هل نحن نسب الصحابة؟!!

الكاتب : متسائل جديد   المشاهدات : 1,904   الردود : 31    ‏2005-04-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-16
  1. متسائل جديد

    متسائل جديد عضو

    التسجيل :
    ‏2005-04-02
    المشاركات:
    173
    الإعجاب :
    0
    [align=right]حسب معلوماتي المتواضعة نحن ضد سب الصحابة؛ لأنهم في عقيدتنا أصحاب مكانة سامية وعظيمة.. وحسب معلوماتي أن الذي يعرف بالسب والسباب هم الروافض وغيرهم من أهل البدع والضلال.. والجديد أنني حصلت على كتاب (أسد الغابة في معرفة الصحابة) لابن الأثير الجزري، ويبدو ان هذا الكتاب من كتب اهل السنة والجماعة ـ الفرقة الناجية ـ كما أن هذا الاسم هو لاحد اعلام هذه الفرقة الناجية، وانطلاقا من ايماني بقداسة الصحابة رضي الله عنهم اخذت بمطالعة هذا الكتاب بشغف شديد، ففوجئت بما اتصوره ـ حسب فهمي القاصر ـ لا يتناسب مع عقيدة اهل السنة والجماعة، بل يشبه الى حد كبير سب الصحابة، بل هو سب واضح في كثير من الاحيان... انا الآن لم اتم قراءة هذا الكتاب الغريب بكامله، إلا انني قد وقعت لي علامات استفهام حول بعض مضامينه... وما اريده من اخواني في الله هو ان يساعدوني في فهم هذا الموضوع بما يتناسب مع عقيدتنا في الصحابة، وان يبينوا لي كيف يكون بعض ما يذكره ابن الاثير منسجما مع عقيدتنا في الصحابة...
    واكتفي بذكر واحد من مضامين هذا الكتاب، وهو حيث يتكلم ابن الاثير الجزري عن احد الصحابة فيعنونه بـ (حمار) ليذكر بعد ذلك انه لقب صحابي اسمه عبدالله ! وليس هذا مهم كثيرا، إلا انني فوجئت بما يقوله ابن الاثير عندما ذكر ان هذا الصحابي شرب الخمر فجيء به الى رسول الله، فقال احدهم ممن مع النبي (ص) : (اللهم العنه ! ما أكثر ما يؤتى به رسول الله!) ، أي أن هذه ليست أول مرة يشرب فيها الصحابي (حمار) الخمر!!! فيقول حينها رسول الله لذلك اللاعن ـ ويبدو انه من الصحابة ايضا ـ : (لا تلعنوه فانه يحب الله ورسوله)!!!...
    والآن اتساءل بشان هذه الرواية:
    1 ـ هل يجوز ان يقال ان صحابيا يكرر شرب الخمر المحرم؟!
    2 ـ هل التبرير الموجود في هذه الرواية تقبله العقول؛ أي هل أن شارب الخمر إذا شربه مرارا فإنه لا يؤاخذ بحجة انه يحب الله ورسوله؟!
    3 ـ اليس هذا سب صريح لجيل الصحابة؟ وما الفرق بيننا وبين الروافض اعداء الله إذن ـ إذا كنا نقبل بمثل هذا الكلام ـ؟!
    4 ـ لماذا لم يعترض ابن الاثير على هذه الرواية؟ أليس هو من علماء أهل السنة والجماعة؟ أم انه متهم ببعض البدع والعياذ بالله؟؟؟
    ارجو من اخوتي في الله ان يفيدوني فانني في حيرة شديد... وليس هذا المضمون المشبوه في كتاب ابن الاثير هو الوحيد الذي اثار تعجبي وحيرتي، بل مثله أمور اخرى عديدة لا اريد ان اشوش على الاذهان بذكرها فهي اوضح وادهى... ونسال الله العافية.. وأشكر كل من وسع صدره لتساؤلي وساعدني في الاجابة عنه.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-04-16
  3. الامير الصنعاني

    الامير الصنعاني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-05-04
    المشاركات:
    9,034
    الإعجاب :
    298
    الأخ السائل
    اليك ما عندي فقد ينفعك

    هذا نص ما ذكره ابن الاثير في كتابه
    فاولاً:- لقب حمار لم يطلقه ابن الاثير ابتدائاً انما هو لقب ذاك الشخص
    ثانياً:- ان القاب حمار كلب ووالخ كلمات قد تستخدم استخدام سب وشتيمة ويقصد منها الاستنقاص من قدر ومنزلة من قيلت فيه
    وقد تكون هذه الالقاب ليست مسبة ولا شتيمة بل تسمى بها اصحابها بل قد تكون هذه الكلمات هي اسماء تسمى بها اولئك الاشخاص

