الغرب أفضل حتى ولو كالوا بمائة مكيال

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 1,250   الردود : 21    ‏2005-04-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-16
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    شريحة عريضة من المجتمع اليمني هم من النوارس المهاجرة في بلاد الله الواسعة وكل بما قدر الله له من رزق فمن دعت له أمه (كما يقولون) يذهب إلى بلاد الغرب ومن غضبت عليه يذهب إلى بلاد العرب وكم سمعنا عن حقوق الإنسان بالغرب وتلك المعاملة للإنسان التي لايمكن مقارنتها سوى بتلك المعاملة التي سنها العصر النبوي ومن بعده الخلفاء الراشدين 0

    الإنسان في الغرب سواء اليمني أو غيره بمجرد أن يحصل على موطئ قدم في أي دولة غربية يحصل على حقوق لم يكن ليتصورها يوما حتى في وطنه ولعل قصص عايشناها ونقلتها وكالات الأنباء ولعل قصة المرأة المصرية التي سافرت للإلتحاق بزوجها في كندا عبر مطار نيويورك في تسعينيات القرن الماضي وقد كانت حاملا و بعد محطةنيويورك (ترانزيت) وضعت حملها على متن الطائرة المصرية التي تقلها وهي فوق الأراضي الأمريكية وقد تم إبلاغ برج المراقبة في مطار نيويورك بالحادثة فأبلغوا مصلحة الهجرة الأمريكية والتي بدورها أبرقت إلى سفارتها في كندا لكي تقوم بإجراء اللازم حيال هذا المولود حيث اعتبروه مواطنا أمريكيا كونه أبصر النور في هذا البلد وعند هبوط الطائرة على أرض المطار كانت هناك سيارة إسعاف مجهزة لتقل المرأة وطفلها إلى المستشفى لإجراء الفحص الطبي و مندوبا من مصلحة الهجرة الكندية ليشرف على المواطن الكندي الجديد وقد طلب المندوب الأمريكي بأن يتم السماح له بزيارة الطفل حسب التوجيهات العليا التي صدرت له لانه يعتبر مواطن أمريكي وبينما الجماعة (الأمريكان والكنديين ) في شد وجذب كان قبطان الطائرة المصرية يطلب منهم أن يبعدوا عن طائرته كي يقلع وكأن الأمر لايعنيه وعلى قولة الأخوة المصريين ( غوري في ستين داهية)000

    هذا يدفعنا للحديث عن حالة المغتربين في دول الخليج حيث يوجد الكثير منهم خدموا في تلك البلدان اكثر من 30 عاما ولايزالون يحملون لقب (( وافد )) مع مرتبة الشرف ويعاملون معاملة الشخص الذي دخل أي دولة من تلك الدول قبل عدة أيام وكأن خدمته تلك لم يكن لها أي اعتبار وعندما يتم الحديث عن ذلك يقولون لم يأتي من اجل سواد عيوننا فقد عمل وحصل على أجره وربنا معاه يتوكل على بلده وهذا كلام صحيح ولكن هل هذا يعني بأن يتم سن مبدأ على أن يتم الإنسان بنفس وضعه ، مثل الموظف عليه أن يتم في درجته الوظيفية الأولى طول العمر وكذا الجندي يظل جنديا حتى النهاية ونقول لهولاء لماذا الإيراني والبلوشي وغيرهم من أبناء الهضبة الفارسية لايعاملون بنفس المعاملة فهم يدخلون تلك البلدان بصفة غير مشروعة ويتم استقبالهم بكل حنان ويمنحون العمل والجنسية وهم لم يقدموا لتلك البلدان أي شيء بعكس العربي الذي ساهم مساهمة فعالة في بناء تلك البلدان وكان حاميا لها وحارسا عندما كانت تفتقر إلى العنصر العربي إبان مطالب الشاه بإضافتها إلى بقية إمبراطورية فارس 0

