكن حينما تأتي مسألة السيادة الوطنية والدفاع عن المواطنين
    نجد أن قيادتنا تلتزم الصمت المطبق الرهيب
    وتُسمي ذلك حكمة يمانية
    فهل ترونها كذلك؟!
    تأملوا!!!
    وللجميع خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-04-17
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [frame="7 90"]

    قتلته القوات الارترية بدم بارد، وأمرت بإلقاءه طعاما للسمك..
    سالم مهيوب:
    الإبحار في عالم من الموت المجهول والغربة القاتلة


    الصحوة نت – حجة - خاص:أحمد القرشي
    17/4/2005
    قالها محمد وحشرجة البكاء تكاد تتفجر من صدرٍ تملأه غلبة الدين وقهر الرجال والحزن على رفيق الدرب الذي شاهد بأم عينيه ومعه نحو ستين صيادا آخرين الفصل الأخير من فصول حياته ، مشهد فاق بكثير أعظم مشاهد الرعب " والتراجيديا " المؤلمة والقتل المجاني: "... لقد دفناه في جزيرة " تِيعُوه " الإرترية تحت أكوام من الرمال المالحة وإكراه السلاح ودفنا معه أرواحا وكرامات كانت هي الأخرى مصادرة في رحلة الموت والتسفير والإهانة ...الخامسة صباحا ... كان البحر رقيقا وهادئا في جزيرة " مُجَيْدحْ " غير أن الصيادين والبحر والتاريخ كانوا جميعا على موعد مع واحدة من أبشع الجرائم، القتل بدم بارد يتجاوز كل المواثيق والصلات الإنسانية وحسن الجوار ويتناسى سالف المعروف والإحسان، جريمة نفذت في حق مواطن قدم من وطن كان يوما ما يسمى بالسعيد قبل أن يتحول أهله إلى أمة مستباحة داخل الوطن وخارجه يموت المئات من شبابه في كل عام على بواباته برا وبحرا باحثين عن لقمة العيش والكساء في حدها الأدنى .
    نزل الجنود الارتريون من زورقهم واتجهوا صوب ذلك المركب الخشبي وصاحبه الذي أعياه الضغط والسكر والديون المتراكمة، طلبوا إليه تسليم المحرك الخاص بمركبه لم يجد مبررا يبيح لهم ما يفعلون ولم يكن يعلم أن تلك كانت مقدمة لمصادرة شاملة ستطال حتى روحه وهو عاجز عن الدفاع عنها لم يستطع التفاهم مع جنود لا يجيدون من العربية سوى بعض من مفردات السب والشتيمة " يا ابن الـ....." كان يطمع في أن يصل التفاهم معهم إلى طريق بيد أن نتيجة التفاوض كانت حفرة في جزيرة " تِيعُوه " النائية على مسافة يوم من ميناء " مصوَّع " وحصيرة من سعف النخيل وكأنما قدر لذلك اليمني أن يعيش غريبا ويموت غريبا ويدفن وحيدا، خيم الحزن والخوف والأسى على أرواح زملاءه وهم ينظرون إلى الجندي يوجه فوهة رشاشه إلى صدر سالم يحي مهيوب قبل أن يطلق عدة رصاصات قاتلة من مسافة قريبة هشمت اللحم والعظام وذهبت بالروح إلى الدار الآخرة ثم ما لبثت تلك الحادثة أن تتحول إلى حملة مصادرات واسعة بدأ بالنفس البشرية وانتهاء بكل ما يملكون من مال ومتاع وكرامة إنسانية،... أمر الجنود في البداية بإلقاء الجثة في البحر ليكون طعاما للسمك التي قدم ليصطادها فكاد أن يصبح هو صيدا لها ولكن وبعد توسلات ورجاءات من زملاءه وافقت الدورية على دفنه في جزيرة نائية رافضة إخراجه إلى بلده وأهله لإلقاء النظرة الأخيرة عليه، لن يستطيع أطفال مهيوب وزوجته بعد ذلك اليوم حتى زيارة قبره، لن يستطيعوا وضع (إكليل) ولو من جريد النخل المتوافر بكثرة في منطقته - الخوخة- على ذلك القبر الذي قدر لصاحبه أن يبعث يوم الحشر مغتربا عن الديار والوطن وليكون شاهدا على وحشية الإنسان تجاه أخيه.