    مثال
    كلمة كليب :- هذه الكلمة مصغر كلمة كلب وعلى حسب سياق الكلام قد تكون مسبة وقد تكون فخر
    والكثير من العرب كان اسمه كليب
    واظنك سمعت بقصة الزير سالم واخاه كليب

    فاصبح اسم كليب مفخرة في ذاك الوقت


    كلمة الجرو :- تعني ابن الكلب
    والكثير من العرب تسموا بهذا الاسم
    وغيرها من هذه الامثلة كثيرة


    ثانياً:- بالنسبة لشرب الخمر
    فما اوردته يا اخي هو شهادة لاهل السنة بالانصاف في تعاملهم مع الصحابة
    فنحن لا نعتبر الصحابة ملائكة او انبياء بل بشر مثلنا
    تتفاوت درجاتهم

    وبعض منهم وقع في المعاصي
    من شرب الخمر
    والزناء وغيره
    خصوصاً في بداية قبلوهم للاسلام
    والرسول صلى الله عليه وسلم كان خير المربي وخير المعلم
    فطهر الصحابي ماعز رضي الله عنه الذي وقع بالزناء
    وطهر من وقف بالقذف
    ووالخ
    والصحابي المذكور في هذا الموضوع
    لم يكن من كبار الصحابة لكنه كان له شرف العيش في زمن رسول الله ورؤيته والتعلم منه طبعاً بعد الايمان بما جاء به رسول الله

    وابتلى الله هذا الرجل ببلوى شرب الخمر فكما ورد في الحديث انه كان مدمن على الخمر

    فاليك اجوبة على اسئلتك
    1 ـ هل يجوز ان يقال ان صحابيا يكرر شرب الخمر المحرم؟!

    لا يجوز الافتراء على احد لكن ان صح لنا ذلك بروايات صحيحة وكان هنالك عبرة وموعظة من ذكر هذا فنذكرها
    وهذا هو الانصاف
    ولو كان اهل السنة مغالين في الصحابة فكانوا سيردوا الحديث اللي يذكر معاصي بعض الصحابة
    لكن طالما صح الحديث فلا يمكن رده


    2 ـ هل التبرير الموجود في هذه الرواية تقبله العقول؛ أي هل أن شارب الخمر إذا شربه مرارا فإنه لا يؤاخذ بحجة انه يحب الله ورسوله؟!

    هذا جهل منك
    من قال انه لا يؤاخذ هههههه
    بالعكس يؤاخذ
    والرسول صلى الله عليه وسلم اقام حد الله على ذاك الصحابي
    وضرب ذاك الصحابي وجلد من قبل الصحابة

    لكن اعتراض رسول الله هو على اللعن
    فاحد الصحابة *** ذاك الرجل كونه يكرر شرب الخمر

    فاخبرهم رسول الله ان هذا الرجل لا يجوز لعنه فعقوبته هي اقامة الحد
    وسبب عدم جواز *** ذاك الرجل انه مع شربه الخمر الا انه كان يحب الله ورسوله
    فهنا يأتي الانصاف فكان من الظلم لعنه
    فربى الرسول صحابته وقال لهم لا تلعنوه



    3 ـ اليس هذا سب صريح لجيل الصحابة؟ وما الفرق بيننا وبين الروافض اعداء الله إذن ـ إذا كنا نقبل بمثل هذا الكلام ـ؟!

    بالنسبة للسب فقد بينت سابقاً لك ليس سباً
    ومن يقول انه سب فهو انسان جاهل لا يعرف كوعه من بوعه ومثل هذا الاستنتاج مضحك

    اما الفرق بيننا وبين الروافض
    انهم بغضوا صحابة رسول الله وجعلوا البغض عقيدة في دينهم يتعبدون بها الله
    واختلقوا وكذبوا على صحابة رسول الله ونسبوا اليهم افعال كذب
    كقولهم مثلا عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه
    انه دخل بيت علي رضي الله عنه واذى فاطمة بنت رسول الله واسقط جنينها
    وجحبل علياً رضي الله عنه وراه ليبايع ابا بكر مرغماً