    والمسألة لم تعد مقتصرة على كلمة (وافد) فقط بل تعدتها إلى أمور كثيرة سوف نشرح البعض منها تباعا وفي وقت لاحق بإذن الله 0

    تحياتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-04-16
  3. العثرب 1

    العثرب 1 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-03-30
    المشاركات:
    612
    الإعجاب :
    0
    كل هذا وعاد له بقية يا سرحان ؟ الله يعين يا أخي لا تقلب علينا المواجع
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-04-16
  5. مشتاق ياصنعاء

    مشتاق ياصنعاء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-03-02
    المشاركات:
    22,338
    الإعجاب :
    766
    شكرا للمشرف العزيز سرحان


    لكن المغترب مامعه راحه


    صدقني انا


    وانا واحد من المغتربين


    ودايما ماعندي راحة ولا نوم كويس

    ومشتاق لليمن
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-04-16
  7. الفوضوي

    الفوضوي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-04-06
    المشاركات:
    26,302
    الإعجاب :
    22
    يحشر المرء مع من احب
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-04-17
  9. ®صـدى المحبـة®

    ®صـدى المحبـة® عضو

    التسجيل :
    ‏2004-10-29
    المشاركات:
    99
    الإعجاب :
    0
    منتظرين منك المزيد اخونا المشرف
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-04-17
  11. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    الأخوة
    العثرب1

    مشتاق ياصنعاء
    الفوضوي
    صدى المحبة
    شكرا للمتابعة

    نواصل الحديث
    ما أردت توصيله هو قصة حصلت لبعض اهلنا العاملين بالإمارات تلك البلد الطيبة والتي كانت حتى عهد قريب من أفضل البلدان العربية في معاملة الناس وفجأة انقلب هذا التعامل رأسا على عقب فقد اصبحت كلمة وافد تمارس على نطاق واسع ويبدو في بعض الأحيان بان استخدامها ينمي ما كان المخلصين يخشونه وهو إدامة الشحناء والحقد بين الشعوب العربية ومن اخطر تلك الأمور ان تمارس العنصرية حتى في المدارس التي تربي النشئ وكما يعلم الأخوة هنا بأن التعليم في الصغر كالنقش بالحجر 0

    احد الأخوة حكا لي قصة يندى لها الجبين حيث أن لديه بنت في الصفوف الأساسية ومن المتفوقات وفي احد الأيام تم تكريم المتفوقات في مدرستها وكانت الأولى على المدرسة وتم توجيه دعوة لأمهات المتفوقات وكانت والدة تلك البنت من بين المدعوات وقد استعدت المتفوقات ببراءة طفولية وفرح يغمر تلك الزهرات اليانعات وبعيد كل البعد عن تلك التراكمات والخساسة التي حملتها جوانح البعض من الكبار ،وعند مناداة اسماء الطالبات لم يتم ذكر اسم بنت صاحبنا إلا بعد ان تم الانتهاء من الأسماء ( كل هذا حصل ووالدتها واقفة ونظراتها مركزة على المذيعة وتنتظر متى تلفظ بأسم بنتها) الأم تعلم بأن بنتها متفوقة 00000 طالعة الأولى 000 وبحسن نية اعتقدت في نفسها بأن تاخر ذكر اسم بنتها سيكون على غرار البرنامج الأمريكي (لقطات مستحيلة) حيث يتم إعلان الفائز الأول في نهاية الحفل ليكون مسك الختام 0000 وبعد الانتهاء من مناداة الاسماء كافةلم يتم ذكر اسم ابنتها 000 كل هذا حصل والطفلة البريئة ضمن طابور البنات المتفوقات وكانت تتقدمهن حسب ترتيب مدرسة الرياضة التي تكفلت بصف الطابور 0000 وقد اعتقدت الأم بأنه من الممكن تم إذاعة اسم ابنتها ولم تسمع 000ربما 0000 وبينما كانت الطالبات يتقدمن باتجاه منصة التكريم 000 والأم نظراتها موزعة على ابنتها وعلى من يقفن في منصة التتويج وفجأة تحركت احدى منظمات الحفل باتجاه المذيعة 000 وإذا بالمذيعة تقول بالميكروفون 0000 فلانة بنت فلان اخرجي من طابور المتفوقات وارجعي إلى طابور صفك الواقفات هناك فانتي لست من المكرمات لانك (وافدة) تصوروا00000000 بكل عنجهية وبكل صلافة وكان تلك المرأة من عصابات منهاتن أو من أيام الجاهلية الأولى وليست كما يقال مربية فاضلة 0000 البنت ببراءة الأطفال تراجعت عن طابور المتفوقات ورجعت إلى مكان اصطفاف بقية بنات صفها منفذة التعليمات لكن هناك شيء في داخلها انكسر بفعل فاعل لم يكن هناك داعي لكي يقوم بمثل هذا العمل البعيد كل البعد عن أبسط التعاملات الإنسانية المتعارف عليها000