    كانت المعاملة وحشية إلى حد بعيد وكان الرعب يملأ المشهد بكل ما أوتي من قوة، صمد الصيادون في تلك الظروف الشديدة القسوة إذ لم يكن أمامهم سوى الصمود، رفضت الدورية الارترية السماح لهم بغسله أو الصلاة عليه أو حتى حفر قبر له كما يعامل الموتى من البشر فاضطروا إلى دفنه في حفرة صغيرة وفوق رؤوسهم الرشاشات مشرعة والموت بادية أنيابه لهم .
    و بعد احتجاز دام ثلاثة أيام في وضع غير إنساني قررت تلك السلطات ترحيلهم ولكن على مركب خشبي واحد من مراكبهم الخمسة ، ثم كانت رحلة العودة ، البحر هائج والمركب واحد والعدد يزيد عن الستين دونما ماء ولا أكل ولا كرامة، صارت دورية مسلحة خلفهم حتى أخرجتهم من مياهها الإقليمية رفضت تزويدهم بالماء أو الطعام إلا من دبة ماء واحدة سعة عشرين لترا.. نفد الماء في اليوم الأول من رحلة تستغرق ثلاثة أيام بلياليها في عرض البحر أما الطعام فلا تحدث عن ذلك أحدا ، بدأت رحلة البحث عن مقومات الحياة ، الحرارة لافحة والأرواح منهكة والأمل مات في النفوس يحدقون في السماء بوجوه يملأها الشحوب ولكن لا أمل إلا في الله وحده ، الموج يزداد حينا وينقص حينا آخر والأوضاع تضطرب تقطعت بهم السبل، الغالبية انهارت قواهم ولم تنهر عزائمهم في التشبث بأهداب الحياة ، استسلم معظم أعضاء رحلة الموت إلى قدرهم ، كانت أمامهم ثلاثة أيام بلياليها حتى يصلوا إلى السواحل اليمنية، في إحدى الجزر النائية عثروا على بئر آسنة الماء ولكنهم شربوه وتزودوه لباقي الرحلة فإما هو وإما الموت المحقق.
    تحطمت الآمال وماتت الأحلام في النفوس ولسان حال محمد يقول: أَنظُر إلى مصيبتي المتسعة باتساع البحر والعميقة بعمق البحر وأتأمل الواقع المر والمستقبل المخيف صورة زميلي القتيل والدفين هناك والمَرْكَب المصادر والديون الباقية والشيخ المقعد والعجوز التي تنتظر عودتي لإجراء عملية المرارة فعدت إليها بالمرارة، صورة الدولة التي لا زال الأمل في أن تقف معنا وتقوم بواجبها في التخاطب مع الدولة الارترية لإرجاع قواربنا وأموالنا المصادرة ، كتبت في مخيلتي ألف مناشدة للرئيس ، كنت أحاول بذلك إحياء الأمل في عودة المراكب المصادرة والكرامة المنتهكة والهروب من الرعب المحيط بي وبزملائي .
    لقد مات ما تبقى من أمل ضحل في نفوس أولئك الصيادين عندما وصلوا إلى مدينة الحديدة و لم يجدوا أدنى اهتمام بقضيتهم ، لم يحظوا حتى بفتح ملف لتسجيل القضية التي تعد قضية وطن بأكمله وليست قضية مجموعة من الصيادين فقط كما قال محمد ولا السؤال عن ملابسات الحادث، كانت تلك المشاهد والصور تملأ نفسي ولا زالت، أنا لولا حيائي لبكيت مثل الثكلى بسبب ما أجد .
    [/frame]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-04-17
  5. اليمن تاج راسي