    فهذا كذب على عمر رضي الله عنه
    وانا اقول كذب ليس لأن الرواية تذكر الصحابي بسوء
    لا بل كذب لانه عند النظر في سند الحديث ستجده مليئ بالكذابين والوضاعين والمجاهيل
    فذلك سقط الحديث
    اما لو افترضنا جدلاً ان الحديث هذا صح
    فسيكون اهل السنة اول المتبرئين من عمر بن الخطاب ومن عمله هذا


    4 ـ لماذا لم يعترض ابن الاثير على هذه الرواية؟ أليس هو من علماء أهل السنة والجماعة؟ أم انه متهم ببعض البدع والعياذ بالله؟؟؟

    يا اخي لا تكون جاهل
    نحن لا نعترض على الرواية هكذا على حسب هوانا
    فيه علم له ضوابطه وقواعده علم يسمى مصطلح الحديث
    يبحث في سند الحديث ويحدد درجة صحته
    فإن صح فلا نرده
    لماذا نرده ؟

    وعلى العموم كلامك مبني على ان هذا الحديث سب وطعن في الصحابي وهذا باطل
    وما بني على باطل فهو باطل


    اخيرا ملاحظة
    غير من اسلوبك ففي رائحة رافضية واضحة


    تحياتي والسلام ختام
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-04-16
  5. al-nibras

    al-nibras مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-01-17
    المشاركات:
    3,518
    الإعجاب :
    0
    كلام الاخ ابن الامير الصنعاني كلام جميل فقد كفى ووفى

    ولكن لي ملاحظة على كلام الاخ المتسائل الجديد فيما ذكرته اعلاه بان هناك امور امر وادهى وانك لا تريد التشويش على الاخرين

    بكلامك هذا تعطي للقارئ تصور في المجهول
    او كما يقال ما خفى كان اعظم
    او سمها كما شئت

    فاحب ان اقول اننا اهل السنه والجماعة لا نستحي من الحق وليس لدينا امور خفية نخشى من ان نظهرها على الناس ولا نتحرك في الظلام بل نحن واضحون والحق ابلج

    فاذا كان لديك شئ تشك فيه فاسال اهل العلم او اسال في اي مكان ولا داعي للتلميحات بان هناك امور اعظم و............

    على العموم هذه نصيحة فقط وتعليق على المقطع اعلاه
    والله اعلنم وهو من وراء القصد
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-04-18
  7. متسائل جديد

    متسائل جديد عضو

    التسجيل :
    ‏2005-04-02
    المشاركات:
    173
    الإعجاب :
    0
    جزاكم الله خيرا

    [align=right]أشكر أخي الأمير الصنعاني على إجابته القيمة، وقد استفدت منها كثيرا، إلا أنني مع ذلك أريده أن يوسع صدره لأخوه، فأنا لا أدعي بأنني من اهل العلم، ولذلك أسأل حتى أتعلم، وبقيت عندي أسئلة متواضعة بمقدار معلوماتي الضئيلة:
    1 ـ أليس السب هو النيل من الآخر بالانتقاص من شخصه؟ وبالتالي فالقول بكون شخص يشرب الخمر يعني أننا نسبه بهذا الاعتبار... هذه أول نقطة أرجو أن تتفضل بالافادة بشأنها
    2 ـ أليس ادمان شرب الخمر نوع من أنواع المعصية، فكيف يصح أن ننسب الإقامة على معصية من المعاصي على الدوام بالنسبة إلى إنسان ثم ـ وفي نفس الوقت ـ نقول إنه عادل؟ أليس المعصية ناقضة للعدالة؟
    وأخيرا أقدر فيك غيرتك على الإسلام، ولكن أرجو أن لا تحاول اتهامي بالرفض، ولا برائحة الرفض، فهذه مزايدة منك لا ربط لها بمجال حديثنا... فأنا مثلك أفتخر بديني واعتقادي، ولا أسمح لأحد مهما كان أن ينسبني إلى شيء من المذاهب الضالة (ولو بالرائحة) ـ
    وكذا أشكر الأخ النبراس، وأريد أن أقول لك: حقا ما تقول؛ لا ينبغي لنا أن نخشى من شيء لأن مذهبنا وديننا مبني على أسس متينة لا تهزها الرياح، وهذه ليست إلا تساؤلات الهدف منها الاستزاده من العلم، ومن هذا المنطلق فإنني لن أتردد في استعراض اسئلتي، فمادام هناك رجال مثل الأخ الأمير الصنعاني فأن الدنيا بخير، والله يوفقكم إخواني على إفادتكم
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-04-18
  9. نور الدين زنكي

