إلى الإصلاح..دعوا (بيوت الله ) و اعملوا في مقراتكم!

الكاتب : moshtag   المشاهدات : 3,258   الردود : 74    ‏2005-04-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-17
  1. moshtag

    moshtag عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-03-09
    المشاركات:
    542
    الإعجاب :
    0

    في بلد كاليمن يمكن لأي سياسي أن يتحول في لحظات إلى خطيب جامع يقول ما يريد دون أن يجد من يمنعه.
    ولأن الديمقراطية في اليمن كما "يريدها الناس لاكما ينظمها الدستور والقانون" لا يجد الشيخ الداعية وقبل ذلك السياسي الإصلاحي المعارض "عبدالله صعتر "ما يمنعه من أين يجوب" بيوت الله "في محافظات اليمن كما يفعل هذه الأيام لا لدعوة الناس إلى الله ولكن لتحريضهم على حكومة المؤتمر وإصلاحاتها.
    منذ فترة وتحديداً قبيل اندلاع المظاهرات المفتعلة ضد قانون ضريبة المبيعات بدأ القيادي وعضو الهيئة العليا لحزب الإصلاح (عبدالله صعتر) زيارات ميدانية إلى مساجد المحافظات لإلقاء خطبه السياسية التي دأب خلالها على تحريض الناس على الوقوف صفاً واحدا في وجه الإصلاحات الاقتصادية التي تعتزم الحكومة تنفيذها حتى إن استدعى ذلك الوقوف استخدام العنف كما حدث في مظاهرات" تعز والحديدة وعدن والأمانة" الشهر الماضي.
    وإذا كان من حق صعتر وغيره من قيادات المعارضة ممارسة حقوقهم في معارضة الحكومة وتوجهاتها باعتبار ذلك حقاً قانونياً يكفله دستور الجمهورية اليمنية ،إلا أنه ليس من حق صعتر وامثاله أن ينتهكوا قدسية "بيوت الله "لممارسة حقوقهم في معارضة الحكومة وتحويل المساجد من "دور للعبادة" إلى "منابر" للخطابات السياسية الرنانة ،ووسائل إعلام واتصال تقوم بدور صحف الإصلاح أو مقراته.
    وتكرارا للبديهة السابقة" ديمقراطية كما يريدها الناس" فان حزبا معارضا كالإصلاح لديه المئات إن لم يكن الآلاف من" الخطباء المسيسين" الذين بدأت عمليات إنتاجهم في "المعاهد العلمية "سابقاً ،ثم في جامعة الإيمان حالياً،وبقية مؤسسات الإصلاح الحزبية ، ليكونوا على شاكلة "صعتر، والمسوري، والحزمي" يعتلون منابر "بيوت الله" عقب كل صلاة وعلى وجه الخصوص خلال خطبة الجمعة لضخ الجرع الحزبية الموجهة ،في رؤوس مجتمع معظم أبنائه متدينون .
    والأشد خطراً أن مهمة الدعوة إلى الله في عرف هؤلاء الخطباء لا تقف عند حد انتقاد الحكومة لكنها تمتد إلى ترسيخ ثقافة التكفير للآخر وحشو عقول الشباب بثقافة تعتمد تكريس الجهل والامية الدينية والثقافية ومكافحة التسامح وحقوق المرأة.
    حملات التكفير التي شنها خطيب إصلاحي ضد تربويات الأمانة ،والغزو الجهادي الذي قام به إلى أحد فنادق العاصمة العام الماضي بحجة إيقاف مرقص داخله ينتهك الإسلام ويبشر بخراب بيوت المسلمين لو استمر ،وتكفير الدكتور ياسين سعيد نعمان من قبل الشيخ عبد المجيد الزنداني وهو الأخر رئيس شورى الإصلاح ما تزال هذه الوقائع ضمن الذاكرة القريبة .
    ولان تلك الخطب تمثل تجديداً دينياً في عرف خطباء الإصلاح فان الأشرطة التسجيلية لها تجوب شوارع العاصمة بين أيدي أطفال يرتكب في حقهم ابشع الجرائم حين يتخذهم لاسوأ عمالة ويجعلهم يتركون مدارسهم ليقوموا بمهمة خدمة حزب مارس كل شيء لاثبات انه لا يتردد عن الاستغلال .
