أخبار سرية يُمنع تسريبها لأمريكا

الكاتب : رشيدة القيلي   المشاهدات : 1,075   الردود : 14    ‏2005-04-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-13
  1. رشيدة القيلي

    رشيدة القيلي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-05-18
    المشاركات:
    1,385
    الإعجاب :
    0
    أخبار سرية يُمنع تسريبها لأمريكا !

    الخبر الأول :

    ذكرت مصادر حسنة الاطلاع أن ملوك ورؤساء وأمراء عرب ومسلمين يجرون حاليا اتصالات سرية مكثفة لتوجيه الجهد الشعبي الإسلامي ليتحمل مسؤولياته الكاملة في دعم الجهاد في جميع البلدان الإسلامية التي يشن العدوان الصليبي عليها .
    ومن أنواع هذا الدعم جمع التبرعات ودفع المتطوعين للجهاد وكفالة أسرهم .
    وذكرت هذه المصادر أن هناك ترتيبات لإرسال المتطوعين إلى جميع البلدان المستهدفة بالعدوان عبر الدول المجاورة ، بالإضافة إلى تدريب متطوعين آخرين على تنفيذ عمليات فدائية ضد المصالح الأمريكية في أي مكان .
    وأشارت المصادر إلى أن هذه الإجراءات تتم بصورة سرية للغاية بقيادة مصر وإيران والسعودية وباكستان ، باعتبار هذه الدول الأكبر إسلاميا والأجدر بتحمل المسؤولية التاريخية في هذه المعركة المصيرية التي أعلنتها أمريكا على لسان رئيسها جورج بوش الذي صرح بأنها (صليبية).


    الخبر الثاني :

    قامت الصين باتصالات سرية مع حركة طالبان ومع الشيخ (أسامة بن لادن) وزودتهم بمعلومات في غاية الأهمية والخطورة عن التوجهات الأمريكية في مرحلة ما بعد العدوان على أفغانستان وطبيعة اتصالاتها بالمعارضة في الخارج والداخل وترتيباتها المستقبلية، وقدمت الصين لطالبان مليار دولار كدعم مباشر في معركتها مع أمريكا باعتبار الصين هي المنافس الأقوى لأمريكا في سيادة العالم ، وذكرت مصادر موثوقة ان روسيا قامت بخطوات مشابهة ، وأنها تكفلت للمستهدفين بالضربات الأمريكية بالدعم الكامل بالأسلحة المطلوبة للمعركة القادمة ، ويأتي هذا الدعم الروسي من منطلق الخشية من اقتراب الأمريكان من عتبات الحدود الروسية .
    كما تناقلت الأنباء ان اليابان قد قدمت لأفغانستان ملياري دولار باعتبار ذلك هو الأسلوب الأمثل للثأر من جرائم الأمريكان في (نجازاكي) و (هيروشيما) وان هناك دولا ومؤسسات وجماعات في اكثر من ثمانين بلدا ممن لهم ثارات مع الاستكبار والتغطرس الأمريكي البشع ، تُعِد لخطوات مماثلة باعتبار ان هذه المعركة هي الفرصة التي سنحت بها الأقدار للاقتصاص لكل المظلومين والضحايا الذين أذاقهم الصلف الأمريكي صنوف الويلات طوال القرن الماضي .

    الخبر الثالث:

    أعلنت مجاميع كبيرة جداً من الكوادر الحزبية الحرة تنصلها وتبرؤها مما أصدرته أحزابها من بيانات التعاطف المتملق والمواساة المستخذية مع الأمريكان والانسياق الببغائي وراء ترديد مصطلح الإرهاب حسب المفهوم الأمريكي الأطلسي .
    وقالت في منشور وزعته ان هذا الموقف الراكع لا يعبر عن الشريحة الواسعة من المنتمين حزبيا وإنما يعبر عن قيادات محدودة يعتبر الجبن والحرص على سلامة مصالحها ومواقعها من مكونات شخصيتها وثقافتها.