    نور الدين زنكي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    8,622
    الإعجاب :
    72
    اخونا متسائل جديد, نحن لا نتهمك بالترفض و لكن هناك رائحة غريبة
    لا يوجد احد من اهل السنة و حتى الجهلة يقدس الصحابة( و انت تقدسهم كما تقول), هذا فقط إتهامات نتلقاها من الروافض.
    إسمك !!؟؟
    الكتاب الذي ذكرت ليس صحيح البخاري له ما له , و عليه كذلك, وهناك بعض الإنتقادات عليه.
    اتمنى ان تفهمنا, و لا تغضب, فكثير منا يدخل الشبكة بالفعل بحثا عن الحقيقة
    و السلام عليك و رحمة الله و بركاته و شكرا لمن افادنا في الرد على تساؤلات الاخ متسائل جديد
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-04-19
  11. الامير الصنعاني

    الامير الصنعاني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-05-04
    المشاركات:
    9,034
    الإعجاب :
    298
    اخي المتسائل
    انا لم اتهمك بالرفض
    انما قلت لك مناصحاً
    غير من اسلوبك ففيه رائحة رافضية (طبعا حسب وجهة نظري)

    والله اعلم بما تضمره لكن ليس لي الا أن اعاملك بما ظهر منك
    فكونك لا تظهر الرفض فسأعملك على هذا الاساس


    المهم دعني استوضح منك بعض الامور
    بداية موضوعك قلت ان اسم حمار نفسه انتقاص وان صاحب الكتاب في كتابه يسب الصحابة
    فبينت لك سابقاً ان اسم حمار ليس مسبة وقد تكون الكلمة مسبة حسب استخدامها
    فأريد ان اتأكد هل اقتنعت بكلامي في هذه النقطة ؟؟؟

    ان شاء الله يكون زال عنك اللبس
    بالنسبة للنقطة الثانية
    وهي ان القول بأن صحابياً او اي شخص يشرب الخمر ويستمر على شربه يعتبر مسبة
    اي بكلمات اخرى
    انت تقول
    انه عندما نقول فلان عصى الله بكذا او كرر معصية الله بكذا فإن هذا يعتبر سباً.



    فهذه القاعدة التي لا ادري من اين اخترعتها ومن اين ادخلتها الى عقلك لكن اليك بيان بطلانها
    من عدة وجوه
    الوجه الاول :-
    على حسب كلامك اللي هو
    انه عندما نقول
    فلان عصى الله بكذا وكذا وكذا فنحن نسبه
    فلعى حسب هذا الكلام يلزم القول بأن القرآن الكريم فيه سب للمخالفين

    قال الله تعالى
    وَتَرَى كَثِيرًا مِّنْهُمْ يُسَارِعُونَ فِي الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَأَكْلِهِمُ السُّحْتَ لَبِئْسَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَِ

    فالله عز وجل في هذه الاية يصف طائفة من الناس بأنهم
    يسارعون في الاثم ---- وهذه معصية
    يسارعون في العدوان ---- وهذه معصية
    يأكلون السحت ------ وهذه معصية
    فبحسب كلامك
    الله تعالى يسب هؤلاء الناس لانه يخبر بمعاصيهم

    قال تعالى
    وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَىِ

    فالله هنا يخبرنا ان نبي الله ادم عليه السلام عصى الله في وقت من الاوقات (الاكل من الشجرة)
    فحسب كلامك
    الله يسب آدم

    والامثلة كثيرة
    يتبين لنا من هذا الوجه
    ان بيان معاصي فلان او فلان ليس سباً
    وإلا لكان القرآن مليئ بالمسبات والشتائم


    الوجه الثاني:-
    قولك
    هذا الكلام فيه مغالطة
    وسابينها لك ان شاء الله
    الانتقاص من شخص ما يقع بالسب
    فكل سب وشتيمة هي انتقاص للشخص المسبوب
    لكن لكن وركز هنا
    ليس كل انتقاص من شخص هو سب

    ساعطيك مثالاً يوضح لك ذلك
    نفرض ان هنالك شخصين
    وكانا يتناقشان عن تفسير آية في القرآن الكريم
    الشخص الاول قال للثاني انت لا تجيد اللغة العربية فليس لك ان تتكلم في تفسير وفهم الاية
    فالشخص الأول هنا انتقص من الشخص الثاني ونال منه
    لكنه لم يسبه ولم يشتمه

    فتنبه يا اخي الكريم ان الانتقاص من الاخرين اعم واشمل من السبب
    ويحصل الانتقاص بسب او بغيره