    لماذا لم يتم معالجة الموضوع قبل ان يتم كسر تلك النفس الصغيرة البريئة ولماذا يتم مثل هذا الفعل الذي توسع استخدامه بشكل يدعو للأسى لان مثل تلك الأفعال ستكبر مع كبر هؤلاء الأطفال وستكون النتائج شحناء وحقد دفين بين الأجيال القادمة وسندفع ثمنه جميعا فلماذا تلك التصرفات الصغيرة والتي لايمكن ان ترتقى بالإنسان إلى مستوى الوطنية الزائفة التي يتم المزايدة عليها بشكل يدعو للتعجب0

    والطامة الكبرى كانت 00000 الجائزة 0000 عبارة عن علبة ألوان لاتتعدى قيمتها بضع دراهم وشهادة تقدير ولم تكن القيمة المادية هي الهدف بقدر ما كانت القيمة المعنوية التي كانت تتوق لنيلها تلك الطفلة البريئة من تعقيدات التفرقة التي لم نشهدها في عصر زايد طيب الله ثراه 0

    وعلى قول صاحبنا عندما وصف كلمات الأم عندما أبلغته بما جرى 0000000000 يقول الأب 0000000 اتيت من عملي وعند وصولي إلى البيت فتحت الباب ودخلت وإذا بالسكوت يكاد أن يخنق المكان 0000000 يا إلاهي ماذا جرى ؟ شعرت بالوجل وبدون مقدمات سألت زوجتى 0000 ماذا حصل ؟ ولماذا أنتم عبوسين 0000 اعوذ بالله من غضب الله 0000 فردت علي زوجتي بكلمات ممزوجة بعبرات لم استطيع ان اميز ما قالته لاختلاط تشنجات البكاء مع مخارج الحروف 000 تساءلت مرة اخرى 0000 يا امراة ماذا حصل ؟
    تمالكت نفسها الأم وحكت للزوج القصة 00000 حين قالت 000 يا ألهي ماهذا الذي نراه ؟لماذا يقتلون احلام الصغار ؟

    يتابع الأب حديثه : قمت بمحاولة إصلاح ما انكسر في نفس طفلتي واشتريت لها هدية ثمينة وحاولت ان أصلح ما أفسدته تلك الحادثة المؤسفة وفي البداية فرحت الطفلة ببراءة ولكن تلاشت محاولاتي امام هذه الكارثة المتعمدة وفي اليوم التالي عندما أتت إلى البيت من المدرسة لاحظت عليها تغير كبير ونفس منكسرة وعيون شاردة حاولت ان استطلع تبعات ذلك التصرف على البنت فقالت لي بأن كل بنات صفها يعايرنها ويصفينها بالوافدة واخذت تسألني عن معنى كلمة " وافدة " فحاولت ان اغير الموضوع حتى ترى بان تلك الكلمة مجرد كلمة عادية يجب التعود عليها وأخذ الشعور بالنقص يغزو نفس طفلتي فقلت الله يسامح من كان السبب 0
    للحديث بقية مع قصة اخرى
    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-04-17
  13. Sheba

    Sheba عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-12-11
    المشاركات:
    887
    الإعجاب :
    0
    [align=right]الأخ سرحان....تحيه تليق بك.