    وبالمناسبة فان الاستماع لمضمون إحدى الأشرطة يكون كافياً لان يشعر المرء بالارتياح ،بسبب التحريض على الفتنة وإيقاظها بواسطة الدين.
    ولعل ما يؤكد نجاح هذا التوجه الإصلاحي هو النظرة السريعة لطبيعة مرشحي الإصلاح في أمانة العاصمة الذين فازوا بعضوية البرلمان فمن إجمالي عشرة من نواب الإصلاح خمسة منهم خطباء مساجد وهم(هزاع المسوري ،محمد ناصر الحزمي،وفؤاد دحابة ،وغالب القرشي،وزيد الشامي).
    وفي ظل وضع كهذا لا أحد يدري إن كان باجمال رئيس الوزراء وحكومته وبالأخص الوزراء المسئولين عن إيقاف استمرار هذا العبث الذي يمتد إلى فكر الشباب وعقولهم يعلمون ذلك، لكن لا أحد لا يدري بأن باجمال وحكومته هم المسؤولون عن استمراره من خلال إبقاء( الحبل على الغارب).
    نعم باجمال وحكومته يتحملون كامل المسئولية في إبقاء وضع كهذا لأنهم وبكل بساطة لا يستخدمون أدنى الحقوق الدستورية التي تمنحها لهم الثقة الشعبية التي حصل عليها الحزب الحاكم في الانتخابات البرلمانية والتي شكلت الحكومة بناء على نتائجها.
    وإذا كان باجمال اعترف بنفسه خلال الحوار التلفازي الذي اجرته معه الفضائية اليمنية مؤخراً بأن الإعلام الرسمي مشلول بعيد كل البعد عن ترجمة توجهات الدولة والحكومة تجاه مجمل القضايا، إلا أن صفحات المعارضة لا تخلو من الادعاءات المتكررة عن هيمنة الحزب الحاكم على الإعلام الرسمي وعدم حياديته ،ولتتأكدوا من مصداقية هذه الدعاوى عليكم بالاطلاع على صحيفة الثقافية في عددها الأخير لتدركوا أن هذه الصحيفة التي ينفق عليها من أموالنا وضرائبنا أصبحت مسرحاً يسب فيها (جهلة) الإصلاح المؤتمر وغير المؤتمر دون أن ينتقد أحد ذلك ،وفوق كل ذلك لا أحد يدعو إلى حيادية المساجد.
    وإذا كانت مختلف الوقائع والمظاهر التي تكشفت في السنوات الأخيرة وأخرها فتنة التمرد تؤكد وبما لا يدع مجالا للشك أن المساجد كانت المنبر الأول والرئيسي لزرع عقول أولئك الشباب الذين اشتركوا في القيام بأعمال تخريبية أو أولئك الذين ناصروا الحوثي وفتنته بمثل تلك الأفكار المتشددة والمتطرفة والهدامة، فان الحديث عن توجهات حكومية حيال موضوع تحصين الشاب يظل حديثا مفروغا من المضامين إن لم يبدا ذلك التحصين من إبعاد الغلاة من الخطباء من أي صنف كانوا عن المساجد وابعاد المساجد من أن تتحول إلى منابر إعلامية للخطباء المسيسون.
    وإذا كانت الحكومة هي المسئولة عن مستقبل هؤلاء الشباب فان من واجبها ألا تدع لمثل أولئك الاستمرار في استخدام المساجد لنشر أفكار أكانت دينية متشددة أو سياسية تدعو الناس إلى العنف.
    وخاتمة القول :إن مستقبل البلد مرهون بهذا الجيل من الشباب، ولكي يكون هذا المستقبل اكثر إشراقا فلا بد أن تظل عقول هؤلاء الشباب نظيفة من الأفكار المتعفنة والتشدد والغلو أكان فكريا أو دينيا أو سياسيا.
    وحين تستطيع الحكومة أن تمنع من يعتلون منابر المساجد بحق أو بغير حق من نشر ثقافة على شاكلة" المرأة خلقت لتبقى في البيت" نكون قد خطونا أولى الخطوات في معركة تحصين الشباب..


