!!OOo(( أسئلة بريئة إلى الأعجوبة الملا محمد عمر ))oOO !!

الكاتب : الشنفري   المشاهدات : 411   الردود : 1    ‏2002-01-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-01-09
  1. الشنفري

    الشنفري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-03
    المشاركات:
    62
    الإعجاب :
    0
    إلى الأسد في براثنه .. أمير المؤمنين الملا محمد عمر أمده الله بوافر الصحة و العافية ..

    إن الأحداث الجسام التي تمر بها أمتنا في هذه الأيام لتجعل الحليم حيراناً .. و الرشيد مرتبكاً !

    و مشكلتنا أننا لا نزن الأمور بالموازين الصحيحة !! و لا ننسب الفضل لأهل الفضل !! و لا نولي الرتب الكبيرة للأشخاص الكبار !!

    إن الذي يزن الأحداث الأخيرة بالموازين الأرضية ليتخبط و يتيه حائراً بلا جواب لبعض المواقف العجيبة من ذلك الرجل العجيب !!

    أسألكم بالله ... لو قسنا المسألة بالموازين الأرضية .. ما الذي سيجنيه هذا الرجل من الدخول في هذه الحرب الشاملة ؟!!

    أرجو أن تجيب على أسئلتي هذه و التي كلما رددتها على قلبي زدت بك قناعة و إعجاباً و انبهاراً !..

    الملا محمد عمر ..

    لماذا تخليت عن الملك و ركلت الكرسي من أجل بضع مبادئ يرى (( ساسة )) الزمان و صناع القرار بأن الحياة مربوطة بالكرسي لا بالدين و لا بالشعب و لكن بالمنفعة الشخصية و المصلحة العاجلة ؟! إنهم يرون بأن ترك المُلك من أجل القيم و المثل يعتبر (( دروشة )) لا تليق بالقرن العشرين !!

    الملا محمد عمر ..

    لماذا لم تنحني للغرب و تجيبهم إلى ما أرادوا و بذلك تحفظ نفسك و مالك و عرشك ؟! أنا لا أطالبك بأن (( تنبطح )) أو (( تتمرغ )) تحت أقدام الغرب كما يفعل قادة و زعماء بلادنا !! و لكني أتعجب من أنفتك من (( الركوع )) على الأقل !! بل و يزداد عجبي بك و أنت لا ترضى أن تطأطأ رأسك لهم !! بل قلت لهم : (( لا )) !! في (( زمن الانبطاح )) !!

    أي رجل أنت ؟!

    بل من أين طراز نسجت ؟!

    و من أي عصر أتيت ؟!

    يا للسعادتنا – و الله - بأمثالك !!

    ما أجمل أن تتحول المثل و القيم إلى رجال و أفعال ..

    ماذا أقول فيك ؟! و كيف أصفك ؟!

    عزة و إباء ..

    تصميم و مضاء ..

    شهامة و كرامة ..

    نصرة و حمية ..

    شجاعة و تضحية ..

    أنت رمز للشموخ في زمن الانكسار و الانبطاح !

    إن المجاهدين في أفغانستان لآلئ ترصع تاج العزة في زمن الذلة .. و أنت يا أمير المؤمنين جوهرة ذاك التاج !!

    لن ينسى التاريخ وقفتك الصادقة في وجه (( تحالف الكفر )) !! و سيكتبها بمداد من نور !!

    و لن تنسى الأجيال جهادك الطويل !! الذي سيكون وقود الجيل القادم من بعيد !!..

    يا رمز البطولة لكل مني كل تقدير و محبة .. و أشكرك من كل قلبي على ما صنعت..

    و أسأل الله أن يرعاك و يسدد للحق خطاك ..



    الموضوع لسابق الفرسان في منتدى الفجر

    وأنقلة هنا للذين يأيدون فخامة الرئيس علي عبدالله صالح في خنوعة وانبطاحة للأمريكان
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-01-09
  3. ناصر السنة

    ناصر السنة عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-29
    المشاركات:
    42
    الإعجاب :
    0
    أحسنت أخي ...

    ما أكثر الذكور ... وأقل الرجال ...

    في هذا الزمن الرديء أهلوه ...
     

مشاركة هذه الصفحة