اخر الاخبار ليوم الثلاثاء 24 من شوال 1422 هـ ، الموافق 8 يناير2002 م

الكاتب : الرجل الاصيل   المشاهدات : 615   الردود : 0    ‏2002-01-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-01-09
  1. الرجل الاصيل

    الرجل الاصيل عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-30
    المشاركات:
    245
    الإعجاب :
    0
    آخر الأخبار لهذا اليوم ...
    الثلاثاء 24 من شوال 1422 هـ ، الموافق 8 يناير2002 م



    حكومة برويز المرتده تسمح للقوات الأمريكية بدخول الأراضي الباكستانيه لملاحقة وتعقب المجاهدين العرب والطالبان ... !
    لا زالت الحكومة الباكستانية تثبت لنا بأنها أخبث من حكومة شارون اليهوديه ، فتصرفاتها ضد الإسلام والمجاهدين بالذات تجعل الحليم حيراناً ، فها هي اليوم تسمح من جديد للقوات الأمريكية بدخول الأراضي الباكستانية وتعقب وملاحقة المجاهدين العرب وغيرهم من الطالبان والذين قد يكونوا انحازوا من أفغانستان إلى الأراضي الباكستانية .!
    فق أعلن الجنرال تومي فرانكس قائد العمليات الصليبية الامريكية في أفغانستان أن باكستان سمحت للقوات الأمريكية بعبور الحدود لتعقب المجاهدين العرب والطالبان.
    ونقل راديو صوت أمريكا عن الجنرال فرانكس قوله في تصريحات أدلي بها من مقر قيادته المركزية بفلوريدا إن باكستان - قطعت شوطا غير عادي - في تأييدها الحملة الأمريكية لتعقب واعتقال أو قتل المجاهدين العرب والطالبان وعلى رأسهم الشيخ أسامه بن لادن والملا عمر .
    وأشار إلي أن الحكومة الأفغانية المؤقتة برئاسة حامد قرضاي تشارك الولايات المتحدة في محاربة ما أسماه- بالارهاب - وأنها أظهرت تعاونا تاما منذ توليها السلطة في ديسمبر الماضي.
    قال الله تعالى : ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ..

    البنتاجون يعترف ، المجاهدون يعيدون تجميع صفوفهم على الأراضي الأفغانية ... !
    بعد نجاح القوات الأميركية و حلفاءها في تشكيل حكومة علمانية كافرة في أفغانستان مكان الإمارة الإسلامية ، انتاب الجميع إحساس بالغ بالزهو ، و نسوا أنهم انتصروا ربما على أضعف جيوش الأرض - من حيث العتاد - ، و هنا بدأت التصريحات تتوالى عن القضاء على الإرهابيين في أفغانستان ، و عن انهيار- تنظيم القاعدة - ، و عن قرب " اصطياد الشيخ ابن لادن بن لادن " و اعتقال أمير المؤمنين الملا عمر ... و لكن مع مرور الوقت لم يحدث شئ أكثر من ابتعاد طالبان عن الحكم ، و فيما عدا وقوع بعض القتلى و الأسرى ، فليست هناك أحداث شيقة أخرى .
    و منذ أيام بدأت الإدارة الأميركية في تغيير لهجتها بخصوص العثور على الشيخ ابن بن لادن ، و الملا عمر ، و بدأ المسئولون في الإدارة ، و أولهم بوش ، يسترجعون التصريحات عن طول أمد الحرب ، و انها ستستغرق وقتا أطول مما نظن .! ، و صرح مسئول أميركي بارز لأول مرة منذ بدء الحرب أن القوات الأميركية لم تعد تنظر إلى القبض على الشيخ ابن لادن باعتباره هدفا أساسيا في المرحلة الحالية على الأقل ، و حتى تتوفر معلومات أكثر عن المكان المحتمل وجوده فيه .
    و بخصوص - تنظيم القاعدة - فقد ذكرت مصادر من البنتاجون ان عناصر رئيسية من شبكة القاعدة تحاول اعادة تجميع صفوفها في شرق افغانستان حيث قصفت طائرات حربية امريكية مرة اخرى معسكر تدريب حينما خرجت دبابات من الكهوف ، و ذلك بعد أن ملئت الدنيا صياحا منذ أيام بتمزق القاعدة و انتهاءها في أفغانستان .
    و استمرت الطائرات الأميركية في مهاجمة منطقة تورا بورا ، و خاصة مجموعة كهوف زوار كيلي ايام الخميس والجمعة والاحد ، وصرح مسئول عسكري امريكي كبير أن المنطقة مازالت بين اكثر المناطق خطورة على القوات الامريكية وحلفائها من الافغان.
    و كان الأميرال جون ستافلبيم المتحدث باسم البنتاجون أكثر صراحة عندما علق على تجدد القصف مرة اخرى في المنطقة بانهم - القاعدة - يحاولون اعادة تجميع صفوفهم حتى يمكنهم ان يحتشدوا من اجل اغراض - القيادة والايذاء - ، وقال :ان اتباع اسامة بن لادن يختبئون باعداد صغيرة ويحاولون تجميع صفوفهم مرة اخرى .