    على العموم ليس لك ان تفهم من الحديث المذكور انفاً ان فيه سب
    لأن الحديث خالي من السب وواضح ذلك من الوجه الاول

    وليس لك القول ان راوي الحديث او مؤلف كتاب اسد الغابة ينتقص من ذاك الصحابي
    بل الحديث فيه
    1- بيان عقوبة شرب الخمر
    فشارب الخمر يجلد ثمانين جلدة استناداً الى هذا الحديث
    2- بيان عدم جواز *** المسلمين لمجرد وقوعهم بالمعاصي
    3- بيان ان الانسان قد يبتليه الله بمعصية وويصعب الانقطاع عنها ومع ذلك يكون في ذلك الشخص حب للدين
    حب لله ولرسوله
    وهذه حقيقة واقعية نلمسها في حياتنا اليومية
    فكثير من شباب اليوم مقصر في التزامه واقع في كثير من المعاصي
    لكن الكثير والحمد لله لا زال في قلبه حب لله ولرسوله وتجد فيه حمية وغضباً عندما يرى محاربة اعداء الدين للاسلام
    4- يستفاد من الحديث حرص رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وسلم على تربية وتأديب اصحابه
    5- يستفاد من الحديث ان الصحابة ليسوا على درجة واحدة ومنزلة واحدة وليسوا معصومين من الخطأ بل منهم من يقع في المعاصي
    6- يستفاد من الحديث حياد وصدق اهل السنة في تعاملهم مع صحابة رسول الله
    فينزلون صحابة الرسول بمنزلتهم الصحيحة لا ينتقصون من قدرهم ولا يرفعون من مكانتهم


    ارجوا ان اكون قد افدتك في هذه النقطة
    واقتنعت انه لا سب ولا شتيمة

    النقطة الثانية
    هذا السؤال يا اخ
    وجهه الى الله عز وجل

    فقل يا الله
    كيف قلت يا الله ؟

    مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ....

    بل كيف قلت يا الله

    وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ

    وكيف قلت يا الله

    لَكِنِ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ جَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ وَأُولَئِكَ لَهُمُ الْخَيْرَاتُ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ

    ثم اسئل نفسك
    هؤلاء الصحابة
    لماذا تعبوا انفسهم
    ونشروا الدين في البلاد
    لماذا جاهدوا بعد موت الرسول باموالهم وانفسهم وقدموا كل غالي لديهم؟
    لماذا نشروا الاسلام ودعوا الناس اليه ؟

    فإن كنت منصفاً
    فستعلم
    ان من عدل صحابة رسول الله عز وجل
    هو الله جل وعلى في كتابه
    والرسول في حديثه

    ومن هنا نصل الى نتيجة مفادها
    ان كون بعض صحابة رسول الله يقعون في المعاصي لا يقتضي ذلك الطعن فيهم وفي عدالتهم
    فمن وقع منهم في كبار المعاصي والذنوب هم قلة اذا ما قورنوا بغيرهم من من اجتنبوا المعاصي
    وبعضهم وقعوا في فتن واجتهادات من اخطئ منهم له اجر ومن اصاب له اجران

    وخلاصة هذا ان عدالتهم انما المقصود بها
    عدم تعمدهم الكذب على رسول الله عز وجل
    وليس المقصود بعدالتهم عصمتهم من الذنوب والاخطاء

    فلذلك رواياتهم مقبولة عند اهل السنة لا يجرح فيهم احد ولا يطعن فيهم احد

    ونقول كما علمنا ربنا عز وجل
    وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌِ

    فيا اخي الكريم
    انظر الى نفسك
    انت
    هل انت عدل ام انك لست عدلاً؟
    ثم انظر الى ذنوبك ومعاصيك وتقصيرك في حق الله

    لا تدعي انك خالي من الذنوب
    وفي نفس الوقت لو وقعت في ذنب وابتلاك الله بشيء منها
    فمن الظلم والاجحاف الطعن فيك ككل
    فما بالك بمن هم خير مني ومنك
    من كان لهم شرف صحبة رسول الله
    والتعلم منه مباشرة
    والجهاد معه
    والاكل معه
    والجلوس معه يااااااااااااه
    وشهد لهم الله عز وجل بالايمان ورضي عنهم

    واريد ان انبهك الى شيء مهم
    هو وجود فئة من المنافقين وضعفاء الايمان في عهد الصحابة وفي كل عهد
    وأولئك المنافقين ليسوا ثقة وليسوا عدولاً
    ومنهم من هو مفضوح امره فضحه الله عز وجل
    ومنهم من هو متستر يخفي كفره ويظهر غير ذلك