    اليمن تاج راسي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-10-28
    المشاركات:
    24,654
    الإعجاب :
    2,353
    سعادة المشر ف تايم حياك الله على رغم ان الحزن يقطع قلبي وانا اقرأ عن فصول تلك المأساة التي حصلت للصياد اليمني من قبل القوات الارتريه الا انني اقرأ بين ثنايا مقالك اتهام الحكومة بالتقصير عن القيام بواجباتها في هذه الجريمة بالذات ولست ادري هل انت مطلع حتى تعرف ان كانت الحكومة قد قامت بواجبها في هذه المسألة وهي امور متعارف عليها مثل الاحتجاج واستدعاء السفير الارتري وتبليغه باحتجاج الحكومة اليمنية هذا جل مايمكن ان تفعله الحكومة اليمنية اما غيرذالك وان كنت تقصد قيام حرب بين البلدين من اجل مثل هذه القضية فانني اشعر انك تحمل الامور فوق ماتحتمل فقضايا القتل والاختطاف والاختفاء تتم في كل لحظة وحين ولاتعالج مثل هذه الامور باكثر مما قلت وانت تعرف ان القياده حفظها الله لم تنجر الى صراع مع هذه الدولة المشاغبة حين اعتدت على حنيش اليمنية مع فارق الامكانيات والقدرات الساحقة للقوات اليمنية حيث كان باستطاعتها استعادة الجزيرة حربا لو ارادت ولاكن لأنها شعرت ان هناك امرا ما دبر بليل فقد فضلت الحل الدبلوماسي وعادت حنيش الى الوطن مع ان بعض المطبلين اتهموا الحكومة بالبيع والشراء بل ان بعضهم تمنى ان تدخل البلاد في حرب من اجل الجزيرة لايمهم الا ان يتورط النظام حتى اذا ما حقق لهم النظام مايريدون انقلبوا فاتهموه بتوريط الوطن في حرب لاطائل من ورائها واتهموه بانه لايفضل الحلول السلمية وقد قطع النظام على هؤلاء كل سبيل للااصطياد في الماء العكر وعالج الامر بحكمة واقتدار وهذه تحسب للقيادة وانت تعرف ان مشاكل الصيد في المياه تكاد تكون مشكلة معقدة بين كل الدول فا ا ليمن بدورها احتجزت صادين ارتريين ومصريين وصادرت قواربهم ويقال انهم اهينوا ايضا وحبسوا فهل تريد من مصر ان تدخل في نزاع عسكري مع اليمن من اجل قضايا الصيد والصيادين
    حتى وان وصلت الامور الى تصرفات قد تؤدي الى قتل اوموت صياد او اثنين مثلا لااخي الكريم ان صحف المعارضة التي تنقل مثل هذا ليست بالضرورة تهدف الى المصلحة وانما القصد هو تشويه صورة النظام في الداخل هذه هي جل اهداف المعارضة وهذه هي الحقيقة فعندما تصل المعارضة الى السلطة ستحدث نفس الامور لافرق ولك التحيات
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-04-17
  7. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    اخي اليمن تاج رؤوسنا جميعا
    ليس كاتب هذه السطور من دعاة الحروب والعنتريات
    كما أنه لايسره أن ترتكب حكومتنا ورئيسنا خطأ واحدا او أن تُقصر أدنى تقصير بهذا الشأن
    والاستفزازات الاريترية مستمرة من قبل احتلال جزر حنيش واثناء التحكيم وبعد التحكيم
    فهل تظن أن ضبط النفس الذي تبديه حكومتنا مجد في حالة مثل هذه؟!
    وإذا كان عندك علم او خبر بأن حكومتنا قد فعلت شيئا إزاء ذلك كله
    وبالذات فيما يتعلق بالحادثة التي نحن بصددها
    فهات ماعندك لتقر اعيننا
    فمن خلال متابعتي لوسائل الاعلام الرسمية والمؤتمرية لم اجد أدنى اشارة لمثل هذا تماما
    فكيف يمكن تفسير ذلك؟
    فتأمل!!!
    ولك خالص التقدير
    والتحيات المعطرة بعبق البُن
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-04-17
  9. ابن المنقد