    الخبر الرابع :

    أوعزت السلطات اليمنية إلى الأحزاب الحليفة والمعارضة بأن تعلن التعبئة الجهادية والدعوة الصريحة للوقوف في وجه كل تحرك أمريكي/ أطلسي للاعتداء على أي بلد إسلامي عملا بمبدأ التكافل والتناصر الشرعي الملزم بين المسلمين ، ويأتي هذا الإيعاز كخطوة أولى على درب توزيع الأدوار بين الحكومة والشعب وهو ما جعل رصيد الولاء المحب ومتانة الثقة يزيدان في نفوس المواطنين نحو الحكومة .


    الخبر الخامس :

    عُلِم من مصادر موثوقة أن الشلة التي قامت بزيارة عزاء ومواساة ! للسفارة الأمريكية بصنعاء ( والتي ضمت اكثر مراسلي الصحف الخارجية ) كان الباعث الحقيقي لها هو رغبة أفرادها في إضرام النار بالسفارة .
    غير أن التدابير الأمنية أفشلت خططهم فآثروا التحول ثلاثة آلاف درجة إلى الاتجاه المعاكس !
    وكان من ثمار هذا التحول أن صاحب الفضيلة القائم بأعمال السفير رفض أن يؤم الشلة في صلاة الجمعة نظرا للمخاطر الأمنية ، وأزمة الثقة، والجدير بالذكر أن المعزين ذهبوا للسفارة وقت صلاة الجمعة .
    وهو الأمر الذي يذكرنا بالمفاوض الفلسطيني (حيدر عبد الشافي) الذي تباهى في مفاوضات مدريد أمام الوفد الإسرائيلي بأن الوفد الفلسطيني ترك صلاة الجمعة احتراما لموعد جلسات التفاوض ، فيما تباهى اليهود بعكس ذلك وغابوا عن طاولات التفاوض في يوم السبت .!


    ■■ ختاما ، قال لي زوجي :
    ــ من أين جئت بهذه الأخبار ؟
    فقلت :
    ــ من وكالة ( ما هو مفترض) !!
    ومن وكالة ( هذا ما كنا نتمناه) ![/
    color]!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-04-14
  3. الشهاااااب

    الشهاااااب عضو

    التسجيل :
    ‏2004-12-12
    المشاركات:
    210
    الإعجاب :
    0
    .

    الأخت رشيدة اشكرك وفعلا هذا ما كنا نريده وما كان يفترض أن يعمله الزعماء ولكن ...................
    قبحهم الله قبيحة أذلوا الشعوب وأذلوا أنفسهم .
    فالمرض الذي أصبح في قلوبهم جعلهم أذلاء يسارعون إلى الطاعة العمياء ظنا منهم أنهم ينجون أنفسهم من العذاب ولكي يفوزوا برضى أريكا أم الإرهاب ونسوا رضى الجبار المتعالى ولا يعرفون أنهم هم الخاسرون كما قال تعالى :
    {فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَن تُصِيبَنَا دَآئِرَةٌ فَعَسَى اللّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُواْ عَلَى مَا أَسَرُّواْ فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ} (52) سورة المائدة صدق الله العظيم .

    ربنا لا تجعلنا مع القوم الظالمين .
    .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-04-14
  5. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    حمدا لله

    الأخت رشيده القيلي

    حمدا لله على نعمة الديمقراطية التي أتاحت لك التندر على حال أمتنا وحال بلادنا وتسمية إبنك بــــ ( لادن ) مع أن مرور هذا الإسم في البال كخطرات نفس جريمة يعاقب عليها القانون في قلاع الديمقراطية أمريكا وبريطانيا .