    لكن الأصل في الصحابة هم الايمان بشهادة القرآن
    وقول أهل السنة ان الصحابة عدول انما يعنون بالصحابي
    من لقي رسول الله وامن به ومات على ذلك
    فالمنافقين ليسوا من الصحابة
    والمرتدين ليسوا من الصحابة

    الخلاصة
    كون ذاك الصحابي الذي هو ليس من كبار الصحابة وقع في ذنب ومعصية شرب الخمر
    واقيم عليه الحد اكثر من مرة
    فالحديث حجة في انه رغم ذلك شهد له رسول الله بحب الله ورسوله
    وأقام عليه الحد تطهيراً له
    والله يعلم فلعل ذلك الشخص تاب ورجع الى الله

    بل انظر يا اخي الكريم الى ناس اخرين من صغار الصحابة
    جاؤا بانفسهم الى رسول الله راجين منه تطهيرهم من ذنوبهم
    فماعز رضي الله عنه الذي وقع في الزناء
    جاء يقول للنبي يا رسول الله طهرني
    وغيره من صحابة رسول الله

    وكل ابن ادم خطأ

    ثم اسئل نفسك يا اخي الكريم
    نبي الله آدم عليه السلام
    الم يعصي الله
    واكل من الشجرة
    فهل يطعن فيه؟
    ويطعن في جميع الانبياء


    فإياك وكلام الرافضة فهم يجيدون لبس الحق بالباطل
    والطيب بالخبيث


    تحياتي والسلام ختام
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-04-19
  13. صحوةالعقل

    صحوةالعقل عضو

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    193
    الإعجاب :
    0
    متسائل جديد .. حياك الله ... اشتموا فيك رائحة رافضى .. ولم يصرحوا بذلك.. لكن دفاعك المستميت عن مذهبك كفرقة ناجية وسبك لهم للروافض.. يكشف الوجه الحقيقى لتساؤلاتك ... ولدفاعك ...
    ليس هناك من يقدس الصحابة مطلقا ... ثم الاعتقاد بان المعصية تجرح في القدسية المدعاة من قبلك .. قول للمعتزلة والخوارج والشيعة الامامية ... وهذه الثقافة هي _ قرينة لمن اشتم فيك رائحة الرفض بلباس جديد ...

    ولكى تعلم يقينا ... ان من يؤمنون يالتقديس لغير الله والقران ... هم واهمون .. حتى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لم يكن مقدسا .. وكان بشرا مثل غيره ( انما انا بشر مثلكم يوحى الى .....) غير ان الوحى كان يسدد خطاه ويصوب مواقفه .....

    انا هنا لست في صدد النقاش للمسالة ... واقف معك متسائلا في اكثر من هذا لانى اعتقد ان المورث الذي ورثناه في الكتب يحتاج الى تصحيح وبعضه كتب لمصلحة اناس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-04-19
  15. سفير الأحبة

    سفير الأحبة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-28
    المشاركات:
    1,320
    الإعجاب :
    0
    متسائل جديد
    أهلاً بك أولاً في هذا المجلس العظيم
    الذي أتمنى أن يظل حلقة الوصل بيننا
    جميعاً ..
    مجرد تعليق بسيط ولاأحب الإطالة عليه ..

    يقول المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه
    " فمن اتقى الشبهات استبرأ لدينه وعرضه
    ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام "

    أتمنى أن تفهم مامعنى قولي هذا !!
    وكما قال أخي الحبيب الأمير الصنعاني

    فمنهم من زنا وقال يارسول الله طهرني
    ولك ابن آدم خطّاء
    والسؤال الأكثر أهمية الآن !!
    * ماهي الفائدة في القول بأن أحد الصحابة
    كان يشرب الخمر والآخر قد زنى ؟ هل نملك
    من الحكم عليهم بشيء ..

    وتذكر أخي العزيز ..
    كلمة تتلو كلمة وفي آخر المطاف يجر إبليس
    اللعين بني آدم الذين يبحثون في مثل هذا
    المواضيع إلى كلمة .. فلان كافر !!