    ابن المنقد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-09-08
    المشاركات:
    1,282
    الإعجاب :
    0
    بس واحد يمني قتل بسيطه سوف تحلها الحكومه اليمنيه بالطرق الدبلوماسيه وسوف تضع حد للانتهاكات الاريتريه المستمره على حدودنا الاقليميه بالحوار اما جيش اليمن الجرار فلحماية النظام والقانون وتخويف الشعب بالعروض العسكرية في الساحات والميادين فشعب لانحميه لا نهتم فيه .. ولكن ماذا لو قتلت القوات اليمنية اريتيريا ؟ ماهي الا مسألة تايم ياتايم ويتبخر في الهواء وينتهي كل شئ .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-04-17
  11. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    يا شماتة أبلة ظاظا فينا :(
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-04-17
  13. اليمن تاج راسي

    اليمن تاج راسي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-10-28
    المشاركات:
    24,654
    الإعجاب :
    2,353
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-04-17
  15. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي ابن المنقد
    ليت حكومتنا تلتزم الحوار والحكمة في إدارة السياسة الداخلية
    كما تفعل في السياسة الخارجية
    ولكن الأمر كما يبدو بسبب القيادة التي لاتفكر إلا في ديمومة الكرسي
    "اسد علي وفي الحروب نعامة"
    ولو كانت حكومتنا تحترم نفسها ومواطنيها لأقامت الدنيا ولم تقعدها
    ولو حتى لمجرد اعتراض الاريترييين على قارب صيد يمني
    فما بالك بخطف هذا العديد من القوارب واحتجاز العشرات من الصيادين
    ثم قتل احدهم بدم بارد
    وأن هذه الاستفزازات تتكرر دائما
    بينما حكومتنا باقية في موقف المتفرج
    وحين يتعلق الأمر بمسألة داخلية تتحرك الدبابات والطائرات
    فتأمل!!!
    ولك التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-04-17
  17. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    البرق اليماني
    الأمر والموقف في غاية الجد
    فلم السخرية
    ودم المواطن القتيل في ذمة حكومتنا ومن يسكت عن تقاعسها
    مالم ننهض جميعا لعمل ما بوسعنا
    فتأمل!!!
    ولك التحيات المعطرة بعبق البُن

    لمزيد من التأمل:
    يرى الجبناء أن الجبن عقل
    وتلك خديعة الطبع اللئيم

    المتنبي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-04-17
  19. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    يا أخي الكريم
    اسمح لي أن اختلف معك بهذا الشأن فكل همك هو تبرير تقاعس الحكومة
    ولو كانت الحكومة فعلت شيئا بهذا الخصوص ما كان لها أن تبقيه طي الكتمان
    فدم المواطن الذي قتله الاريتريون بدم بارد
    وكرامة المواطنين الذين انتهكت كرامتهم وادميتهم
    ثم الاستفزازات الاريتيرية المستمرة
    كل ذلك لايمكن لأي عاقل أن يبرر السكوت عنه
    وإلا صار شريكا في الجريمة
    ولقد سألتك سؤالا محددا هل وجدت شيئا بشأن التصرف الحكومي
    ولكنك لم ترد بل عدت لتشكك في الرواية مع أن الاسماء موجودة
    وبأمكان الحكومة أن تصدر بيانا بأنكار ذلك
    فتأمل!!!
    ولك خالص التقدير
    والتحيات المعطرة بعبق البُن
     

مشاركة هذه الصفحة