    يبدو لي أنك تريدين إحتلال زنزانة الخيواني تطبيقا لمبدأ التوريث السائد في أصول المهن بغض النظر عن عدم وجود رابطة الإنتماء الأسري بينك وبينه لإسباغ الشرعية عليها بالوراثة كحال أحمد مع علي عبد الله ( مثلا ) ... ولا أعتقد أن الحكومة ستسمح لك بنيل شرف إحتلال زنزانة أخرى موازية لها في سجن النساء .

    كافحي حتى تصلي إلى الهدف فالدرب طويل سيدتي .

    تحياتي .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-04-14
  7. zee6

    zee6 عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-26
    المشاركات:
    76
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا اخت رشيدة
    والف شكر على الموضع الجميل
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-04-14
  9. gaud

    gaud عضو

    التسجيل :
    ‏2004-12-19
    المشاركات:
    174
    الإعجاب :
    0
    شكرا ياحجه رشيده ونتمني ان تحدث هذه الاشياء في الواقع
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-04-14
  11. الفنان

    الفنان عضو

    التسجيل :
    ‏2004-11-27
    المشاركات:
    174
    الإعجاب :
    0
    هذا ماسيحصل بالظبط في العصر الراشد الثاني
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-04-14
  13. أبو يمن اصلي

    أبو يمن اصلي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-09-20
    المشاركات:
    4,691
    الإعجاب :
    0
    أهذا ماهو مفترض أيتها اليمنية الرشيدة؟
    الحلم فيه ملوك ورؤساء وأمراء عرب ومسلمون يخططون كيف يرسلون "فدائيين" لتفجير انفسهم على اسوار شركات وسفارات؟؟؟؟ يا لكبر أحلامنا ورجاحة عقولنا.
    أما أنا فأحلم بأن تدرس هذه الدول خططاً "استراتيجية" لتكوين تحالف قوي اقتصادي وعسكري يقلص من نفوذ امريكا وهيمنتها السياسية والاقتصادية والعسكرية على بلدان المسلمين. في يد السعودية أكبر احتياطي نفط في العالم تبيع منه لأمريكا بسعر ثابت أقل من الأسعار العالمية منذ اكتشافه, وفي يد باكستان أسلحة نووية وفي يد مصر ثقل سياسي وبشري, وفي يدنا كل شيء لو استخدمناه بالطريقة الصحيحة لكن احلامنا تنحصر في اعداد فدائين وارسالهم للانتحار على بوابات الشركات أو العمارات السكنية في الرياض وفي كل مكان, يا لسخف أحلامنا!!!!!