    ضربت على الوتر الحساس فعلا، فأنا ايضا لاحظت نفس الملاحظه عندما كنت في الخليج. و تألمت كثيرا، فالعربي المثقف المتعلم، الحاصل على اعلى الشهادات يقف في محل لبيع العطور و الساعات! شباب ان منحت لهم الفرص سيقلبون الدنيا الى جنه، لكن لا يستطيعون فلهم ذنب لا يغتفر الا وهو انهم غير " مواطنين ". لا يهم دينه او انتمائه العرقي او المذهبي، المهم ان يكون مواطن يأكل الكبسه و يتحدث الخليجيه. و هناك خيار اخر ايضا، الا وهو ان يكون هنديا!

    بصراحه سياسه مقززه، و تفكير متوغل في اعماق الجهل.


    اما تساؤلك حول الايرانيين و تعجبك على امتيازهم، فالسبب بسيط جدا يا سيدي. ماعليك الا ان تعود لكتب التاريخ. سترى ان الخليجيين ـ ماعدى السعوديين ـ اصولهم ايرانيه/هنديه. و نسبة العرب الاصليين فيهم تكاد لا تذكر.


    هناك كثير من الشباب العربي المؤهل و العاطل عن العمل. لماذا لا يفتح الاخوان ابوابهم لبعضهم لتعود الفائده على الجميع، بدل ان يستقطبوا الهنود والفلبينيين و غيرهم من الأقليات التي بامكانها ان تنقلب عليهم في يوم من الايام و تعلنها دوله هندو فارسيه!


    تحياتي لك أخ سرحان.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-04-17
  15. abo.targ

    abo.targ عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-12-03
    المشاركات:
    1,153
    الإعجاب :
    1
    [bor=0000FF][gdwl] اخي سرحان لاتصدق كل ما يقال عن الغرب فكله كذب في كذب ولا توجد حريه ولاهم يحزنون وقد اتصل لي الكثير من الاصدقاء الى متواجدين في كثير من دول اورباء وخاصتا سوسيراء والمانياء وغيرها عنصريه كبيره والى
    حد ماتتصوره اخي الكريم

    بس الجز الثاني من حديثك عن دول الخليج فهوا واقع مئه في المئه وعلى الموضف المسكين الى ماله ضهر
    يضل بدرجة موضف الى ان ينتقل الى رحمة الله وكذلك الجندي الى ماله وووووووووووووو يضل جندي مع مرتبة الشرف الى ان يلف بعلم الجمهوريه ويكون شهيد بلحسره

    خالص التحية والتقدير اخي سرحان على كلامك الجميل ولاتخدع اخي بالغرب رجاء اخوي فئناء احبك اخي واذا لك احد خارج البلاد اسئله وهوا يقول لك الحقيقه كامله
    [/gdwl][/bor]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-04-18
  17. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    الأخواة

    سبأ
    أبو تارق

    شكرا على رفد الموضوع

    ولنا عودة بإذن الله
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-04-22
  19. العثرب 1