    -عبدالملك الفهيدي -
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-04-17
  3. من بعيد

    من بعيد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-03-22
    المشاركات:
    899
    الإعجاب :
    0



    يكفيك انك قلت انها منقووله من المؤتمر نت .. !!!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-04-17
  5. moshtag

    moshtag عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-03-09
    المشاركات:
    542
    الإعجاب :
    0
    عزيزي .... قارع الحجه بالحجه و أعطنا رأيك
    و لا تكن كالببغاء تردد ما يقله لك حزبك الــ لا صلاح
    قد ضلل عقولكم أيها المساكين
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-04-17
  7. مايسه

    مايسه عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-10-19
    المشاركات:
    2,216
    الإعجاب :
    0
    لان الموضوع ينسجم مع نزعتة واهوائه نقلة دون علم وبصيرة (ياسبحانالله)

    العلما الذين ينتمون لحزب التجمع اليمني للاصلاح مواطنين يمنيين لهم كامل الحقوق

    الذي لغيرهم والذي كفلها لهم الدستور وهم يمثلون تيار سياسي معترف به بحكم الدستور

    وحزب الاصلاح الذي يستند الى الشريعه الاسلاميه منهجا وسلوكا ومبدئا فان اطروحاته تكون

    اسلامية 0 ولاضير في ذلك 0

    العلامة الشيخ عبدالله صعتر من حقة ان يبين للناس الاضرار والمنافع من الاصلاحات السياسيه

    وغيرها 0 ولان المسجد مدرسة للحياة ومنصدر العلوم لان الاسلام اساس العالم والاسلام

    هو التنوير 0 فدور المساجد عظيمة لتبيان الحق من الباطل 00

    منذو اعادة تحقيق الوحده اليمنية 22مايو 90 لم يسجللحزب الاصلاح او علما الاصلاح اي خطا

    امني قد وقعوا فيه 00 والذين يرمون هذه التهم التحريظ على العنف وغيره فشلوا في اثبات

    ادلتهم 0امام المحاكم الذي طرحت فيها من هذا القبيل 0

    فلايجب ان نشوة سمعة العلما الافاضل ولايجب ان نتكلم عنه بالغيبه 00 فهذه استاذنا

    غيبه ونميمه 00 لانك تكتب خبرا لاتعرف خلفياته الذي نشر بسببه 0

    لنك مسؤل امام الله وكلنا مسؤلون ان نقول الحق وان لانغتاب الناس وبالاخص

    العلما الافاضل 00
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-04-17
  9. أخر الفرسان

    أخر الفرسان عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-04-11
    المشاركات:
    312
    الإعجاب :
    2
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-04-17
  11. moshtag

    moshtag عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-03-09
    المشاركات:
    542
    الإعجاب :
    0
    معذره يا رفيقه


    في الأمس إشتراكيه من الطراز الأول تسبي و تلعني الشمال و أهله و تدعي للإنفصال و كانت رائحه العنصريه المقيته و الحقد تفوح منك
    و اليوم تدافعين عن الإصلاح و صعتر!!
    و غدا الله أعلم أين سترمين نفسك
    لما كل هذا النفاق يا رفيقه
    أتسائل لما كل الإشتراكيين يشكون من نفس هذا المرض (مرض إنفصام الشخصيه و الكذب)
    يريدون فقط ان يكونوا طرف لآي نزاع لإشعال فنته

    معذره يا رفيقه ... و لكني أود رؤية ردود أناس صادقين و ليسوا منافقين


    سلام
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-04-17
  13. عبدالرحمن الشريف