    خارج الموضوع:
    (يقولو في واحد جالس يتخيل انه امتلك بيت كبييير, وجالس يقول لصاحبه خططه للبيت اللي يتخيله, وصاحبه كل شوية يسأله "وبتخلنا اسكن ببلاش؟" أخينا ضبح منه وصاح فوقه: ياخي اتخيل لك بيت اكبر منه وسكهنا شغلتك. )
    أنا أقول ليش هو اللي جالس يتخيل ما يتخيلش بيوت كثيرة ويعطي صاحبه بيت يسكن فيه ببلاش بدل ما يوجع له قلبه, وقده إلا خيال يتخيل حاجة كبيرة.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-04-14
  15. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    [align=right]رشيدة القيلي : الأخت الكريمة ،،، أنا متشآئم ومنذ البداية ، وأجزم أن العكس هو الصحيح ،،
    ما دونتيه بقولك " الزعماء " إذا ما ذكروا فإنني لاأرى سوى الإخفاق وخاصة من زعماء العالم الإسلامي لأنهم وبكل بساطة أشخاص ولايمثلون أمم .. والنزعة الشخصية والرغبة بالحصول على الثراء والجاه ثم التوريث تجعل من أمل أن يجدوا هدفا يخدم الأمة أو يدافع عنها مجرد وهم ... بل يكاد أن يكن الخبر خنفشاري الملامح والسمات .... لكن دعيني أستعرض لكم أميريكا أو القوة المهيمنة ولماذا حكومة أميريكا تهيمن وتتابع مصالح شعبها ... ثم قارنوا وضعنا وبالتالي تخيلوا وأمعنوا بالأمل أو أشعروا بالإحباط والخيبة ...وبالطبع ذاك تحصيل حاصل ..
    أميريكا حيث أقامها الجنرال الأنكلوساكسوني جورج واشنطن ، عندما تجمعت عدة مستوطنات بها سكان من مختلف أوروبا لهم سمات وديانات مختلفة ، فمثلا الجنرال واشنطن كان علمانيا من حيث الديانة رغم أنه كان يؤمن بالله ، ولذا وضع شعاره المعروف للدولة الأميريكية " نؤمن بالله In God We trust " وكان تلاميذه أو زملائه يشاركونه كافة المبادئ وكانت ترفدهم بعض الأفكار الثوروية الفرنسية ..
    مدرسة واشنطن جعلت من الشعب الأميريكي مؤسسات .. تعمل تلقائيا ،، وألغت دور الزعيم الموهوب أو الملهم .. إذ أن عليه مهما يكن إلهامه أو أصله أن يمر من خلال المؤسسات التي تختبره وتمتحنه وتغربله فلايصل للحكم أو مركز السلطة إلا وقد عرف عنه كل شئ ... وعلينا التذكر كيف أن بيل كلينتون خضع لكثير من التحقيقات خلال قضية مونيكا الشهيرة .. وكان أشهر التحقيقات معه هو الكشف عن عورته للقاضي .. إذا هذه أميريكا ... حيث تتحكم المؤسسات بمن يتدرج ليثبت جدارته ليبداء من الصفر ويصل لمنصب الرئاسة أو أي منصب عالي ... هنا وجب على المسئول أن يثبت جدارته بعلمه وتاريخه ثم ببرنامجه ... وبالطبع منصبه سيكون محددا وليس دائما أزليا ... وبالتالي تستطيع الأمة الأميريكة أن تختار الأفضل والأنسب وتبدله للأفضل والأكثر مناسبة وعلى الدوام ..
    لكننا نختلف تماما ... فنحن أمة يختارنا زعمائنا كمواطنين ، بينما بأميريكا المواطن يختار زعيمه .. هي المعادلة البسيطة ، أميريكا أمة ... ونحن أفراد ... وتلك الخلاصة ..
    عموما نسئله سبحانه أن يسمعنا خيرا ويهدينا سواء السبيل وهو القادر على ذلك ... والله ولي الهداية التوفيق .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-04-14
  17. رشيدة القيلي

    رشيدة القيلي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-05-18
    المشاركات:
    1,385
    الإعجاب :
    0
    الاخ / المتشرد
    ألم تسمع بمشروع قانون الصحافة الذي سيعرض قريبا
    على مجلس الوزراء .؟
    وفيه تعديلات من ضمنها الغاء عقوبة حبس الصحفي
    ونرجو ألا يكون البديل أسوأ ..
    ********
    ارجو ان تكف عن تسطير امنياتك لي بالسجن
    او بمعنى اصح توقعاتك ..
    فما نعرفه من مشاركاتك انك لست من إياهم
    الذين يكون دورهم ارسال تهديدات تلميحية لاصحاب الرأي
    خلي الامر هذا على الثمثمي وشركائه في المجلس
    *****

    شكرا لك على مرورك الدائم على مواضيعي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-04-14
  19. ahmad

    ahmad عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-06-08
    المشاركات:
    783
    الإعجاب :
    1
    الاخت رشيده

    اخبار مؤكده بأن اسمك من ضمن المطلوبين الداعمين للارهاب
    وسوف تشن امريكا ودول العالم حرب على ماتبقى من الجزيره العربيه لملاحقة فلول الارهاب
    التي تنتمي اليها رشيده هذا ما وصنا نرجو توخي الحذر والاستعداد
     

مشاركة هذه الصفحة