    العثرب 1 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-03-30
    المشاركات:
    612
    الإعجاب :
    0
    هذه قصة محزنة ومؤلمة فعلا ولكن لاأعلم عن أي إمارة تتحدث فنحن نعيش في الإمارات الشمالية ورغم شح الموارد فيها إلا أن الناس فيها أفضل بكثير من أبو ظبي وهذا باعتقادي يرجع إلى أصول من وصلوا إلى مراكز القرار في كل إمارة فمثلا العجم افضل بكثير من العرب وبصراحة معاملتهم إنسانية وراقية وخصوصا مع من يعرفونهم ولا يسيرون بالخساسة فهم من أصول حضارية جيدة وإذاكانوا متضامنين بينهم فهذا ما يعني بأنهم ضدغيرهم إن كانو مثل بعض جماعتنا وضيعين وتفكيرهم ناقص ولكن لو ذهبت لإمارة أبو ظبي ستجد اختلاف كبير بين معاملة شيوخ هذه الإمارة التي اسسها الشيخ زايد وأولاده وجميع اسرة آل نهيان بصراحة أفضل من حكم من العرب ولكن المصيبة في اصحاب الأصول العربية وخصوصا من وصلوا إلى مراكز القرار مثل العمانيين فهم أنكد خلق الله وخصوصا اهل المناطق المتاخمة لأبو ظبي ويقال بأن معظمهم من أصول بلوشية احضرهم قابوس من مكران وجوادر على شان يؤسس شعب منادد لشعب ظفار الذي كان عازم على قلب الطاولة عليه وبعد هدوء جبهة ظفار رجع قابوس على البريمي والعين فأضطر الشيخ زايد إلى تجنيس الكثير من أهل عمان اصحاب الأصول الرثة وغير قبائلهم لتكون نفس القبائل العمانية العريقة على شان كان خايف من ان تتعرض المنطقة لتدخل الأمم المتحدة وهؤلاء القوم عرفوا وضعهم فضغطوا على زايد الذي سلمهم بعض الأمور ولولاحظت بأن يستغلون أي حدث للنيل من أي عربي لانهم ربما تعرضوا لبعض التنقيص من قبائل عمان العربية بسبب أصلهم الضعيف وفرغوا غضبهم على العرب ولذلك تلاقي قوانين أمارة أبوظبي عبارة عن قرارات فردية وغير مدروسة وخصوصا ما يخص منها العرب والأمور التي يرون بان العرب يستفيدون منها مثل التعليم والصحة والعمل ويميلون لاستجلابالعمالة الآسيوية على شان ما يشعرون بالنقص تجاههم وقد زادت تلك الأفعال من هؤلاء عندما ضعفت صحة الشيخ زايدالله يرحمه لانه كان منتبه لهم وعارف بنواياهم ولكن بعد وفاته خرجت علينا امور وربما ماخفي كان أعظم وكذلك لاتنسى اخواننا العرب وخصوصا أعضاءمنظمة التحرير الفلسطينية الذين وصلوا إلى ما وراء مصادر القرار في أبو ظبي وكيف يؤلبون شيوخ هذه البلد ضدالعرب عامة وضد اليمنيين خاصة وآخر هم شخص يسمونه إبراهيم العابد وهذا كان رئيس مكتب منظمة التحرير في لبنان والحين تجنس في أبو ظبي ويعمل مدير وكالة ابناء الإمارات وهو المستشار الخاص لشيخ عبدالله بن زايد الذي قال بأن اليمن غير مؤهلة وكذلك شخص آخل اسمه هاني الحسن وهو المستشار الخاص للشيخ خليفة رئيس الإمارات الحالي وبعض الأخوة المصريين 0

    في إمارة دبي مثلا اليمني يحضى باحترام رغم بعض الإرهاصات على ما يقولون ولكن هناك قيادة حكيمة وواعية لاتعمم بعض الأعمال الشاذة على كل اليمنيين وتتعامل برقي كبير لايقل عن الرقي الذي مدحته بالغرب وجماعتنا هناك في أمان طالما كان كل واحد يحترم نفسه أما في أبو ظبي للأسف فان من قدرالله له وحصل على الجنسية فقد فلت من ايادي من ذكرناهم وحتى إلى حين ومن لم يحصل على الجنسية الله يعينه 0

    شكرا
     

مشاركة هذه الصفحة