    وحينها تذكر قول المصطفى صلوات ربي وسلامه
    عليه ..
    " من قال لأخيه ياكافر ، فقد باء بها أحدهما "

    المحب لكم دوماً وليس يوماً ،،


    [align=left]سفير الأحبة ،،،،،،
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-04-22
  17. متسائل جديد

    متسائل جديد عضو

    التسجيل :
    ‏2005-04-02
    المشاركات:
    173
    الإعجاب :
    0
    كلامك أكثره مقنع، وعندي مناقشة

    [align=right]أخي الأمير الصنعاني، جزاك الله خير على هذه المعلومات، فبالنسبة إلى تسمية (حمار) كلامك كان مقنع منذ البداية... واما بالنسبة الى كلامك حول ان السب أضيق دائرة من الانتقاص، فهذه دعوى لم تاتي عليها بدليل، فالرجاء أن تخبرني من أين لك ان ليس كل انتقاص سبا... اذا قلت لي ان هذا يستلزم ان نقول بان الله سب، اقول لك: قد يكون السب من ناحية اللغة عاما في جميع الانتقاص، ويكون ـ من ناحية قبيح القول ـ منحصر في دائرة الانتقاص بسوء الادب او الانتقاص في غير محله... هذا ليس طرح، بل هو اثارة تلميذ يريد ان يستفيد منك فارجو ان تتفضل علي بالافادة...
    ثم ان لفظ المعصية نفسه يمكن ان يقال عنه نفس الشيء، فلماذا لا يكون للمعصية معنى لغوي، وآخر اصطلاحي، ويكون المقصود بمعصية ادم المعصية اللغوية دون الاصطلاحية... هذا الكلام ممكن يا استاذي الكريم ام لا؟؟؟ ارجو الافادة...
    لكن الذي لم اقتنع به حقيقة هو ما ذكرت من ان المعصية يمكن ان تقع من الصحابة وان هذا لا ينافي العدالة! وقلت ـ أنت ـ أن ما ينافي العدالة هو ان يتعمد الصحابي الكذب على الله! ... فأسألك: من أين جئت بهذا الكلام، يعني هل قال أحد علمائنا ان عدالة الصحابي لا تتنافى مع تعمد المعصية، مثل تعمد شرب المسكر؟؟؟
    ثم اسالك سؤال: ماذا اجيب من يريد ان يدعي انه افضل من الصحابي الملقب بحمار بحجة انه لم يتعمد شرب الخمر ابدا، في حين ان الصحابي حمار تعمد ذلك مرارا ولم يرعوي؟!!!
    فان قلت ـ أنا ـ له: ولكن للصحابة فضل الصحبة والجهاد والفتوح وحفظ الاسلام واين نحن من كل هذا الفضل..
    ربما قال لي: ومن قال لك ان الصحابي الملقب بحمار له دور في شيء من الفتوح أو حفظ الاسلام . واما الصحبة فهذه عليه وليست له... لماذا؟ لأن كونه صحابيا يحتم عليه مسؤولية اكبر، فاذا كان وهو بمحضر رسول الله لا يرعوي، فانا افضل منه لأنني ارعوي عن مثل هذه المعاصي بالرغم من البعد الزماني عن رسول الله صلى الله عليه وسلم؟؟؟
    ثم يا أخي الامير الصنعاني، أجد اكثر من مرة تريد ان تصنف الصحابة الى درجات في العدالة! فاسألك: اليس معنى العدالة هو الاستقامة التي ينافيها ارتكاب المعصية عن عمد؟ فكيف يكون الصحابي عادلا بالرغم من كونه قد ارتكب المعصية عامدا؟؟؟
    تقول لي انه الله هو الذي نص على عدالته..
    اقول لك: من اين لك ان الله يقصد الصحابي الملقب بـ(حمار)؟ الا يكون الاثبات التاريخي دليلاً على خروج الصحابي حمار من عموم الايات الكريمة الدالة على عدالة العموم... يعني لماذا لا نقول هنا ما يقال من أنه ما من عام الا وقد خُص...؟؟؟
    ثم انت يا اخي العزيز اذا قدر ان تخرج من مأزق شرب الصحابي الخمر ووسمته بالعدالة بالرغم من تعمده لهذا الذنب العظيم، فأنت لن تستطيع بهذا المنطق ان تخلص صحابة آخرين بهذه الطريقة، فهناك كلام في كتاب أسد الغابة لابن الاثير يقول بان الصحابي الوليد بن عقبة بن ابي معيط قد تعمد الكذب في محضر رسول الله صلى الله عليه وسلم نزلت فيه الاية (إذا جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا...) يعني ان القران الذي نعتقد بانه عدل الصحابة بشكل عام هاهو يوصف صحابيا منهم بالفسق، والفسق ـ حسب معلوماتي ـ هو عكس العدالة تماما... فهل ستقبل هذا الكلام ايضا من ابن الاثير وتقول ان هذا ليس انتقاصا، وان الفسق لا ينافي العدالة في الصحابة؟؟؟!!!
    صحيح يا اخي انني لست من اهل العلم الا انني لست من اهل الجهل، وارجو ان لا تضمن كلامك الا ما هو صحيح، والا سوف نخرج من كلاك الى كلام، وتتوسع دائرة نقاشنا... وبدلا من اننا كنا نتناقش في صحة المضمون الذي ذكره ابن الاثير اصبحنا نتحدث عن عدالة الصحابة، والان هاقد انفتح باب البحث اللغوي والاصطلاحي... ولا ادري ما ذا بعد ذلك...
    اما بالنسبة الى الاخ الذي قال:
    ((ماهي الفائدة في القول بأن أحد الصحابة كان يشرب الخمر والآخر قد زنى ؟ هل نملك من الحكم عليهم بشيء)) انتهى . فأقول له:
    هذا تساؤل غريب، وجوابه: ان الفائدة هي ان نمتلك تصور صحيح عن كتب تراثنا ونعرف الغث منها والسمين، وهذا كان هدفي، الا ان كلام الاخ الامير الصنعاني فتح لي باب الكلام حول الصحابة انفسهم، فقد كنت اتوقع ان يساعدني الاخوة في محاولة لرفض هذا القبيل من النقول، الا انني وجدتهم يجرون الحوار الى عناوين اخرى... والنقاش في هذه النقطة يهدف الى ان نتعرف على حقيقة ما يقال عن الصحابة في كتاب أسد الغابة لابن الاثير الجزري... لكن الحوار كشف لي أن مجموعة منا يؤمن بهكذا قضايا تتنافى مع العدالة وفي نفس الوقت يقول بالعدالة!!!
    وان شاء الله نستفيد من الاخوة الكرام، ومادام لا يوجد فينا مغرض فاننا سنواصل الكلام بما ينتهي بنا الى شيء مفيد في حدود ادب الحوار واحترام الطرف المحاور
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-04-22
  19. من اليمن أتيت