    عبدالرحمن الشريف شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2004-10-01
    المشاركات:
    778
    الإعجاب :
    0

    صدقت يااخي

    هذا الاصلاحي لايعرف ان المساجد
    ماهي الا للدعاء لفخامة الرئيس
    والثناء على عدله
    و سياسته الحكيمة
    التي يثني عليها الشحاتون
    في كل مسجد بالعشرات بعد كل صلاة
    مساكين هؤلاء الاصلاحيون
    يعتقدون ان المساجد
    لتبصير الناس بامور دينهم ودنياهم
    والتحريض على اليهود وامريكا
    التي تحارب الاسلام والمسلمين
    واحنا مادخلنا وعلاقتنا بامريكا ممتازة
    واليهود بانصلح علاقتنا بهم
    لامعنا حدود معهم
    والرئيس قد قال ان مابيننا وبينهم اي عداوة
    الاصلاحيون هم يفهموا والا لا
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-04-17
  15. أبو يمن اصلي

    أبو يمن اصلي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-09-20
    المشاركات:
    4,691
    الإعجاب :
    0
    للأسف لا أراك عملت بنصيحتك أدناه, فلم تقارع الحجة بالحجة وكنت كالببغاء فرددت ما قالته المؤتمر نت, وحين رُد عليك بالحجة لجأت لانتقاد الشخص -- (أقصد شتيمة الشخص) ونسيت الحجة التي تتحدث عنها.
    وكما قال الشاعر وبتصرف من ابو يمن
    لا تنه عن خلق وتأتي مثله --- (يخس عليك لو تسويها)

     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-04-17
  17. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    [align=right]الشئ الغريب العجيب أن التيار الديني غافل عن آفات مجتمعنا ولم أجد أي من الدعاة يتعرض لها ويكتفي بالقول الشهير " ألا إن الدين الورع " أي ورع ، والمؤسسات تنهب علانية وتؤسس وتؤثث بها القصور وتبذر على وريقات القات ....
    الآفة الكبرى ، القات ... من هي الجهة التي تبذل مجهودا لإجتثاثه رغم الدمار الحاصل بكل شئ بسببه ، الفساد الإداري وفساد الذمم ... السجائر وما أدراك ما النيكوتين والسرطانات التي يسببها وأمراض القلب ... لماذا لاينبري الكل لمحاربة أمراضنا الإجتماعية عوضا عن تكفير الفئة الفلانية أو ألإنبراء لتصدر قوائم الإفتاء حتى من ناس لايعرفون كيف يصلون على النبي الصلاة الصحيحة ... بل يرددون كما كانت جاهلية قريش تردد الصاطق الأمين .." الصادق الأمين صلوات ربي عليه وعلى آله الأخيار وصحبه الأبرار " مجتمعنا اليمني به مزايدة خارجة عن المألوف .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-04-17
  19. مايسه

    مايسه عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-10-19
    المشاركات:
    2,216
    الإعجاب :
    0
    الهاشمي 00 هذا لايقع على عاتق العلما فقط بل الجميع مشارك في انكاره ومحاربته

    كل المثقفين وحملة الاقلام الجريئة يجب ان تكتب في هذا الاتجاه 0 لا ان تنقد


    الاخرين بمن فيهم العلما 0ان يحاربوا هذه الافات التى ذكرتها 0 العلما الافاضل حسب

    مساحة الحرية المتحه سوف يتحركون 0 0 وسوى كانوا هؤلا العلما منتمين لاحزاب

    او مستقلين فان الانكار في الشريعه من مهامهم 0 ولكن متى وكيف ! وفق الحاله والظرف

    الاصلاحات السياسيه والاقتصاديه ومحاربة الفساد 00 مطلب الجميع كل قوى المجتمع

    والذي يحمل اداة التغيير هو الحزب الحاكم واجهزة السلطة التنفيذية 0 0

    خطابنا للتغيير يكون للسلطة وليس لجماعات او افراد اوغيرها 00000
     

مشاركة هذه الصفحة