    مجاهد مستشفى قندهار الذي فجر بنفسه يوم أمس ، بين طلب الشهادة - والإنتحار- ...
    من السهل على وسائل الإعلام الغربية و من يدور في فلكها من الوسائل العربية العميلة أن تفسر الأحداث وفق ما تريد ، و لكن من الصعب على أي عاقل أن يقنع بتفسير يخالف ثوابت واضحة كالشمس ، و منذ بدء الحرب الأميركية الصليبية على المسلمين في أفغانستان ، و هذه الوسائل تبدي قدرا كبيرا من التمكن في تزوير الحقائق ، حتى التي نراها بأعيننا .!
    و اليوم نشرت وكالات الأنباء أن أحد المقاتلين العرب السبعة المحاصرين في أحد مستشفيات قندهار قد - انتحر - بعد أن وجد انه على وشك القبض عليه ، و نقلت الجزيرة الفضائية ان المقاتل العربي الذي لم تعرف هويته فجر نفسه بعد ان حاصره الحراس وهو يحاول الهرب من المستشفى ، و نسبت النبأ إلى مصادر امنية ، يعني عميلة لأميركا في قندهار ، يعني معروف مآثرها في الكذب و التزييف ، و الإدعاء بالباطل ...
    و من المعروف أن أغلب هؤلاء المقاتلين إنما خرجوا من بيوتهم و أوطانهم طلبا للشهادة في سبيل الله - نحسبهم كذلك - و امثال هؤلاء لا يخيفهم الموت ، بل هم يسعون إليه منذ سنوات ، و بذلك يمكن لنا أن نتبين حقيقة الدعاوى التي تتحدث عن انتحار هنا أو هناك خشية الاعتقال أو التعذيب ... ناسين أو متنتاسين أن الرجل ربما كان يخطط لعملية استشهادية و لم تمكنه الظروف من إتقانها ... و لكن هكذا تفسر الحقائق في الإعلام الغربي و العربي العميل والمنافق .

    تهديدات أمريكية صريحه بقتل المسلمين الذين يقومون بايواء المجاهدين العرب والطالبان في مناطقهم الأفغانية ... !
    قالت وكالة الانباء الاسلامية الافغانية ان طائرات اميركية اسقطت منشورات فوق شرق افغانستان اليوم الثلاثاء محذرة من ايواء أي من المجاهدين العرب أو احدى الشخصيات في حكومة الإمارة الإسلامية ، واضافت الوكالة ومقرها باكستان ان الطائرات الحربية الاميركية كثفت من طلعاتها فوق اجزاء من جنوب وشرق افغانستان واسقطت المنشورات على اقليم بكتيا بالقرب من الحدود مع باكستان.
    وقالت المنشورات التي اسقطت على عدة مناطق ان كل من يأوي مجموعات المجاهدين العرب أو شخصيات من الحكومة الإسلامية وقواتها فإنه يخاطر بتعرض منطقته للقصف.
    ونقلت الوكالة عن زعيم قبلي لم تذكر اسمه حثه القوات الاميركية على عدم قصف اي منطقة قائلا انه لا يوجد في المنطقة مقاتلين من المجاهدين العرب أو الطالبان .
    وكانت الطائرات الاميركية قد كثفت من طلعاتها فوق اقليمي بكتيا وبكتيكا الافغانيين اللذين يقعان على الحدود مع باكستان وكانت بهما معسكرات تدريب للمجاهدين العرب أقيمت منذ سنوات .
     

مشاركة هذه الصفحة