    من اليمن أتيت عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-22
    المشاركات:
    1,263
    الإعجاب :
    0
    أرجو لك الهداية

    [align=right]بسم الله الرحمن الرحيم
    أخي (متسائل جديد) !
    قل لي بالله عليك : هل أنت مغفّل أم تتغافل؟؟؟
    إن الله يريد لك الهداية ولذلك وقعت على كتاب أسد الغابة للجزري، إنه كتاب لا يقرأه جميع أهل السنة؛ ولذلك هم لا يعرفون هذه الحقائق المخزية عن بعض الصحابة، والتي تدل على خطأهم في نظريتهم التي يحملونها.
    أخي الكريم !
    أرجوك افتح منافذ عقلك، واقرأ نا تبقى لك من هذا الكتاب النفيس، وعليك أن تستعين بفطرتك، وحذار من أن يغرك هؤلاء الذي يصدون عن سبيل الله . فقد كنت سنيا مثلك، ثم هداني الله لأنني بدأت أكتشف التناقضات الغريبة في الفكر السني، والأباطيل التي تكتنف هذا المذهب الموهون، وقد لجأت في فترة من الفترات إلى جملة من مشايخنا ـ مشايخ أهل السنة ـ إلا أنني عرفت منهم أنهم يريدون أن يخدعوني ويسكتوني، ولو لاحظت محاولات الأخ (الأمير الصنعاني) لرأيت هذا جليًا . فواصل البحث، واستعن بالبصيرة والفطرة، وحكم عقلك ومنطقك، ولا تثق ثقة كاملة بهؤلاء الضالين . فأما إن استمريت في هذا الأسلوب الذي تثق فيه بهؤلاء السلفية فسوف ينتهي بك الأمر إلى طريق مسدود ولن ترى النور أبدا .
    وأما بالنسبة إلى تلميحاتك المتكرر في التهكم على مذهب الشيعة الإمامية، فاعلم أنني اتخذت على نفسي عهدا أن لا أقابل سوء الأخلاق بمثلها، فأسل الله لك الهداية أيها الحيران.
    ومن باب مقابلة الإساءة بالحسنة، أريد أن أرشدك إلى كتاب (الإصابة) لابن حجر العسقلاني، وكتاب (سير أعلام النبلاء) للحافظ الذهبي، وكتاب (الكامل في التاريخ) للجزري نفسه.
    والسلام على من اتبع الهدى
     

مشاركة هذه الصفحة